المقالات
السياسة
لا نريد أن تكون النهود ضعين أخرى
لا نريد أن تكون النهود ضعين أخرى
10-22-2014 10:04 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
لا نريد أن تكون النهود ضعين أخرى

( النهود) هي المدينة التي تقرر أن يعقد بها مؤتمر لحل قضية الأهل الزيود و أولاد عمران من بطون المسيرية و (الضعين) هي حاضرة ولاية شرق دارفور التي إستضافت مؤتمر الصلح بين أولاد سرور و المتانين و أولاد هيبان ، هذا المؤتمر الذي خرج بمقررات كان في قمتها إخلاء الأرض التي يقطنها أطراف الصراع لتكون خالية لأعمال التنقيب و لمدة عشر سنوات كاملة بحجة المباعدة بين المتقاتلين و هي الهدف الظاهر و لكن الهدف الحقيقي هو جعل المنطقة منطقة تنقيب و إجلاء أهلها منها ، و قد نبهنا لذلك في مقالنا المنشور بصحيفة الراكوبة بتاريخ 4/6/2012م على الرابط التالي (http://www.alrakoba.net/articles-act...w-id-19568.htm) و لكن لم ينتبه الممسكون بأمر المسيرية لما قلنا حتى وقعت الفأس في الرأس و لم يعالج المؤتمر المشكلة و لم يتناول أساس الصراع ، بل حتى الديات لم يتم دفعها حتى كتابة هذا المقال ، بل أن إدارات هذه القبائل و ( أمراؤها) لم يبدوا أية خطوات لبحث مسألة الديات و دفعها بحجة أن والي الولاية إلتزم بسدادها و لم يفعل و لن يفعل مما يضاعف الغبن في نفوس أولياء الضحايا و يطلق الانفجار متى ما تقابل الطرفان .
نحن و من منطلق الحكمة الشهيرة التي تقول ( لا يلدغ المؤمن من الجُحر مرتين) نود أن نقول عليكم أن تتعظوا لكي لا يكون النهود ضعيناً أخرى و بالتالي تتراكم المشاكل و الإحتقانات التي قد تحرق شعب المنطقة ليكون بترولاً يغذي خزائن الأثرياء ، فما نراه في الأفق ( نأمل أن يكذبه الواقع) أن مؤتمر النهود المزمع عقده في السابع من نوفمبر القادم لن يختلف عن مؤتمر الضعين ، خاصة إذا رأينا الترتيبات التي تجري الآن لإنعقاده و عدم إصطحابها لما يجري على الأرض .
نود من مقالنا هذا دق ناقوس الخطر الذي يهدد الكيان المجتمعي للمسيرية بسبب طمع و جشع تجار النفط و الباحثون عن الثراء و لو كان على جماجم البشر ، حيث أن المخطط ليس بجديد و هو يسير على قدم و ساق و دون مقاومة و قد بدأ بجعل منطقة هجليج محمية نفطية منع منها المسيرية و قطعانهم بحجة إحتلال هجليج و ما تم بعد تحريرها من قوات دولة الجنوب و الذي تم فيه إتهام المسيرية بنهب الممتلكات و المساهمة في الإحتلال على الرغم من أن الحقيقة الساطعة التي لا يغطيها غربال الإعلام الكاذب هي أن المسيرية و فرسانهم هم من حرر هجليج بينما الذين هلل لهم الأعلام و جعل منهم أبطالاً جاءوا بعد إستتباب الأمن تماماً بالمنطقة و على نهج ( الخيل تجغلب و الشكر لحماد) ، ثم جاء من بعد ذلك إخلاء منطقة بليلة و سيتم تسويرها و جعلها محمية بترولية تنفث غبارها السام في صدور شعبنا و تدر دولاراتها بعيداً تنمية و رفاهية بناءاً على مقررات مؤتمر الضعين الذي صُمم لتحقيق هذا الهدف دون سواه و الآن يستمر المخطط لجعل النهود خطوة أخرى في إكمال مسيرية إخلاء المنطقة لتكون محميات بترولية تقتطع من مراعينا و زراعتنا و سكننا و أيضاً بذات الحجة الفصل بين المتحاربين ، و الهدف هو البترول و إلا طُبق هذا المبدأ على جميع مناطق النزاعات و هي لا تُعد و لا تُحصى و لكن لم يتم ذلك المبدأ إلا في مناطق التنقيب عن النفط .
مرة أخرى نأمل من أمرائنا الذين سيزينون صدر قاعة المؤتمر بعمائمهم و جلاليبهم البيضاء الناصعة و من سياسيما الذين يتبارون في إرتداء البدلات الأنيقة و الكرفتات و التظاهر أمام الكامرات أن ينظروا بعين القلب و لو مرة وحيدة تغفر لهم كل ذنوبهم التي إقترفوها في حق أهلهم لأنهم الوحيدون الذين سيكونون في المؤتمر ممثلون لنا غصباً عنا و بإرادة السُلطة التي صممت المؤتمر.

أمبدي يحيى كباشي حمدوك
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 821

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1133788 [باخت محمد]
2.30/5 (12 صوت)

10-24-2014 02:28 PM
سلام الاخ العزيز أمبدي

كلامك هو عين الحقيقة والعقل ولكن كما تعلم إن الجهل فينا نحن ولا غيرنا
قال علي بن طالب لو كان الفقر رجلا لغتلته فانا اقولها لو كان الجهل رجلا لغتلته اتمنى ان يسمع اهلنا جميعا نصائح اهل البصيرة
وشكرا اخوكم/ باخت

[باخت محمد]

#1133011 [aburadi]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2014 12:54 PM
أصبت تماما أخي الحبيب . لكن هل هناك من يستمع لهذا الإنذار الصادق؟

[aburadi]

أمبدي يحيى كباشي حمدوك
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة