المقالات
السياسة
اذكروا محاسن حكومة الانقاذ --!!
اذكروا محاسن حكومة الانقاذ --!!
10-16-2014 12:25 PM


حكومة الجبهه الاسلاميه ومن بعد المؤتمر الوطنى المكناة بالانقاذ والتى اتت بعد انقلاب عسكرى غادر قاده العميد عمر البشير المشير فيما بعد مدعوما من قبل جماعة الجبهه الاسلاميه بقيادة الترابى وعلى عثمان واخرين والذين ابتدعوا الخروج من البرلمان لاسقاط الحكومه المنتخبه ديمقراطيا مع سبق الاصرار والاعلان صراحة والتى استمرت الى يومنا هذا متجاوزة كل الحكومات الوطنيه عمرا وتخريبا وفسادا وتخوينا وتعويما للجنيه السودانى وتحطيما للارقام القياسيه فى تدهور الاقتصاد وتكسيرا لخاطر الشعب البطل وتمزيقا لاراضى الدوله السودانيه وتشتيتا لعلماء الامه وابناء الوطن الشرفاء وتاجيجا لابشع الحروب الاهليه الجهويه والعرقيه والقبليه وابتدعت ما يسمى بالمليشات المسلحه وعملت على تسليحها وتقويتها الى ان وصلت الى ما يفوق الجيش الوطنى تسليحا وتدريبا وسطوة وعمدت الى تخريب القائم من المشاريع الاقتصاديه القوميه على حساب مشاريع حديثه عديمة الجدوى بسبب الاستعجال للاستفاده اعلاميا وتسجيل ارقام فقط تحسب لعهدهم مع تعمد افشال واهمال كل المشاريع التى تمت فى العهود السابقه وتشريد العاملين بها وبيعها بابخس الاثمان لدوى القربى والحظوة والمتمكنين واهمال التعليم والعمل على تهميش الجامعات العريقه والتى كان لها الدور الاكبر فى نشر العلم وخلق جيل من الوطنيين الاحرار ومنارة ومنطلقا لكل الثورات ضد الظلم والشموليات الديكتاتوريه وتاثيث جامعات جهويه لا تتوفر بها اية امكانات او مكونات بل مجرد لافتات عمدت لتخريج كميات من حملة الشهاده دونما علم ينتفع به وسلطت من لا يخافون الله على رقاب المرضى وعلى صحة الوطن لكى يعبثوا بدور الاستشفاء وفرض الاتاوات على المرضى حتى قتل معظمهم بالاهمال الطبى او تاخير العلاج لعدم الاستطاعه وتم وضع السودان على قائمة الدول الراعيه للارهاب وبها تدهورت العلاقات الخارجيه ووضع الوطن تحت الرقابه الدوليه والحصار الاقتصادى وانهارت معها الناقل الوطنى سودانير وذبح خيرة قادة القوات المسلحه فى ليلة عيد الفطر دونما محاكمه ووضع الرئيس السودانى تحت الاقامه الجبريه دوليا والمطالبه بتسليمه للمحكمه الجنائيه واصدار امر الاعتقال بحقه وبعضا من مساعديه .
وبعد كل هذا تجد من يحاول تثبيط همم الساعين للاصلاح والتغيير بحجة ان للانقاذ محاسن لا بد من ذكرها وتذكرها واعطائها الفرصه لكى لا يتحول ما تبقى من الوطن الى الصومله واللبننه والسورنه والعرقنه والليبنه ومسميات كثيره ترهب وترعب كل من يخاف على الوطن استغل الشيخ حسين خوجلى برنامجه المشاهد المحضور للترويج لفرية الاشفاق على الوطن واستمراية الانقاذ مع الترقيع مع اعترافه الواضح بكل ما سبق وقام بذكر كل هذه المصائب عن الانقاذ وبعدها اطلق صرخته المجلجله ان لا ننسى محاسن الانقاذ وشيطانها المعروف الذى سيغنينا عن الشواطين الجدد والذين لا يعلم ولا يامن الناس بوائقهم ومراميهم ومشاريعهم وخططهم المستقبليه .
وكالعاده عزف الشيخ حسين خوجلى على وتر البديل الغير جاهز متناسيا تجارب الانقاذيين الفاشله والتى مازلت تجرى التجارب الجراحيه الخطره فما الذى يجعله حلالا على الحكومه وحراما على القادمين الجدد والذين سيستفيدوا من اخطاء الانقاذ الكثيره والكبيره واذا عمدوا على اصلاح ما افسدته الانقاذ فقط سوف ينصلح حال الوطن بايقاف الحروب وسياتى اليه كل ابناؤه وعلماؤه وسيسهموا فى البناء والاصلاح واقل القليل العوده الى ما قبل الانقاذ وعندها سوف تكون البدايه الصحيحه المعافاة باذن الله تعالى .
واما فطور التلاميذ فاعلم بان حكومة السودان كانت تتكفل بالثلاث وجبات مع مجانية التعليم ودعم الفقراء والايتام بالمنح والاعانات السنويه وتوفير المواصلات مجانا من والى المدرسه اوالجامعه لابناء الاقاليم والمدن البعيده .
اسقاط الحكومه والحوار معه خطان متوازيان .
من لا يحمل هم الوطن – فهو هم على الوطن .
اللهم يا حنان ويا منان الطف بشعب السودان --- آميــــــــــــــــــن

[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1240

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1127881 [خالد حسن]
1.00/5 (1 صوت)

10-17-2014 12:04 AM
حسين خج يدافع عن الانقاذ لان لحم اردافه من فضلها وهو يعلم علم اليقين ان ذهاب الانقاذ يعني ان عودا ثمينا سوف يرج هذه الارداف رجا
لذلك هو يستميت في الدفاع عنها ويسعي لاقناع العامه انها البديل الافضل علي كل مساؤها وعفنها الذي ازكم الانوف
ولكن مافات علي حسين خج اننا بلاقنابير حتي يضحك علينا هذا المعتوه

[خالد حسن]

#1127699 [مجدي]
1.00/5 (2 صوت)

10-16-2014 04:53 PM
حسين خوجلي صاحب المؤخرة الطرية ..مؤخرته هذه من خير الانقاذ

[مجدي]

#1127620 [ملتوف يزيل الكيزان]
2.25/5 (4 صوت)

10-16-2014 03:09 PM
حسين خوجلي فاتية الانقاذ و هو من المؤسسين للخراب و الدمار اولا في اخلاق الشعب السوداني بنشر التشذيذ الترابي ثم بعد ذلك الاقتصاد.

[ملتوف يزيل الكيزان]

ردود على ملتوف يزيل الكيزان
Saudi Arabia [محمد حجازى عبد اللطيف] 10-16-2014 05:17 PM
عزيزنا الغالى الملتوف المدمر الساحق الماتحق للكيزان --دمت
مرورك مقدر واضافتك مفيده جدا --الى الامام ونحن معك بكل الاتجاهات المهم نصيب الهدف ---دمتم


#1127588 [الثائر حتى النصر]
2.00/5 (4 صوت)

10-16-2014 02:29 PM
بصراحة عندما اجلس أمام التلفاز يشدني حسين خوجلي الي حديثه الشيق ما يثيرني بأنه في حديثه يشعرني باني متابع لمبارأة ساخنة يتحرك فيها المهاجم صوب الدفاع وهويلتقي الكرة التي وصلت لقدمية ببراعة زميله المهاجم الذي شتت لاعبي الخصم في الوسط, كما يلتقي حسين خوجلي رؤوس المواضيع من خلال حزمة من الصحف أمامه, يستمر المهاجم متقدما وهو يحاور لاعبي الخصم واحدا تلو الأخر ويشق طريقه لمواجهة المرمى وينجح في محاورة حارس المرمى ثم يتخطاه بخفة بارعة ورشاقة مكتملة ليصوب الكرة نحوالمرمى المكشوف لخارج شباك عارضة المرمى.... يا خسارة . حسين خوجلي يفعل مثل هذا تماما ومثله شيخنا اسحق فضل الله حوار الانقاذ في آخر الليل , في اسلوب المخاطبة عينه في الفيل ويطعن في ظله.. لازال القرد عند أمه غزال... ولازالت حكومة الانقاذ هي العفيفة الشريفة أصلح حكومة مرت على السودان وفي زمانها العجائب يا سودان ... تم فصل الرأس عن الجسد وبددت ثروات البلاد المعدنية والحيوانية والزراعية والمؤسسية , أصبحت قواتنا المسلحة مشلعة تماما وماج وهاج في بلادنا فوضى العدل والمساواة ومسخرة الجنجويد وأسماء في سماء السياسة الغادرة , وتلاميذ حسن الترابي في كل ضروب المصالح الشخصية والتمكين والبوق الاعلامي وثير الطلعة حسين خوجلي يستنكر العقول التي تستمع اليه وهو يقحم تظاهراته في عنوة تصحبها شفافية الشعور بالذنب والخطأ والإثم المحمول على خجل الكلام ... الانقاذ آثمة وأيادي عصابة الانقاذ ملطخة بدماء الشرفاء من أبناء الشعب السوداني المقهور... من كان يحكمنا طيلة ربع قرن من الزمان حتى يمكنك يا حسين أن تنطق ولو مرة ... بكلمة حق ... أن الحركة الاسلامية التي استغليتم قطارها كان نتاجها تلك اللفافات العديدة لانسان السودان في عهد الانقاذ.. فأين تذهبون وقد تجاوز بعضكم الخمسة والستين أويزيد.

[الثائر حتى النصر]

ردود على الثائر حتى النصر
Saudi Arabia [محمد حجازى عبد اللطيف] 10-16-2014 05:20 PM
الى الثائر دوما حتى النصر القريب انشاء الله تعالى -- حفظك الله ذخرا للوطن
بصراحه ما خطه قلمك تعليقا على ما كتبت يرتقى لمستوى مقال منفصل وتحليل ممتاز ووصف دقيق لهذا المرض العضال -- المصيبه فى جماعة الهتيفه بانهم يدعون انكار الحاصل ولكنهم فى مجالسهم الخاصه والعامه من اكثر المدافعين عن الجماعه مقابل فتات موائدهم --لنا الله


#1127578 [ود الشرفة]
3.00/5 (4 صوت)

10-16-2014 02:07 PM
من ابتلاءات الخالق علينا أن جعل بيننا أمثال الفاتية حسين و هو يقتات علي موائد اللئام و يدعونا للصبر علي أذاهم لشئ في نفسه مخافة زوال نعمته بذهابهم .. و الأنكي من ذلك تثبيط الغلابة و ترهيبهم مما هو قادم .. كأنما الكل بسوءه و سؤ أولياء نعمته و أن حواء قد عقرت من الاتيان بقوم قلبهم علي السودان و ليس ذواتهم الفانية .. و حسبنا الله و نعم الوكيل .

[ود الشرفة]

ردود على ود الشرفة
Saudi Arabia [محمد حجازى عبد اللطيف] 10-16-2014 05:22 PM
الشريف ود الشرفه --شكرا كبيرا على المرور والاضافه -- بس امسك زولكم دا --المدعى لانتمائه للشرفه الشريفه --- والمشكله انه ينتمى لكل الاتجاهات والجهات ولا يمانع فى الوقوع على كل الموائد الدسمه مثل ال--------!! دمتم


محمد حجازى عبد اللطيف
محمد حجازى عبد اللطيف

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة