المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
إنتخابات ملعب الفريق الواحد والكابتن الدائم..!
إنتخابات ملعب الفريق الواحد والكابتن الدائم..!
10-28-2014 10:26 AM

image



مهما يكن جلد الظالم سميكاً .. فستخترقه نصال الإصرار لو تكاثرت وإن كانت نحيلة..!
مواطن مجرب وليس بالضرورة فيلسوفاً ..!

إصرار المؤتمر الوطني على إقامة إنتخابات أحادية لا تنجم إقامتها أو تتمخض نتائجها عن مخرجات توافق وطني وفي ظل حكومة محادية تجعل الكل ينطلق من خط التساوي في كل معطيات التنافس ، هو في الحقيقة مثل الذي ينوي عبور المحيط مستعجلاً مغامرة إرتياد اليم على ظهر طرورة .. بينما التمهل يوفر له سفينة قد تنجي الجميع بالوصول الى الساحل الآخر وإن كان بعيداً ..!
نعم ركوب تلك السفينة قد يكون له ثمنه.. لكنه أقل كلفة من الغرق الذي هو الإنتحار بعينه!
كما أن الأحزاب التي تبشر بصناعة سفينة عبور المرحلة بأمان وتخطي بحر معضلاتنا الوطنية المتلاطم الأمواج وبالتالي ستقاطع مغامرة الإبحار على الطرورة ..هي في الواقع أيضاً وبكل اسف لاتملك القدرة على مجرد حض المواطنين على مقاطعة تلك الإنتخابات ولن تقوى على إشعال جذوة العصيان المدني الذي يشكل العنصر المكمل لدائرة تلك المقاطعة التي إن هي وجدت من يضغط على محيطها حول رقبة النظام الحاكم بكل مكوناته فإنها قد تخنقه خلال ايأم قليلة فقط مهما كانت عناصر قوته الأمنية ومقدراته المالية وهو الذي يعول عليهما في ترهيب وترغيب الناس بالمشاركة في تشجيع مباراة الفريق الواحد في ذات الملعب القديم وبقيادة نفس الكابتن الدائم لذلك المنتخب ممجوج الوجوه و الفاشل في أبسط قواعد اللعبة !
فنتائج اللعبة من طرف واحد لا تحتاج لإثبات التزوير طالما أنها باطلة منذ صفارة تحكيم الأصم ورجال الراية المغمضي الأعين !
لكن في ظل ضعف قدرة أحزاب المعارضة وغياب منظمات مجتمع مدني فاعلة ونقابات صلبة لاكرتونية الصنع الحكومي وقوة دفع شعبية حقيقية ومؤثرة للشارع على غرار ما كانت عليه في أكتوبر وأبريل ، فإن قدرة المؤتمر الوطني على شراء الذمم المعدمة من إمكانية مقاومة الإغراء بسد الحاجات الملحة هي الأكثر حظاً في إخراج العدد الذي تذر به الرماد في عيون كاميرات التغطية للزعم بأن نسبة المشاركة عالية و حرية التعبير مكفولة وإن من يقاطعون هم الخاسرون لفرصة ديمقراطية ليس لها مثيل في العصر الحديث ولن تتكرر في كل التاريخ !
المقاطعة سلاح فعال ولكنه يحتاج الى سواعد تتمتع بقوة الرماية.. والإضراب المدني يشل النظام ولكن لابد من الحركة القوية التي تحشد له أدوات الشلل اللازمة من تعبئة تجد الإستجابة و تطرد فرضية التثبيط التي قد ينشط بتفعيلها الطرف المتضرر في المقابل !
فماذا نحن فاعلون إذاً؟
..فالإبحار على الطرور سيغرق الوطن في متاهات لايعلمها إلا الله دون شك !
وإنتظار مركب أحزاب المعارضة سيضيع علينا المزيد من الزمن !
فبأيِ الخيارين نرتاد يم المرحلة القادمة الهائج بكل الإحتمالات السيئة..؟
أم أن هنالك طريق ثالث يختزل المسافة للوصول بالوطن لا الوطني الى بر الأمان .. أفيدونا يا أهل الحكمة .. فقد بلغ السيل الزُبى .

[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 944

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1136839 [السيسي]
1.00/5 (2 صوت)

10-28-2014 09:39 PM
الأستاذ برقاوي : ماشاء الله على رصانة و حصافة قلمك :شدتني نكهة عنوان المقال فوجدت المضمون أشهى و ألذ و أطيب : فهذه إحدى طبخات التحول الديمقراطي المزيف غير المستساغة و غير المهضومة و بلا قيمة و التي درج المؤتمرجية على طهوها بشيء من (الشلفخة) , لكن للأسف هنالك الكثير من الجياع و عابدي البطون الذين لا تهمهم دسامة الطعام أو لذته أو قيمته الغذائية و الذين حتماً سيلتهمونها في مشهد سيضحك الطباخ ملء شدقيه . ألهمنا الله و إياكم و كل الغافلين روح ثوار أكتوبر و أبريل

[السيسي]

#1136837 [السيسي]
1.00/5 (2 صوت)

10-28-2014 09:30 PM
الأستاذ برقاوي : ماشاء الله على رصانة و حصافة قلمك شدتني نكهة عنوان المقال فوجدت المضمون أشهى و ألذ و أطيب فلقد أوجزت و لخصت طبخة التحول الديمقراطي المزيف غير المستساغة و غير المهضومة والتي طهتها أيدي المؤتمرجية بشيء من ( الشلفخة )في أسطر , لكن للأسف هنالك عدد كبير من الجياع في انتظارها و الذين لا تهمهم لذة الطعام و لا القيمة الغذائية والذين حتماً سيلتهمونها في مشهد سيضحك الطباخ ملء شدقيه

[السيسي]

#1136606 [حسكنيت]
2.00/5 (3 صوت)

10-28-2014 02:43 PM
وأنا لست من أهل الحكمة ، لكن مقاطعة الإنتخابات هى واجب كل سودانى يدرك ماذا تعنى إضفاء شرعية غير شرعية للإنتخابات (مهما كان الثمن )، وهنا يأتى دوركم فى التوعية ، فأنتم الأقلام التى نقرأ لها ونستنير بضوئها

[حسكنيت]

#1136510 [حسان الرشيد الكلس]
1.00/5 (2 صوت)

10-28-2014 12:46 PM
ماشاء الله هذا الكاتب متمكن الله يديك العافية .. على أغلب الظن ياأخ برقاوى سيحصل سيناريو ليبيا تماما فالناس بقى مافارق معاها .

[حسان الرشيد الكلس]

#1136480 [المشتهي الكمونية]
2.00/5 (3 صوت)

10-28-2014 12:09 PM
السلام عليكم أستاذ برقاوي
يا أستاذ العصابة دي إرتكبت من الجرائم ما يشيب له العقل ، إبادة جماعية ، جرائم حرب ، جرائم ضد الإنسانية ، قتل ، تعذيب ، سرقة ، ابتزاز ، وفساد مالي وإداري وأخلاقي وكل ما يندي له الجبين ،، وتزوير الانتخابات يعتبر مجرد نزهة بالنسبة لها،، وسوف تزورها أيضا ولو لم يحضر شخص واحد الى مراكز الاقتراع ، وستزورها أيضا ولو راقبها العالم أجمع وستفرض علينا هذا الأبله رئيسا طالما سمحنا لها بالبقاء سيفا مسلطا على رؤوسنا ولا حل مطلقا إلا بثورة عارمة تحرق أخضر ويابس هذه العصابة ، وسيطول انتظارنا لهذه الثورة لو وضعنا آمالنا على أحزاب الدلاقين والكرتون المهترئة ، لا أمل مطلقا إلا في الشباب ، ذات الفئة التي صنعت هبة سبتمبر ، أنفخوا يا أستاذنا في جذوة الشباب فلا خلاص إلا بهم

[المشتهي الكمونية]

محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة