المقالات
السياسة
ليصيب (داء السعر) الرئيس السودانى عمر البشير .. و كل اعضاء مجلس شورته ليعض بعضهم بعضا ... !!
ليصيب (داء السعر) الرئيس السودانى عمر البشير .. و كل اعضاء مجلس شورته ليعض بعضهم بعضا ... !!
10-22-2014 06:34 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

الحدث الغير معتاد للناس و الذى يكون في غاية الغرابة و لا يكون للناس حديث الا هو يسمى نباء و ما دون ذلك من أهمية يسمى خبر .. و كثير من الاعلاميين لا يفرقون بين ما خبر و ما هو نباء .. في اول التسعينيات حينما كنت منضما الى دورة تدريبة في مجال التحرير الصحفي افتعلت جدا مع مدربي في اول جلسة للتدريب بعد ان طرح علينا ان نفرق بين جملتين ايهما تصلح ان تكون خبرا ..
فأما اولاهما كانت : عض الكلب الرجل .. و الاخرى كانت عض الرجل الكلب ..
فرفعت يدى و اجبته بالاتي :
في تقديري ان كلا من الجملتين تصلحا ان تكونا "خبرا" .. و اما الفرق بين الاثنين فواضح كالشمس بالنسبة للإنسان العادي .. ناهيك عن المتخصص في تحرير و نقل الاخبار .. فأما الجملة الأولى فتصلح أن تكون خبرا و اما الجملة الثانية فبالأحرى هي نباء .. و لعل الفرق شاسع بين ما هو نباء و ما درج الناس على تسميته خبرا .. و أثناء إجابتي أيقنت ان المدرب في حال تبرم و عدم رضى و انه قد امتلاء غيظا من إجابتي .. فقررت النظر اليه و بينما سادر في حديثي لمحت بسرعة الى وجه مدربي .. فاذا بالعبوس و عدم الرضى قد ارتسم على وجهه كاملا بل و الاستغراب و عيناه قد جحظت الى اخرها و كادت ان تخرج من آخرها .. لم اهتم كثيرا بحاله .. و اضفت بصوت عالي ان ذلك ينطبق على من يريد ان يعتصر من الفسيخ شربات .. و اما في العادة و ما اعتاد عليه الناس فان الجملة الاخيرة "عض الرجل الكلب" هي الخبر و الاخرى فهي جملة عادية و لبا ترتقى لان تكون في هامش الاخبار .. مع تحفظي الآن على ذلك التعريف للخبر... !!
أقول كل ذلك بعد امتلأت الصحف السودانية و كثير من سوائل الاعلام الاخرى المحلية و الاقليمية اضافة الى وسائل التواصل الاجتماعي من فيسبوك و تويير و غيرهما ب "خبر" اجازة مجلس شورى حزب المؤتمر الوطني ترشح البشير لولاية رئاسية اخرى .. فترشح الرئيس السوداني عمر البشير لولاية اخرى امر محسوم قبل ان يخرج حزب المؤتمر الوطني هذه المسرحية البايخة و التي تدل و تبرهن على ضحالة و جهل من خطط لها .. فالحقيقة التي لا جدال حولها .. ان الرئيس عمر البشير سوف يخوض الانتخابات المضروب موعدها ابريل من العام القادم 2015 و يفوز فيها فوزا مؤازرا امر يعلمه و يلم بكل جوانبه الكبير و الصغير من السودانيين ... !!
أراد الممثل البارع مساعد الرئيس السوداني ابراهيم غندور و جوقته من خلفه ان يتعصروا الفسيخ ليستخرجوا منه شربات نتنة رائحته و حنظل طعمه و من ثم يمسكوا بالشعب السوداني الواحد تلو الاخر يفتحوا فم كل رجل و امرأة بيد من حديد و يصبوا في حلق كل منهم ذلك المشروب النتن النجس منبه ليتجرعوه عنوة و كرها .. ليجعلوا بقائهم في كراسي السلطة لخمس سنوات اخرى شرعيا و دستوريا .. خمس سنوات أخرى ليزدادوا تمكينا في السلطة و المال و الشعب السودان يغطس الى اذنيه في الفقر و المرض و الموت ... !!
اما اذا كان الخبر افتراضا .. ان الرئيس السوداني عمر البشير لم يقبل الترشح و لم يعتمده مجلس شورى حزبه البائس لانتخابات ابريل من العام القادم و تقدم شخص آخر للترشح بديلا عنه .. فان في ذلك يكون خبرا و نباء عظيم .. و بالتالي للصحف و كل وسائل الاعلام ان تمتلئ الى اخرها بذلك ... !!
و اذا افترضنا جدلا ايضا أن الرئيس السوداني عمر البشير رفض الترشح للرئاسة السودانية و غادر كرسي الحكم .. يكون بذلك ان الرئيس السوداني قد اصابه داء السعر و سيعض كل من حوله من الناس و في هذه الحالة لابد ان يربط المصاب بالسعر و على البيطريين من رهطه .. و هم كثر .. ان يربطوه بحبل متين الى "شعبة" كبيرة الى اجل معلوم و يترقبوه من قريب .. فان مات فان السعر قد بلغ من مبلغا كبيرا.. و ان لم يمت فان لله في خلقه شئون ... !!
وفى هذا المقام نسأل الله سبحانه و تعالى ان يصيب داء السعر كل اعضاء مجلس شورى حزب البشير فيعض بعضهم البعض و من ثم يموتون لا رجعة منه حتى يرتاح الشعب السوداني من خبيث مؤامراتهم و سوء عملهم ... !!
ان ترشح عمر البشير للانتخابات المزعومة او ترشح غيره من اساطين المؤتمر الوطني من العسكريين او الامنيين او المدنيين الفاسدين فان ذلك امر غير قانوني و غير دستوري و غير شرعي .. فالرئيس عمر البشير و كل من معه من الإنقاذيين لم يأتوا الى كراسي السلطة فى عام 1989 بطريقة قانونية او شريعة و انما اغتصبوا السلطة عنوة .. و من بعد ذلك بانتخابات ظاهرها الرحمة و بطنها النار كذبا وزورا و تزويرا.. و بالتالي فان الانتخابات المزعومة القادمة حتما ستكون كسابقتها.. انتخابات عام 2010 و التي عرفت بانتخابات "الخج" .. المزورة علنا و في وضح النهار.. و قد ثبت ذلك بالدليل و البرهان و شاهد تزيرها كل المراقبين و المهتمين بالشأن السوداني ... !!
و في ختام فاني ادعو كل السودانيين الوطنيين الشرفاء المخلصين من الكوادر السودانية عدم العمل و المشاركة في لجان الانتخابات على كافة المستويات فان لجان الانتخابات انما هي لجان لتزوير كافة مراحل الانتخابات و تزوير نتائجها ... !!
و ادعو ايضا و بالدرجة الاولى كافة فصائل المعارضة السودانية و على كل الجماعات و كل افراد الشعب السوداني مقاطعة الانتخابات مقاطعة كلية و شاملة لكل مراحلها و هذا يعنى بالضرورة العمل الجاد و المتواصل و الدؤوب على نشر استحقاق لشعب السوداني لحقوقه و آلا يدعوا لأعلام المؤتمر الوطني الخبيث يمارس عليهم الكذب و التضليل و لابد للمعارضة من استخدام كل الوسائل المتاحة و لابد الاتصال المباشر بالقيادات في الداخل سرا و علانية لهذا الغرض ... !!

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 959

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1132483 [IbrahimMohamed]
5.00/5 (1 صوت)

10-22-2014 08:38 PM
شكرا الاستاذ قريمان

على المعارضة الداخلية العمل على افشال الانتخابات و الخروج للشارع و التظاهر و الثورة لتغيير الانقاذ و تحرير السودان من الكلاب .

[IbrahimMohamed]

#1132460 [الليل]
5.00/5 (1 صوت)

10-22-2014 07:43 PM
اقتباس(وفى هذا المقام نسأل الله سبحانه و تعالى ان يصيب داء السعر كل اعضاء مجلس شورى حزب البشير فيعض بعضهم البعض و من ثم يموتون لا رجعة منه حتى يرتاح الشعب السوداني من خبيث مؤامراتهم و سوء عملهم ... !! )
هو في الحقيقة كل اعضاء المؤتمر الوطني اصبحوا يعض بعضهم بعض بس ما عارف مصابين بالداء القلته دا ولا حيصابو بيه بعد دعوتك دي . اميين يارب ربنا يتقبلها .

[الليل]

الطيب رحمه قريمان
 الطيب رحمه قريمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة