المقالات
السياسة
أفريقيا تُورق فرح....مهبط السحاب المُترع بقوس قزح
أفريقيا تُورق فرح....مهبط السحاب المُترع بقوس قزح
10-20-2014 09:22 PM



نبتة تهمس تحثني أفق وتهيأ للصلاة..أستقم والهج..بالدعاء ..كنياتا عاد..للحياة..كيف عاد؟ فدتكِ روحي.. من مات فات ..ومن فات مات..من عاش مديدا لن تدم..له الحياة...وتمضي ..نبتة تحثني للصلاة ..بني توسل في الدعاء..للمولى سبحانه واهب العطاء ..ما خاب عنده أملٌ..ولا..رجاء..بكن ..وكن..تكن مشيئته..فيخضر الجدب نماء..تبتل بني في الدعاء..عسى يعود ضمير السودان للحياة..كما عاد كنياتا مكللا..موشحا بالضياء.......... أي بني ألم ترى ما جادت به الأنباء...أفريقيا السمراء..الجبين وضاء..تتشح إشراقا وضياء....مهبط السحاب المترع ..برحمة السماء..أخضر يباب الأرض..اعشوشب الجدب..زهت خطوط الطول والعرض...السافانا الغنية والسافانا الفقيرة..خط الاستواء.تنفست الصحراء..نسيم الحياة..عاد الحق لكل فرد.قيم العدل والمساواة كينيا منبت..أنبل الرجال ..وأجمل النساء...عاد كنياتا..وأفريقيا من سباتها تفيق ..تستعيد التوهج والبريق..... أيام..نكروما ونايريري..توهج سنغور فأضاء الطريق..لوممبا وبن بركة..قناديل الضياء..دوما الخلود للشهداء تلفت حولك..الآن كلهم طغاة..من بدأ ثائر يهز المنابر..هبوا للنضال ..هيا للفداء..الشعار..هتاف الحناجر حرية اشتراكية.. عدالة اجتماعية .. ومساواة..،، تمخض الجبل فولد فأر..بؤس..ودمار ..وتحسرت الديار..على رحيل ..الاستعمار ..من كان ثائر غدا طاغية مكابر..،، تحررنا من الاستعمار...لنقع فريسة التتار..،، كلهم طغاة..وبعض العزاء.. ظل فكر مانديلا ضياء..أطاح بثايو امبيكي حين مارس الشهوة ارتشاء..ويحكُم..ويح سعيكم.. وتدعونه حكيم الحكماء..من يجيد الرشوة..الفساد.. والارتشاء ..ويحكُم ..أمن الحكماء؟..ويظل الوسيط بين الثوار والطغاة..واحد منا..أأنتم ..أم نحن البلهاء..امبيكي من الحكماء..ويل لكم ..ويحكُم ..فأنتم ..أنتم البلهاء.. أنظر حولك..نصف أفريقيا في معسكرات النزوح..بلاء وابتلاء ..بين الأسلاك الشائكة..يلتحفون العراء.. سرقوا..أحلامنا.. سرق الطغاة..الدواء..والغذاء..نهبوا الخيام..والعالم نيام..سرقوا معونة وكسوة الشتاء.. اليومنيد..ترتشي ..بن شامبس..وأعوانه..بان كي مون لا ..يستحي..وعائشة البصري تبوح ما تبوح..لله درها من عائشة يقول المثل( إن لم تستحي فأفعل ما تشتهي) ...والناس في بلادي ..(وكل أفريقيا موطني)....المثقفون..(المسخفون ).. مهتمون بالتنظير والتحليل..بين هؤلاء جلابة ..وأولئك غرابة..وجل الشعب ..(غلابا..وتعابا )..والثوار..بين أديس...وباريس ..والنازح بمعسكرات النزوح يلازم حظه ...التعيس...،،
لوممبا..تشومبي كلاهما رحل ..بقى لوممبا وإن رحل.. فجر الأمل..المهدي بن بركة..شكري بلعيد..التاريخ.. يحطه الرجال ..مدادهم نضال.. لا يضلون السبيل مهما حصل..نقاوم ..نقاوم ولا بد نصل ..ذهب الطغاة..لفظهم التاريخ...لمكب نفايات التاريخ..الحسن الثاني ..هيلاسلاسي..والحسين بن طلال..لو لا قيض الله السيسي.. لغدت أرض الكنانة أطلال..لله در عمر المختار ...لنرفع أكفنا نتوسل بالدعاء..يا أله العالمين..رب الأرض والسماء ..أعد بعانخي للحياة...أخشعوا في الصلاة..عسى يعود رفاق..دقنة.. للحياة...أو رفقة راشد..يعودوا للحياة..موشحين بالاستنارة والضياء...حينها تدب في جسد عزة الحياة..ويعود الازوال ..كما كانوا..مثال للنبل والحياء...والطهر..الفراسة..والفراسة والنقاء...وتعود توريت..وإن بدأ لكم عصية الرجوع ..يعود التورة ..والأنجيل..والقران..يعود يسوع...يؤذن للصلاة..ليس كما الآن رياء...وإدعاء ..ويهنأ شرق الجبل ..لا نازح ولا نزوح ..نُضمد الجروح..،، تحفنا أستارة الضياء ..أخوة..وما أنبلها صلة الإخاء ..أخوة في وطن واحد... تظللنا صلة الإخاء...لله در كنياتا..حين عاد للحياة ..عدنا للحياة..
خاتمة:---
صباح...مساء
ليتُ لي ببابكم..وقوف صباح..مساء
عند لفح الهجير..أو زمهرير الشتاء
لا العشق كًل ولا النبض أدركه عناء
صباح..مساء ..كأنما السماء..
تعزفُ أوتارها مطر..صباح مساء
ترفعُ أكفها..... تلح في الدعاء
‘‘ لكما لتكن مشيئة الرحمن دوما التقاء‘‘
تنشدين قصيدتي شطرة تلو شطرة اتعتاق
تناغم الشفاه.. رنة البوح ..أشواق
وعيناكِ...أفق الخلود..للقصيد..والبقاء
صباح....مساء


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 396

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




راشد منير المهدي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة