المقالات
السياسة
المعارضة لدي أزرق طيبه يحلو التباكي وتتنزل البركات #
المعارضة لدي أزرق طيبه يحلو التباكي وتتنزل البركات #
10-25-2014 02:50 PM


أعلم أن الكثيرين يجلون أزرق طيبه لمقامه الصوفي لا السياسي وأعلم أن الذين أشاروا عليه بأقامة هذا التجمع للمعارضة لتقديم وثيقة باسم مقر الطريقة ومكان القباب أصحاب
غرض قد يكون بينهم حادب علي مصلحة البلاد ولكن الذين كانوا هناك ممثلين لاحزاب لا قادة وكانت الاوزان بحجم الوثيقة لا لأحد منهم في معترك السياسية مقام رفيع غير المنصورة وهي من
الذين أصيبوا في مقتل من الانقاذ ولكن بعضهم كان مشارك في حكومة الوحدة الوطنية وأخرون نسمهم سماسرة أحداث يروج لها وتخدم مصالحم المادية ومنافع لمجموعات أخري وكذلك كان هناك
من يبيعون المعلومة للمؤتمر الوطني ويسعون في تسويق أنفسهم للمرحلة القادمة وأن كانت وثيقة طيبه قريبه من أعلان باريس في المحتوي أن أنها جاءت مجاهرة بأسقاط النظام والعمل علي قيام
سودان ديمقراطي حر نعم أنها من أروع الشعارات التي تنال الرضي والقبول من كافة فصائل شعبنا ولكن كيفية العمل علي تنفيذها هو مربط الفرس
تعلمون أن حالة الضياع التي تعاني منها المعارضة ليست جديدة ولكن المعضلة التي وضعها المؤتمر الوطني أمام الاحزاب وهي الاخطر تكلفة المشاركة في الانتخابات وهل وجود أصحاب
أعلان طيبه مخرج لتكلفة الدخول للسباق الانتخابي الذي جعل فقط لمن أستطاع اليه ماليا وهذه هي أحدي حبائل ال وطني لحرمان الاحزاب من المشاركة في الحياة السياسية
أن هؤلاء مع أحترامي لجهد ميلاد الوثيقة والحراك الايجابي الان في هذه الظروف تحدديا التي حرمنا فيها من حرية التعبير والرأي والمشاركة السياسية وعرض ما نري لعامة الشعب
الا ان الذي كنا نود أن يحدث ويتم في مقام التصوف هذا هو بداية حراك جماهيري تدعمه جموع أهل التصوف في كل ربوع السودان
وتقف مع الحق لا تجمع لاحزب معارضة تعاني الفقر والانقسام
وتعوم في بحور الطائفية والان تلوذ بالتصوف كأتكاة للتباكي الصوفي الصادق علي حال الوطن وبعدها تتنزل عليهم البركات
ولن يسقط هذا النظام الا بحراك قوي للشارع وعصيان مدني ومهما كتبت من وثائق وأحلاف في الرهان ساداتي علي الشعب والشارع .


[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1254

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1134827 [زول اصيل]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2014 08:54 AM
طالما الدراويش مجتمعين في مسيد ازرق طيبة وغيره من التكايا البشير حاكم للسودان حتى الموت كفاية جهل وطواف بالقبور واستغاثة بالاموات يا ناس هذه البدع والخرافات الا في السودن ومصر اكبر تجمع للتخلف والجهل العقدي ويليها الهند توبوا اى خالقكم وارجعوا الى دينكمواذا سالت فاسال الله انتهى الكلام لا ازرق طيبة ولا مكاشفي ولا ابوشرا ولا غيرهم

[زول اصيل]

#1134655 [سوداني وبس]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2014 12:27 AM
كلامك هو عين العقل والحقيقي استاذ زهير ...

حقيقي .. الشعب هو من سيحسم المعركة طال الزمن ام قصر ..
ولو دامت لغيرهم لما الت لحزب المؤتمر الوطني .. وغدا ناظره لقريب ...

[سوداني وبس]

#1134630 [aminkov]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2014 10:51 PM
you are right!

[aminkov]

#1134585 [احمد ابو القاسم]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2014 09:08 PM
مالنا الا العصيان المدني السلمى فقط ..!!!

لنا أن نتخيل مدى النجاح الذى يحققه العصيان المدنى السلمى الشامل ونحن قاعدين في بيوتنا!!!!
سينكشف غطاء المؤتمر الواطى من الأسبوغ الأول للعصايان المدنى وسترون العشرة ملايين كوز الذى يدعى
ابراهيم حنطور أنهم اعضاء في المؤتمر الواطى وقد تبخروا جميعا في الهواء الطلق ولن يستطيع احد أن يعرف اين تبخروا واختفوا حتى حنطور نفسه (ألم يدعى الدكتاتور محمد حسنى مبارك من قبل ان عضوية مؤتمره الوطنى بلغت
ثلاثين مليون بنى آدم في مصر ).

أتنبأ أن يخرج من بين صفوف قواتنا قوات الشعب السوداني المسلحه الماقوات المؤتمر الواطى الألاف من ابطالنا الأشاوس السودانيين الحقيقيين لينحازوا الي ناسهم وأهلهم وشعبهم وتراب وطنهم لينحازوا الي المعتصمين المسالمين .

وسيعلم وقتها الترابي والبشير والمانافع وعلى عثمان والحنطور والوالي الخضر الفاسد والحرامي عوض الجاز شريك خضر الديموقراطى الحرامي والقواد بتاع مدني وكذلك سيعلم كل القتله واللصوص سيعلمون جميعا اى منقلب ينقلبون.

والمجد والخلود والفخار لشهدائك الأبرار ياوطنى .ش

[احمد ابو القاسم]

زهير عثمان حمد
 زهير عثمان حمد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة