المقالات
السياسة
بين الواقع وصناعة الأوهام .. !!
بين الواقع وصناعة الأوهام .. !!
10-23-2014 12:29 PM


· من مصلحة الحزب الحاكم أن تظل أخباره في المقدمة ، وأن تظل سيرته هي سيدة الموقف في كل الأوساط ، وأن تظل تحركاته وقراراته تنشر كمانشيتات عريضة في الصحف ، ومن مصلحته تلميع القيادات الجديدة بطرق مثيرة للجدل وتصريحات مضحكة ، ومن مصلحته طرح الحوار والإيقاع بالأحزاب لتجلس معه في ذات الطاولة .. !!



· البراعة التي يتمتع بها الحزب الحاكم في إستخدام الآخريين لتمرير أجندته ، براعة إكتسبها بالتجربة ، وفن التهريج هو أحد الأدوات الخطيرة المستخدمة في نصب الفخاخ جنبا إلى جنب مع فن الإشاعة وصناعة مسارح لأحداث وهمية تجر معها إهتمام الناس ، في الوقت الذي تسير فيه الأجندة الخفية نحو ساحات التنفيذ دون رقابة إعلامية أو شعبية .. !!



· ماذا سيستفيد الناس من كتابة خبر إعادة ترشح البشير لدورة ثانية ، ولماذا تصر الصحافة على الهرولة خلف أخبار الحزب الحاكم وهي تتلقى الإهانات واللكمات ، لدرجة أن يجلس الصحفيون على الأرض والمساطب في إنتظار السماح لهم بنقل أخبار ووقائع إجتماع شوراه ، إلا تكفي الدروس والعبر ؟!!



· إعادة ترشح ، إختيار مجلس الشورى ، الإنتخابات ، كلمات لها دلالات ديمقراطية ، الترشح عملية مقابلها الإختيار ، والإنتخابات عملية نتيجتها إختيار ، والشورى عملية نتيجتها الإختيار ، وهذا هو المطلوب إثباته ، ولكن الحقيقة تختلف تماما عن الواقع ، البشير لم يترشح فعليا لان الواقع يقول ليس هناك إنتخابات في الأساس ، والشورى لم تختار لانها لا تعرف معنى الديمقراطية ، ولا معني لكل مايدور الان في الساحة سوى تغبيش الحقيقة مقابل إعطاء الشرعية الزائفة للحزب الحاكم .. !!



· لماذا تصر الصحافة على الوقوع في فخ النظام واللهث خلف أخباره الزائفة والملغومة ، ولماذا أصلا الإهتمام بأخبار هذه الإنتخابات على الرغم من عدم شرعيتها ، وغدا ستكتب المنشيتات العريضة فوز البشير في سباق الإنتخابات ، حتى الأحزاب تجلس وتحاور النظام وبهذا تقدم له خدمات جليلة ، لا بل وتلتزم هذه الأحزاب بالقوانين التي وضعها النظام لتنظيم الأحزاب ، وهذا فخ آخر من فخاخ النظام التي لن تنتهي ، المطلوب الآن هو النظر للساحة كما هي وليس كما يريد لنا النظام ، الجميع اليوم يتابع ساحة وهمية صنعها الحزب الحاكم ، والسقوط في الفخاخ مستمر وتغبيش الحقيقة مستمر والتهريج مستمر ، وبالتالي النظام مستمر وسيظل طالما الجميع يعيشون في عالمه الوهي .. !!





مع كل الود

صحيفة الجريدة

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 502

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة