البديل ...شباب يحب الوطن
02-18-2011 07:22 AM

البديل ...شباب يحب الوطن

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

محبة الأوطان غريزة طبيعية في كل من ينتمي لوطنه ..بل هي فرض عين علي كل مواطن ومواطنة كمحبة الأبناء لوالديهم أو محبة الوالدين لابنائهم ..الا ان تلك المحبة تتفاوت من شخص لشخص بتفاوت درجة التعبير عنها ليس بالشعر والاناشيد أو الهتاف وانما بمقدار العمل باخلاص للوطن ايا كان موقع المسئؤلية التي يتولاها الفرد في مجتمع وطنه ..رجلا كان أو امراة..والفصل في علاقة الفرد بالوطن لابد ان يكون بائنا في علاقته بالسلطة التي تحكم ذلك البلد ..ولا ينبغي الربط في العلاقتين سلبا او ايجابا في التعاطي مع مقدرات وطنك..وهو خلط خاطيء كثيرا ما يقع فيه الناس فيسيئون للملكية العامة حينما يعبرون عن سخطهم عن السلطة في بلادهم ..وذلك لعمري عقوق في حق الوطن يتساوي مع عقوق الوالدين ..
وربما يتطور سلبا ذلك السلوك مع تراجع دور القدوة في تمليك الأجيال الحصيلة الجيدة من محبةالاوطان ..بدءا بالأسرة ثم المدرسة والمجتمع في دائرته الأكبر بما فيها من تركيبة سياسية بغض النظر عن اختلاف وجهة نظرها ومبادئها ورؤاها حيال الكيفية التي يحكم بها ذلك الوطن .. فذلك خلاف قد تأتي منه المنفعة ان كان فيه اخلاص وتجرد وخالص لوطننا ..فقط المهم الا يختلف الناس في محبة وطنهم..
نعلم جيدا نحن الكبار ونعترف اننا قصرنا في حق الاجيال الحالية ولم نورثهم القدر الكافي من الوطنية ..لا في سلوكنا الأسري ولا في مناهجنا الدراسية ولا في مباديء فعاليتنا السياسية ..فباتوا في حيرة من امرهم في كيفية التعايش بصدق وأخلاص مع الحاضر وفاقدين لبوصلة صنع المستقبل .. ورغم اننا مو قنون بانهم يتوقون لفعل اي شيء ..ندرك ايضا في ذات الوقت انهم محبطون في امكانية توفر البديل للواقع الحالي الذي يسند سواعدهم للقيام بدورهم في التغيير..وهو قدر لا يحسدون عليه..اذ انه يخلق في نفوسهم ودواخلهم حالة فصام مابين التسليم لواقع الوطن المزري ..والشعور الصادق للنهوض به الي واقع جديد ..مرتبط بحياتهم الاتية التي ينبغي ان يشكلوها لزمان غير زماننا..
حقا والله انه شباب مظلوم اذ وضعناه خارج دائرة الاهتمام الذي يستحقه ..لانه ببساطة استحقاق للوطن ..وهو حق ان نحن فشلنا في اعادته اليهم بعد ان فات الاوان لاصلاح ما افسدناه ..بكلياتنا مجتمعا وسياسين وقيادة..فاننا علي ثقة في ان روح شبابنا من منطلق المعاناة والمعايشة المريرة التي ذاقونا ..فانهم اقدر علي التطلع لرسم صورة زاهية لغد الوطن ..ولديهم الطاقات التي متي ما تفجرت في الشارع العريض لمجتمع الحياة عامة كانت او سياسية بصفة خاصة..فانهم سيجدون البديل الأمثل لاخراج الوطن من وهدته الحالية التي اسهمت فيها كل عهود تهميش الشباب وزاد علي طينها هذا العهد بللا قادها الي منزلقها الحالي..
فقط ان يتشرب شبابنا بجرعات أكثر من محبة الوطن ..علي غير ما أ فتقدناه نحن الكبار وبدون استثناء في غفلة التناحر والتشظيء حيث اضعنا وطنا . في جزئية غالية..و.سنترك ما تبقي منه ارثا ثقيلا علي كاهل شباب ثقتنا كبيرة في ان يكون خلاصه علي اياديهم .. فقط مطلوب منهم اولا ان يحبوه اكثر.. والله المستعان وهو من وراء القصد..


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1301

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#97738 [أبو الكدس]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2011 10:28 PM
والله لو عندنا وطنية بمقدار 1% من الوطنية اللعند المصريين كان حالنا اختلف 100%


#97646 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2011 05:56 PM
ما توقف ما تنقطع عن الكتابه ابدا
انظر حال وطنك كل يوم
وشوف قاعدين يسو فيهو شنو
واكتب واكتب


محمد برقاوي
محمد برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة