المقالات
السياسة
( عين) وليس (كور)
( عين) وليس (كور)
11-02-2014 10:53 PM


بسم الله الرحمن الرحيم


أكثر من عشر سنوات كلما مررنا بالقرب من مدينة جياد الصناعية وبالتحديد شرقا منها قليلاً حدقنا في ذلك المصنع لعل الله يخرج منه ما يطمئن على انه بخير. مبنى فخم في مساحة كبيرة جداً كُتب عليه ( عين للمحاليل الوريدية). وما ذكرت المحاليل الوريدية الا وذكرت ( كور). وتنشيطا للذاكرة محاليل كور استوردت في العقد الماضي وكانت ضاربة وأحدثت ضجة كبيرة جداً.
قبل اسبوعين تقريباً وانا أسير في طريقي للخرطوم رأيت دفارين محملين بكراتين مكتوب عليها (عين السودان) بحثت عمن يشاركني الفرحة فاتصلت على الصديقين د.بابكر عبد السلام والبروف عبد اللطيف البوني وكلاهما يشاركنا هذا الهم ونقلت لهم الخبر أخيرا انطلق المصنع.
يوم الاربعاء الماضي وبدعوة من الأخ د.كمال عبد القادر مساعد المفوض للشئون الطبية بالجهاز الاستثماري للمعاشات مع أخوة صحفيين زرنا المصنع وأدهشونا بالمعلومات. مصنع المحاليل الوريدية تأسس عام 2003 الهدف منه توفير هذه المحاليل محلياً وسمعت من وزير صحة سابق في اول يوم لوضع اساسه حيث قال من العيب ان نستورد هذه المحاليل من الخارج مكونها الاكبر الماء ( موية تجلبق). فرحنا وانتظرنا ولم يلد الجمل ولا الجبل فاراً. سألنا مرارا وتكررا ما سبب عدم تشغيل المصنع وكانت الاجابة وحيدة ( شركاء متشاكسون).
اخيرا رست الشراكة على ثلاث جهات أولها الجهاز الاستثماري للضمان الاجتماعي بنسبة 51 % وشخصان سودانيان آخران. ( بارك الله في الجهاز أخيرا التفت للزراعة والصحة وترك العقارات).
وانطلق المصنع المفيد والمهم بعد ان فتح الله عليه بالدكتور عماد عثمان والذي عمل في مصانع شبيهة بهذا المصنع خارج السودان طوال ربع القرن الماضي. وبدأ الانتاج التجريبي في سبتمبر 2013 م. وبدا الانتاج التجاري في أغسطس 2014 م.
ماذا ينتج المصنع الآن وكم يكفي لحاجة السودان؟ المصنع ينتج محاليل وريدية تغطي الاحتياج بنسبة 25% ومحاليل غسيل الكلى بنسبة 100 %
( الحمد لله رب العالمين).
الدخول الى المصنع لمشاهدة الانتاج تحت إجراءات مشددة من التحوطات واللبس الخاص وذلك لترى من خلف زجاج كيف يعمل المصنع اما مكان العبوات فالدخول اليها مستحيل وذلك لضمان قمة الجودة فالأمر لا يحتمل أي تهاون هذه محاليل تدخل الدم مباشرة أي خلل فيها يعني الموت. الهواء الذي يدخل المصنع يمر بمنطقة تنقية حتى يدخل نظيفا وخالٍ من أي تلوث وكذلك الماء يعالج معالجة دقيقة جدا حتى يصبح مكونا للمحاليل ولا يحمل أي شائبة. وكل عبوة تمر بمراحل فحص متعددة وتخزن بطرق علمية وترص كل هذه الخطوات أو معظمها أوتوماتيكي وبعيدا عن الايدي.
النظام العالمي لهذه المصانع كان يسمح بنسبة خطأ 1 لكل مليون عبوة بعد الكمبيوترات والتطور الذي طرأ لا يسمح ولا بواحد في المليون حتى يعطى المصنع شهادة الانتاج يجب ان لا يكون هناك خطأ قط صفر عدييييل.
صراحة انت داخل المصنع تشك انك في السودان بالمناسبة السودان واليابان قريبتان في النطق.
عما قريب سيركب خط انتاج جديد يُمكِّن المصنع من تغطية كل احتياجات البلاد من المحاليل الوريدية وربما يتعداها للدول المجاورة.
ولكن ولكن ولكن تعالوا نشوف السعر. العبوة التي يسمونها درب تخرج من المصنع بمبلغ 3.75 أربع جنيهات الا ربع وتباع في الاسواق بأكثر من ضعف هذا المبلغ لييييييييييييييييييه؟ ياربي سماسرة العقِارات قبلوا علي العقَارات؟ من يضبط هذه الاسعار؟
خلاص بكرة الاثنين 3/11/2014 م الافتتاح السياسي.

الصيحة 2-11-2014 م
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 765

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1140624 [الطريفى ود كاب الجداد]
5.00/5 (1 صوت)

11-03-2014 11:12 AM
"صراحة انت داخل المصنع تشك انك في السودان بالمناسبة السودان واليابان قريبتان في النطق."
يعرفوك كيف عريبى جزيرة منفصم
وعازم كمان اصحابك من المعرصين السمين الجقة "البونى" والنكرة "بابكر"
انتو التلاتة اسواء قدوة ومثال لابناء الجزيرة المكافحين الذين شردوا من حواشاتهم وبقوا باعة للهتش والمويه بشارع المك نمر ولا بياعين خضار ولا باحثين عن "خرد خرد خرد"
لعنة الله عليك وعلى الكمبارس السقتو معاك للانفصام بمصينع مواد محاليل
تحلحل سنونك وضروسك ان شاء الله

[الطريفى ود كاب الجداد]

ردود على الطريفى ود كاب الجداد
Sudan [ود فارس] 11-03-2014 03:35 PM
اموت و اعرف مشكلتك يا ود كاب الجداد مع احمد ده شنو


#1140434 [وحيد]
5.00/5 (1 صوت)

11-03-2014 08:28 AM
حكومة ود اب زهانة لا تترك الناس في حالهم بل تشاركهم طعامهم و شرابهم و حتى دواءهم.
الاتاوات و الجبايات و الدقنية التي تفرضها الحكومة الفاشلة على كل منتج محلي حتى يصبح اغلى باضعاف من المستورد ، فيسقط في المنافسة على السوق و يخرب المصنع...
السكر السوداني ياتي مهربا من دول الجوار بسعر اقل من سعره في السودان! .. و السكر الذي ياتينا راكبا البواخر من اقصى بلاد الدنيا رغم كل تكلفة تصنيعه و تصديره و نقله عبر بواخر تجوب اعالي البحار ياتينا بارخص من السكر الذي يصنع جنب بيتنا!
اقام الاسلامويون مصنع تجميع سيارات كورية سموه جياد ، سياراته اغلى من سعر السيارات الاصلية التي تاتي من اقصى الشرق الاقصى من بلدها الام كوريا..

[وحيد]

احمد المصطفى ابراهيم
 احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة