المقالات
السياسة
ظلم المريض والطبيب مسلسل بلا نهاية
ظلم المريض والطبيب مسلسل بلا نهاية
10-23-2014 09:29 AM

بسم الله الرحمن الرحيم



كان اكتوبر في امتنا منذ الازل كان خلف الصبر والاحزان يحيا صامدا منتظرا حتي اذا الصبح اطل اشعل التاريخ نارا واشتعل، مرت بالامس ذكري ثورة اكتوبر ضد حكم العسكر فروي الشهداء الارض بدمائهم الطاهرة الزكية من اجل وطن تسوده العزة والشموخ ولكن؟؟ّّ
ثم جاءت ثورة الشعب في رجب رمضان ورأس الرمح نقابة أطباء السودان ضد حكم ديكتاتوريةالعسكرفكان د. الجزولي رئيسا لوزراء الإنتفاضة.في ديسمبر 1989م كان إضراب الأطباء الشهير شعلة ضد الكبت ومصادرة الحريات فحكم علي د. مامون محمد حسين ود. سيد أحمد عبد الله بالإعدام ولكن إرادة الله هي الباقية
توالت إضرابات الأطباء في 2002م ثم في 2010م و2011م و مذكرة الإستشاريين و الوقفات الإحتجاجية وصولا إلي أن هتفت عضوية نقابة العاملين بمستشفي الخرطوم التعليمي ضدسياسة مامون في حضور السيد النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق بكري حسن صالح لإول مرة في سابقة لم يذكر التاريخ مثلها : إستقيل يا ثقيل. وبالأمس مع ذكري ثورة أكتوبر الأخضرعقدت نقابة العاملين بمستشفي الخرطوم إجتماعا لتوضيح مطالبها فيما يختص بكينونة مستشفي الخرطوم التعليمي.
الكوادر الطبية أطباء وفنيين هم العمود الفقري لتقدم وإزدهار الخدمات الطبية ونموها وتطورها ولاينكر هذا الدور إلا جاهل معتد برأيه، هم تجرد ووطنية وإخلاص وتفاني ونكران ذات في كل أصقاع السودان دون كلل أو ملل في ظروف إستثنائية لأن النظام في الصحة مضرب مثل، والطبيب السوداني والكوادر المساعدة إلي يومنا هذا هي العمود الفقري للخدمات الصحية في دول الخليج واليمن وليبيا وآلاف الأطباء في بريطانيا وكندا وأستراليا والبرازيل ، عقول يتم تفريخها وصقلها في السودان ولكن ظلم ذوي القربي أشد مضاضة من الحسام المهند، يٌجبروا علي الهجرة وقلوبهم علي وطنهم وأهلهم ومرضاهم الذين لم تتكرم الحكومة بتوفير معينات بيئة ومناخ صالح للعمل والإبداعٌِ وحتي لم تنصفهم في حقوقهم الإنسانية والمادية، فآثروا الغربة علي ذلة ومهانة ذوي القربي .
الصحة ليست من اولويات أولي الأمر لأن ميزانيتها لا تتعدي 2 % من الميزانية العامة علما بأن مؤتمر أبوجا لمنظمة الصحة العالمية أوصي بأن تكون الميزانية كحد أدني في حدود 15% من ميزانية الدولة ولكن إحسان ترتيب الأولويات عندنا لا يشمل الصحة.
إستقال حوالي 16 طبيبا في الجنينة وقبلت إستقالتهم وهذه مأساة وكارثة للصحة في منطقة أصلا تعاني من نقص حاد في الكوادر، وفي سنار أضرب أطباء الأطفال وكثير من الولايات تعاني نقصا مريعا في الأطباء والكوادر المساعدة والمعدات والحكومة عاجزة عن إتخاذ ما يلزم ، و إذا أضفنا نزيف هجرة العقول إلي حيث يكرم الإنسان طبيبا و مريضا فغدا لن تجد الصحة من تتحكم فيه علما بأن تنمية البلدان تقاس بدرجة مستواها الصحي .
يتخرج الطبيب ويظل عاطلا ربما لعام كامل، وإن وجد رقما وظيفيا للإمتياز فإنه مؤقت يعتبر بعده مفصولا دون مسوغ قانوني كما نعلم والخدمة الوطنية يلهث خلفها ويتقاضي ملاليم ثم إيجاد رقم وظيفي كطبيب عمومي ومشقة ذلك معلومة لغيرأولاد المصارين البيض وأهل الولاء، وبعد التخصص يلهث من اجل إيجاد رقم وظيفي، هل تصدقون ذلك؟؟؟ طبيب إبتعثته الدولة للتخصص علي حساب الشعب وبعد نيل المؤهل تعجز الصحة عن توظيفه!! ّ نتعجب كيف نفهم هذا الوضع؟؟؟
الحقوق تنتزع ولا يمكن منحها منا وأذي وفي غياب جسم نقابي شرعي منتخب بواسطة الأطباء فإن حقوقهم ستظل مهضومة ومنكورة وغير معترف بها علما بأن هدفها الأساسي هو المريض وصحة وعافية الوطن والمواطن والتنمية والبناء والعمران، فهل يعي المسئول؟
علي المواطن أن يتضامن مع الأطباء لأنه أول من يكتوي بغياب وتدهور الخدمات الصحية والتدريب وإنعدام البئية المثلي لإداء الواجب، فالطبيب أرض الله واسعة ويمكن له أن يمارس رسالته في كل بقاع الدنيا محترما عزيزا مكرما ولكن ماذا يفعل المواطن وهو في أسوأ الظروف –المرض- والمسئول يتعالج لوجع الراس في الأردن وسوريا وماليزيا وأمريكا؟؟
علي قبيلة الأطباء تكوين نقابة شرعية تمثلهم وتدافع عن حقوقهم وحقوق المرضي والوطن وإن كانوا ينتظرون أن يدافع عنهم الإتحاد فليهنأوا بذلك ونحن ندرك ذلك جيدا من دورة سابقة كنا جزء منها وكانت فاشلة بمعني الكلمة لدرجة أنني خاطبت السيد رئيس الجمهورية بحل الإتحاد لقناعة أنه لن يقدم للمهنة والطبيب والمواطن أي شيء .
كثير من الأطباء مازالوا يؤدون رسالتهم في ظروف إستثنائية وبيئة ومناخ عمل طارد ومعظمهم في إنتظار إكمال فترة الخبرة ومن ثم الهجرة والمسئول يقول إن الهجرة لا تزعجني و غير مقلقة وخليهم يهاجروا بجو غيرم ومسئول آخر يقول بنصدر النبق والدكاترة، تصوروا هل هؤلاء مسئولين يعرفون حق الوطن عليهم ؟
وحدة الأطباء ولم الشمل تحت البالطو الأبيض والعمل علي توحيد الجهود من أجل النهوض بالخدمات الصحية تعليما وتدريبا وبيئة ومناخ عمل وتوفير جميع المعينات لكل مستشفيات السودان مع التوزيع العادل للخدمات والرجوع للكشف الموحد وتحديد مسار الطبيب ومهام وإختصاصات كل طبيب حسب التخصص والموقع الجغرافي إضافة إلي توفير حقوق المرضي والعاملين من أطباء وكوادر وإنصافهم بحسب طبيعة عملهم ومن أجل كل ذلك لابد من وضع الصحة في سلم أولويات الحكومة والشخص المناسب في المكان المناسب بمعيار الكفاءة وليس المصارين البيض و الولاء مع إشراك الأطباء في التخطيط لأنهم هم مناط بهم تنفيذ البرامج،
لن نتحدث عن مرتبات الأطباء لأنها فضيحة نعجز عن ذكرها ولن نتحدث عن الميزات والاستراحات والترحيل والسكن والعلاج والتدريب وذلة الأطباء والتهجم عليهم أثناء أداء واجبهم الإنساني، أختصاصي في السودان مرتبه حوالي ألف جنيه فقط وفي السعودية من 20 ألف إلي 30 ألف ريال وتصل للإستشاري إلي 40 و50 ألف ريال مع إمتيازات لا حصر لها، أيها المسئول تدبر وفكر وأيها الطبيب إنها مسئوليتك أن تدافع عن حقوقك وما ضاع حق ورائه مطالب.من لم يشكر الناس لايشكر الله، جلس وإجتمع د. كمال عبد القادر مع لجنة النواب إبان الإضراب فأبعد وآخرون يرفضون الجلوس مع الإستشاريين!!!
كسرة: هل من ورشة عاجلة لدراسة أسباب الهجرة ومن ثم الحلول،
هل يحق لوزير الصحة أن يتصرف في جزء من أرض (30 |ألف متر) عليها مستشفي حكومي ويمنحها لكلية طب خاصة؟ خلاص ما محتاج لبناء مؤسسات علاجية تانية تب ؟ ما تم إستقطاعه أليس أولي به مشاريع صحية حكومية لخدمة المواطن وهو مالك هذه الأرض؟ إنه عطاء من لايملك لمن لا يستحق !!!طيب شغل وزير البنية التحتية والأراضي والشئون الهندسية شنو؟؟؟؟


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 700

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1134519 [عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2014 06:09 PM
سلام للجميع وشكرا علي المداخلات
العديل راي واللعوج راي ودي وجهة نظرنا فيما يدور في سياسة الصحة وكتاباتنا لم تبدا اليوم ولا امس بل لها اكثر من15 سنة والعارف عزو مستريح قلمنا سيظل نصلا وناقدا في حدود ادب الخلاف ولغة التواصل ونحن ننتقد سياسة وليس اشخاص فالشخوص ذاهبون اليوم او غدا وانا وانتم وغيرنا مهما علت او تدنت مكانتهم منهم فالديمومة لله الواحد الاحد وصدرنا مفتوح للنقد مهما كان فليس كل مانكتبه صواب في نظر الآخر بل هو وجهة نظرنا والآخر ربما يوافقنا او يختلف معنا وهذا حقه فقط نتمني ان تعلمونا اين الخطا ان وجد فالجميع يسعوون لاصلاح الحال مالم تكن هنالك رؤيا شخصية تشخصن ما يكتب
نكرر االشخوص ذاهبون ويبقي ما ينفع الناس فيما تكتبونه او نكتبه او غيرنا ينتقد ويوجه وينصح فالحق احق ان يتبع والدين النصيحة

[عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات]

#1133704 [المشتهي الكوارع]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2014 11:01 AM
ازدياد كليات الطب الخاصة في السودان هو السبب الوحيد في تدني مستوى الاطباء
توجد اكثر من 35 كلية طب في السودان ونجد اكبر دولة متقدمة لها 8 كليات طب

[المشتهي الكوارع]

ردود على المشتهي الكوارع
Sudan [عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات] 10-25-2014 01:15 AM
ومع هذا العدد الكثير من كليات الطب ولكن ما يتخرج منها حوالي 3500 طبيب سنويا وهذا العدد يتخرج من كلية طب واحدة في مصر
ما زال هنالك نقص مريع في عدد الاطباء والاخصائئين والتقنيين في كل مستشفيات السودان والهجرة زادت الطين بلة
تدهور المستوي ليس له علاقة مباشرة بعدد الكليات وان كان يمكن تلافي ذلك بتجميع هذه الكليات في ما يسمي بمدارس طب
مدرسة الخرطوم الطبية
مدرسة امدرمان الطبية
مدرسة بحري الطبية
وهذه يتم تجميع كل طلبة الطب بالكليات الحكومية بها مع توفير الامكانيات من اساتذة ومراكز تدريب واجهزة مساعدة
تاني شي جميع كليات الطب الخاصة يفترض عليها ان توفق اوضاعها والالتزام بشروط منح التصديق وان يكون لديها مستشفي تعليمي مكتمل وعدد الاساتذة حسب الحوجة الفعلية والنسبة المقررة قانونا
بروف قرشي محمد علي والجامعة الوطنية لديها مستشفي تعليمي علي وشك الافتتاح وكذلك بروف نصر الدين يقوم حاليا بانشاء المستشفي التعليمي الخاص بجامعته
البقية يستغلون امكانيات الشعب من مستشفيات وموءسسات علاجية واستاف ومع ذلك هنالك قصور كبير


#1133003 [مراقب بعين واحدة]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2014 12:47 PM
لا زال السؤال قائما (هل فعلا تحولت لشاهد ملك بعد أحد المحاولات الانقلابية؟) إذا كانت الإجابة بلا فلماذا لا ترفع قضية ضد مأمون حميدة وضد فتحي الضو؟ أما إذا كانت الإجابة بنعم فالرماد كال حماد !!! ما عايزين إجابة ضباببية بتاعت كان لي شرف الاشتراك مع خيرة ضباط القوات المسلحة في محاولة وتم سجنى ومحاكمتي؟ السؤال بطريقة أخرى (هل بعد سجنك عرضوا عليك إنك تكون شاهد ملك؟) وهل وافقت؟ YES OR NO

[مراقب بعين واحدة]

ردود على مراقب بعين واحدة
Sudan [عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات] 10-25-2014 01:06 AM
سلام مراقب بعين واحدة
القضية ا|لآن تنظرها المحاكم ضد حافظ محمد علي حميدة وعثمان حسن مكي والتاريخ والقضاء سيقول كلمته

تم استئناف البلاغ بواسطة حافظ وعثمان في جميع درجات النيابة حتي وكيل النيابة الاعلي لولاية الخرطوم وتم تحويل القضية للمحكمة و وغاب حافظ وعثمان في جلستين والان قدموا استئناف ضد قرار المحكمة بالاستمرار في نظر القضية وطالبوا بتحويلها الي مكحكمة الملكية الفكرية وسنفيدك بالتفاصيل لحظة بلحظة انشاء الله
الشق الثاني انا اتناول موضوع الصحة في كتاباتي وهذا هو مربط الفرس
اجابتي واضحة وصريحة ومن يشكك فيها عليه ان يثبت عكسها تماما كان من كان
وفي كلا الحالتين دعونا ننتظر كلمة القضاء ليصمت من في قلوبهم حقد وغبن دفين وفشلوا في مقارعتنا الحجة بالحجة والمنطق عن ما نكتبه عن تدهور الخدمات الصحية في عهد مامون حميدة الذي نعتبره زميل وليس بيننا خلاف شخصي ولكن نختلف معه جذريا في سياسته لانها من وضع بشر وليست كتابا منزلا وما نكتبه هو وجهة نظر نتمني ان يتصدي لها من يعتقد انها غير صحيحة بالعكس وعندها سنقف تقديرا واحتراما لواضعها

Saudi Arabia [Kalid] 10-23-2014 10:34 PM
ورد في كتاب السودان سقوط الاقنعة ص 171 < (... كانت المفاجاة في المحاكمات تزعزع موقف البعض وقدموا ك شهود ملك وادلوا باعترافات وطت اخرين لم تكن قد نالتهم يد الاعتقال وتم اعلان الاكام علي اكثر من اربعين ضابطا برتب مختلفة بما فيها حكم الاعدام علي نحو اثني عشرمنهم ----()

Saudi Arabia [Kalid] 10-23-2014 10:12 PM
الاستاذ فتحي الضو من الكتاب الثقاة المحققين ولا اعتقد ان يورد اسم د/قنات دون ادلة ووقائع قوية وينتفي تماما الدافع الشخصي ويمكن لاتوجد معرفة بينهما


عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة