المقالات
منوعات
تاج السر محجوب السياسي الرياضي الكفاءة والعمل !!!
تاج السر محجوب السياسي الرياضي الكفاءة والعمل !!!
10-27-2014 11:39 AM


رحل عن دنيانا الدكتور تاج السر محجوب يوم الجمعه 24/10/2014 رحمه الله رحمة واسعه ، لا تربطني به اي صلة الا صلات البداهه الانتماء للوطن والدين وكفاءته في عمله واول ما ظهر في مسرح العمل العام كان ذلك ابان الفترة الديمقراطية الثالثه حين اختاره السيد /الصادق المهدي لكفاءته في ادارة الموؤدة غبنا وغبينة سودانير وهذا يحسب للديمقراطية بحساب الكفاءة كما اختار السيد/ ابوزيد محمد صالح وكيلا للمالية لخبرته وكفاءته ولست ادري حتي الان ان كان رئيس الوزراء يدرك انتماء د/ تاج السر ام لا ولكن الرجل قدم شهادة كفاءته في هذا المرفق الحيوي الهام وقام بعمل مضن لدرجة انه مرة وقع بالمكاتب من الارهاق ليلا لدرجة تم تسفيره للخارج ثم اتي اكثر القا وتوهجا للعمل العام وكان شفافا في عمله فقد خصص وقتا معينا يوم الجمعة لتلقي (الشكاوي ) من المواطنين ويقراها ويعد بالحلول لها وكنت من المتابعين لبرنامجه ذلك وفي عهده تم شراء 4 طائرات فوكرز حديثة كخطوة اولي في تغطية المجال الداخلي بكفاءة وهو الذي قال انه عندما استلم عمله لم يجد اي خطة علي اي مستوي لتطور سودانير قصيرة او متوسطه او طويله ومن شفافيته رد علي انتقادات المواطنين في شراء طائرات الفوكرز قائلا انها طائرات حديثة جدا من ناحية ومن ناحية اخري انه يملك الورش والخبرة الهندسية والقيادة لهذا النوع من الطائرات وتوفير هذه البنية التحتية تقلل كثيرا من ثمن شراء الطائرات الي نصف القيمة تقريبا وثالثها انها استجلبت لتغني طائرات البوينج من المجال الداخلي وان الفكورز ستوزع في جوبا والابيض والشمال والشرق بجدول متسق مع حركة طائرات البوينج ورابعها كما قال انها تمت بمقايطة بوفرة محزون الذرة مع هولندا ولم تدفع نقدا ثم بدات فعلا مسيرة الاصلاح وبدا في برنامجه تطور ملحوظ حيث بدات تاتيه خطابات اشادة وكان يقراها كما يقرا السالب منها وحتي احس المشاهدون بحقيقة جهده وكان يقوم بالتفتيش المفاجي لمواقع العمل واذكر ان والدنا مهدي رحمه الله روي لي في السياق وهو بالخرطوم قادم لبورسودان مقر عمله بالطائرة فوجئوا بالعادة الذميمه ان الطائرة متاحرة وغير معلوم ميعاد اقلاعها وان عليهم متابعة اجهزة الاعلام لمعرفة المواعيد وحين خروجهم من المطار الداخلي فوجئوا برجل يسلم عليهم ويسالهم هل هم قادمون وكيف كانت الرحلة وهل تعطلت عن مواعيدها وهل كانت الضيافة كما يجب وهل لديهم اي ملاحظات وكان ردهم لا انهم ليسوا قادمين وانما مغادرون وان الرحلة تاجلت وفوجئوا بانه اسوتقفهم كلهم وقال لهم دلوني علي الموظف الذي بلغهم بذلك فاوقفه عن العمل وطلب من نائبه في الوردية ان ياتي ببص ويرحل المسافرين الي فندق علي حساب سودانير حتي موعد سفرهم وان ذلك سيكون ديدن سودانير وظل الرجل يعمل بجد واخلاص الي ان جاء القدر المحتوم والمفا صلة الكبري بعد ان عالج معظم الاشكاليات التحتية وبدا يتهيأ لمرحلة جديدة ساعتها اعلن خلال برنامجه الخطوط العريضة منها ان اي رحلة لها عدد محدد من يقومون بخدمتها واي زيادة تعني اننا سنخسر وحتي ننطلق الي مرحلة الربح والانتاج لابد من ضبط ترهل سودانير الوظيفي واعادة هيكلة التوظيف فيها وانه سيحيل كل العاملين للمعاش ويبدا معينات من جديد لهم ومن لم تشلمهم العودة للخدمة اما يحالوا للمعاش او يحولوا للخدمة المدنية خاصة الموظفين من غير المهنيين وهنا طبعا هاجت النقابات فيما هو معلوم للكافة واعلنت الاضراب والتظاهر في اوضاع اساسا ما كان ينفصها شئ غير اشعال الشعلة الاولي وفي تقديري النقابات التي اصبحت نعامة الان هي واحده من اسباب فشل الديمقراطية لانها في حقيقة بكثافة غبارها دائما كانت لاتتبع الخطوات القانونية في كل حركتها مما اضطره معه في النهاية لتقديم استقالته بعد ان كنا علي اعتاب نهضة تروي ظمأنا من عطش احزان سودانير والتي اصابني الحرج من سيرتها في النادي الدبلوماسي باليمن في حفل للامم المتحدة وجلست مصادفة بالقرب من اخ سوري اسمه كنعان فسالني الاخ سوداني ولما عرف قال هل سودانير تحقق ارباحا فابتسمت ابتسامة صفراء خائبة وهو لا يعلم انني من اكثر الناس عذابا مع سودانير ولكن كما قال لي الاخ الجنوبي سانتينو ساخرا وهو يضحك رغم كل شئ فسودانير لها ميزات تفضيلية وهي انها لاتقع ولاتختطف والباقي يهون وكان ذلك للواقعتين في اواخر السبعينات ..بعد ذلك لم نسمع بالراحل المقيم دكتور تاج السر الا في عهد الانقاذ حيث تنسم رئيسا لنادي المريخ العاصمي لفترة محدودة ثم تقلد منصب وزير دولة في الخدمة المدنية وكان مشاركا في محادثات نيفاشا وظل يبث حزنه واشواقه للعمل الجاد وما بشاهده من فوضي في المحادثات من كثرة الوفود التي للتجارة واشياء اخري وتاتي فقط عند المغادرة فقد ظل بعيدا عن الاضواء حزينا الي ان تم تعيينه قائدا لوضع الاسترتيجية للبلاد حتي عام 2030ولعله واجه صعوبات كثيرة في تحقيق مطلوباته وهو يدرك ان اي استراتيجية لا بد ان توضع برضا الشعب والوان طيفه السياسي حتي يتمكن الشعب من تنفيذها فالتنمية تحتاج لعقد مرحلي للتنفيذ كما انها تاتي بعد العقد الاجتماعي فالاقتصاد لن يتعافي الا في ظل هذا العقدين كما قال بذلك وزير التجارة الماليزي ويبدو ان الراحل واجه عنادا شديدا في ذلك اودي به الي ان يكون سفيرا في نيجيريا ابعادا ومن يومها لم نسمع شيئا عن الاستراتيجية الشاملة حتي عام 2030فقط ننوه انه في بداية الانقاذ تم عمل استراتيجية لعقد من الزمان لكن الواقع الان يؤكد البون الشاسع في الخيبة بين تلك الرؤي وما حدث والسبب عدم ابرام عقدي الاجتماع والرضا مع الشعب لان التنمية اداتها الشعب ولن تستورد شعبا يحقق لك ما تريد !!!
رحم الله الدكتور تاج السر محجوب رحمة واسعة بقدر ما اعطي لوطنه وشعبه فقد حررت كفاءته الديمقراطية فعمل باجتهاد واخلاص وقتلت حيلته الشمولية فرحل وفي قلبه شئ من حتي اتمني فقط ان يكون قد سجل اعترافات في مذكراته لنعرف اين يقف حقيقة من الذي صار في بلاده والمؤكد انه لم يكن راضيا ولكن يد واحده لا تصفق !!! ويبقي السؤال الحائر لماذا لم تستعمله الانقاذ في مجاله الذي عمل به واكتسب فيه خبرة طويله وهو مجال ادارة الطيران ونجاحه الذي حققه في الديمقراطية يشهد له ام ان الانقاذ فعلا لا تستعمل الكفاءة في محلها وانها جاءت لاجهاض المشاريع القومية وما حدث لسودانير شاهد علي ذلك !!!
عزاءنا لجماهير الرياضة عامة وجماهير المريخ خاصة في فقده ولجماهير مدني التي احبها وقدم منها وهو الرياضي المطبوع الذي ظللته غيوم الكفاءه ونحرته تلاحي الفهوم وسفاهة حلوم السياسة !!! جعل مثواه الجنة وقد رحل يوم جمعه!!!


[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1127

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1136765 [tayebAhmed]
1.00/5 (1 صوت)

10-28-2014 07:01 PM
حقا هو رجل مميز ورجل شجاع فقد كان وزيرا للماليه بجنوب دارفور في وقت كان فيه شيطان الاخوان لا يقبل في الخدمة المدنية منطقة وسطى اما ان تركب قطارهم او الى الجحيم - ساعتها كان هو من يحمي الموظفين من غدر ثعالب الانقاذ رحمه الله رحمة واسعة

[tayebAhmed]

#1136056 [Almisahir fi izallail]
1.00/5 (1 صوت)

10-27-2014 07:48 PM
رحم الله الرجل وغفر له بقدر ما علّم ووجّه وارشد فى بداية حياته كمعلّم لغة انجليزيه متمكن فى منتصف ستينات القرن العشرين حال تخرجه فى معهد المعلمين العالى (كلية تربية جامعة الخرطوم اليوم) لا تزال بصماته وآثاره و ستظل ذكرى ايامه فى حنتوب يتذاكرها طلابه وزملاوه اينما التقوا وكلما جاءت سيرته على السنتهم وعادت بهم الذكريات ..وان لم تيدم بقاؤه فى مجال التعليم .. صال وجال بين منصات حجرات الدراسه وفى الميادين وفى كل ارجاء البقعة الجميله بما كان لديه من نشاط ورغبة صادقة فى العمل وتفان وحماسة .. العزاء لطلابه ولزملائه ولأهل السودان اجمعين.. وانّا لله وانّا اليه راجعون.

[Almisahir fi izallail]

#1136055 [مهدي]
1.00/5 (1 صوت)

10-27-2014 07:48 PM
كُنا نعرفه ونحن طُلابه في مدرسة خورطقت الثانوية في مطلع السبعينيات بإسم "السر محجوب" ونلقبه كعادة الطُلاب في إطلاق الألقاب بـ "السِر بكش"، وبكش تعني الإستعراضي أو المظهري ومن جُمله الكثيرة التي لا أعرف لها معنى حتى الآن:

The interchangability of sentimental extravagence is anti-dis-establishment trialism.

هل فهمتم شيئاً؟؟
كان أُستاذاً ممتازاً للُغة الإنجليزية، وسياسياً فاشلاً [غمتياز.

رحمة الله عليه، فالله وحده الذي لا يُحمد على مكروه سواه.

[مهدي]

#1136005 [الحراس]
1.00/5 (1 صوت)

10-27-2014 05:45 PM
لا اريد ان اشذ عن القول المأثور اذكروا محاسن موتاكم ولكن .... رغم هذه السيرة التى تبدو جيدة كيف كانت خاتمته ؟؟ لماذا قبل مشاركة الانقاذ والعمل معها فى مشروعها التدميرى ؟؟ يكفى المرء عارا ان يعمل مع الانقاذ فى اى وظيفة سياسية او دبلوماسية حتى ولو لمدة اسبوع ؛؛؛
لن نستكثر عليه الدعاء له بالرحمة ولكن قبل ذلك ندعو الله ان يجنبنا (سؤ الخاتمة )

[الحراس]

ردود على الحراس
[الأزهري] 10-28-2014 05:08 AM
ما قالك مات يوم الجمعة!


#1135897 [abzahana]
1.00/5 (1 صوت)

10-27-2014 02:48 PM
يذكر انه وقبل انفصال الجنوب وايام البحبوحة في السودان النفظ والكاش والهيلمانة .. كانت تدفع رواتب الامنجية ومنسوبي القوات النظامية كاش في احياه كثيرة ـ لامر في نفس يعقوب ـ وفي جادثة معروفة تم ايقاف احد الموظفين في الدرجات الدنيا للسلم الوظيفي ومعه مبالغ مهولة من الكاش .. وقدم نفسه باند مساعد المرحوم .. وبعد التحقيق معه واصرار احد الموظفين الوطنيين باعادة المبلغ للخرطوم وتحويله عبر القنوات الرسمية .. اتصل الموظف بالمرحوم والذي استنجد بدوره بعلي عثمان محمد طه ليتدخل الاخير ويامر باطلاق سراح الموظف وادخال المبلغ كما هو .. وعند البحث و التحري تحت تحت تبين ان الموظف المراسلة له من الاملاك الشئ الكثير فقط لتبرعه ومشاركته في نقل الاموال بتلك الطريقة والتي هي عبارة عن مرتبات لقوائم طويلة من الاسماء الحقيقية والغير حقيقية _ واللعبة في الغير حقيقية دي _ هذا غير نصيب المرحوم طباع باعتباره سيد اللعبة.
لسنا ضد طلب الرحمة للمرحوم ولكنا نستقي معلوماتنا من جهات محايدة وقد تم نشر هذا الكلام في الراكوبة .. بناءا على ما ينشر نحكم ونحاكم ولا نقبل اطلاق صفات الاتقياء هكذا.
لايستطيع احد ان يشكر الراكوبة في الخريف .. مشارك في الانقاذ .. وملاك ...... كيف بس

[abzahana]

سيف الدين خواجة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة