المقالات
السياسة
هل نحن على موعد مع حسكنيتة جديدة ؟؟
هل نحن على موعد مع حسكنيتة جديدة ؟؟
10-15-2014 12:09 PM


لا يختلف اثنان على مشروعية قضية شعبنا في الهامش الكبير والدور الكبير الذي قام به قوى الثورة السودانية في دارفور والتضحيات العظام التي قدمتها والمهور الغالية والانفس الذكية التي راحت في سبيل ان يحي انسان السودان
حرا محفوظ الكرامة.
غير ان حداثة تجربة قادة تلك الفصائل وانعدام الخبرة لدى بعضهم يصيب التجربة بصدمات ومواقف المرحلة في غنا عنها , خاصة فيما يتعلق بالتعامل مع التباين الذي يحدث احيانا في وجهات النظر وهي طبيعة الاشياء لان الاصل ان يختلف الناس في تقديرهم للاشياء ولكن من غير الطبيعي ان نتعامل مع الاراء المخالفة لنا داخل التظيم الواحد بفرعونية مطلقة وفق(لا اريكم الا ما ارى ).

في يوم الثلاثاء 14اكتوبر الجاري اصدر قادة ميدانيون من حركة مناوي، بيانا اتهموا فيه رئيس الحركة بممارسة الفتنة العشائرية والقبلية داخل الحركة وأعلنوا عن منحه مدة شهر قبل الإقدام على خطوات تصحيحية في الحركة.

ووقع علي البيان 26 من القادة الميدانيين قالوا فيه إن مناوي عين مقربين منه في المناصب القيادية بدون الرجوع الى المجلس الثوري، أعلى سلطة بالحركة، كما اتهموه بالفساد المالي والإداري واعتقال وتلفيق اتهامات كاذبة ضد قيادات الحركة.

مع كل تلك الاتهامات اكد هؤلاء القادة التزامهم المؤسسية والتزامهم بمباديء الحركة وامهلوا سعادة الرئيس شهرا لاجراء اللازم حيال تلك الاتهامات , وهذا اجراء طبيعي ومسئول من قادة اتسموا بالمسئولية الاخلاقية والتنظيمية حيث لم يعلنوا انسلاخهم كما يفعل كثيرون , وبهذا الموقف استحقو ا ان يبادلهم السيد مني بتعظيم سلام , لكن سعادة( الريس ) راى في ذلك تهديد لامبراطوريته وارغد وازبد وسارع الى فصل اولئك القادة وهم خيرة ضباط الحركة بشهادة اعضاء في تلك الحركة.
وهذا الاجراء يعيد للاذهان مؤتمر حسكنيتة التي كانت قاصمة ظهر حركة تحرير السودان والتي انشطرت الى فصيلين وعبدت الطريق الى انشطارات اميبية في في صفوفها .

ما اود ان اقوله للسيد مني مناوي وهو يمارس ذات الدكتاتورية التي خرج رافضا لها ان قف وتلمس موطيء قدميك ومن قبل انظر الى اولئك المشردين في الصحارى والوديان , لا مجال لمزيد من الانقسامات , ولسنا في حاجة لان نعطي العدو فرصة لان ينفذ اجندته.
اختلف معك رفاقك اسمع اليهم تناقش معهم بموضوعية, وليس على اساس رئيس ومرؤوس , لان كلفت برئاسة الحركة فلست بافضل ممن حولك , وان اقيلت او تركت المنصب طوعا لغيرك ( وهذا بعيد المنال وفق معطيات الواقع ) فاعتقد لا ينقص ذلك من قدراتك شيئا بل يحسب لك.

مارسوا ادب الخلاف لان الخلاف والتباين في الرؤى هي الديناميكية التي يسير عليها الاشياء وان لم تعمل لن يختلف معك احد , فوجود الخلاف دليل على وجود عمل وليس هناك عمل كامل.
اسمع لمن هم خارج دائرتك التي لا تريك الى ما بداخل تلك الدائرة.
لست شامتا بل ناصحا ومشفقا على رفاق الدرب والقضية والمصير , فان اي ململة في هذه المرحلة غير مطلوب , فرسالتي لكل الاعزاء في حركة تحرير السودان ان امسكوا على يد السيد مناوي و ومن يزين له ما يقدم عليه فانها ضارة
بالحركة ضارة ضارة ,
فليكن سابقة حسكنيتة نبراسا لكم وما سيئول اليه الامور لا قدر الله ان مضى الامور كما يشتهي السيد مني ومن حوله من المنظرين , حسكنيتة اصلت وارست كل سوابق الانقسامات في حركات وفصائل التحرير من بعد , فلا هي قويت بانشطاراتها ولا تركت الحركة بتنوعها الفريد وقتذاك ان تمضي الى مبتغى مشروعها.
استماعك لهؤلاء يجنب الحركة ومشروع الثورة كثير من الانات , والا قاني ارى بوادر حسكنيتة اخرى تلوح في الافق.


والله من وراء القصد
حسن فضل
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1195

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1126756 [ابو الجار]
1.60/5 (10 صوت)

10-15-2014 01:23 PM
يا اخوتي حقيقة الامر ان قادة التمرد في دارفور كل من مني و عبدالواحد غير ناضجين عقليا و لا سياسية, و دليل على ذلك من حركة تحرير واحد الي عشرات الحركات التحريرية, فاصبح اي حركة اوهن من خيط العنكبوت امام الجنجويد, فاعتصموا في كهوف جبل مرة وصحاري وادي حور خوفا من الجنجويد. تركوا أهلهم غنيمة للجنجويد الذي مارسوا فيهم كل قبيح.

[ابو الجار]

حسن فضل
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة