المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
شتان ما بين حالة ملازم شرطة حامد فرحان..وزميله غسان بابكر!!
شتان ما بين حالة ملازم شرطة حامد فرحان..وزميله غسان بابكر!!
10-30-2014 01:38 AM


1-
***- جاءت الأخبار الاخيرة بالأمس الاثنين 28 أكتوبر الحالي تفيد، انه وبعد مداولات طويلة استمرت الي اكثر من عامين وستة شهور-(تعتبر اطول قضية جنائية في تاريخ المحاكم السودانية)- قد أسدلت محكمة جنايات الخرطوم شمال الستار أمس (الإثنين) على قضية مقتل عوضية عجبنا، دان القاضي أسامة أحمد عبد الله المتهم الثامن- حامد فرحان وهو ضابط برتبة الملازم بشرطة أمن المجتمع- بالقتل العمد، لكنها أرجأت النطق بالحكم إلى حين إكتمال أولياء الدم لكل المستندات التي تخص التوكيلات الشرعية لورثة المجني عليها.

2-
***- قانونيآ، يمكن القول، ان القضية التي شغلت الرأي العام فترة طويلة لم تنتهي بعد، ان ارجأت المحكمة النطق بالحكم. هناك مخاوف تعتري الكثيريين ،ان يقوم عمر البشير بفرض رايه في القضية ويصدر قرار جمهوري باطلاق سراح المذنب حامد فرحان -اسوة بالاخرين الجناة الذين تم اطلاق سراحهم من قبل بعد ان ادانتهم المحاكم بتهم خطيرة وزجت بهم في السجون-، ومن امثلة هذه القرارات الجمهورية علي سبيل المثال لا الحصر:
(أ)-
قرار العفو الرئاسي الصادر بحق مبارك مصطفى، الذي أدين بتسهيل هروب أربعة سجناء كانوا ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام بعد ان ادينوا بارتكاب جريمة اغتيال دبلوماسي أمريكي وسائقه السوداني عام 2008!!
(ب)-
رجل دين في مدينه الدويم بولاية النيل الابيض، اغتصب طالبة
جامعية في جامعة بخت الرضا، بعد التخدير يمارس، جريمته تستنكرها جميع الاعراف في الاديان المتعددة،وصدر حكم ضده عوقب بعشر سنوات والجلد 40 جلدة ، اما الرئيس حامي الدين والشريعة والمجاهد المتعصب في دمار الوطن اعفي عنه بموجب بموجب القرار الجمهوري رقم 206/2013 ، الغاصب طليق، والمغتصبة تعاني من الام فعله الشنيع. وكانت المحكمة قد اصدرت المحكمة قرارها بسجن المتهم لعشر سنوات من تاريخ دخوله الحراسة!!

3-
***- الكثيرون لن يستبعدوا، تدخل البشير، الذي هو اصلآ قد قام بمنح الضباط والجنود "حق الحصانة" من الاعتقالات والتحقيقات والمساءلة، وانه سيقوم بحماية الملازم شرطة حامد فرحان حتي وان كانت "الحصانة" قد سحبت منه قبل تقديمه الي المحاكمة!!...

***- واحدة من هوايات البشير الغريبة، والتي لم نجدها عند اي رئيس سوداني من قبل، هوايته استخدام "القرار الجمهوري" في مأرب خاصة تخالف القوانين!!.

***- في كثير من الاحيان، يقومون وزراء الحكومة بتنفيذ قرارات البشير باسمهم ، فهناك مثلآ قرار سابق اصدره وزير العدل أصدره محمد بشارة دوسة يقضي بإطلاق سراح 24 إرهابياً من أعضاء خلية عرفت عرفت ب(خلية الدندر)!!... هل كان في مقدور وزير العدل ان يطلق سراحهم لولا قرار البشير،!!...

***- السلطات الأمنية اطلقت سراح الصادق المهدي، الذي اعتقل في منتصف مايو الماضي، واتهم بتقويض الدستور، وهي تهمه كان يمكن ان تؤدي به الي الحكم باعدامه بعدما قال ان الحكومه ارتكبت اعمال عنف ضد المدنيين في منطقه دارفور. واطلاق سراحه قد تم اصلآ من قبل البشير!!....وما اكثر القرارات التي نفذتها الحكومة باسمها، والتي هي اصلآ قد صدرت من البشير!!

4-
***- ولنعود لاصل المقال ونسأل: هل هناك خيار وفقوس في معاملة الضباط في وزارة الداخلية، والذين اتهموا بقضايا جنائية؟!!..

***- لماذا تمت محاكمة النقيب شرطة ابوزيد، الذي اقتدي بكل امانة وصدق برئيسه عمر البشير الذي طالب من قبل كل المواطنيين بالا يترددوا في تقديم كل ماعندهم من اثباتات ووثائق دامغة عن حالات فساد وقعت بالبلاد، فصدق النقيب النزيه الشريف كلام وتصريحات عمر البشير السابقة عن اجتثاث الفساد ، فقدم مذكرة مزودة بعدد من الملفات عن الفساد بوزارة الداخلية والشرطة، فكان جزاءه ان اعتقل وقدم للمحاكمة بتهم إشانة سمعة قوات الشرطة والإدلاء بمعلومات كاذبة، وادانته المحكمة بالسجن (4) سنوات والغرامة (4.5) مليون جنيهاً سودانياً...ولا يقدم للمحاكمة الملازم غسان بابكر، الذي حصل على نحو 18 مليار جنيه بنحو غير مشروع اذ عمد الى التصرف فى اراضى وسيارات خلال عمله بمكتب والي الخرطوم؟!!.

***- الا يستحق الملازم شرطة غسان ان يقدم للمحاكمة - اسوة بزميله الملازم حامد فرحان، وكلاهما خالفا القوانين واللوائح؟!! ..ولماذا لا تتم مصادرة "الحصانة" من الملازم غسان، الذي مازالت هذه "الحصانة" تحميه من التحقيقات والاعتقال والمحاسبة؟!!

5-
***- نسأل وزير العدل: متي تنتهي التحقيقات مع غسان؟!!.. لماذا اصلآ التاخير المتعمد في محاكمته؟!!..هل ستكون مده محاكمه غسان اشبه بمحاكمة الملازم حمدان التي استمرت 38 شهر وما انتهت بعد؟!!

6-
***- قد يعدم الملازم فرحان، وهذا مصيره وقدره...ولكن الملازم غسان لن يطاله العقاب او يتم تقديمه للعدالة، لانه يعرف الكثير المثير الخطر، ويعرف خفايا واسرار مكتب والي الخرطوم!!

بكري الصائغ
[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 6148

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1138474 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2014 03:31 AM
ماذا تعرف عن قانون "التحلل" الذي انقذ
الملازم شرطة غسان من الاعتقال والمحاكمة؟!!
***************************
1-
د. أمين حسن عمر:
قانون التحلل حقيقي ” والمتحلل ” لاتدينه المحكمة !!
---------------------------
تحدث د . أمين حسن عمر القيادي بالمؤتمر الوطني ، خلال إستضافته ” الاثنين ” ببرنامج ” حتى تكتمل الصورة ” بفضائية النيل الأزرق ، تحدث مدافعاً عن ” التحلل ” في قانون الثراء الحرام قائلاً أنه ” حقيقي ” وإذا تحلل ” المتحلل ” من المال الحرام لن تستطيع المحكمة إدانته وليس بمعن ( أن تسرق وتتحلل )،
وأضاف أن مايكتب بمواقع التواصل الإجتماعي نوعاً من السخرية ” الغير مسؤولة ” فقانون التحلل حقيقى وأن البعض أخذه بسخرية وهزل ، وإستدرك قائلاً ولكننا نعمل على تعديله ، وتساءل ” أمين ” مستنكراً هل تريدون أن نأتى لكم بوزير أومسؤول كبير لنحاسبه ؟ ، الشعب السوداني هو من منحنا ثقته في الإنتخابات ، وسيصوت لنا أيضاً في الإنتخابات القادمة بمشيئة الله.

2-
التمكين الإخواني من جديد..
نظرة في خلفية موضة "التحلل" وقانون الثراء الحرام.
المصدر:
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-146973.htm

3-
سيناريو "التحلل" من الوالي'
---------------
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-148192.htm
-----------------
والي الخرطوم د.عبد الرحمن الخضر كان عادة في ظهوره الإعلامي دائم الابتسام وميالاً للتبسط ومجاملة الإعلاميين.. لكنه في لقائه أمس بالإعلاميين بدا محبطاً.. مثقلاً بالحزن.. رجلاً آخر يتمزق من داخله جراء ما يدفعه من ثمن باهظ لقضية منسوبي مكتبه المتهمين بالثراء الحرام.
لا حاجة لإعادة سرد ما قاله أمس لأني موقن أن كل الصحف ستحمل تفاصيله في صفحاتها الأُولى صباح اليوم.. لكن يساورني إحساس –مسنود بالبراهين- أن الوالي يتعرض لعملية (تحلل!!) سياسي من تلقاء حزبه.. المؤتمر الوطني.. يدفع ثمن (مؤامرة) نسجت خيوطها بإحكام..

قضية موظفي مكتب الوالي اللذين اتهما بالثراء الحرام.. هي قضية (إعلامية) بالدرجة الأولى وليست مجرد قضية جنائية عادية.. إذ كان ممكناً حصرها واختصارها في إجراءات جنائية عادية جداً من الوهلة الأولى.. تطال الموظفين المتهمين بالتلاعب في تخصيص الأراضي الاستثمارية..

لكن وزارة العدل (ممثلة في المستشارين الذين وضعوا القضية تحت طائلة قانون الثراء الحرام) ارتكبت الخطأ الأكبر الذي حول القضية – بامتياز- إلى موضوع للسخرية في كل مكان ومنبت وملهم للنكات التي باتت تشكل إحدى أكبر أدوات الشعب في التعبير عن رأيه في ما يدور حوله.. إذ نشرت الصحف قصص المتهمين بالسرقة أمام المحاكم الذين باتوا يطلبون (التحلل) أسوة بالمتهمين في مكتب الوالي.. بل وصارت كلمة (تحلل) في الشارع السوداني عنواناً عريضاً يجسد ما انتهى إليه حال البلاد من (تحلل)..!!

القضية تحولت من جنائية إلى إعلامية عندما رأى الشعب السوداني بأم عينيه لجنة من كبار مستشاري وزارة العدل تطلق سراح متهمين بحيثيات أن (تقديمهم للمحكمة سيمنحهم البراءة).. وأن (التحلل) ينقذ المال العام.. وبدلاً من أن تكسب الخزانة العامة مبلغ الـ(17) مليون جنيه المستردة.. خسرت (17) مليار دولار في السمعة التي غسلت بتراب السخرية وطين الاتهام بالفساد –الرسمي- السافر..

وليزداد (الفيلم) إثارة عادت وزارة العدل لتغير موقفها وتحيل المتهمين إلى مواد القانون الجنائي.. وتقبض عليهم في أشد الحراسات تشديداً (حراسات التحقيق الجنائي في بحري).. ثم مع مزيد من التناول الشعبي للقضية نُقل المتهمون إلى سجن جديد قال الوالي إنه نفسه لا يعرف أين هم الآن.

إخفاء أسماء المتهمين وتفاصيلهم جعلت القضية تحت عنوان (موظفي مكتب الوالي).. وهي عبارة واضحة جداً مقصود منها الإبقاء على اسم واحد فقط.. أمام المشهد الشعبي.. هو (الوالي) نفسه.

من الواضح أن جهة ما.. في مكان ما.. رسمت سيناريو من حلقات هدفه النهائي تركيز انتباه الشارع كله في دائرة رجل واحد.. هو والي الخرطوم.. وممارسة مزيد من التركيز والحشد النفسي حوله.. ثم في آخر المطاف يتم (التحلل) من الوالي.. ليحمل كل الوصمة معه.. وتكسب الحكومة تحت شعار (نحن جادون في محاربة الفساد.. حتى بقطع رؤوس الكبار.. ولو كانوا في مقام والي أهم ولاية في السودان). على كل حال غلطة الوالي.. أن الكرة مرت أمام قدمه.. أمام المرمى الخالي.. لكنه لم يركلها في المرمى.. يوم أعلنت لجنة وزارة العدل قصة (التحلل) كان عليه أن يرفض قرارها بكل قوة.. علناً على رؤوس الأشهاد.. لحظتها كان سيسقط بالقاضية سيناريو (التحلل) من الوالي.. الجاري الآن..

4-
البرلمان يبقى على مادة
( التحلل ) فى قانون الثراء الحرام
----------------------
قرر البرلمان الإبقاء على مادة ( التحلل ) فى قانون الثراء الحرام وهو قيد النظر فى البرلمان بجانب عدد من القوانين الأخرى المتعلقة بالمال العام ،
وشدد البرلمان على أن مادة التحلل ليس بها مشكلة تستدعى إلغاؤها وبرر أن مضمون التحلل موجود فى القوانين العالمية . واثارت مادة التحلل المنصوص عليها فى صلب قانون الثراء الحرام حفيظة القانونين وأحدثت لغطاً كثيفاً بين مؤيد للمادة ومعارض لها فى قضية تزوير الأراضى فى مكتب والى الخرطوم عبدالرحمن الخضر الشهيرة.

[بكري الصائغ]

#1138458 [suliman]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2014 01:05 AM
عفوا استاذي الجليل مقالك فيه شئ من الخلط في المعايير فغسان وفرحان جرائمهما جنائيه بحته وفيها تجني واضح علي الشعب ومال الشعب ومجرم الاغتصاب ادانته المحكمه بجريمه جنائيه واخلاقيه بحته ، اما تعمد اقحامك للصادق المهدي في هذه الامثله فيه شئ من الغرابه فالرجل رغم اختلافنا الكبير مع آراءه فمسألة اعتقاله التي اوردتها في المقال ومسألة اعفاءه من العقوبه واطلاق سراحه التي تحاول ان تصورها للقراء بأن فيها شئ من المحاباه من قبل الدوله فقد جانبك التوفيق فيها ، فالرجل اعتقل بسبب انتقاده للجنجويد وللحكومه واذا كنت تري ان هذه جريمه من وجهة نظرك فالاحري ايراد رأيك في اعتقال واطلاق سراح رئيس حزب المؤتمر السوداني ابراهيم الشيخ فهو قد اعتقل بنفس التهمه ، اخي الصائغ احترم كثيرا قلمك الذي ما فتئ يكتب عن قضايا وهموم الوطن فقط الاحظ في بعض الاحيان انك لا تفرق بين موقف وآخر لا ادري ان كان ذلك نتاج خلفيتك السياسيه ام انه عيب في في كفاءتك الصحفيه الراقيه من باب ان الكمال لله وحده مع فائق الاحترام والتقدير..

[suliman]

ردود على suliman
United Arab Emirates [البعاتي] 10-31-2014 09:38 AM
هواية " القرار الجمهوري " للتي برع فيها الرقاص هي من أطلقت الصادق، هذا ما قصده الاستاذ بكري،


#1138429 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2014 11:24 PM
1-
وزير العدل يأمر بالقبض على المتهمين
في قضية فساد مكتب والي الـخرطوم
*******************
الأول من مايو 2014
-------------
اصدر مولانا محمد بشارة دوسة وزير العدل امراً بفتح دعوى جنائية في مواجهة الموظفين المتهمين في قضايا فساد في ولاية الخرطوم والقبض عليهم والحجز على الأموال واحالة التحريات الى نيابة المال العام للمواصلة فيها تحت اشراف لجنة من كبار وكلاء النيابة، وفيما يلي نص الأمر:
استناداً على سلطاتي تحت المادة «55/3» من قانون الاجراءات الجنائية قام محمد بشارة دوسة وزير العدل بفحص ومراجعة اجراءات محضر وقرار لجنة التحقيق في المخالفات المنسوبة للموظفين في ولاية الخرطوم وعلى اثره اصدر امراً بفتح دعوى جنائية في مواجهة كل المشتبه فيهم تحت المواد «21» الاشتراك لتنفيذ الاتفاق الجنائي، «25» المعاونة، «89» مخالفة الموظف العام للسلوك الواجب اتباعه، «123» التزوير، «124» تحريف المستند بواسطة الموظف العام، «177/2» خيانة الامانة من الموظف العام، وذلك من القانون الجنائي لسنة 1991م وأمر دوسة بالقبض على المتهمين والحجز على الاموال واحالة التحريات الى نيابة المال العام للمواصلة فيها تحت اشراف لجنة من كبار وكلاء النيابة.

2-
بتاريخ يوم 1 مايو 2014 صدر امر القبض علي الملازم شرطة غسان وبقية العصابة... بعد ثلاثة ايام من الان - اي في يوم السبت الأول من نوفمبر الحالي-، يكون القرار قد دخل شهره السادس، بلا اي تنفيذ فعلي او اعتقالات!!

3-
الحكومة السودانية تنضم لاتفاقية الامم المتحدة لمكافحة
الفساد وتجيز مشروع لمكافحة غسيل الاموال والارهاب...
*************************
اعلنت الحكومة السودانية انضمامها والتزامها باتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد، كما اجازت مشروع لمكافحة غسيل الاموال، وتمويل الارهاب. أوردت ذلك وكالة أنباء الشرق الاوسط، نقلًا عن عمر محمد صالح، الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء، والذي أوضح أن اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والتي وقع عليها السودان "تتوافق مع القوانين السودانية والمعتقدات الدينية".

وقال إن "الاتفاقية تنص على قيام الدول الأعضاء بإنشاء هيئات مستقلة تتولى مهام منع الفساد بوسائل محددة حسب الاتفاقية، منها تنفيذ السياسات التي نصت عليها نصوص الاتفاقية نفسها، ومنح الهيئة الاستقلالية التامة".. وأشار إلى أن الاتفاقية حددت مناهج للمكافحة تتمثل في قواعد سلوك العاملين العموميين والمشتريات العامة وإدارة الأموال العامة، كما تدعو الاتفاقية الدول الأعضاء إلى اتخاذ تدابير خاصة لمنع الفساد في القطاع الخاص.

وفي السياق، أجاز مجلس الوزراء مشروع قانون مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب لعام 2014 والذي قدمه وزير العدل السوداني، ووجه المجلس بإحالة القانون للبرلمان لإجازته في صورته النهائية.

4-
لماذا لا تستقيل يا دوسة؟!!

[بكري الصائغ]

#1138108 [ود الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2014 01:42 PM
يا استاذ بكرى بعد التحايا وطول الغياب لعلك بخير

زمان افراد الشرطة يروحوا ضحايا لجرائم الكبار دون ذنب ارتكبوه ولو تتذكر قصة قضية اميرة الصحافة والتى راح ضحية وكبش فداء الشرطى الصادق حيث وجد مشنوق داخل ذنذانته مقتولا ثم قالوا قتل نفسه وكان الغموض يغطى هذا التى حتى الان وتنهت بشنق الصادق داخل سجنه اما الان الكبار يحموا افرادهم وهذا يدل الجرائم كلها من الكبار وغياب القانون والضحية هم الضعفاء الان لايوجد خوف من الشارع الاعفاءات تأتى اقبح من الجرم وربنا يلطف

[ود الباشا]

ردود على ود الباشا
Germany [بكري الصائغ] 10-30-2014 10:51 PM
ود الباشا وصل..
قيام جلوس. وألف مرحب بقدومك الميمون بعد طول غياب ملحوظ، تعليقك ذكرني بزمن الحكم البريطاني في السودان حتي عام 1955. القوانين واللوائح كانت تسري بمنتهي النزاهة، ولا كبير علي القوانين، القضاة كانوا من اكفأ المتخصصين في هذا المجال. رحم الله زمن:
1- مبارك زروق،
2- الشيخ علي عبدالرحمن،
3- أحمد السيد حمد،
4- محمد احمد عمر،
5- مدثر البوشي،
6- زيادة عثمان أرباب،
7- محمد إبراهيم خليل،
8- مأمون سنادة،
9- بد الماجد أبو حسبو،
10- أمين الطاهر الشبلي،
11- بابكر عوض لله،
12- أحمد سليمان،
13- د. زكي مصطفي،
14- عبد المجيد إمام،
15- زكي عبد الرحمن،
16- مهدي الفحل،
17- عابدين اسماعيل،
18- احمد خير المحامي،
19- الاستاذ محمد زياد حمور،
20- مولانا محمد محمد الامين القاضي...
واخرين افاضل...


#1137927 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2014 10:40 AM
لا ننسى أن نشيد بحكم القاضى أسامة أحمد عبدالله ! ، لشجاعته فى اصدار حكم سوف لا يعجب بعض رجال الشرطة والأمن الذين لا يلتزمون بضوابط القانون والدستور .

أين قتلة شهداء بورتسودان، وطلبة العيلفون ، وكجبار ، ومدنى ، والمناصير ، والخرطوم ، و .... ؟؟ .أظن أن مولانا أسامة أحمد عبدالله قد برأ ذمته كقاضى ، كما برأ قاضى مدينة الدويم ذمته بالحكم على مغتصب الطالبة الجامعية . فهؤلاء القضاة يستحقون الاحترام والتقدير .


، أما المدغمسين فى تنفيذ أحكام القضاة ، وفى تقديم ملفات القضايا أمام المحاكم ! ، ندعو الله أن ............. ! .

[سيف الله عمر فرح]

ردود على سيف الله عمر فرح
Germany [بكري الصائغ] 10-30-2014 09:44 PM
أخوي الحبوب،
سيف الله عمر فرح،
(أ)-
مساكم الله بالخير، زيارتك الكريمة فرحتني وسرت بالي، اضافة لتعليقك المقدر اضيف، ان سبب تفشي الفساد بصورة مريعة في البلاد يعود الي قبضة النظام الحاكم علي النظام القضائي في البلاد، وتسيسه لخدمة الحزب الحاكم. اغلب تعيينات القضاة والمستشارين القانونيين تمت علي اساس:" الولاء قبل الكفاءة"!!..."مصلحة المؤتمر الوطني فوق مصلحة الوطن"!!

***- طوال 25 عام لم نسمع بشخص قانوني يعمل في الحكومة وقام بالتنديد علي الفساد الموجود في الدولة!!..كل الوزراء الذين شغلوا منصب وزير العدل، خانوا القسم ولم يطبقوا ما اقسموا عليه ، وان تطبيق العدالة يسري علي الجميع، ولا كبير فوق القانون!!..وهاك عينة من فسادهم...

(ب)-
الفساد المالي في حكومة الانقاذ يطال وزارة العدل
******************************
المصـدر: موقع - www.sudantodayonline.com Copyrigh ©2014 -
-08-27-2011 09:23 AM-
---------------------------
***- ليس غريباً في حكومة الانقاذ أن يصل فيها الفساد إلى كل مسؤلئ المؤتمر الوطني الكبار منهم والصغار، فبعدما تحدث رئيسهم الحرامي الكبير عمر البشير انه لا يوجد مفسدون كبار في الدولية حتى فتح الباب على مصراعية وظهرت العمارات السوامق للعديد من كبارات الانقاذ ولم يسلم منهم احد بما في ذلك زوجة البشير التي إمتلكت بمساعدة جهاز الامن السوداني منزل ود الشيخ الامين، وهذه إن دلت على شي تؤكد مركب النقص الذي تعانية الانقاذ ورجالاتها ونسوانهم، إذ نمت لديهم الشهوة حتى وصل بهم المقام حب تملك بيوت الآخرين ولو بطرق إستخدام قوة السلطان.

***- وصل امر الفساد المالي إلى وزارة العدل ففي اليومين القادمين تم إحباط محاولة تهريب مبلغ كبير جداً من العملة القديمة من دولة جنوب السودان تقدر بحوالي 200 مليار جنية بالعملة القديمة وقيل أكثر، وكانت هذه المبالغ المالية متابعة ومرصودة من قبل أجهزة أمن النظام الفاسدة، ولربما هناك خلاف حول نصيب افراد جهاز الامن من هذه العملة المهربة مما أدى ذلك لضبط عربة لوري مشحونة في كبري جبل اوليا، والعجيب في الامر كان في إنتظار هذا اللوري عربة أخرى ملاكي خاصة بوزير العدل السوداني، وقد تمت مطاردة عربة السيد وزير العدل إلى ان دخلت منزلة العامر بالفساد، وتنكر الوزير لأي صلة تربطة بهذه الشبكة.

***- الجدير بالذكر ان المهربين كانوا يعملون مع وزير العدل منذ ان كان يشغل منصب مسجل الاحزاب إلا أنه نكرهم ونفى أي علاقة له بهذا الامر، والايام القادمة سوف تكشف المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع.

(ج)-
أحد نماذج فساد الانقاذ:
قصة مدحت مستشار وزارة العدل...
*********************
المصدر- موقع حريات-
-السوداني-
-December 7, 2011-
الكاتب:- ضياء الدين بلال-
-------------
***- قصة مدحت!!
(مدحت) مستشار بوزارة العدل، تخرج في الجامعة في الثمانينات، تدرج في العمل الوظيفي من مستشار صغير- محدود الدخل- إلى أن أصبح مستشاراً للوزارة في أماكن مهمة في الطيران المدني والأراضي والضرائب. وأصبح مدير الشؤون المالية والإدارية بوزارة العدل. والآن هو مدير الشؤون القانونية بولاية الخرطوم، رجل القانون الأول في ولاية دكتور عبد الرحمن الخضر!.. (مدحت) هذا ظهرت عليه مظاهر الثراء. الأوراق التي في يدي تقول إنه يملك مصانع وشركات مع آخرين، أثناء تنقله بين المؤسسات الحكومية المهمة.

إلى الآن الأمر ليس مثيراً للدهشة. ولكن (قوة العين) تأتي من أن مدحت حينما كان مستشاراً للطيران المدني- وهو رجل عدل وقانون- قام بإنشاء شركة للملاحة الجوية والبحرية باسم (الشركة السودانية للملاحة الجوية والبحرية المحدودة) برقم تأسيس (125116) المدهش أن شريكه الآخر أجنبي يدعى (فليب جون هوي) برأس مال اسمي (60000000) جنيه سوداني بالقديم في عام 1998 وأغراض الشركة تبدأ من التجارة العمومية والاستيراد والتصدير إلى التخليص الجمركي والاستشارات وأخيراً التخزين والإنتاج الحيوني!!

والمستشار بوزارة العدل يعتبر الشريك الأكبر في شركة سماتل المحدودة التي رأس مالها الاسمي (450000000) جنيه سوداني بالقديم برقم تأسيس (13744) في 1999 وتعمل في مجالات الاستيراد والتصدير والاتصالات والطرق والكهرباء والكوابل ومحطات الاتصال والآلات الطبية الحديثة. مدحت شريك في هذه الشركة ومعه شريكه السابق فيليب والطرف الثالث شركتهما معاً (الشركة السودانية للملاحة الجوية والبحرية)!!
و(مدحت) هذا يملك (مصنع الشجرة للثلج والتخزين المبرد) برقم تسجيل (57930) في تاريخ (24-7-2007)!!

وهو مدير لشركة الميزان للاستثمار المحدودة التي رأس مالها الاسمي (50000000) جنيه سوداني بالقديم التي قيمة السهم فيها (50000) ولها وكالة سفر تسمى (الميزان للسفر والسياحة)..ولهذه الشركة قصة مثيرة جداً... وهو عضو في مجلس إدارة شركات تابعة لعدد من رجال الأعمال قد تتداخل مصالحهم أو تتقاطع مع موقع موظف الدولة الرفيع!!

ومن المنطق أن يتساءل الجميع وماذا عن الفترة التي كان فيها مدحت مديراً لأراضي الخرطوم وهل له علاقة بمكتب العقارات الذي يملكه أحد أقاربه، هذه أسئلة مشروعة، تتلهف للحصول على إجابات مقنعة!!
والأدهى من كل ذلك أن موظف الدولة بوزارة العدل يعرف نفسه أمام المسجل التجاري بصفة (رجل أعمال)!!!...وقوانين العمل بوزارة العدل تنص على ألا يسئ المستشار لسلطة الوظيفة ولا يستغل نفوذه الوظيفي وألايجمع بين وظيفته بالوزارة و أي وظيفة أخرى!!

والأهم من كل ذلك أن (لا يمارس أي تجارة أوعمل أو اشتراك في إدارة أي شركة أو شراكة إلا بموافقة مكتوبة من الوزير)!!

ترى هل هناك وزير من وزراء العدل الذين مروا بالوزارة منح موافقة مكتوبة للمستشار مدحت لممارسة كل هذا النشاط التجاري المحموم أثناء عمله الوظيفي؟!!...شرط (موافقة الوزير) يبدو معيباً، والوزير الذي منح (مدحت) حق التجارة والبيع والشراء وإدارة الشركات لا يخرج من دائرة الاشتباه، ذلك إن وجد!

تعليق علي المقال اعلاه
**************
المقال ملي بالاسئلة وما بين السطور انكى وامر، اولا يجوز لنا ان نسمي هذه الوزارة وزارةالظلم عن جدارة واستحقاق والتي يمشي فيها الفساد على رجلين:
1-مدحت عبد القادر(مستشار عام)
2-عمر احمد محمد(قريب الرئيس وسميه)
3-عصام عبد القادر(وكيل وزارة العدل بقدرة قادر) والذي جاء خلفا لزمراوي الذي تقدم باستقالته لان افكاره قدلا تعجب مدحت وعمر احمد
4-ياسر احمد محمد
5-ميرغني عبد القادر كننة
6-بابكر احمد قشي
7-محمد فريد احمد
(4.5.6.7)تصرف الدولة عليهم لكي يخيفوا المواطن المسكين)

***- اسماء قفزت بزانة الانتماء للمؤتمر اللاوطني الى الى درجات السلم الوظيفي العدلي بالبلاد بلا مؤهلات وانجازات علمية رفعية او مهارات شخصية في حين ان هناك بالوزارة من هم يفوقهم علما ومقدرات
وفي حين ان اوائل دفعاتهم في جامعة النيلين التي تخرجوا منها لا يجدون الى دخول الوزارة سبيلا...

ما ورد عن مدحت قطرة في بحر فساده وهو محاولة من محاولات تصفية الحسابات (اذا اختلف اللصوص ظهر المسروق)...
السوال هو من الذي يحمي مدحت؟!!..هل يمارس وزير العدل الشفافية وينشر اقرار الذمة للمستشار مدحت؟!!


#1137781 [محمدين]
2.00/5 (1 صوت)

10-30-2014 08:20 AM
كتب بكرى الصائغ (تعتبر اطول قضية جنائية في تاريخ المحاكم السودانية) المعلومة عاوزة مراجعة منك ..........

[محمدين]

ردود على محمدين
Germany [بكري الصائغ] 10-30-2014 06:23 PM
أخوي الحبوب،
محمدين،
التحايا الطيبة العطرة لشخصك الكريم، وسررت بطلتك الكريمة.
اما بخصوص تعليقك المقدر وكتبت:
(تعتبر اطول قضية جنائية في تاريخ المحاكم السودانية) المعلومة عاوزة مراجعة منك ....)..
والله يا حبيب، بحكم انني قانوني منذ اكثر من 47 عام، لم اسمع بمحاكمة جنائية استمرت مداولاتها في المحاكم طوال 38 شهر، ولم تنتهي بعد!!، قد تكون هناك محاكمات جنائية كثيرة غابت عني، اتمني ان تمدني يا محمدين بما عندك، ومنكم نستفيد.

***- اقصر محاكمات عرفها التاريخ، محاكمات "الشجرة" عام 1971.. محاكمة ضباط محاولة انقلاب ابريل 1990......والله اعلم.


#1137712 [A. Rahman]
5.00/5 (1 صوت)

10-30-2014 03:49 AM
العزيز بكري. تحياتي
الملازم فرحان لن يعدم، و كلنا نكاد نعرف رأي أولياء الدم مقدما، لكنه لن يعدم، و ما المدة الطويلة في المحركة و المماطلة الا دليل على انهم وضبوا السيناريو. اما الملازم غسان فقد ارسل الى جنوب افريقيا بترتيب من عبد الرحمن الخضر و معه خمسة ملايين دولار حدس و مدس (بضم الحاء في الاولى و الميم في الثانية) كم يقول أهلنا في السودان.

[A. Rahman]

ردود على A. Rahman
Germany [بكري الصائغ] 10-30-2014 06:11 PM
أخوي الحبوب،
A. Rahman - أ. رحمن،
تحية طيبة، سررت بزيارتك بعد طول غياب، والف الف شكر علي مشاركتك المقدرة، وكتبت في تعليقك:
"اما الملازم غسان فقد ارسل الى جنوب افريقيا بترتيب من عبد الرحمن الخضر و معه خمسة ملايين دولار"!!

والله ياعبدالرحمن المعلومة دي جديدة لم اسمع بها من قبل، وان كان من غير المستبعد، ان يتم ترحيل الملازم غسان الي اي مكان خارج السودان!! ، فقد قام البشير من قبل بابعاد كمال حسن الي القاهرة حتي لا تطاله التحقيقات حول مصرع 177 من طلاب التجنيد الالزامي!!، وتم ابعاد والي ولاية الجزيرة السابق وتعيينه سفير في اثيوبيا حتي لا يخضع للتحقيقات حول فساد كبير في زمن حكمه للولاية!!...وما غسان هو الاول او الاخر !!


#1137704 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (3 صوت)

10-30-2014 03:16 AM
شبعنا كلام ، اذا كان في موضوع يستحق الكتابة فاليكون من ضمن هذه القائمة:
1- حرب عصابات المدن حسب تجارب الشعوب.
2- كيفية تكوين خلايا المقاومة المسلحة بالاحياء.
3- ضرورة تسريب عناصر الحركات المسلحة لداخل العاصمة.
4- كيفية تكوين لجان دعم ابطال الداخل بواسطة المغتربين.
5- الدعوة للمقاومة المسلحة.
ِغير ذلك جبن و عيش على بيع الاوهام للشعب المقهور.

[ملتوف يزيل الكيزان]

ردود على ملتوف يزيل الكيزان
Germany [بكري الصائغ] 10-30-2014 05:59 PM
أخوي الحبوب،
ملتوف يزيل الكيزان،
(أ)-
السلام والتحايا الطيبة لشخصك الكريم، وسررت بزيارتك المقدرة. اما بخصوص تعليقك، فهاك هذه المعلومات يا حبيب...
1-
الحروب المشتعلة ومستمرة في السودان منذ عام 1955 حتي اليوم، تعتبر في سنواتها اطول من معارك الحرب العالمية الثانية.
2-
الحرب العالمية الثانية، اشتركت فيها نحو 40 دولة، بدأت في اليوم الاول من سبتمبر 1939، وانتهت في 9 مايو 1945- وهذا يعني انها حروب استمرت فقط لمدة ستة اعوام...اما حروب السودان فقد اشتعلت لاول مرة في 18 أغسطس 1955، مازالت مستمرة حتي الان، وهذا يعني انها مستمرة طوال 59 عام.
3-
حروب السودان المستمرة من زمن الاستعمار البريطاني وحتي اليوم تعتبر واحدة من اطول حروب التاريخ الحديث.

(ب)-
نرجع الي موضوع المقال. جاء موقع "الراكوبة" الموقر صباح اليوم الخميس 30 أكتوبر الحالي بخبر جديد عن صلاح قوش والذي نسيناه مؤقتآ. جاء الخبر تحت عنوان: "بإعتباره قائداً للمحاولة الانقلابية اتجاه لمحاسبة صلاح قوش بالبرلمان"، وافاد، (ان رئيس البرلمان د/الفاتح عز الدين اعتبر، أن ترسيخ مفاهيم المحاسبة ومحاربة الفساد وتنفيذ الإصلاح السياسي الشامل من أهم التحديات التي تواجه البرلمان. وفي الأثناء شدد تقرير للقطاع السياسي للمؤتمر الوطني على ضرورة معاقبة قائد المحاولة الانقلابية الفريق صلاح قوش وحث التقرير الذي قدم في المؤتمر العام على إظهار هيبة الدولة إظهار وبسط هيبة الدولة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية الكفيلة بمحاسبة الانقلابيين)...


***- انه توقيت غريب لفتح ملفات الفساد والباقي علي انتهاء عمل المجلس اقل من ستة شهور!!..هل هي تصفية حسابات قديمة بين رئيس البرلمان د/الفاتح عز الدين وصلاح قوش؟!!..من حرض رئيس المجلس علي فتح ملفات الفساد؟!!
***- ولماذا سكت رئيس البرلمان د/الفاتح عز الدين طوال الشهور الماضية علي فتح هذه الملفات؟...
***- ولماذا بدأ بملف صلاح قوش وليس بملفات فساد عمر البشير واخوانه؟!!..
***- هل هناك تصفية حسابات بين رئيس البرلمان د/الفاتح عز الدين وصلاح قوش؟!!
***- وماذا عن ملف غسان بابكر؟!!
***- وحاوية المخدرات؟!!
***- وعقودات شراء اسلحة فاسدة من روسيا، ومحاسبة وزير الدفاع؟!!
***- ماذا عن ملفات فساد بيع عقارات السودان في مصر، السعودية، جنيف، لندن؟!!

النظام برمته فاسد، بما فيه المجلس الوطني، فمن يحاكم من؟!!

Germany [بكري الصائغ] 10-30-2014 04:17 PM
أخوي الحبوب،
زول ساكت،
(أ)-
تحية طيبة، سعدت بقدومك الكريم، والف شكر علي تعقيبك الواعي، بالفعل يا حبيب يمكن للشعب السوداني ان يغير النظام بالانتفاضات السلمية كما حدث في اكتوبر 1964..وابريل 1985. لقد نجحت الجماهير ان تغير كثيرآ من الواقع السوداني القديم، وتواجه جبروت النظام الحاكم بقوة جعلته يتراجع ويغير من سياسته الرعناء، وهاهو البشير يلهث خلف المعارضة والاحزاب املآ ان تقبل الحوار معه، وكل تزداد محن النظام بسبب اصرار الجماهير علي اجتثاث النظام القائم من جذوره، كل هذه الانجازات الشعبية جاءت عبر الصمود والتحدي والصبر علي محن ومأسي، بالطبع لا ننكر دور المنظمات المسلحة التي وقفت بجسارة في وجه القوات المسلحة ومليشيات البشير وجهاز امنه، وهزت من مكانة نظام البشير محليآ وعالميآ.

(ب)-
بالمناسبة يا حبيب، تمر اليوم الخميس 30 أكتوبر 2014 الذي ال50 عام (اليوبيل الذهبي) علي نجاح ثورة 21 أكتوبر، ففي 30 أكتوبر عام 1964 تنحي الفريق ابراهيم عبود وتنازل عن الحكم، وقام بحل المجلس العسكري، وسلم السلطة لسر الختم الخليفة.

***- بدون قتال ايضآ يمكن تغيير النظام، انتفاضة اليمن..مصر .. تونس مثالآ...

Sudan [زول ساكت] 10-30-2014 02:45 PM
يا استاذ رايك انو نقلب بلدنا ليبيا اخري وللا سوريا اخري وبعد داك نقعد نبكي علي الكيزان مش كدا؟؟


بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة