المقالات
السياسة
علماؤنا ومحاربة التشيع
علماؤنا ومحاربة التشيع
10-18-2014 02:27 PM

أنا لا أدعي العلم ولكن أتحدث من واقع التجــربة
لن ينجح علماء السنة الذين يخطبون بالمساجد ليل نهار بأقوالهم هذه في محاربة التشيع ، بل على العكس ستزيد نسبة المتشيعين اذا استمر هذا النهج لعدة اسباب منها :
فقدان الشباب للثقه في علماء السنة لترديدهم المكرور للخطب التي لا تلامس مخاوف الشباب من قريب ولا من بعيد
كثرة طرق علماء السنة لفقه المرأة والحيض والنفاس والحجاب الذي لا تخلو منه خطبة أو محاضرة دينيه جعل الشباب يتوقعون مضمون المحاضرة قبل بدايتها وهذا امر يفقدهم التمعن والتعمق في أقوال الخطيب أو المحاضر بل يدعوهم الى الإنصراف أو الانشغال بأشياء جانبيه
تناقضات علماء السنة بين تأييد وشجب تصرفات الحركات الدينيه المتطرفه وتغيير رأيهم فيها كل عشية بين تحليل أفعالها وتحريمها يجعل المرء يحتار كيف يتخذ موقفه بناء على رأي الفقهاء وإلى أي فقيه يسمع
ارتباط علماء السنة بديوان الحكم على مر التاريخ رسخ في الأذهان مقولة علماء السلطان
كما أن ارتباط هؤلاء العلماء بالسلطان جعلهم يعتمدون على قوته أكثر من اعتمادهم على العلم
كذلك أيضا هذا الإرتباط بالسلطه والإرتزاق من عطائها أورث العلماء داء الحفاظ على هذا الإرتباط الأمر الذي قتل لديهم الجرأة على الإنتقاد سواء كان انتقاد السلطه أو انتقاد المذهب الذي تسير عليه السلطه وهو أمر جرت عليه العاده منذ العهدين الأموي والعباسي
الخوف من الإنتقاد ومحاولة الحفاظ على الحظوة السلطانيه أيضا أورث علماء السنة الخوف من الإجتهاد والخوف من تنقيح السنة مما هي محشوة به من اسرائيليات وأحاديث موضوعه أو ضعيفه أو غيره خوفا من ثورة زملائهم عليهم واتهامهم بالرغبة في هدم الدين وانكار المعلوم من الدين بالضرورة وغيره من التهم الجاهزة والتي أي منها كفيلة إن لم تكن بقتل صحبها فهي كفيله بجر غضب السلطان عليه.
لذلك تجد أن جل دفاعات علماء السنة مهما كانت درجة مبتدرها العلمية لا تخلو من الشتم والسب واللعن والتهديد بالويل والثبور وتحمل في مجملها اقوال مثل الرويبضه والنكرة وعميل المجوس وعميل اليهود والخنازير .
في المقابل نجد أن علماء الشيعه وأئمتهم على مر العصور في خلاف مع السلطان وهذه الأمر استفاد منه علماء الشيعه في الإستقلال برأيهم رضيت السلطه أم أبت
كذلك استطاع علماء الشيعه غرس عقيدة الخمس بين أتباعهم فأصبح فقيرهم يسبق غنيهم لدفع الخمس ويعتبره نوع من العبادة الواجبه الأمر الذي جعل العلماء والحوزات العلميه ذات استقلال مالي ومنعتق من ربقة اتباع السطه لتصرف عليه والمثل يقول من ملك قوته ملك قراره
خلاف أئمة وعلماء الشيعه وأتباع الشيعه مع السلطان وتعرضهم لأنواع التشريد والقهر والظلم أورث شكيمة قوية وأورثهم القدرة على تحويل المواقف مهما كانت ضدهم الى صالحهم وهي ميزه يفتقدها علماء وأئمة أهل السنة لما تقلبوا فيه من نعيم على أيدي السلاطين على مر العصور.

ان الشيعه في دعواهم للتشيع يعرفون من أين تؤكل الكتف
فالشيعه يعلمون أن داء السنة يكمن في السنة ذاتها لا في صحة أو عدم صحة العقيده الشيعيه ، لذلك تجد أن علماء الشيعه أكثر الناس استعمالا للصحاح من كتب السنة بل إنهم يبتعدون بقدر الإمكان عن الضعيف منها إلا اذا اضطروا لذلك ، لعلمهم أن الصحاح من كتب السنة المعتمده والتي يؤمن أهل السنة بأنها بعد كتاب الله لا يأتيها الباطل من بين يديها ومن خلفها يعلمون أنها مليئة بالمتناقضات ويملكون الجرأة على انتقادها.
إن الشيعه حينما يدعوك للتشيع لا يعرضو عليك الاستبصار ، ومن لا يحضره الفقيه ، والكافي ، والتهذيب، (وهذه الكتب عند الشيعة تشبه الصحاح عند السنة) إنما يناقشوك من واقع كتبك كسني باستعراض صحيح البخاري وصحيح مسلم وسنن النسائي وجامع الترمذي وسنن أبي داود وسنن ابن ماجه .
لأنهم يعلمون ما تذخر به هذه الكتب من تناقضات يرفض أئمتنا التطرق لها أو المساس بها
والشيعه عندما يدعونك للتشيع لا يعرضون عليك أقوال أفعال أئمتهم وأنهم المعصومين ولكن يعرضون عليك أقوال وأفعال أئمتنا من خلال كتب السنة لأنهم يعلمون أين التناقض بين الأقوال والأفعال في هذه الكتب
الشيعه عندما يتعرضون للصحابة والسيده عائشة لا يستدلون بما هو مكتوب في مراجعهم وصحاحهم وانما يستدلون بتاقضات موجوده في كتبنا وصحاحنا ولا يملك الشخص أمامها الا أن يقف مكتوف الأيدي ، لأن مناهجنا وعلمائنا يقولون لك في مثل هذه المواقف عليك أن لا تخوض فيها وكفى.
لذلك أقول لهؤلاء الشيوخ من علمائنا وخطباء المساجد إن العنتريات والسب والشتم وربط التشيع وايران بالمشروع الإسرائيلي لن يقنع من تشيع بالعوده الى صفوف السنة
ووصف حزب الله بأنه يعمل لصالح اسرائيل أمر يثير الضحك والبكاء عليكم في آن واحد ، ووصف الحوثيين في اليمن بأنهم مدعومين من ايران وأنهم يصبون أيضا في صالح المشروع الصهيوني لهو والله اهانه لشعب اليمن ، عليكم بالإرتقاء الى مستوى الحدث

[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 948

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1129554 [السوداني]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2014 03:41 PM
وصف حزب الله بأنه يعمل لصالح اسرائيل أمر يثير الضحك والبكاء عليكم في آن واحد ، ووصف الحوثيين في اليمن بأنهم مدعومين من ايران وأنهم يصبون أيضا في صالح المشروع الصهيوني لهو والله اهانه لشعب اليمن ، عليكم بالإرتقاء الى مستوى الحدث
هنا بيت القصيد عندما لم تجد مماحكاتك في دسم السم في الدسم ...مادمت تدعي الموضوعية لماذا لم تفند دعاوى القائلين بتحالف الشيعة مع اليهود ضد السنة ..معلوم يا دكتور خبث الشيعة من ايام ابن العلقمي ومرورا بالدولة الصفوية التي وضعت يدها في يد اعداء الامة الاسلامية الغالبة نكاية في الدولة العثمانية والتاريخ يكرر نفسه

[السوداني]

#1129434 [ابوعمار]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2014 01:30 PM
قد طعنت في كتاب الله فإن الصحابة قد امتدحهم القرآن والسيدة عائشة رضي الله عنها قد براءها الله في كتابه ونهى عن الخوض في ذلك أبدا
والشيعة يستغلون الجهال وضعاف العقول ليطعنوا لهم في السنة وكتب السنة ثم شوية شوية في كتاب الله وبعد ذلك يحثوهم على عبادة علي والحسين وطاعة مشايخهم طاعة عمياء

[ابوعمار]

#1129175 [عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2014 09:56 AM
كلامك المذكور أعلاه صحيح بدرجة كبيرة، ولكن الشيعة أيضاً لهم الكثير من التناقضات في كتب الحديث التي ذكرتها والتي أرى أن التركيز عليها الوسيلة الأنجع في محاربة التشيع، أيضاً الخلافات بين الأصوليين والأخباريين، والخلاف حول نظرية ولاية الفقيه.

[عثمان]

#1129014 [المندهش]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2014 12:01 AM
من اروع ماقرأت مؤخرا..علماء السنه لا يصمدون امام اى تحدى داخلى كان ام خارجى وهم دائما منفصلين من ابناء مذهبهم ومن الواقع ومنشغلين بمصالحهم الشخصيه..لذلك تجد علماء الشيعه اكثر فاعليه فى نشر سمومهم.وفى الواقع كلهم افاعى وهم سبب تأخر هذه الامه ..حريقه فيهم كلهم سنه على شيعه

[المندهش]

#1129004 [ملتوف يزيل الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2014 11:46 PM
تناطح السنة و الشيعة سيؤدي لفناء كليهما. من يريد ان يعمل عملا صالحا لله فايترك التاريخ جانبا لانه مورد الشك الذي يرقى لمستوي النكران. المطلوب من علماء المسلمين الرجوع للغرض الذي انزل من اجله الدين (انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق).و يقرأوا الكتاب بمنطق العصر ليصالحوا الدين و العقل . وذلك لن يتم الا بابتكار منهج صادق مع النفس قبل الاخرين. اخرجوا الدين من ظلمات العصور الغابرة الي انوار العصر والا سيطويكم النسيان.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1128853 [كيمو]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2014 06:36 PM
كفيت ووفيت ،،، ولا إضافة ،،، لكن من الضرورى ايضا ان من اهم حقوق الانسان هو حرية التدين والتعبد وما يستتبعها من دعوة اليه ،،، والمعروف ان حظر اى نوع من الدعوة يجعل من المغامرة بإعتناقها بطولة فى حد ذاتها وهذا ما يغرى الشباب

الشباب محبط من فشل تجربة الكيزان السنية ، ويسهل اقناع من يؤمن منهم بمبدا الدولة الدينية بأن العقيدة السنية خاطئة لذلك اتت بسلطة فاسدة ،،، وان الدولة الشيعية ناجحة ويمكن ان يضربوا لك المثل بنجاحات وقوة الدولة الايرانية ،،، نقول ذلك بإعتباره سلاح يمكن استخدامه لتجنيد الشباب ،،، رغم رفضنا التام للدولة الدينية ،،،

لدينا الكثير ،،، لكنا نكتفى بهذا

[كيمو]

#1128822 [zoul]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2014 05:35 PM
انت لا تدعي العلم فقط كما ذكرت لماذا لا تقل انك جاهل فمن غير الحكمة ان يتحدث الشخص عن امر يهم الدين والعقيدة ويتكلم فيه دون علم ولماذا اخترت علماء السنة ودافعت عن الشيعة وانت دون علم

[zoul]

ردود على zoul
Sudan [opti] 10-19-2014 01:54 AM
الدكتور هاجم علماء السنة بل و طعن في السنة نفسها بأدعائه انها متناقضة لانه و بكل بساطة شيعي كااامل الدسم و ان كان يخفي ذلك من باب التقية لكن زي مابقولوا البرقص مابغطي دقنو. و لمعلوميتك السيدة عائشة ام المؤمنين رضي الله عنها وارضاها نزلت براءتها من فوق سبع سموات و في قرآن يتلى آناء الليل وأطراف النهار الي يوم القيامة ولا تحتاج الي امثالك للدفاع عنها و مافي داعي لدس السم في الدسم.
عموما يادكتور العيب ما في السنة ولا في علماء السنة, العيب فينا نحن السودانيين لأننا استبدلنا الذي هو ادني بالذي هو خير و سمحنا للمذاهب الضالة المضلة المستوردة من فارس (الشيعة) و من مصر (الاخوان الشياطين تجار الدين) انها تحل محل اسلامنا الوسطي السمح المتسامح.


د.علي أبووضاح
د.علي أبووضاح

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة