المقالات
السياسة
البشير علي دين اعلامه
البشير علي دين اعلامه
10-22-2014 04:33 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

صعقت كما الكثيرين على تلك العجلة التي يتسابق فيها المؤتمر الوطني لاعادة وضع (البردعة) علي ظهر الشعب السوداني تحقيقا لتخرصات ( بله الغائب) ومواصلة البشير لحكمه الي العام الحادي والثلاثين وست ايام وبذلك يتوقع دين البشير الجديد( اعلامه) ان الامر سيدخل فيه رغما كل اهل السودان من تحصن بباريس ومن توالي طمعا في ( جنينة) بكافوري.
العجلة تزفها اصوات الاعلام وتنبؤات السحرة المحشورين بامر الحاكم وصور صناديق الاقتراع لايهام الغرب ومن لف لفهم ان الديمقراطية حاضرة بعد ان سلخ جلدها واخفي منها الذنب وتبقي اللحم ومع كثرة الجياع في السودان فان اكل لحم الميت هنا هو ( ما اضطررنا اليه) والوعد من البشير ان نأكل مما نزرع وهاهو ما توفر قصعة للاكلين .
دينهم الجديد يعيد اختراع العجلة فيصور ذات ( النافع) وخائب نيفاشا مع البشير كأفراس الديربي الانجليزي تتسابق في مضمار جديد ولا أحد من كل اهل السودان له الحق في الاعداد للتنافس فالقوانين التي تحرم هذا القول وتلك الندوة جاهزة كما الرصاص الحي يقذف به الجنجويد كل متظاهر يطالب بحقه في الحرية .
دينهم الجديد يصور ( الفسيخ) شربات فذات الاناء وعين الشراب في تلك الانية هو بشير اليوم كما كان ولطول خمسة وعشرين عاما وست اخري تاتي ثم تتلوها ستة ايام هو الوعد وباذن الله مكذوب فما تبجح عراف الا كذب.
دينهم الجديد اعلام في صوت عال يصور ان لا حاكم للسودان الا البشير ثم البشير ومن بين خمسة من ذات القنينة ياتي هو البشير لتتحقق تخرصات بله الغائب وامنيات نافع لتسليم الراية الي المسيح ونسوا ان امما سابقات دمرهم الله تدميرا فمنهم فرعون وقارون وقوم لوط وتبع واصحاب الايكة ومنهم من قصص علينا واخرين كتم الله علمهم عنا.
لا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل وللشعب السوداني رب يحميهم.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
مخلصكم/ اسامة ضي النعيم محمد
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 658

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




اسامة ضي النعيم محمد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة