المقالات
السياسة
السودان والاعلام المصري والعربي
السودان والاعلام المصري والعربي
10-20-2014 07:10 AM


بعيدا عن الضجة والفرقعات الاعلامية...والتحليق باجنحة البعوض..مصر تملك الة اعلامية جبارة تغييب بها شعبها فقط ودول لخليج والعرب التي تدور في فلكها من ستة عقود من الفجر الكاذب الاول "الناصرية" او ثورات العهر السياسي كما قال العلامة د.منصور خالد في فضائية العربية-الذاكرة السياسية-..حتى الفجر الكاذب الثاني "الاخوان المسلمين" وفضائية الجزيرة التي تمارس ايضا نفس التغييب بوسائل مبهرة في عصر العلم والمعلومات ..ومع ايقاع الزمن الدوار الذى ابتلع الزامر والمزمار كما قال الشاعر المصري صلاح عبدالصبور -وانهيار النظام العالمي الشمولي القديم بسقوط جدار برلين 1990 سقطت النسخة المستنسخة عنه ايضا مصر الدولة المركزية التي تدور في فلكها الدول العربية الاخرى وتصدر لهم بضاعة خان الخليلي "الناصرية والاخوان المسلمين"..وفضح الربيع العربي المازوم الجميع ..عندما خلق فوضى خلاقة ولم ياتي بالديموقراطية والدولة المدنية واظهر افلاس المشاريع المصرية في المنطقة..والسبب مصر ليس لها علاقة بالديموقراطية اصلا.. ظنت بعض النخب السودانية ان الديموقراطية عائدة وراجحة عبر بوابة مصر ..وليس اديس ابابا ونيفاشا والقرار 2046 ومبادرةنافع /عقار 2011
*****
اقتباس: ويؤكد محللون أن مصر ستمضي خطوات بعيدة في تهديد نظام المشير البشير قد تصل لفتح القنوات الإعلامية والمالية للمعارضة السودانية. -انتهى الاقتباس


العلاقات المصرية السودانية ظلت عبر العصور قائمة على الاستخفاف بالسودان والابتزاز والحرص على المصالح الضيقة للمصريين”استفدنا شنو من بناء السد العالي؟؟””… وإذا كان هناك من يراهن على مصر السيسي…تدعمه لإزالة نظام الإخوان المسلمين في السودان وعبر فضائياتهم المازومة انه يراهن على سراب بقيعة يحسبه الظمان ماء..

سيستمر مسلسل الابتزاز للنظام والسعي نحو المصالح المصرية الضيقة لان التغيير في مصر لم يتم أصلا.. نفس الدولة العميقة التي أسسها عبد الناصر 1952 الدولة المركزية الفاسدة والفاشلة والفاشية دولة الراعي والرعية والريع والرعاع تعاقب عليها السادات ثم حسني مبارك ثم مرسي ثم السيسي..

وهذه الدولة العميقة الشوفينية عمرها ما احترمت السودان ولا السودانيين والنخبة المصرية وإدمان الفشل لازالت تتظنى ان السودان بقعة جغرافية تقع جنوب خط 22 وبدا تاريخ السودان بي مصر الخديوية وغزو محمد علي باشا “التركي” للسودان سنة 1821 والخلافة العثمانية وما ادارك ما الخلافة العثمانية.

هذا هو الوعي السائد في مصر ويعلنونه نهارا جهارا في فضائياتهم وصحفهم.. وعمرها مصر لم تخدم قضية الديموقراطية في السودان..ومنذ استقلالنا 1956 لسبب بسيط “فاقد الشيء لا يعطيه”…وكراهيتنا للإخوان المسلمين لا تعمي بصرنا وبصائرنا عن رؤية حقيقية لمستقبل السودان والعلاقات المصرية السودانية وفق رؤية استراتيجية حقيقية وليس أهواء أهل الحكم المتقلبة…

ولذلك راهنت على دولة المؤسسات و برنامج السيد حمدين صباحي2014- و الفريق احمد شفيق قبله2012 وايضا الراحل محمد نجيب1952 لان اي رئيس يحترم الشعب المصري ولا يهدر كرامته بالاجهزة القمعية الموروثة حتما سيحترم الشعب السوداني ..
ولان الناس عل دين اعلامها كما يقول البشير..ولاعلام المصري غوغائي لا يهذب فكرة ولا يوقظ شعور ...وعلى الاخوة في مصر احترام -وعي الناس- يوجد حضارة وفكر وثقافة سياسة سودانية مغيبة والسودان ليس "دولة صفرية او طارئة " الا في وعي المصريين وبعض اهل الجهل المركب في الدول العربية...والتحليل ادناه مجاني لمن كان له قلب او القى لسمع وهو شهيد...في دول الربيع العربي المازوم
****



هناك نوعين من الدول العربية يناسبها نو عين من آليات التغيير والنظم السياسية..التغيير على الطريقة الصينية في دولة الحزب الواحد المتجانسةhomogeneous عبر التجديد والإخلافupdating كل خمسة سنوات نسخة جديدة من الحزب كما هو حال الحزب الشيوعي الصيني الآن..وهذا النوع من التغيير يناسب مصر وايدولجياتها التي أنتجتها عبر العصور-الناصرية -الاشتراكية-الأخوان المسلمين وروجتها وفرضتها على الباقي والعديد من الدول عربية ما عدا دول مجلس التعاون الخليجي تحت شعار "من تحزب خان ولا صوت يعلو فوق صوت المعركة"..ولا تجدي أبدا ديمقراطية وست منستر في مصر والتعددية السياسية في الوقت الراهن لذلك تعيد إنتاج دولة"الزعيم"cult of individual الراعي والرعية والريع والرعاع دون تغيير جوهري في هياكل الدولة البوليسية التي صنعها عبد الناصر عبر انقلاب 23 يوليو 1952 والبرنامج الوحيد الذي كان سيحدث التغير الجذري هو برنامج الفريق احمد شفيق الانتخابي ولكن قوضته فضائية الجزيرة بدعايتها الرخيصة للإخوان المسلمين واختراع كلمة "فلول " ونظرية "سنو بول" في رواية انيمال فارم وترويجها في أذهان الناس البسطاء ومع ذلك حقق هذا البرنامج 12 مليون ناخب رغم أن الإخوان كانوا مدعومين من القوى الجديدة وضاعت الفرصة للتغيير على الطريقة الصينية في مصر..وانتهى ربيع "انميال فارم "بي باعادة تدوير الدولة العميقة وشعاراتها وقمعها أيضا ...
*****.
السودان والعراق واليمن وليبيا وسوريا ولبنان دولة متعددة المراكز لا يناسبها ابدا ومع التجربة -النموذج المصري- ولا الايدولجيات والأفكار التي تنتجها مصر ولا دولة الحزب الواحد المركزية بل يناسبها النظام ألتعددي والفدرالي المدعوم بمحكمة دستورية عليا قوية كما هو حال الولايات المتحدة الأمريكية وهي دول غير متجانسة-دولة مركبة- heterogeneousومع ذلك نخبهم المأزومة حتى هذه اللحظة تبحث عن المخارج في
الاتجاه الخطأ -التقليد الأعمى -لما يحدث في مصر والسبب أنهم لم يسمعوا ابد بالاختراع العجيب المسمي بالفدرالية في آباءهم الأولين من زمن "صوت العرب " حتى زمن فضائية الجزيرة وظلت هذه المفردة عصية على الفهم أهل الحداثة الزائفة من مفكرين مثقفين تجاوزتهم الحركة الجماهيرية مع "تمرد "في مصر "وأنصار الله "في اليمن والحركة الشعبية في السودان رغم نجاحها المشهود في كثير من دول العالم المتعددة القطبية ودولة الأمارات العربية الناجحة وأيضا قد جربها السودان في العصر الذهبي وكان ستة أقاليم في1971-1978 قبل أن يقوضها الأخوان المسلمين ويدخل السودان في جحر ضب خرب لم يخرج منه حتى الآن .... وكلما زادت الشقة بين شعار "الفدرالية هي الحل "وبين أهل السياسة المزمنين في تلك الدول كلما زادت معاناة تلك الشعوب والساسة أيضا و تاكدو ا تماما لن تنتج مصر الفدرالية ولو بعد الف سنة ضوئية حتى تستوردوها كالمعتاد تحت شعار سبحان من سخر لنا هذا ..لذلك على كل دولة أن تلتزم بالبرنامج الذي يناسب خصوصيتها وهويتها الوطنية دون استنساخ مخل لتجارب الآخرين ... ودعونا نبدا ذلك ببلدي الذي يحتضر السودان أولا حتى يكون نموذجا للآخرين.. عندما يتحرر من "شنو" نرجسية نخب السودان القديم وشعورهم المزمن بالدونية حيال كل ما ينتج في مصر..

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 801

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1130969 [A BU ALI ALI]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2014 08:38 AM
شكرا على الحتوتة الجملية انت واحد من ذلك الاعلام تقديم اسم السودان دائما بعد اسم مصر ( شوف موضوع العلاقات )كأن السودان هو المحتاج لمصر فيها - ماذا نقول اذا كان امس وزير الخارجية ( كرتي ) في برنامج احمد البلال كم مرة ذكر اسم السيسي اولا ثم البشير هذه هي الدونية وعدم الوطنية المركبة في السودانيين بكل اسف

[A BU ALI ALI]

#1130721 [Ahmed Al3arby]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2014 09:23 PM
عليك الله بتعرف شنو إنت عن الناصرية؟؟؟؟؟

[Ahmed Al3arby]

ردود على Ahmed Al3arby
Germany [نايل عوض] 10-21-2014 12:22 PM
السلام عليكم ...تعقيبآ علي (الحركة آلشعبية في 2005 مرقوا ليها 5 مليون سوداني وديل اكثر من آلناصريين الفي العالم كله..): 5 مليون سوداني الذكرتهم ديل خرجو لزعيم سنة ١٩٦٧ عندما كان تعداد سكان السودان لآ يتجاوز ١٢مليون نسمة....ولما كان مافي إتصال بالجماهير ذي هسع لآ سليكآ ولآ لآ سكليآ.

Yemen [عادل الامين] 10-21-2014 05:19 AM
رغم ان الضرب على الميت حرام لكن Ahmed Al3arby] ده نموذج لازمة السودان 2014

1-الناصرية حالة من العهر السياسي جاتء مع انقلاب مايو 1969-1972الى السودان
مسخت العلم والشعار وشوهت الوعي السوداني
2-مسخت التعليم الوطني وشوهته حتى الان بعرف كل شيء عن حضارة مصر وما نعرف حاجة عن اركماني وكوش وبعانخي وحضارة السودان الشاغلة العلم هذه الايام
3-جاتء بالدولة البوليسية المصرية وشوهت الامن السوداني ولقوات النظامية ..ضربت الانصار واغتالت الهادي المهدي وتركت الازهري يموت قهرا بقطع المعينات الدوائية عنه وبداية "الخساسة في السياسة"
4-شوهت الاقتصاد بالتاميم ونهب اموال الناس دون حق
دمرت الخدمة المدينة بالهتاف نيابة عن الشعب التطهير واجب وطني
غرقت حلفا والاثار السودانية دون مقابل
5- عرقلت السلام مع دول جنوب السودان حتى جدعهم نميري وجات اتفاقية اديس ابابا والعصر الذهبي الذى استعاد الهوية السودانية الى حين 1972 -1978
6- وعايزك تمشي تسال قاضيكم بمقعده المسروق في كاردف ليه غيرت العلم؟ وتعمدت ازلال الازهري؟؟ واسال ابو عيسى...ليه كنتو بتجعر لمن مات هبل صنم العرب عبدالناصر
وضحكت فينا المصريين وقالو"يا حراام ليه الريس السودانd بعييط"و السادات قال بمشى فيها بالاستكية وقد فعل
وهسة انتهت في مصر ذاتا يا مستلب يا آسوج الخديوية ...لو جات ديموقراطية وست منستر الخمسة نجوم في السودان ما بتجو بنصاديق الاقتراع..واقعدوا في خرطومكم دي ذى قرود السلطان يتسلي بيكم
الحركة االشعبية في 2005 مرقوا ليها 5 مليون سوداني وديل اكثر من االناصريين الفي العالم كله...انقرع يا قطيع"انا من ضيع في الاوهام عمره" مع تحياتنا واحترامنا للست ام كلثوم
والغريبة ناس قريعتي راحت-نخب االسودان القديم - ديل منتظرين الشعب االذكي يطلع ليهم ويسقط الانقاذ
الثورة السودانية جات ومشت في قيامة الساحة الخضراء 2005 الما اتحرر من شنو لحدي هسة يمشي يشوف ليه مصحة يقعد فيها...
الثورة الجاية "ثورة دستورية"
وعبدالناصر بتاعك لا احسن من عبود ولا نميري ولا السلطان قابوس ولا االشيخ زايد والمصريين ذاتم اتجاوزوا وانت قاعد حارسو out of date


#1130329 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2014 11:52 AM
نريد سودانا يتمتع بالحرية والديمقراطية وليس فيه اى عهر او دعارة باسم الدين من اى كان دولة تحكم بالدستور والقانون والحريات ولا تحارب الدين والمتدينين الخلص لوجه الله ولكن تحارب العاهرين والداعرين الذين يستغلون الدين لاغراض سياسية ودنيوية رخيصة وتتعاون مع دول العالم المتطورة تكنولوجيا وحضاريا وبعد داك دول الاقليم بما فيها مصر ستاتى اينا مهرولة!!!
انادى بالديمقراطية والعلمانية السياسية والسوداناوية وكفانا عهر ودعارة باسم الدين الحنيف الطاهر النظيف!!كلام واضح ولا عايز ليه ترجمة؟؟؟؟؟
وتانى اى واحد يريد عمل فتن دينية فى السودان سنة او شيعة لا مكان له فى سودان المستقبل سودانى او عربى او اعجمى!!!!!!!!

[مدحت عروة]

#1130301 [ضد بني كوز]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2014 11:28 AM
ألأا تلاحظ أن هذه العبارة تتكرر في جميع مقالاتك؟

بضاعة خان الخليلي "الناصرية والاخوان المسلمين"..وفضح الربيع العربي المازوم ..
الفجر الكاذب

[ضد بني كوز]

#1130290 [الوجع الخرافي]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2014 11:17 AM
يجب علينا أن نخرج في إنتفاضة شعبية هادرة ...

ويكون تمركزها أمام السفارة المصرية بالخرطوم ...

وطرد السفير المصري من البلاد ...

يجب أن لا نغادر مكاننا ...

إلا والسفير وعائلته خارج البلاد ...

لنرى إن كانوا أفضل منا حقاً ؟؟؟

أم لا !!!!!

حتى يعي كل عاهر وعاهرة مصرية قيمة ...

السودان ...

[الوجع الخرافي]

#1130253 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2014 10:59 AM
اجمل ماقرات فيك ياالراكوبة حتي الان
نسال الله ان يسخر لنا الفدرالية ويفوقنا من النرجسية

[سودانية]

عادل الامين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة