الخيبة فى اعلان طيبة !!
10-26-2014 10:27 AM

*الفعل السياسي فى هذا البلد المرزوء يتراوح بين الفعل ورد الفعل ، والشعب المحزون ينظر للمؤتمر العام المنعقد الان ليؤسس لدورة رئاسية وتنفيذية جديدة ، بل وعودة اخرى لجماعة الإسلام السياسي ، حتى لتصف الاخبار حال زعيم المؤتمر الشعبي د. الترابي كما نجمة بزغت فى سماء الجماعة وقال الخبر (ولقد حيت كل عضوية الوطني بالتصفيق والتهليل والتكبير الترابي عند تقديمه كلمته باسم المؤتمر الشعبي، وضحك الجميع حينما قال اتفرس في وجوهكم اكاد اعرفكم جميعاً. ) إنهم يضحكون بكل اللامبالاة ، وذلك لأن الشيخ يكاد يعرفهم جميعاً ، فهل كان ضحكهم لظنهم انهم قد نجحوا على تمرير مسرحية المفاصلة على شعبنا ؟ ام ضحكتهم لأن الشيخ اراد ان يقول لهم مبروك لنا جميعا الان تحكم الانقاذ من جديد !! تهليل تكبير .. ضحك ..

* وعلى الجهة الاخرى كانت المعارضة فى طيبة الشيخ عبدالباقي تمارس نضالها بالهتاف ، دون فكرة واضحة ولاموقف جسور ولا برنامج محدد ، ولا اتفاق معلوم عن كيفية إسقاط النظام ، والإستكرات السياسي يتجلى فى رحابة حلقوم الاستاذ / كمال عمر وميكافيلية مريم الصادق التى ( من جانبها قطعت نائبة رئيس حزب الأمة الدكتورة مريم الصادق المهدي بان (ميثاق طيبة) ياتي كمطهر لمواقف حزب البشير التي تحدث في الخرطوم، وخصوصا مؤتمره العام.
واستخفت الدكتورة مريم بالهجوم على اعلان باريس الموقع بين حزبها وبين الجبهة الثورية، وقللت من الاتهام الموجه لوالدها بانه انصاع لرغبة يهودي يُشاع انه من قام بترتيب لقاء باريس، واردفت تقول: "اذا كان هذا الصهيوني هو مريم الصادق فيمكن ان نصدق الاتهام". )

*والبنت التى تستغل المناسبة لتبرئ ساحة السيد الوالد وفى نفس الوقت توحي بانها صانعة اعلان باريس ، وهى تعلم ان الذى خط المخطوطة الاولى وعلى مختلف المراحل كان البروف ممحمد زين العابدين فى الوقت الذى كانت فيه الاميرة الكريمة تتناول افطار رمضان على نهر الدانوب مع السفير السودانى ، وركبت وهم البطولة بكل الزيف والبطولة موقف لايقبل التجزئة ، والاحتياطات فى بيت المهدى بوجود الاخوة فى الامن وفى القصر تجعل من مناداتها لإسقاط النظام فى طيبة قضية مهزومة لأن المطلوب منها اولا ان تقنع اخوانها بترك النظام وعليهم ان يتطهروا قبل البشير وقبل المؤتمر الوطنى ، وبعدها فلتحدثنا عن إسقاط النظام وفق اعلان طيبة الذى يفترض انه جبّ ماقبله ..

*اؤلئك يضحكون ويهللون ويكبرون ، وهؤلاء يهتفون ويكذبون ويدعون نضالات لاتتجاوز ( انا موجود) بينما الشعب الصابر ينظر لهذا العبث بلامبالاة ، ويبتدع شبابنا الموت على الاشجار شنقاً هربا من حياة القهر والفقر والاستبداد والاستكرات .. معارضة خاوية ومهزوزة وفقيرة وحكومة تعمل على اعادة توطين نفسها ، واستعادة دورتها وشعب ينظر لهؤلاء واؤلئك .. ويراقب الخيبة التى تجمعت وتفرقت فى طيبة ، وسلام ياااااااوطن ..

سلام يا

(أعلن وزير الاستثمار السوداني الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل أن بلاده حصلت على دعم مالي من المملكة عقب الزيارة التي قام بها مؤخرا للمملكة الرئيس عمر البشير، معتبرا الزيارة أعادت العلاقات لمجراها الطبيعي.) ياخوانا طبيب الاسنان ده ماذا ترك لوزراء المالية والخارجية من تصريحات ؟ طيب الدعم المالى ده وديتوه وين ؟ ورينا يادكتور؟ وسلام يا

الجريدة الاحد26/10/2014


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1818

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1135438 [ممثلاتي]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2014 01:47 AM
الكيزان يهللون والمعارضون يهتفون والشعب لا يبالي يعني تايه ورايح بالعربي الفصيح طيب انت برا التلاتة تطلع شنو ؟ اول مره اشوف لي زول مويه لا طعم لا لون الا الريحة مارقه شامنها وشامنك بسببا

[ممثلاتي]

#1135385 [Kalid]
1.00/5 (1 صوت)

10-26-2014 11:15 PM
الصحافة السودانية الورقية تقربيا اكثر من 50 وكلها خاسرة ومستمرة في الصدور والخسائر بغطيها جهاز الامن وكل صحفي يرسموا له دور محددوادعاءت المعارضة والبطولات وقد يقموا باعتقال البعض خسة اجهزة امنية وكلو من مال الشعب المسكين

[Kalid]

#1135299 [ود شمبات]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2014 07:31 PM
خيراللله دا ظاهر عليه كوز
دائما شايت عكس الناس

[ود شمبات]

#1135244 [Aisha Hussein Shariffe]
5.00/5 (1 صوت)

10-26-2014 05:47 PM
الأستاذ حيدر احمد خيرالله

لقد اثبت مرارا إنك ليس ب "خيرالله"، قل لي فماذا فعلت وعملت انت وحزبك اولا، لكى تتطاول وتشن الهجوم على حزب الأمة القومي، وبالذات في نائبة رئيس الحزب الدكتورة مريم الصادق المهدي ووصفها بما ليس فيها.
نعم لا يستوون الذين يعملون من الذين لا يعلمون...
هذه المكايدات السياسية تشير إلى شئ واحدا فقط وهو إنك تعمل للعصابة الحاكمة لكى تضر بخطوات ومجهودات حزب الأمة القومي والدكتورة مريم.
كتاباتك تشتم بروائح ليست بجميلة، لكن هيهات هيهات لم ولن تنجح في مسارك للنيل من الدكتورة مريم الصادق المهدي، ولم ولن تستطيع كسرها ابدا، لأنها بكل بساطة، مشغولة وتعمل بكل صدق ووفاء لأجل الوطن الجريح ورفعته. وهنا يأتي الفرق بين الذين يعملون والذين يحاولون الهدم والتقليل من شأن الذين يعملون.

عائشة

[Aisha Hussein Shariffe]

#1135227 [قرفان من الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

10-26-2014 05:20 PM
امرك محير يازول انت حتي ما عارف معنى خيبة عامل صحفي ناس اجتمعو في طيبة عشان يوحدو جهودهم كدى ورينا الخيبة في دي شنو ؟ والله ما في خيبة الا خيبتنا فيك ياخ انت حتى سابح عكس تيار زعيمك الجمهوري الذي ما عرف عنه محاربة الصوفية كمان كان من يوم الخوفة تبرأت من الزعيم وقلبت جلدة قول ما تخجل

[قرفان من الكيزان]

#1135223 [سكران لط]
5.00/5 (1 صوت)

10-26-2014 05:13 PM
بصراحة يا حيدر شغلك بقى ظااااهر وبعد شوية القراء حيركبو ليك نقيب جداده بدبابير امنجي كمان

[سكران لط]

#1135193 [ديك الجن]
5.00/5 (1 صوت)

10-26-2014 04:08 PM
ياخى نحنا ما محتاجين تكتب لينا وبإستمرار عن الصادق المهدى وأولاده وبناته كأنما بقت ياهى دى المشكلة الوحيدة فى البلد.أكتب لينا كصحفى محترف عن رؤيتك فى كيفية الخروج من كافة ما نحن فيه من حالة إنهيار توشك أن تذهب بريح السودان كدولة أما لو عندك مواجد شخصيةعلى آل الصادق المهدى فليس هذا مكان تصفية حسابات.
مصدعنا كل مرة مريم قالت والأميرة فعلت والدكتورة قامت .أيه ياخى إنت ما بتزهج؟

[ديك الجن]

#1135026 [الحراس]
5.00/5 (1 صوت)

10-26-2014 11:46 AM
انت لا عاجبك اعلان طيبة ولا عاجبك اعلان باريس ولا راضى بموقف حزب الامة لمن كان مهادن ولا راضى بموقفه الحالى لمن حدد موقفو وتبنى المعارضة الصريحة مع الجبهة الثورية ممكن تورينا انت عايز شنو بالضبط ؟؟ وممكن تقول لينا النظام ده بيسقطوه كيف ؟؟
ممكن يوم واحد تكتب لينا رأئك فى اقتلاع النظام بتم كيف ؟؟
وممكن تتفضل وتكتب لينا عن دور الحزب الجمهورى الحالى فى اسقاط النظام كان شنو ؟؟
اول مرة اشوف لى صحفى بانى حياتو كلها ومسخر قلمو كل الوقت للكتابة عن حزب واحد وعن رئيس حزب واحد ..
يا اخى ارفع رأسك شوية واقرأ الملعب ح تلقى لاعبين اخرين وح تشوف خطط ومنافذ اخرى ممكن تحرز منها اهداف ..

[الحراس]

حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة