المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
كشفنا عن حجر فهل كشف الرئيس عن حجرين
كشفنا عن حجر فهل كشف الرئيس عن حجرين
02-20-2011 07:10 AM


بسم الله الرحمن الرحيم
كشفنا عن حجر فهل كشف الرئيس عن حجرين
م.اسماعيل فرج الل


بينما اتابع أخبار ثورة شباب التحرير في الشقيقة مصر والتي انشاء الله سوف تهب علينا منها نسائم الحرية وهي مهد التجديد الاسلامي والتحرير الوطني بلد الامام حسن البنا والشهيد سيد قطب والزعيم سعد زغلول متنقلاً بين القنوات الفضائية توقفت عند قناة النيل الأزرق الفضائية السودانية وأنا اهم بالذهاب لأداء صلاة الجمعة وكانت القناة تنقل شعائر صلاة الجمعة من أحد مساجد الخرطوم وكان الامام يتناول سيرة غزوة الخندق في جانب من خطبته ليؤصل كيف للقيادة بالالتصاق بشعبها وجندها في مشهد صوره الرسول (ص) في هذه الغزوة موحياً بطرف ان الرئيس البشير يتبع هذه القدوة بالالتصاق بالجماهير في واحدة من مشاهد الظاهرة النفاقية التي تعم المشهد العلمي والشرعي منه بالذات في ايجاد المبررات والمسوقات الدينية والاخلاقية للممارسة السياسية للحكومة السودانية وما فتوى اجازة الربا لتمويل سد مروي وعدم السفر الي قطر وعدم جوازاستفتاء الجنوب ببعيد عنها . فالمؤتمر الوطني ورئيسه البشير يتدثر بالخطاب الديني للهروب للأمام من مواجهة مستحقات مهمة فهو حينما يواجه بحقيقة انفصال الجنوب النتيجة الحتمية الاتفاقية نيفاشا والذي حذر منه كل ذي بصيرة وغيرة علي وحدة هذا الوطن ولكنهم يستكبرون في هذه الاثناء يتحدث الرئيس عن تطبيق الشريعة الاسلامية المفترى عليها من قبل النظام وأظنه لم ينس أن الشهيد الزبير أعلن تطبيق الشريعة الاسلامية منذ العام 1991م وخرجت علي اثر ذلك جحافل المجاهدين لتثبيت دعائم الدولة في اشرس مواجهة مع المعسكر الغربي الذي ينكرعلي أمة حسمت خيارها ولكن لانه تنازل عنها ليزيد سنين حكمه بضمانه لخمس سنين الفترة الانتقالية بوعد من عليً ان القوم لامحالة بائعون ولكن خاب فألهم وتفاجئوا بالفريق سلفاكير يعلن الانفصال من نيويورك الأمريكية . وحينما تواجهه حقيقة ابادة شعب دارفور وقتل أكثر من ثلاثمائة الف قتيل وفي أقل التقديرات الحكومية عشرة الف قتيل والتي ترتب عليها ملف الجنائية الدولية يحدثنا عن عقيدة الولاء والبراء وعدم موالاة اليهود والنصارى وينبري لهذا دهاقنة الفقه السلطاني في واحدة من أقذر صور الانانية والانتهازية بتعريض أمن وسلامة الوطن مقابل أمنه وسلامته وكأن نفسه تعز عليه ليدفعها فدىً لشعبه ووطنه وليتها روحه بل كرسي وسلطة وكأن الشهداء من لدن علي عبداللطيف الي علي عبدالفتاح لم يقرأ سيرتهم وليته كان يقاتل عدواً نصراني أو يهودي أو حتي اسلامي خارجي انه شعب أعزل يتوق الي لقمة عيش كريمة وماء نظيفة ذنبه أمن ثورة الانقاذ وبذل من ماله وبقص قوته وتبرع بسكره لتتمكن سلطة السيد الرئيس فراح ضحية اطماع حركات متهورة وحكومة ظالمة باطشة . فهل من يحتاج طريق وتنمية وتعليم وصحة تزهق روحه؟.
السيد الامام خطيب تلك الجمعة اتحفنا بتلك القصة ظاناً منه ان حكامنا يقتفون اثر الرسول (ص) وراوياً انه عندما اشتد التعب وبلغ الجوع من أصحاب رسول الله (ص) كل مبلغ راحوا يشكون حالهم للرسول القائد فكشفوا له عن حجر يربطونه علي بطونهم فكشف لهم (ص) عن حجرين يربطهما علي بطنه دلاله علي انه يتحمل اكثر منهم ويجوع أكثر منهم فلم تميزه القيادة ولم تشفع له النبوة فكد معهم وجاع مثلهم .فهل عندما نكشف عن حجر يكشف السيد رئيس الجمهورية عن حجرين. لقد كشفنا عن أكثر من 90% من الشعب السوداني تحت خط الفقر فكشف الرئيس في لقائه مع شباب حزبه عن فساد قيادات حزبه الذين يديرون الشركات الامنية والحزبية والحكومية والتي اعترفت بفسادها وتخريبها للاقتصاد السوداني . كشفنا عن بؤس القري والارياف في دارفور والشرق والمناصير والشمالية فكشف أهل النظام عن قصورهم وابراجهم العالية .كشفنا عن شعب يقتل في دارفور فكشف الرئيس عن تمسكه بالسلطة وان أدي ذلك لمواجهة الشعب في الخرطوم والمدن الشمالية .كشفنا عن شعب مشرد في المعسكرات يحتاج العلاج والغذاء فكشف النظام عن منظمات انسانية حكومية فاسدة (بت البلد - ام المؤمنين - وسند ) تقتات علي معاناة اليتامي والثكالى . كشفنا عن شعب يعشق الحرية ويريد الديموقراطية فكشف الرئيس عن ظلم واستبداد يحبس المعارضين ولايرحم شيخ كبير ناهز الثمانين كان في يوم ولي نعمته أي وفاء هذا . كشفنا عن شعب يأبى الذل ويروم العدل والمساواة فكشف المؤتمر الوطني عن أقصاء للاخر واستئثار بكل الفرص لمنسوبيه .سيدي الرئيس أوصانا الرسول (ص) من غشنا بالدين انخدعنا له ويحدثنا القران أن الله لايهدي كيد الخائنين .سيدي الرئيس كونك ترفع شعار الشريعة الاسلامية فخصيمك هو الله سبحانه وتعالي وان تهتف بقيم الاسلام فذلك حمل ثقيل لايقبل المراوغة والتضليل. فكيف تنام وادروب في جبال سنكات وسواحل سواكن وسهول أروما يهيم جاهلاً مريضاً وأنت ترتع بين موائد السلطان كيف تنام وادم في دارفور مهجراً ومروعاً وانت تحمي من ينهب ثروات الوطن .سيدي الرئيس انت تجلس علي عرش مروي بدماء الشهداء فلا ينفع ان يذل فيه احد او ينتهك فيه عرض .سيدي الرئيس انت تمسك زمام حكم خرجت من اجله ثورة المصاحف وجندت من اجله الجموع فلايعقل ان يسجن فيه المجاهدين سيدي دولة الظلم ساعة ودولة العدل الي قيام الساعة .
ها قد كشفنا عن حجر فهل تكشف عن حجرين.

م.اسماعيل فرج الله
عطبرة


تعليقات 2 | إهداء 1 | زيارات 1695

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#98415 [bob]
0.00/5 (0 صوت)

02-20-2011 08:08 AM
اخي الكاتب لا تقل له اكشف فسيفهم انك تطلب منه الرقص والجبجبة‎ ‎و هي مهنته التي يجيدها
بل قل له انزع عنك الحجرين حتي نراهما


#98401 [هاشم حسن ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

02-20-2011 07:34 AM
ياخوى خلينا من حركات الجبهجية دى 000 انت وعمرك وترابيك كلكم زى زى بعض 000نحن دولتنا الجديدة لن تقوم على اسس دينية او عرقية او جهوية 000 دولة تقوم على المواطنة و المساواة الاجتماعية والحقوق والواجبات 000 خلاص عرفتوها قربت عايزين تقزوا عودكم بحثا عن مواطىء لاقدامكم 000 عرفناكم لعقدين ونيف ولن ندع لكم فرصة الالتفاف مرة اخرى على مكتسباتنا 000 بعدين انت ذات نفسك امبارح ماك قاعد مع ناس هاشم مرغنى والشايقى وعماد سلك والبشارى وكل الفجرة واللصوص 00 لا والف لا ستقتص منكم عطبرة وسنعي\\ ميدان المولد ساحة للقصاص فاستعدوا فنحن مستعدون


م.اسماعيل فرج الله
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة