اكتوبر : فى غرفة الإنعاش!!
10-22-2014 11:00 AM


* في ديم سلبونا بمدينة بورتسودان ، لم تكن الذاكرة يومها تستوعب مايجري ، كان والدى – له التحية – عائدا من عمله فى السكة حديد على غير العادة ، الراديو الترانزيستور يرسل الاناشيد الوطنية ، افواج تدخل وتخرج وتتبادل مع ابي الحديث الهامس والجاد ، فهم حس الطفولة ان شيئاً ما يجري ، كل التحركات تشير الى ان هنالك حدثا إستثنائياً يتشكل ، عبود تنازل عن الحكم ، إنتصرت الثورة ..21اكتوبر 1964 شعب اعزل اجبر ديكتاتورية عسكرية على التواري عن المشهد السياسي ،
* أرخت الثورة بان العنف ليس لازمة من لوازم التغيير ، اذ اثبت شعبنا ان القوة هى قوة الحق ، فصنع التغيير ، ولانه لم يعرف طرائق التغيير ، فتوقفت الثورة عند وحدتها العاطفية ، وقد كانت ثورة بدون خطباء وبلامحمسين ولا دماء .. والطائفية التى تملك القدرات الكبيرة فى الانتهازية والإلتفاف على المكتسبات ، فلقد استعملت كل الخبرات المتراكمة فى تصفية مكتسبات اكتوبر مكسباً إثر مكسب ، وعادت الى الحكم بذات الخواء ، وبنفس الإلتواء ..والى يومنا هذا ..
*وليلة الذكرى الستون يجتمع المكتب القيادي للمؤتمر الوطنى ليختار مرشحه لرئاسة الجمهورية ، ورمزية الإختيار للتوقيت تشير الى ان ذكرى اكتوبر قام الحزب الحاكم بادخالها غرفة الإنعاش ، وان الجماعة كأنها تريد ان ترسل رسالة لأهل السودان تقول : ( بلا اكتوبر بلا بطيخ ، البلد بلدنا ونحنا اسيادها ) والدورة التعيسة تدور ، بل وإمعاناً منهم بماعليه مشهدنا السياسي مما يملؤنا غيظاً ، يختار المكتب القيادى للرئاسة الخمسة الكرام ، وهم نفس الوجوه التى سادت فى سماء بلادنا ربع قرن من الزمان البئيس ، غير ان المؤسف جداً انه حتى الخمسة إنحصر الخيار فيها على الشمال النيلي متجاوزين الشرق والغرب ، فماهى الحكمة التى منعت المكتب القيادي من ان يتقدم خطوة بإتجاه المناطق التى تعانى أصلا من الغبن السياسي والتهميش ؟!
* ولقد عودتنا الحكومة من خلال تجربتها الطويلة فى هذا البلد المأثوم انه حتى السرقة الصريحة وجدوا لها فقهاً اسمه ( التحلل) ، وسموا الحوار بالوثبة ، واطلقوا على الفشل من الاسماء مالاتشير الى انه الفشل الذى نعرفه فى الواقع واللغة والفقه ، فلماذا عجزوا عن ان يعملوا على رفع تراكمات التهميش التى ساقت البعض لحمل السلاح لرفع هذا التهميش وإفرازاته ؟!
* على اية حال الرسالة التى اراد المؤتمر الوطنى إهداؤها لأهل السودان فى ذكرى اكتوبر قد وصلت ، وتقبلناها قبولاً حسناً .. فى انتظار ان يستعد هذا الشعب لتحقيق ثورته الفكرية فى اكتوبر الثانية اكتوبر الفكرية ، وسلام ياااااااااااوطن ..
سلام يا
قال لها : كل عام وانتم بخير .. سالته بمناسبة اكتوبر ؟ قالت له لا بمناسبة السنة الهجرية .. وسلام يا..
الجريدة الاربعاء 22/10/2014


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 695

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1133120 [الحقيقة مرة]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2014 03:00 PM
في زمتك الطائفية هي الاجهضت اكتوبر والا انقلاب اليسار مع القومين العرب بقيادة الضباط الاحرار ؟ يازول نميري مات وشبع موت انت بصفتك جمهوري لسع مخلوع ما قادر تقول الحقيقة

[الحقيقة مرة]

#1132735 [العاطفي]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2014 09:20 AM
كع أب شنب ، خليت حزب الأمة الليلة

[العاطفي]

#1132159 [abdelrahim]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2014 01:08 PM
كلام حسن لحد ما ولكن اين التهميش؟ السودان ليس الخرطوم ، ولكي نكون واقعيين ونتحدث عن التهميش فنذهب من الجيلي شمالا حتي حلفا ولا اود ان ازيد

[abdelrahim]

حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة