المقالات
السياسة
بدون دواء..!
بدون دواء..!
12-08-2015 04:56 AM


الإمدادات الطبية عاجزة عن توفير (107) عقاراً طبياً منقذا للحياة! هذا حسب ما أوردته صحيفة الانتباهة نقلاً عن عضو برلماني، السبب المعلوم وبحسب ما ذكره البرلماني هو عدم توفير البنك المركزي للعملات الأجنبية، وهو السبب ذاته الذي أدى إلى توقف 31 شركة دواء عالمية عن التعامل مع السودان وكان ذلك عام 2013م حسب ما نقل موقع "العربية نت" حيث إن المركزي فشل في توفير ما يكفي للاستيراد، والمسألة ملخصها النقد الأجنبي...إذن من جديد يعود مسلسل الدواء الذي لم ينقطع أصلاً، لأن أزمة النقد الأجنبي في استفحال، والآن الدولار تجاوز الـ 11 جنيهاً...المعلومات أعلاه تقرأ مباشرة مع الحديث المتكرر عن تفشي الأدوية المغشوشة التي تأتي عن طريق التهريب.
قبل نحو عامين، بدأ وزير الصحة بولاية الخرطوم يتحدث بصراحة عن دخول أدوية مغشوشة، وفي حملة تفتيشية لوزارة الصحة شملت 30 صيدلية وجدت أن 40% من أدويتها منتهية الصلاحية وبعضها غير مسجل.. يونيو الماضي أفادت وزارة الصحة بان 80% من الأدوية المتوفرة في المؤسسات الصحية مغشوشة، ثم ذات الوزارة أعلنت عن نقص في الدواء وصل نسبة 76%، وهو ما يجعل المواطن يلجأ إلى الدواء غير الآمن.
مشكلة الدواء تتلخص أسبابها بحسب المسؤولين في التزام بنك السودان المركزي بتوفير النقد الأجنبي، وإن لم يتوفر سوف تسيطر على السوق الأدوية غير الآمنة أو المغشوشة، وبذا سيتحمل المواطن تكلفة العلاج دون أن يصل إلى مرحلة الشفاء، وسيتحمل كذلك تكلفة العلاج من الدواء المغشوش، أو لا يجد المواطن الدواء، إن كان منقذاً للحياة أو دواءً عاديا، في كل الأحوال الذي يتحمل هذه التكاليف الباهظة هو المواطن..من السذاجة أن يتحدث مسؤول عن المقاطعة الأمريكية ويعتبرها السبب الأول والأخير في تفشي الأدوية المغشوشة، بعيداً عن نقاش القضية الأساسية وهي توفير النقد الأجنبي، فأزمة الدواء المستفحلة لم تشهدها البلاد مع بداية المقاطعة الأمريكية، هذه الأزمة برزت بعد انفصال جنوب السودان وتهاوي الاقتصاد، وهو ما لحق بكل القطاعات، لكن ينبغي أن يكون لقطاع الصحة خصوصيته، وتحديداً الدواء، تخيّل أن مريضا ترتبط حياته بجرعة دواء، متى توقفت، توقفت حياته..إن كانت الأزمة بدأت حينما وصل الدولار 5 جنيهات، فكيف يكون الحال بعد أن تجاوز الدولار الـ 11 جنيهاً؟

التيار


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1822

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1382423 [باكاش]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2015 08:43 AM
هي الشفيفة نور البلد..
دائما تتناول الامور بمهنية عالية
ومواكبة واقتدار درك لله ومشهودة هي
نضالاتك واسهامتك.

[باكاش]

#1381857 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2015 10:25 AM
يااستاذة اقتصاد الكيزان ده زي القربة المخرومة ...الخرم اسمو الفساد...
لكن للاسف بتخر علي راس المواطن
شماعة المقاطعة الامريكية ابتدو الكيزان يدقو بيها طار لانهم مش عايزين يسدو الخرم بتاع الفساد ...عندك ايران مثلا امريكا مش مقاطعاها لكن التطور والتقدم ماوقف فيها يوم واحد شي مفاعلات نووية لانتاج الطاقة والقنابل وشي صناعة سيارات للتصدير وشي شنو مابعرفو داك ...اي شيء يصنع عندهم محليا...
الكيزان انطبق عليهم المثل البقول الخرقة اللقت الحد حيلة ...لن يفوت علي فطنتك ان المقصود بالحد المقاطعة الامريكية ...
والله عذبونا نحنا وريحو امريكا ...امريكا روسيا قد دنا عذابها ...الشي بالقدرة والماعندو قدرة علي الحاجة مافي داعي يعمل منها شعارات ويقدد بيها اضنينا وجيوبنا ...وهسي جاتكم في اللحم الحي في الصحة اها بتمشو وين ؟؟!! مصر برضو وللا الاردن وللا احمد شرفي ياالصادق المهدي

[سودانية]

#1381733 [مريود]
5.00/5 (1 صوت)

12-08-2015 07:57 AM
على كل أنا أحترم حزمك وشخصيتك التي تبدو لي لا تعرف المزاح أبدا.

بت ناس وأصيلة .

[مريود]

شمائل النور
 شمائل النور

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة