المقالات
السياسة
السيسي والبشير عدوان مع وقف التنفيذ حتى يكمل البشير دوره
السيسي والبشير عدوان مع وقف التنفيذ حتى يكمل البشير دوره
10-23-2014 09:51 PM

هذا السؤال طرح كعنوان لموضوع تجدونه حاليا على الراكوبة
إلا أنى رأيت أن أجيب عليه بفهمى الخاص والذى أراه أكثر جرأة
فالإجابة على هذا السؤال ( عدوان مع وقف التنفيذ ) فى إنتظار أن يصفى البشير مجلسه من جماعة الأخوان كما صفى جعفر النميرى قيادات الشيوعيين المدنية والعسكرية فى محاكمات الشجرة
البشير والسيسي بتكوينهما الحالى أقرب للأعداء منهما للأصدقاء ، فالعداوة قد تكون طارئة تحدث فى فترة زمنية قصيرة وقد تحتاج لفترة زمنية ليست بالطويلة للتخلص من أثار الكراهية لو أبدى الطرف الأخر حسن النوايا ، أما الصداقة فأمرها مختلف وتحتاج لفترة زمنية طويلة لتترسخ ويثبت فيها كل طرف للطرف الأخر عن حسن نيته وطيب نفسه وحين تحدث الصداقة وتتطور للحب يصعب التخلص منها ، فمهما فعل صديقك وحبيبك من أخطاء تجد له الأعذار والمبررات ، وهذا ما لم يحدث ولن يحدث قريبا بين الرجلين ( السيسي البشير )
لكن يمكن أن نقول أن الرجلين مأزومين داخليا وخارجيا وكليهما فى حاجة للأخر وأن كان فى دواخله يحمل له الكره ويتمنى زواله
والشخص المأزوم يمكن أن يتقبل الأخر لفك أزمته وضائقته حتى لو كان الطرف الأخر ليس فى مكان الصديق
ميز الله الإنسان عن بقية مخلوقاته بالعقل نحب بقلوبنا ونكره بعقولنا
ماحدث بين السيسي والبشير أمر غير طبيعى وماليس طبيعى فيه أن تجد رجلان يتعانقان وأحدهم تحتل جيوشه جيوش الأخر ويتعانقان وهذا أعلن للملأ انه من جماعة الأخوان المسلمين التى يصنفها السيسي كجماعة أرهابية - فكيف تعانق من أحتل أرضك ؟ وكيف تعانق من قمت بتصنيفه أرهابيا ؟
هل وعد السيسي البشير بسحب جنوده من حلايب ؟ أم وعد البشير السيسي بالدخول الى جواره فى شن حرب على جماعة الأخوان ؟
وإلا ففيم العناق والتقارب والتصافى ؟ أم هي السياسة وما قاله فيها نزار قبانى فى مرثيته لزوجته بلقيس
قد تفاجأون كثيرا بلقطات على اليوتيوب مخالفة لطبيعة الحيوان
كأن تشاهد كلبه ترضع من ثديها قطه وتمسح على شعرها وتعتنى بتربيتها
أو قطة تتولى تربية ورعاية فار صغير مات أمه جراء البراميل المتفجرة التى يلقيها بشار على شعبه وحيوانات بلاده
تحدث كثيرا مثل هذه المناظر الخارقة للعادة
كأن تشاهد اللبوة أنثى الأسد والتى تفوقه شراسة تعتنى بتربية غزال حديث الولادة وترضعه من ثديها وتداعبه بلطف
إلا أن كل هذا لايلغى العداوة بين الكلاب والقطط ، القط والفار ، الأسد والغزال وهكذا
ماحدث بين البشير والسيسى حدث خارق للعادة أفضل المتفائلين لم يكن يتوقعه
هو إنقلاب كبير داخل حكومة الأنقاذ كانت ضربة البداية له زيارة الفريق أول مهندس عبد الرحيم محمد حسين كاتم أسرار عمر البشير
وبدأ الترتيب لهذه الحالة فعليا بإبعاد السفير كمال حسن على من سفارتنا فى القاهرة لأنه كوز منظم وإستبداله بشخص عادى من خارج جماعة الأخوان المسلمين هو السفير عبد المحمود عبد الحليم وهذا الرجل أعرفه وقد أجتمعت به أكثر من مرة فى منزل إبن عمنا السفير عمر يس ، فقد كانت تلك الفترة مع بداية الأنقاذ وقد لا يصدق كل من يقرأ هذا المقال أن سفيرنا فى مصر ومندوبنا فى جامعة الدول العربية الحالى السفير عبد المحمود عبد الحليم أحيل للصالح العام ، وكان عاطل عن العمل لأن السفير وسواق القطار حين يحالا للصالح العالم لا يجدان فرصتهما لعمل أخر حيث فى القطاع الخاص لن تجد من يملك سلك دبلوماسي أو سكة حديد ليستوعبك معه
كان السفير عمر يس سفيرا بالخارجية فى تلك الفترة مفرغ بالكامل لإدارة مكتب الشيخ حسن عبد الله الترابى ذاك المكتب اللغز الخطير والذى عرف في العام 1991 بالمؤتمر الشعبي العربي الإسلامي الذي يضم ممثلين من 45 دولة عربية وإسلامية ( كلها عناصر متطرفة ومتخاصمة مع أنظمتها ) ، حين إجتمعوا فى الخرطوم وتم انتخاب حسن التربى الأمين العام لهذا المؤتمر وهذا المؤتمر الخطير هو بداية الشقاق بيننا وبين أخوتنا العرب فى مصر ودول الخليج – خلاصة الموضوع – تمكن السفير عمر يس أن يعيد السفير عبد المحمود عبد الحليم للعمل بالخارجية وقد وجد فيه جماعة المؤتمر الوطنى الرجل المطيع المنفذ للأوامر والمقبول خارجيا – فحين رفضت مصر السيسي السفير بقاء كمال حسن على ( منفذ جريمة قتل طلاب الخدمة المدنية بمعسكر العيلفون ووزير دولة حاليا بالرعاية الأجتماعية مسئول عن كل بنت تولد سليمة دعوها تبقى سليمة – وهذه من سخريات القدر أن تنحدر من سفارة السودان فى القاهرة لتكون محافظا على بظر وشفري البنات – ولله فى خلقه شئون ) المهم طردت مصر السيسي كمال حسن على ورفضت قبول مرشحين اثنين ووافقت على المرشح الثالث السفير عبد المحمود عبد الحليم لأنه لا أخوانى لا يهش ولا ينش – فقد نفذ برنامج زيارة ناجح بكل المقاييس المصرية أخذت فيه مصر كل مطلوباتها دون ان تقدم أى شىء للسودان
مصر تعانى من مشكلات حرب داخلية فى سينا وفى كل بقاع مصر الوادى من ابى سنبل واسوان الى الأسكندرية بالأضافة لحرب تشتعل على حدودها الغربية بين جماعة الأخوان الليبية وقوات اللواء خليفه حفتر ، وحيث أن السودان قاسم مشترك فى كل تلك الحروب ، حيث تداولت الأخبار نقل السودان لمعينات عسكرية من جند وسلاح لثوار ليبيا من الأسلاميين ودعمه بالسلاح للإسلاميين المصرين فى سينا ومصر الوادى
ولهذه الأسباب كان لا بد من الزيارة فكانت بينما كان الكثير من الأسلاميون يمنون أنفسهم بنجاح جماعتهم فى ليبيا وسقوط قوات خليفة حفتر ودخول قوات ( دامس – دولة الأسلام بمصر والسودان ) فى حرب طاحنة ضد حكومة السيسي على طول حدود مصر الغربية تؤدى لعودة حكم جماعة الأخوان لمصر
ولكن زيارة البشير للسعودية عجلت بزيارته لمصر
فكل دعم وتسليح يقدم لمصر فى حربها ضد جماعة الأخوان الأرهابية هو من المال الخليجى خاصة المال والتسليح السعودى الأماراتى المعلن ودعم كويتى خجول غير معلن
فى مقابل دعم بالمال والسلاح القطرى الايرانى التركى للجماعة فى ليبيا وسينا ومصر الوادى كانت ارض السودان تمثل محطته الأولى ثم يوزع على النقاط الثلاثة
كثرة الضغوط على السودان خاصة الإقتصادية منها جعلت حكومة الأنقاذ تغير خطتها وفض شراكتها مع جماعتها ووضع يدها فى يد المشير السيسي العدو رقم (1) لجماعة الأخوان بكل المنطقة
لذا السؤال يجب أن لا يقدم بصيغة : هل السيسي والبشير عدوان أم صديقان ؟
ولكن على صيغة من الكاسب ومن الخاسر فى مسرحية لقاء السيسي البشير
فالسيسي وجه الزيارة للبشير وهو مكره وضد أرادته الحكومية والشعبية والبشير قبلها وهو مكره ودون رغبته والأرادة الحزبية للغالبية بحزبه حزب المؤتمر الوطنى
يتعانقان وكل منهما يتمنى أن تمكنه قواه من خنق الأخر ليموت بين يديه
لكن من ناحية حساب الربح والخسارة فالسيسي هو الكاسب فى هذه الزيارة ولا نقول عنها التقارب لأن التقارب بين النظامين بعيد وبعيد جدا والتقارب بين الشعبين ابعد والجندى المصرى يدنث أرضنا فى حلايب والشلاتين ، الأمر الذى زاد من كره الشعب السودانى للبشير وإعتباره رئيس غير أمين على حماية أراضيه
ولأن السيسي أزمته مع جماعة الأخوان المسلمين المصنفة فى مصر كجماعة أرهابية كبيرة وتحيط به مشكلات أمنية وحروب أرهابية تقودها الجماعة فى سينا ومصر الوادى من جنوبه لشماله حيث بالأمس كانت تفجيرات على بوابة جامعة القاهرة بالأضافة لحرب السيسيى المفروضة عليه فى ليبيا حتى لا يتمدد اخوان ليبيا ويقفوا على بوابته الغربية
الأمر الغير متوقع كانت الزيارة الخاسرة التى قام بها البشير
كل السيناريوهات المتوقعة كانت تقول أن حكومة البشير مستعينة بالمال والسلاح الأيرانى التركى ستدعم جماعة الأخوان فى ليبيا ومصر سينا ومصر الوادى لإحداث إنقلاب فى مصر يعيد جماعة الأخوان المسلمين للسيطرة على هلال يبدأ من اليمن مرورا بالصومال فالسودان وليبيا ومصر وتونس وتحقيق أحلام الأسلاميين فى عودة دولة الخلافة ، وكانوا يرون فى دعم أخوان ليبيا للوصول للحكم وهزيمة قوات خليفة حفتر مع تدخل ايران فى اليمن ليسيطر الحوثيون على أراضى جديدة يمنية يكون معسكر أيران تركيا قطر أخوان مصر أخوان ليبيا مع أخوان السودان يشكل هلال وطوق يحيط بدول مجلس التعاون الخليجى السنية المعتدلة خاصة تلك التى دعمت السيسي بالمال حتى وقف على قدميه
البشير والذى يذكرنى كثيرا بمصارع أمريكى يسميه المعلق السعودى ابرهيم الراشد بـ ( الرجل الذى لا يمكن أن تتوقع ماذا سيفعل ) The man, who you can not expect what he will do فاجأ الكل وغسل يديه وتبرأ من الجماعة التى جاءت به من العدم لحكم السودان ليكرر المشهد السابق الذى فعله جعفر نميرى حين أنقلب على الشيوعين وأعدم قادتهم من رجال الصف الأول مدنيين وعسكريين ..
يمكننا القول بأن مياه كثيرة تجرى حاليا تحت جسر الحركات الإسلامية وليست الحركة الأسلامية
ونتوقع بعد نهاية جلسات المؤتمر العام لحزب المؤتمر الوطنى بنهاية يوم السبت القادم أن تبدأ هذه المياه فى الظهور فوق الجسر ، فما حدث ليس بالأمر الهين ومهما حاول أناس كثيرون من جماعة الأخوان المسلمين تقديمه كحدث عادى إلا أنه ضربة قاسمة لحركة الأخوان المسلمين فى السودان والمنطقة العربية والأفريقية والعالم ، فتمكن السعودية من الضغط على البشير وتحييده ليحول مثلث السعودية مصر الأمارات لمربع السعودية السودان مصر الأمارات يعتبر نصرا كبيرا لشعب السودان لا نجد لها أى تفسير سوى إستجابة السماء لدعاء أهل السودان الذى يعتبر فى نفس الوقت هزيمة كارثية لتنظيم الجماعة فى المنطقة والعالم
وللمقال بقية

المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 926

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1134645 [المكنكش]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2014 11:37 PM
يا عمك ياخي بالله لو سمحت سؤال
انت يا فردة ليه بتشاكل الناس ودائما في مضاربة معاهم
انا والله خايف يوم الم فيك واحد يظعمطك ول يقبقبك
خلي بالك طويل يا حبة وما تتهور وتشتم الناس
انا خايف عليك يا عمك

[المكنكش]

#1134223 [ودالشرق]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2014 10:32 AM
التحليل،جميل بس لايوجد ترابط تسلسلي منطقي للاحداث

[ودالشرق]

#1133870 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2014 04:51 PM
نكته بريئة
شايقى سأل جاره الرباطابى قريبنا : صحي عمر البشير حيرشح نفسه تانى للرئاسة ؟
الرباطابى قال ليه : يعنى الركب دي غيروها ليهو عشان يسجل أسمه ويلعب فى أهلي كريمة

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

#1133802 [بيرم]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2014 02:41 PM
ياخي لو وصلنا لدرجة نتبع مصر والسعودية والامأرات. ما نتبع الرأس الكبيرة أمريكا واسرائيل .بدل نتبع التابع! وبعد داك كل التوابع دي ما حتقدر عليك. ولا شنو ؟

[بيرم]

ردود على بيرم
Saudi Arabia [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 10-25-2014 06:40 PM
يا [ادريس] أنا لم أجيب طارى لا لأمريكا ولا لأسرائيل انت بتفهم كيف
انا قلت نحن غير مؤهلين بتقديم ملفنا للعلاقات الخارجية مباشرة لأمريكا
أفضل أن ندخل فى حلف السعودية الأمارات مصر
وبدخلونا لهذا الحلف سينضم مال السعودية والأمارات والكويت لليد العاملة المصرية والسودانية للأراضى الزراعية والمياه السودانية وقلت سنتحول لأمريكا جديدة ولن نحتاج لتقديم ملفنا لأمريكا كما طالب بذلك السيد بيرم
أنت دخلت بالعرض وبقلت ادب عهدناها فى امثالك وطوالى قلت ( طبعا المهندس سلمان اسماعيل بخيت علي بسبب انه قاعد في السعودية ومسترزق من خيرها ماعنده اي مشكلة مع اسرائيل وامريكا )
وينى يا إدريس كلامى دا علاقته شنو بأسرائيل وأمريكا
مافى أى علاقة
بس وقاحة ونزالة وقلت ادب منك مقرونة بجهل وعدم تربية وعدم فهم

Sudan [بيرم] 10-25-2014 09:00 AM
مازلت مصر أن الطريق للبيت الابيض يمر بتل ابيب وليس بالقاهرة او الرياض . وديل مكانتهم في امريكا لانهم توابع. عندك ايران موقعها الاستراتيجى والاقتصادي لايقل عن دول لاكنها تعتبر عدوة لامريكا لانها لاتدور في فلكها وتسبب خطورة لامن اسرائيل. وموقع السودان وامكانياته لاتقل عن ديل. لكن ربنا ابتلانا بحكام يعتبروا نفسهم الاوصياء علي العروبة والاسلام في هذا العالم.!

Saudi Arabia [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 10-24-2014 04:14 PM
لا يا سيد بيرم
امريكا مش زى المؤتمر الوطتى تأخدكم أحزاب فكة لا لون ولا طعم ولا رائحة لكم
الدقيقة مع أى مسئول أمريكى لها تمن كبير
البيت الأبيض لا يحكم أمريكا وبس دا بيحدد السياسة الخارجية والداخلية للعديد من دول العالم
أنت ما شايفهم سنويا بطلعوا تقارير عن السودان وحكومته وادائها حصل مره انتو اعديتو تقرير عن أمريكا
أمريكا بتنظر للبلد التى تؤثر على أمنها القومى ثم بعد ذلك ستقر أن كانت ستدافع عنها أم لا عشان كده لمان داعش أحتلت الموصل أمريكا تدخلت وبصورة عنيفة تراجعت معها داعش
امريكا موجودة فى اليمن بطائرات الدرون الزنانة وشايفة البيعمل فيهو جيش على عبد الله صالح واسرته مع الحوثيين وشغاله فى شغلها الذى يؤثر على أمنها القومى وتلقط فى جماعة القاعدة وتضرب فيهم عشان كده صعبت مهمة ناس القاعدة فى ضرب الحوثيين
امريكا لم تشتغل حربيا بالحوثيين وتركت هذا الأمر للأمم المتحدة ومندوبها بن عمر وشغاله فى شغلها الاساسي
حربها ضد القاعدة
دولة زى مصر بموقعها الجغرافى الحساس والهام ( بقناة السويس ) التى تربط أوربا بدول الخليج مصدر البترول وجنوب شرق اسيا ، وكأكبر قوة عربية عسكرية ضاربة مجاورة لدولة اسرائيل تقع ضمن أولى أوليات الإهتمامات الأمريكية ويخصص لها سنويا دعما للسلاح ودعما للغذاء من أمريكا لا يتوقف حتى لو كانت سياستها الخارجية تغضب أمريكا فأمريكا تعمل بحكمة معاوية ( لو كان بينى وبين مصر شعرة لما قطعتها - ان ارخوها جررتها - وان جروها رخيتها ) مش زي نظامنا فى السودان ( لو كان بيننا وبين أمريكا سلسلة هلب سفن لقطعناه - لو جرته جريناه عكس - هكذا نحن من غنى فى مطلع الأنقاذ أمريكا روسيا قد دنى عذابها وكلام كثير فارغ )
أنت كسودان لا يمكن أن تعبر بعلاقاتك الدولية راسا وتفتح ملف تعاون وصداقة مع أمريكا
بصفتك ايه ؟ حتقول لى سودانى - اقول لك بالمصرى ( مايمشيش )
لمان مسئول سودانى كبير يمشى امريكا لايقابل رئيس امريكا ولا يقابل نائبة ولا وزيرة الخارجية ولا مسئول الشرق الأوسط فى الخارجية الأمريكية
أى مسئول سعودى إماراتى مصرى يزور أمريكا تفتح له كل هذه الأبواب ولو عاوز يبيت مع الرئيس الأمريكى فى البيت الأبيض مرحب به
الأن مثلث مصر السعودية الأمارات مثلث قوة ضاربة ( المال والرجال فيهو متوفره بكثرة والمال يعنى السلاح وكل شىء ) نحن فى السودان لا نقل عنهم أهمية ( نحن الأرض الزراعية الخصبة والماء الوفير - تكفينا مياه الأمطار حتى مياه النيل لا نحتاج لها إلا للزراعة المروية فى الجزيرة ومشاريع الشمالية والشمالية بفضل سد مروى تحولت لمنطقة سافنا غنية بدلا من الصحراء )
لو وجدنا حاكم وسطي معتدل لعن الشيطان وخت يده فى يد السعودية والأمارات والكويت ومصر واجتمع المال مع الأرض والماء والرجال ممكن نخلق أمريكا جديدة فى منطقتنا
لكن كل مرة يدخلوا علينا بفكر متطرف إسلامى بغيض حولونا من أرض زراعية خصبة لأرض صبغت حمراء بدماء أبنائها وجيش يحارب 60 سنة فى ابنائه بأبنائه خسرنا الدنيا والأخرة والقاتل والمقتول فى النار
وبرضو يا بيرم تصر أن فى مقدورنا تقديم أوراق أعتمادنا لأمريكا راسا دون المرور بمثلث الأخوة ( المصرى السعودى الأماراتى ) هسع أنت لمان تقدم ملفك لعمل فى حكومة الكيزان مش بيسألوك بتعرف منو ؟ تقول ليهم أنا خالى الوالى عبد الرحمن الخضر وأدانى الكرت دا قال لى اسلمه ليك وبيغريك السلام - عليك وعليه السلام اتفضل اقعد يا ابنى - يا حسين جيب حاجه باردة للأستاذ - اشرب خلص البارد - ما الخلاصة المعاينة تمت مقبول ماشاء الله نبيه طالع لخالك الخضر
فملف السودان لو دخل البيت الأبيض محمول على أيدى سودانية سيرمي فى سلة المهملات ولو حملته أيدى صديقة لديها قبول ومصداقية لأى عضو منتدب بمثلث ( السعودية الأمارات مصر ) طوالى الأجابة حتكون ما شاء الله تبارك الله بشير شنو المتهم فى الجنائية - تعقد جلسة لمجلس الأمن ويبلع كلامه والبشير مبرأ من كل ذنب وتسمعوا كلام يشرطكم من الضحك - إنتو خليكم بس فى المكاجرا دى مرة مع ايران مره مع الحوثيين مره مع أخوان مصر مره مع اخوان ليبيا لحد ما تلحقوا أمات طه

Sudan [ادريس] 10-24-2014 03:54 PM
طبعا المهندس سلمان اسماعيل بخيت علي بسبب انه قاعد في السعودية ومسترزق من خيرها ماعنده اي مشكلة مع اسرائيل وامريكا ما دام اولياء النعمة يدورون في فلك اليهود ويسبحون بحمد الامركان !!!!
يا للخسـة والدناءة... هذا زول كريه بحق!!!!


#1133759 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2014 12:20 PM
تحليل موضوعى يقنع العنيد حتى ولو كان بليد .
لكن , من ﻻ مبدأ له , ﻻ أمان منه . السيسى والبشير يفتقدان نعمة المبدأ المبنى على مكارم الأخلاق ! , اما الميكافيلى فعند كلاهما فائض .
هل يستطيع البشير أن يستغنى عن مكرمات دولة قطر ودولة إيران لنظامه ببساطة ؟, وهل قطر وإيران سيتفرجان على وداع البشير لهما بدون ردة فعل تعادل .....! ؟ . كل شىء بتمنو يا باشمهندس ! . , والسعر للمعروض غالى شديد للشارى وللبائع ! .

[سيف الله عمر فرح]

ردود على سيف الله عمر فرح
Saudi Arabia [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 10-24-2014 02:21 PM
يا [ود الدمازين] بوص وشوف إبن حلفا [سيف الله عمر فرح] بيقول شنو والخبير الحلومر بيقول شنو وأنت مغرد دائما خارج السرب فهل العله فيك أو فيهما ؟


#1133441 [الحلومر]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2014 10:29 PM
اجد نفسي اميل لتصديقك في هذا التحليل الدقيق من وجهة نظري وياتري من له القدرة علي غرس الخنجر في ظهر اخيه؟؟

[الحلومر]

#1133435 [ود الدمازين]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2014 10:20 PM
اسمك الخماسي لو سمحت

[ود الدمازين]

ردود على ود الدمازين
Sudan [ودالشرق] 10-25-2014 10:34 AM
بطل سخافة ياسخيف


م. سلمان إسماعيل بخيت على
م. سلمان إسماعيل بخيت على

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة