المقالات
السياسة
الجيش السودانى مابعد حادثة الضعين: إستقالة أو إقالة وزير الدفاع وهيئة القيادة واجب وطني
الجيش السودانى مابعد حادثة الضعين: إستقالة أو إقالة وزير الدفاع وهيئة القيادة واجب وطني
10-17-2014 01:49 PM

نشر الكاتب الكبير الأستاذ/إسحق احمد فضل الله بتاريخ الخميس, 16 /أكتوير 2014 بصحيفة الإنتباهة وفى عاموده المقرؤ بخصوص الإعتداءعلى العميد/عصام مصطفى فى مدينة الضعين وقال:( وحادثة قطار نيالا.. وقبيلة تشعر أن القطار يحمل أسلحة لجهة معادية.. والقبيلة تهاجم القطار.
والحادثة تعني أن شعور المواطنين بوجود الدولة «الحماية».. يختفي.
والقبيلة تعتدي بالضرب العنيف على قائد القوة العسكرية هناك.
والاعتداء هذا يعني أن شعور المواطنين بوجود الدولة القوية «التي تنتقم للعدوان هذا».. يختفي.
وإشاعة الأسلحة في القطار والهجوم والتفتيش.. أشياء تعني أن الشعور بالفوضى وبالخوف.. يطغى.
«2»
وفي الخرطوم لسعات النحل المسموم.
مواطنون يعتدون بالضرب على شرطة المرور ـ الحادثة تعني أن الشعور بالدولة ـ يختفي.
وحوادث تعرفها ملفات الشرطة ـ تزدحم الآن ـ كلها يعني أن الشعور بالدولة.. يختفي.
قبلها ـ في الغرب سلسلة من الحوادث تتخطى صناعة الشعور بعدم وجود الدولة ـ إلى الشعور بوجود دولة أخرى(إنتهى)م.
مع كامل تفهمنا للمخاوف والشعور بالكراهية للقوات المسلحة من قبل بعض أبناء المناطق الثلاث (دارفور-جبال النوبة-جنوب النيل الأزرق)والتى تدور فيها حرباً بين أبناء الوطن الواحد ،وهذا نعزيه لفقدانهم الكثير من أهلهم وممتلكاتهم وديارهم ،ولكننا نقول أنَ هذه الحرب اللعينة والتى قضت على الأخضر واليابس ، تعتبر حرب بين فرقاء تجمعهم أرضِ واحدة فلا بد من قدوم اليوم الذى سيأتى فيه السلام والأمن والطمأنينة لربوع هذه المناطق المباركة بأهلها خاصةً ولجميع مناطق السودان بصفة عامة بحول الله ،ولكننا نقول انَ الأصل فى تكوين وقيام الجيوش الوطنية هو القيام من أجل صد وردع العدو الخارجى ،أما التفلتات الداخلية فمن مهام رجال الشرطة وهذا معمول به فى جميع أنحاء العالم ،وتمشياً مع هذا الفهم ،لا أشك مطلقاً أنَ هنالك مواطناً مستنيراً أو صالحاً يقبل لجيشه الوطنى أو لقواته المسلحة الذل والهوان والصِغار،مهما كان إختلافه مع النظام القائم أو الحاكم،فمرجعيتنا الأولى :إننا نثق تماماً أنَ القوات المسلحة عصيةُ على الترويض من أى نظامٍ وحتى ولو كان معظم افراد الجيش يتبعون له تنظيمياً وتوجد سوابق كثيرة فى هذا المجال وعلى سبيل المثال لا الحصر محاولة العميد ودإبراهيم وأخرين لتغيير النظام الذى يتبعون له تنظيمياً ومرجعيتنا الثانية والأخيرة:هو الفهم الصحيح لدور القوات المسلحة أو الجيش الوطنى،سواء كان فى دول تتخذ من الديمقراطية منهجاً لها أو بقية الدول التى تتحكم فى شعوبها حكومات ديكتاتورية ذات تفكير أُحادى،ودليلى على ما قلته هو إستهجان المواطن السودانى العادى للإعتداء الذى حدث بمدينة الضعين للعميد/عصام مصطفى والذى يتبع للقوات المسلحة،وهذا الرجل الكريم أعرفه معرفةً جيدة فقد عاصرته فى الكلية الحربية وهو من الضباط المميزين فى دفعته خاصةً وبصفة عامة فى القوات المسلحة ويحمل درجة الدكتوراة فى الإدارة،فقد سمعت من المواطنين الكثير من الكلمات التى تدل على ضجرهم والإستياء المبرر الذى عبروا به عن عدم رضائهم للإستهانة التى لحقت بالقوات المسلحة من نفرٍ قامت الدولة بتسليحه وتدريبه وأنفقت عليه المال الكثير من الخزينة العامة،وفى النهاية أصبحت الدولة كما يقول مثلنا العامى(تطبز عينها بأصبعها)وذلك لأن فكرة إنشاء قوات نظامية موازية للقوات المسلحة من أكبر الأخطاء التى تم إرتكابها فى عهد الإنقاذ،وللتاريخ والأمانة أذكر إننى وفى بداية التسعينات من القرن الماضى،كنت بالفرقة الخامسة مشاة بالأبيض(الهجانة)وفى زيارة للشهيد الزبير محمد صالح لقيادة المنطقة ،تم تنويره بغرفة العمليات عن سير العمليات بالمنطقة وكنت من ضمن الحضور،فقام احد قادة المنسقين والذى يتبع للدفاع الشعبى وطالب الزبير بتسليح المجاهدين بأسلحة كبيرة(دوشكات -هاونات)فرفض الزبير هذا المقترح ورد على المنسق بقوله:(الأسلحة الكبيرة للجيش بس،طيب ناسك ديل أنا اضمن كيف ما إتمردوا على الدولة)وفعلاً كان رايه صائب مائة بالمائة،ولكن العمل بعكس رؤيته الثاقبة ورأيه السديد أدى لهذا الإستهتار بهيبة الدولة والمتمثلة فى قوة وهيبة القوات المسلحة،فالإعتداء على ضابط عظيم برتبة العميد،حدثُ يجب الا يمر مرور الكرام،فأقل عمل يمكن القيام به من أجل حفظ كرامة وهيبة القوات المسلحة أفراداً وعدةً وعتاداً هو إستقالة أو إقالة وزير الدفاع وهيئة القيادة لإفساح المجال لرجالٍ أصحاب كفاءات ووقفات شجاعة ليحلوا محلهم.فهيبة القوات المسلحة وكرامتها يجب أن تكون محل تقدير الجميع حكومةً ومعارضة وهل قوة وعنفوان وتقدم الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين وفى جميع المجالات أتت من غير قوات مسلحة قوية ومؤهلة تأهيلاً عالياً وذات عدة وعتاد بتقنيات متطورة؟
نسأل الله أن يحفظ وطننا الحبيب من الفتن ماظهر منها وما بطن
رائد/م/د/يوسف لطيب محمدتوم-المحامى
[email protected]


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 2526

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1129168 [مبارك]
5.00/5 (1 صوت)

10-19-2014 09:48 AM
اخي العديل نحن جميعا مكتوين بنار الانقاذ فبدلا ان نتوحد لتحقيق الاهداف السامية نكيل لبعضنا السباب والشتائم واعتقد ان هذا الاسلوب هو الذي امد في عمر الانقاذ ، ثانيا ان اهلنا في دارفور قد اكتووا بنار الانقاذ كما اكتوا اهلنا في كردفان وفي الشرق وفي الشمال وفي الوسط وفي كل السودان . اما بخصوص القوات المسلحة فهي رمز عزة السودان وهذا ليس تكسير ثلج وانما احساس صادق تجاه الذين يجودون بارواحهم فداء للوطن . ان عدائك للانقاذ لا يجرك الى عداء القوات المسلحة فانني على اليقين بان الغالبية بها ينتظرون ساعة الصفر للتحرك ضد نظام عمر البشير ولعلمك ساعة الصفر تبدأ في العد التنازلي عند اعلان العصيان المدني من كل فئات الشعب السوداني . دعنا نضع ايدينا في ايدي بعض وندعو للعصيان المدني بدلا من تضييع الوقت في الموضيع الجانبية .

[مبارك]

#1129046 [حسن جبورة]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2014 01:12 AM
قال لي ضابط كبير بالمعاش، أنه بكى حين سمع وقرأ حادثة العميد (المهان) بالضعين.. لكنه عاد وقال: ما دام أبناء القوات المسلحة وصلوا مرحلة الخنوع لمثل هكذا إهانات، فعلى الجيش السوداني السلام، وعلى السودان ذاته السلام.. وبصراحةزمان كنا نحترم جيشنا إلى درجة التقديس، أما الآن فلا أظن أن أحداً يعيره اهتماما أو احتراماً.

[حسن جبورة]

#1128757 [عزوز بن علي]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2014 03:47 PM
هذا العسكري أي الضابط يستحق هذا وأكثر وكنت كم أتمني أن يُجلد أكثر ويهان أكثر ما دام هو يعمل برضي تمام في مثل هذا النظام الذي جند الرعاة بدون أدني مؤهلات منحهم رتبة عسكرية عالية حتي مرتبة للواء لرجل لم يعرف فك الحروف العربية فهو غير قادر علي كتابة أسمه حتب بات يعرف الضباط هنافي دارفور بضابط كاتب وضابط غير كاتب ضابط برتبة عميد يمد لك قلم وورقة طالباً منك أن تكتب له طلب فالذي يرضي أن يعمل في مثل هذا النظام يجب أن يهان لأن هؤلاء الذين جلدوهـ لا يعرفون قدر الجيش الوطني ويقولون إذا كان الجيش الرسمي مهم لماذا الحكومة شغنا نحن وهم محقون يجب أن يجلدوا أي زول.

[عزوز بن علي]

ردود على عزوز بن علي
[د/يوسف الطيب/المحامى] 10-18-2014 10:25 PM
شكراً أستاذ /عزوز،على مداخلتك الهادفة ولكننا كيف نصل لدولة المؤسسات وسيادة حكم القانون حتى نتفادى مثل هذه الأفعال القبيحة؟


#1128530 [ادريس البلال]
4.00/5 (1 صوت)

10-18-2014 10:20 AM
والله امر مخزى جدا ان يمر هذا الحدث هكذا مما يعنى فعلا هيبة القوات المسلحة قد ذهبت ادراج الرياح والرتية ضابط عظيم وقائد فماذا يحدث للافراد اذا كان هذا لقائد بهذه الدرجة وعمر البشير لما قام الانقلاب كان بمثل هذه الرتبة عليه ان يتخيل نفسه فى موقف هكذا ويقرر . الامر لاينتهى عند وزير الدفاع بل يتعداه الى عزة الدولةورئاسة الجمهورية ذاتها وما علاقة الجماعة او القبيلة التى اساءت للجيش السودانى بالنظام ومن اعطاها هكذا سلطة وهكذا جرأة وهكذا قوة وما عادت تحت امرة اورئاسة او مرجعية ام اصبح السودان ام جاكم حلة بلا حاكم.

[ادريس البلال]

ردود على ادريس البلال
[د/يوسف الطيب/المحامى] 10-18-2014 10:26 PM
شكراً أستاذ /إدريس،ولقد صدقت فى كل ما ذهبت إليه.


#1128507 [الأزهري]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2014 09:56 AM
ما ناقصة ليهو إلا الـ ب ويصبح عبقرينو زمانه

[الأزهري]

ردود على الأزهري
[د/يوسف الطيب/المحامى] 10-18-2014 10:31 PM
يرحم الله صاحب الإسم أبوالإستقلال ومن معه من العظماء،فقد كانوا رجالاً لا يسخرون من رجالٍ مثلهم ولا يتحدثون من وراء جدار وصدق من قال الإسم سالم.فالتشبه بالرجال فلاحة،أسأل الله لكم أن تسلكوا طريقهم القويم.


#1128505 [مبارك]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2014 09:53 AM
سعادة الدكتور اكثر الله من امثالك فنحن نريد الطرح الموضوعي من اصحاب الدراية والخبرة فأنت أهل للتحدث في هذا الموضوع لانك قد عملت بالقوات المسلحة وتحمل درجة الدكتوراة في القانون بكل تاكيد لانك محامي واكيد انك تعرف الداء وتعرف الدواء . ان حادثة الضعين قد استفزنتي وانا مواطن عادي . واكيد هذه الحادثة قد اسفزت الالاف في القوات المسلحة ونحن نريد لهؤلاء الالاف ان يقولوا كلمتهم وذلك لان ما حدث يمكن ان يتكرر وان الهدف من العقوبة ليس التشفي وانما ضمان عدم التكرار واذا لم تؤدي العقوبة الى هذا الهدف فانها تكون ضعيفة يجب زيادتها . ايضا اضم صوتي الى صوتك بالمطالبة باستقالة وزير الدفاع (ديك العدة ) وهيئة القيادة العامة وافساح المجال لقيادات يمكن ان تقدم العز للقوات المسلحة السودانية التي ما زالت محل فخرنا واعتزازنا .

[مبارك]

ردود على مبارك
[د/يوسف الطيب/المحامى] 10-18-2014 10:54 PM
شكراً أستاذ/مبارك،على مداخلتك الهادفة،وفهمك العميق للقصد من كتابة هذا الموضوع فكثير من الإخوة القراء والمعلقين ،يصبون جام غضبهم على المؤسسة العسكرية وينسون السياسة المتبعة من قبل النظام الحاكم،فمشكلتنا الأن ليست القوات المسلحة فحسب بل المشاكل الكبرى والملحة الأن هى غياب دولة المؤسسات وإنعدم سيادة حكم القانون.

Saudi Arabia [العديل] 10-18-2014 04:42 PM
حادثة دق العميد البليد استفزتك ؟ طيب نحن كمان ضرب أهل دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق وحرق القرى بمن فيها بالانتنوف استفزتنا.
يقول مبارك ـ الله لا بارك في شياطينك ـ ( ان حادثة الضعين قد استفزنتي وانا مواطن عادي . واكيد هذه الحادثة قد اسفزت الالاف في القوات المسلحة ونحن نريد لهؤلاء الالاف ان يقولوا كلمتهم وذلك لان ما حدث يمكن ان يتكرر وان الهدف من العقوبة ليس التشفي وانما ضمان عدم التكرار ) !!! قال , استفزتني والالاف في القوات المسلحة ؟ منو القال ليك ؟! هو مشو الجماعة اعدموا 28 ضابط في رمضان ، فأين كانت كلمة هؤلاء الالاف من الاعدام ؟ فهل تريدهم أن ينتصرو لعميد دقو قي ضهرو وصور نفسو يتشكى مثل البنية ؟ بطل يا مبارك تكسير تلج للجيش . لو الضابط او الرائد قريبك قل لنا عشان نتفهم دوافعك , وبلاش التباكي على الجيش الّذي أوردنا المهالك .
قال طرح موضوعي ودرجة دكتوراة في القانون !! طيب قانونو دا مالو ما فتح بلاغات ضد مرتكبي جرائم الحرب التي ارتكبت بدارفور وكردفان ؟ . بعدين ليه يستقيل ديك العدة وهيئة القيادة العامة وناسي أس البلاء والبلادة ( فخ الفول ) عمر البشير ونظامه ؟


#1128501 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2014 09:50 AM
ر.م.د.م عفيت منك ومنكم ما قصرتو

[الأزهري]

#1128498 [Kogak Leil]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2014 09:42 AM
والله يا أستاذ كلامك يناقض بعضو لأنو يقوم علي فرضيات متناقضة يعني مثلا مقارناتك من الجيوش الصينية، الأمريكية الروسية في غير محلها لأنو جيشنا من تأسيسو ماخاض حرب إلا في خدمة مصالح الاستعمار في الحرب الكونية الثانية أو في حروب منهكة ضد المواطنين سواء كانو في الجنوب اللي مشي ولا دارفور وكردفان والنيل الازرق..جيشنا فقد أغلب ضباطو في الانقلابات والاحالة للتقاعد. حاجة مهمة الإختيار للجيش الطريقة اللي بتم بيها شنو ،نلاحظ إنو أكفأ المقاتلين من جبال النوبة لكن عدد الضباط منهم بالمقارنة شوية خلاص خليك من البقارة والفور والزنوج التانيين...والسياسيين اللي ادوهم رتب عسكرية وطلعوا في الكفر ناس قطبي المهدى واخرين المهم جيشنا الحالي وبالحال دا نكونو صريحين ما بيقدر يدافع عن البلد اذا اتعرضت لمحنة لا قدر الله.وجنرال ياخد علقة بالسوط علي ضهرو من شوية همباته وحرسو ما يكون عندو رد فعل أحسن يجلدوهو ويزعطوهو كمان. وبلاش تربيت علي الكتوف ماحصل في الضعين سيناريو يمكن يحصل وقد حصل من قبل يعني في حرب هجليج الأخيرة الجنرال جار النبي هرب من المعركة وتم تقديمو لمحاكمة والمحكمة قررت احالتو للتقاعد لأسباب ذكرت وبعد يومين اتعين والي لجنوب دارفور، وشوف اللي يحصل في جنوب دارفور الليلة من جنرال هارب حشف وسوء كيل!!! وزمان الضباط الكبار عندهم سجل في تدمير الحياة البرية الهليوكوترات كانو يصطادوا بيها الأفيال عشان السن ,عليك الله حصل يوم شفت الطيارات والبواخر الجاية من الجنوب ودارفور كان فيها شنو( دي طيارات وعربات وقطر)كلها خشب تيك وسن فيل وتجارة رائجة لن تبور لكبار الضباط وتقول جيش هيبة الدولة ديل تجار هيبة السوف ..قال كفاءة قال ليه الكفاءة دي ما ظهرت يوم جلدو عيال البقارة..والله لن يستقيم الظل والعود أعوج!!!!!!

[Kogak Leil]

ردود على Kogak Leil
[د/يوسف الطيب/المحامى] 10-18-2014 11:03 PM
شكراً ياأستاذ /كوجاك ،على تعليقك الهادف بالرغم من إختلافى معك فى الراى،وبالعودة للموضوع ليس هنالك تناقض،فذكرى لهذه الدول الكبيرة وجيوشها القوية للتدليل على أنَ هيبة الدولة تأتى عبر هذا الباب،ومن ثم يمكن المحافظة على قيمة الإنسان التى كرمه بها الله سبحانه وتعالى ،وبالتلى أيضاً يمكن المحافظة على الدستور وعلى اللعُبة الديمقراطية،وقطعاً هيبة الدولة والجيش مصدرها وعى الشعب والذى قطعاً يقود لدولة المؤسسات وسيادة حكم القانون.
مع خالص شكرى وتقديرى


#1128474 [شليل]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2014 09:14 AM
قرأت مقالك و في مخيلتي حوار دار بينك و بين العميد ، يا سعادتك دى كلام ما بنسكت عليهو ، ح ارد ليك الاعتبار بمقال لأني اشتغلت معاك و بعرفك إلى آخر ترقيدات الضباط النبطشية ، الرجل عميد ضابط عظيم ينتمي لجيش السودان هذه معلومة و لا تحتاج لدرس عصر ، إنما يحمل درجة الدكتوراة و في الإدارة هذه هي الجديدة إنه العلم الذي لا ينفع ، فلو كان إدارياً بحق -ما فشخرة- لعرف أمثل الطرق للتعامل مع موقف مماثل ، لا علينا ستركع القوات المسلحة طالما تمنح الرتب فيها على اسس الاقدمية و الولاء و ما رتبة العميد حميدتي ببعيدة و كذا الصوارمي الذي يكذب و لم تتعرض له في مقالك بلوم و هو الذي يخشى زخات المطر على الجيش !!!
مهما يكن من أمر البلطجة التي تقوم بها بعض المجموعات من الرزيقات لا تحتمل و ستحول حميدتي لحوثي يجوس الديار و سيختبىء المشير يوماً لو غضبوا منه ، لو حدث أن ملازم اصابه معشار ما لحق بالعميد المجلود و هو دفعة أختنا فتاة الفيديو مع الإختلاف في الحالتين ، لو حدث أن ضرب في منطقة غير الضعين لتحولت المنطقة لجحيم لأنها حاضنة للتمرد أما هناك ارض البطولات و مصانع المرتزقة فلا أحد يجروء على الكلام .

[شليل]

ردود على شليل
[د/يوسف الطيب/المحامى] 10-18-2014 11:08 PM
ياشليل:أرجو قراءة الموضوع بتمعن وتدبر،ودع السخرية وعدم الجدية ودفن الرؤوس فى الرمال فقد ولى عهد الخوف والكلام من خلف ستار.فنحن لا نبحث عن شليل لعب الأطفال إنما نبحث عن دولة المؤسسات وسيادة حكم القانون.


#1128393 [Aldugiri]
3.00/5 (1 صوت)

10-18-2014 02:46 AM
قال ديش ديش بتاع فنلتك ديل ناس وهم ساكت الدوله دربتهم عشان يحمو حدودها شالو بنادقم وقعدو يضرعو وسط الشعب الاعزل وكل مرة مجموعه منهم مساهرين في قعده صباحي يركبو دباباتم ويستلمو الاذاعة تاريخ الديش يا راجل ابدا ما مشرف والحمد الله البقت في جماعات شعبية مسلحة تادبهم وتوقفهم عند حدودهم

[Aldugiri]

ردود على Aldugiri
[د/يوسف الطيب/المحامى] 10-18-2014 11:11 PM
ياالدغرى:وهل الأنقلابات العسكرية ستنجح مالم يساندها أو يكون وراءها المدنيين سواء كانوا أحزاب أو كيانات أخرى؟فإذا كان المدنين بلا خطيئة فأرمى الجيش بحجر.


#1128369 [ترهاقا]
4.00/5 (1 صوت)

10-18-2014 01:36 AM
ياخي بلا ضابط عظيم بلا لمة...في مصر القريبة دي تلقي ضباط الجيش برتب عالية جداً راكبين الباصات مع بسطاء الشعب و يسكنون معهم ايضاً في البنايات الشعبية، و اظن نفس الشئ يحدث في معظم بلاد العالم من حيث تواضع شاغلي المناصب الحكومية ان كانت في القوات النظامية او السلك الاداري...الا في سودان العجائب و الغرائب، حيث في امكان اي عسكري نفر - ولو كان من قوات حرس الصيد - ان يذل و يهين اي مواطن يشاء، و لا تسأل عما سيفعله ضابظ عظيم من اياهم..!..وهذا الذي اقول معروف عن القوات النظامية السودانية قاطبة الا من رحم ربي...زد علي ذلك دور هذه القوات في افساد الحياة العامة، بالانقلابات العسكرية المتكررة و الحروب المستمرة في اجزاء معينة من البلاد. كل هذه الاسباب تجعل المواطن يفقد الثقة في هذه القوات و ينظر بعين الريبة لما تقوم به من ادوار...فيا سعادة الرائد، الدكتور، المحامي - بالله شوف التكوييش ده ، يأخي ماتكتفي بوظيفة واحدة، و خلي الاتنين الباقيات لبني وطنك الما لاقين وظيفة واحدة ساكت - اخجل من مجرد التفكير في المقارنة بين جيوش الدول التي ذكرتها و جيشنا الخايب هذا...

[ترهاقا]

ردود على ترهاقا
[د/يوسف الطيب/المحامى] 10-18-2014 11:22 PM
شكراً ياترهاقا اولاً:على إختيارك هذا الإسم العظيم وهو بلا شك محل فخرنا كسودانيين يجلون عظماء حضاراتهم.
وثانياً:اوافقك الرأى فيما ذهبت ذكرته بخصوص ضباط مصر.
ثالثاً:إن معظم الإنقلابات العسكرية الت حدثت فى السودان وراءها المدنيون(احزاب سياسية وخلافها)إذاً فالخطأ مشترك والكبائر التى حلت بالسودان تحتاج لحلول جذرية وذلك من أجل قيام دولة المؤسسات وسيادة حكم القانون فعليكم أن تتشمروا لهذا اليوم.
رابعاً واخيراً:أولاً أنا رائد مفصول من الخدمة وسأوضح الأسباب لاحقاً ولقب دكتور ليس بوظيفة أما المحاماة،فإذا لم تكن من أتباع المؤتمر الوطنى فسوف لن تجد ماتدفعه لإيجار المكتب،وأنا فى طريقى لهجر هذه المهنة،فبعد هذا هل يسمى هذا تكويش؟
مع خالص شكرى


#1128338 [خالد حسن]
5.00/5 (3 صوت)

10-17-2014 11:58 PM
نسيت اقول ليك خليك في معاشك البتستقطعوا ليك الانقاذ من اطفال الدرداقه واليتامي والفقراء والمساكين
اصلكم متعودين علي العيش من لقمة تحرم لطفل رضيع ياعساكر جيش الخنا الماصي مالنا ودمنا

[خالد حسن]

ردود على خالد حسن
[د/يوسف الطيب/المحامى] 10-18-2014 11:29 PM
ياخالد حسن:أرجو أن تصحح معلوماتك فالمعاش الذى يتقاضاه أى شخص بلغ سن التقاعد أو المعاش موظفاً كان أو عامل ،يستقطع من مرتبه أثناء أدائه للخدمة وهو موفور الصحة،أى ان هذا المعاش عبارة عن جزء من حقوق الموظف أو العامل تصرف له عندما يترك الخدمة لبلوغه سن المعاش وهذا معمول به عالمياً،فأرجو عدم إلقاء القول على عواهنه.وهذا من أبسط معرفة أنواع ثقافة الوظيفة ومابعدها.

[AL KIRAN] 10-18-2014 10:44 AM
Pioneer/ M / D : Yusuf Mohammed Tayyip, the lawyer
You... can't take advance to demission. you have to stay as a soldier and there's no > Passion in Military. no love, no heart, kindliness, kindness, no accommodation or comity
You have to stay and pay-off > to defend & guard for the > Credit, nobility. and also for yourself and all the nation if you're a good soldier. not to kill them and leave them like this > mess and lost > and you think in stupidity is good for them. nooooo>>>ooo


#1128335 [خالد حسن]
5.00/5 (3 صوت)

10-17-2014 11:52 PM
ياعسكري عن اي هيبة للدوله تتحدث؟ دوله تستعمل جيشها لقتل شعبها وتغض الطرف عن الحدود المحتله في حلايب والفشقتين؟
وعن اي هيبة للجيش تتحدث الجيش فقد هيبته بتدخلاته في السياسه وانقلاباته الفاشله التي اضاعت البلد
من قال لك اننا نحترم جيشك او نحترم من ارتدا بزته؟ نحن اصبحنا نبغض هذا الجيش الخايب الخائن اكثر من بغضنا لابليس
اعطنا عملا واحدا عملته انت طوال خدمتك في هذا الجيش الخايب او عمله جيشك كان في مصلحة الوطن والمواطن يجعلنا نحترمكم؟
اعطنا مثالا لطلقه واحده اطلقها جيش الخنا الماصي مالنا ودمنا هذا اطلقها علي غير شعبه تجعلنا نحترمه ونحترمك؟
جيش الانجليز لم يفعل او يقتل ماقتله جيشك
بعدين قلت لي الشهيد الزبير؟ اعطنا عملا صالحا عمله هذا الاخواني الانقلابي يجعلنا نترحم عليه؟
هذا الزبير الم يقتل افراد جيشه في رمضان بدم بارد ودفن بعضهم احياء ثم تأتينا انت ايها النكره لتنعته بالشهيد استفزازا لمشاعر هذا الشعب الذي قتل منهم شهيدك ماقتل
الم يقل شهيدك انه علي استعداد ان يموت ثلثي الشعب ليعيش ثلثه حياة افضل ونحمد الله انه قبض روحه المجرمه قبل ان ينفذ مراده
وبعدين العميد الاهانوه الجنجويد ده يستاهل لانه رضي ان يخدم دولة الانقاذ ولو كان فيه خير لعمل علي خلاص الوطن واعادة الديمقراطيه
ًوياسودان معليش حكموك عواليق الجيش
بلايخم جيشك الخيبان

[خالد حسن]

ردود على خالد حسن
[د/يوسف الطيب/المحامى] 10-18-2014 11:38 PM
أولاً:تعليقك يدل على جهلك التام بتاريخ الجيش السودانى.
ثانياً:ليس هنالك مواطن عاقل يسئ لقواته المسلحة،نعم يمكنك إنتقاد سياسة النظام القائم ولكن لا يعقل أن تتحدث بصورةٍ وكانك مواطن من دولة بينها وبين السودان حرب قائمة.
ثالثاً:لولا المدنين لما كانت الإنقلابات العسكرية،إذاً الخطأ مشترك ،فأعمل لكى تصححه من غير مهاجمة طرف دون الأخر.
رابعاًوأخيراً:أرجو إنتهاج الأسلوب الأمثل للمداخلة الهادفة والإيجابية بدلاً من كيل السباب يميناً ويساراً،لأن مثل هذا الأسلوب لن يساعدنا فى الوصول لدولة المؤسسات وسيادة حكم القانون.
مع خالص شكرى


#1128259 [القلم]
5.00/5 (2 صوت)

10-17-2014 08:47 PM
أن الجيوش إذا استولوا على الدولة افسدوها يا سعادة الرائد . ثم أن هذا العميد هو من منظومة الدياشة الّذين لم نر منهم أي دعس بأحذيتهم الغليظة على عدو خارجي وكل ما انجزه الديش عندنا هو اظهار سطوته وباسه على بن جلدته , ثم دبت فيه العنصرية من قادته إلي اصغر اداري فيه . أين ديشنا من الديوش التي ذكرتها؟ جيش يرى نفسه أرجل من الملكية ( بالمناسبة زولك دا دقوه ناس ملكية ساكت كفوف وبسطونة , بعد ما قل ادبه وشتم الناس ففر بجلده )، جيش إذا أراد أن يسيئ لك قال عنك أنك ملكي ، ويقولون عن أنسهم أنهم أرجل الرجال . ماذا قدم جيشنا للوطن والمواطن غير الأنقلابات والأعدامات دون أن يطرف لهم جفن , وفي ظل حكم العسكر فقدنا جزء عزيز من جنوبنا الحبيب وافسدت الحياة السياسية عندنا ، ثم تريدنا أن نجعل منه بقرة مقدسة ؟ يندق العميد ولا الفريق طالما دكو المدن والقرى بأفتك الأسلحة دون أن نرى منهم رجل يقول لا لقهر المدنيين ، فهل هذا أمر معتبر، فإذا انتصر نفر من المدنيين على شاتمهم مسألة فيها نظر ؟ الجيش والشرطة طالما يتعاملوا باستعلاء مع المواطن وكأنهم عسكر استعمار فلا كرامة لهم ، فهل تريد مننا أن نقبل ايادي جلادينا ؟ من منا يشعر بالأمان إذا دق العسكر باب بيتك في ساعة من الليل أو النهار ؟ والجواب معروف للجميع ، هذا إن كنت برئ فما بالك إن كنت مشتبه ؟
عندما يكون العسكر يعرفون مهامهم ، وقتها طالبنا باحترامهم وانزالهم منازلهم ونكون أول من يدافعون عنهم ويساندونهم بالمواقف الصادقة ؟ ولكن الكرة في ملعبهم إن أرادوا ذلك .

[القلم]

ردود على القلم
[د/يوسف الطيب/المحامى] 10-18-2014 11:43 PM
شكراً ياصاحب القلم البارع على مداخلتك الهادفة ،بالرغم من إختلافى معك فيما ذهبت إليه.
أولاً:كل الإنقلابات التى حدثت فى السودان بتدبير من المدنين.
ثانياً:للجيش السودانى ومنذ سودنته مساهماته الكبيرة الإقليمية والعالمية.
ثالثاًأرجو أن يوجه النقد لسياسة الدولة حيال الجيش وليس للجيش.
مع خالص شكرى وتقديرى


#1128257 [كبسول]
3.00/5 (1 صوت)

10-17-2014 08:40 PM
القبيلة المعتدية هي قبيلة الرزيقات وهي تستقوي بابناءها من قوات الدعم السريع او الجنجويد
نحن نؤمن ان لهذه القبيلة قضية عادلة فهم اصحاب الحواكير وجديرين بالنظارة التي حاولت الدولة سلبها منهم لقبيلة اخري كانت تعيش معهم في أمن وسلام
مشكلة الرزيقات والمعاليا خلقتها الحكومة وهي التي تؤجج نيرانها
ولجهل الحكومة حتي باستراجيات لعبتها الخبيثة فهي في نفس الوقت تسلح وتدرب أبناء هذه القبيلة في قوات الدعم السريع
ان كل مشاكل السودان ناتجة من سياسة فرق تسد التي تنتهجها الحكومة وجهلها بالإرث التاريخي والحضاري للقبائل المختلفة

[كبسول]

#1128242 [الليل]
5.00/5 (1 صوت)

10-17-2014 07:59 PM
اقتباس(إننا نثق تماماً أنَ القوات المسلحة عصيةُ على الترويض من أى نظامٍ وحتى ولو كان معظم افراد الجيش يتبعون له تنظيمياً وتوجد سوابق كثيرة فى هذا المجال وعلى سبيل المثال لا الحصر محاولة العميد ودإبراهيم وأخرين لتغيير النظام الذى يتبعون له تنظيمياً ومرجعيتنا ) والله لانك معاش وحتي الان عندك الامل في الجيش. ولوكان فيه بقية جيش من ايام زمان لما وصل اليه حال السوداني الان.رحم الله الجيش الوطني وياحليل ايام زمان.

[الليل]

#1128131 [علي محمود]
5.00/5 (2 صوت)

10-17-2014 04:06 PM
تقول عن الزبير : " ... كان رايه صائب مائة بالمائة،ولكن العمل بعكس رؤيته الثاقبة ورأيه السديد أدى لهذا الإستهتار بهيبة الدولة ..."

أولم ينشئ هذا الزبير وجماعته قوات الدفاع الشعبي قواتا موازية للجيش وإن جعلوها مسلحة باسلحة خفيفة ... وهذا الأمر لم يحدث من قبل دولة الإنقاذ في السودان .. ولم يحدث أبدا في الدول القوية التي ذكرتها (أمريكا وإلى فرنسا) ؟

لماذا لم يكتفي الزبير وجماعته بالجيش وتقويته ، فإنه لقادر على آداء جميع واجبات الدفاع عن الوطن ؟

لقد أنشأوا قوات الدفاع الشعبي لهدف استراتيجي : أن يكون للإسلامويين قوات خاصه بهم قادرة على موازنة الجيش وهزيمته إن تطلب الأمر وبالأسلحة الخفيفة فقط لأنها هي التي تحسم المواجهات في المدن حيث فرض الحكم على الناس . وقد نجح الزبير وجماعته في ذلك وترى النتيجة أمام أعينك الآن ، لكنك "لا تراها" فتقول بثقابة رؤيته وسداد رأيه . هلا تمعنت قليلا فيما فعله الرجل وجماعته وأصابوا به السودان وجيشه ! لك الشكر.

[علي محمود]

ردود على علي محمود
[د/يوسف الطيب/المحامى] 10-18-2014 11:48 PM
شكراً يا أستاذ/على محمود،على هذه المداخلة الهادفة الرغم من عدم غتفاقى معك فى توجهك وذلك للأتى:-
اولاً:أنا ضدوجود قوات مسلحة موازية للجيش.
ثانياً:ضربت المثل بكلام الزبير لأوضح المخاوف التى كانت تنتاب الزبير وقد حدثت بالفعل الأن من موسى هلال وغيره.
ثالثاً واخيراً:لا حل لمشاكل السودان إلا بعد قيام دولة المؤسسات وسيادة حكم القانون.
ولك فائق شكرى


#1128117 [A. Rahman]
2.00/5 (1 صوت)

10-17-2014 03:33 PM
ما يغيظني ان البعض لا يزال يحتفظ في عقله بان هذا المسخ المشبوه الكسيح هو جيش، في إساءة بالغة للعسكرية أينما كانت. هذا المسخ ما هو الا مليشيا عسكرية تسمى مجازا "القوات المسلحة". هذه مليشيا تستمتع بامتيازات لا تستحقها، و هي امتيازات تصل حتى مستوى شراء السمك العالي بتراب الفلوس، و من وين؟ من نادي ضباط القوات المسلحة. و اوع واحد منكم يفتكر انه دا جيش " ضباط مركز تعليم". و منذ ان قال حرامي الحمير "حميدتي" انه الحكومة لما تعمل ليها جيش بعدين تجي تتكلم معانا. و لم تثر هذه المقولة نخوة او رجولة اي واحد منهم. قوات مسلحة قال!!!!

[A. Rahman]

ردود على A. Rahman
[د/يوسف الطيب/المحامى] 10-18-2014 11:55 PM
تحياتى ياأستاذ/عبدالرحمن
أرجو ألا يكون فهمك لدور القوات المسلحة فى الدفاع عن تراب الوطن ،قد إختلط بكراهيتك للنظام القائم،فالنظام القائم طال الزمن ام قصر إلى زوال،ولكن مؤسسات الدولة وخاصةً الجيش مهما إعتراها من تقصير أو عدم القيام بواجبها على أكمل وجه،يجب علينا كوطنين إحترامها وذلكحتى تتمكن من القيام بواجبها الرئيسى وهو صد العدوان الخارجى.
على كلٍ لن نصل إلى بر الأمان إلا بقيام دولة المؤسسات وسيادة حكم القانون.
ولك شكرى


رائد/م/د/ يوسف لطيب محمد توم - المحامى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة