المقالات
السياسة
الشيعة والسلفين.. افتخوا النوافذ....لتبقى الحقيقة
الشيعة والسلفين.. افتخوا النوافذ....لتبقى الحقيقة
11-05-2014 08:30 AM


يبدو للغالبية من العالم العربى لايدركون بان الشيعة هم من اسسوا الازهر الشريف ولولا الشيعة لما كان هنالك شى اسمه اقتصاد اسلامى وايران الان دولة ديمقراطية يتداول بها السلطان بانتخابات يشارك فيها الملايين وتنافس تشهده وتنشغل به ختى تلفزيونات الاعداء ....
والتشيع نتاج طبيعى لتكون الدولة الاسلامية بمعناها الفعلى والدولة الامبراطورية بمعناها الدولى وطبيغة الاختلاف بسنة التدافع افردت اتجاهات هى سياسية بالمقام الاول ولطبيعة الدولة الايدلوجية فلابد للاختلاف السياسى من غطاء ايدولجى به اختلاف عن المنافس السياسى وامر ضرورة حتمية انتج فكرا ومتحررا فى الاجتهاد والرؤية ومثل ثراء اثبت ان فى الاختلاف حياة يا اولى الاباب وبناءوالتشيع به التطابق الكثير من فكر التصوف ولكن الاخير يتسم بالسلبية والسطحية السياسية والاجتهاديةويلتقيان بالوصول لمراحل يتهما فيها بالشرك المبين لاحد او بعض طوائفهم وهى مسارب شتى
والان حتى السلفين بسنة التدافع والمعرفة ينتقد معاوية بن ابى سفيان وقبل عامان يكفر ويتهم بالتشيع من نقده....ليبقى السؤال الكبير هل الصحابة معصومون من النقد الساسى باعتبار من حكم منهم؟وبالحكم اجتهاد ووجهات نظر تصيب وتخطى......
ومعركة الجمل اليست خروجا عن ولى الامر والسلطان؟...مع الدعوة دون تحمل المواقف السياسية اكبر من حجمها والحرب ايضا موقف سياسى بحده الاعلى.....ايغالط احد....
مذكرا لولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع ومساجد وكنائس بالمعنى الشمولى وليس النصى للاية.....وللتدافع فضل البقاء للاصلح...ودى نظرية التطور لدارون.......فلا يقفذ احد ليقول دارون كفر لانه قال اصل الانسان قرد لا ارد عليه لاتكن ببغاءا" تردد مايردده التخلف دون بحث وتقصى ....
دارون ارجع الانسان من ناحيه تركيبيه لاشباه القرود وقد صدق علما عبر مناهج اثباته المتفق عليها .....ومن بعض المتبقى حاليا من اشكال البشر هاهاها اذكر فزعى يوما بقطار واو الشهير بيوم الاثنين ولكن لم ينفى دارون طبيعة الدماغ المتطور للانسان وهو سر التميز الانسانى والابداع الالهى..وكتاب اصل الانواع متوفر بالسودان بمجلده الاصلى

ووصية النبى (ص) لايدخل مكة كافر........لماذا لم يخرج علينا اى من علماء المسلمين بمنع الشيعة من الحج والعمرة..........ومن شاهدهم واستمع لمناجاتهم وكان جيش ايمان يهللون ويكبرون ويصلون على النبى وادمعهم جارية ولاينفرط صفهم........تهتز لهم الافئدة لاحساس صدقهم ..دعك من فتن الاستعمار....واذكر فى عام 2002 بابها ومهندسى المقاول مسيحين من ابناء الاردن وهم كثيرون ومتنفذون وكبيرهم بن خورى وهى درجه كنسية واثناء نقاشاتنا السياسية كثر حديثه عن اختلاف الشيعة والسنة وادركت بتجربة السياسية وحس غريب بانه يتحدث عن مستقبل يحضر للمنطقة فرددته بان الخلاف بين طوائف المسلمين ليس جوهر كخلاف طوائف المسيحيه فى حقيقة الاله ذاته...........
والان مسيحى الشرق اكثر الخاسرين لمؤامرة استقلالهم من الغربيين وخسروا وجودهم بركوبهم موجات الربيع العربى المفخخة من قبل الامبريالية والاستعمار لحلحلة ازماته.......واحينما اطل حسن نصر الله عبر الجزيرة مكبرا ومهللا قائلا لجنوده المنتصرون داخل خطوط العدو لاول مرة منذ النزاع العربى الاسرائيلى قبل 50عاما من الهزائم الطلقة بما فيها كذبة اكتوبر الكبرى......اقبل ارجلكم ....واياديكم سادتى....
وهدد بنقل المعركة الى ابعد من تل ابيب ومعلنا بتهديد مطار اسرائيل الرئيسى التقت الجزيرة بمحلل اسرائيلى قائلا بان حسن نصر الله يعنى مايقول وهكذا تعلم منه اعدائه وذكرى تهدج الدماء باكتافى وضيق صدرى ودمع عينى متذكر ادبنا الصوفى عند اولاد حاج الماحى بوصف ....اسد الله البضرع.........من هو غير حسن وبشرى الاسم نصر الله........هو نصر من الله وفتح عظيم لمن علموا........
وعجبا لما نسمعه من شيوخ نجد ذو الادمغة المنغلقة وكبر وكبرياء يصدقون به ريادتهم الفكرية وافقهم مسدود ومازالت فتوى كبيرهم بن عثيمين قبل سنوات قليلة بان الارض مسطحة رغم اثبات العلم غير ذلك اضحوكة تجرى بها الامم.......وان من يستخدم الاطباق الفضائية سنة 2000 ديوس وان من يستمع للراديو بالستينات بامنه يستمع للجن وان الهاتف والتلفزيون مسخ من عمل الشيطان...ثم يترااجعون........مما يثبت ان ازمتهم اكبر..........ازمة منهج اساس....فكيف يتبعهم عاقل.....
ولاينكر احد بان فكر القاعده منبته الوهابية والسلفية الم يلاحظ احد عندما ضاقت الارض بما رحمت وتسال لما استودع قيادات القاعده زوجاتهم واطفالهم بايران؟؟؟ ..وهل اشتكى من وصل منهم الى دياره سوء معاملة واغتصابات وقتل ؟؟؟؟مع تكرار مختلف لتجربة صدام حسين حينما قنع بالخسارة بحربه مع الغرب لمارسل طائراته لايران ولم يهدها للسودان مثلا" وقد خدع وقد ارتكب خطئه الاستراتيجى بمهاجمة ايران وثورتها ندية ظنا بسهولة هزيمتها لمن زين له الامر؟....
وتتهم الثورة الايرانية بصناعتها الفرنسية ملجاء امامها الخمينى ولكن ماذا جنت فرنسا غير خروجها من لبنان ذليلة وجنودها وقود محرقة عمليات حزب الله الانتحارية...الايمكن اتهام سطوه السلفية ومبلادها تزامنا مع الحرب العالمية الاولى والتمود على الخلافة الاسلامية ووعد بلفور واتفاقية سايكس بيكو للتقسيم الجيوسياسى للمنطقة بالاستغلال للبسطاء بمافيهم قيادات الوهابية زمانها.
وليبقى التساؤل عن فعاليات الشيعة وحجها الى العتباد المقدسة وبعض جنون افكار وتخلف بعض طرقها اليس جنونا حينما يسيطر الدافع السياسى لتخرج الغطاء الايدلوجى من خطه المرجعى بالتمسك بالاسلام وثوابته ....وكانهم ارادوا استبدال القبلة....واذواجيه ركن الحج واستبدال معانى القران لحشد البسطاء لمانسمعهعبر برامجهم الدينية ملتحقين بخيالية جنون بعض افرع المتصوفة شركا" بواح.....فما هذا الجنون الذى يمارس بعاشوراء من دماء يجب حفظها لمعارك اهم........والارعينيات والحوليات....ماهذا العبط
و النتيجه بان الامة الاسلامية حقا تمر بازمة فكرية اساسها الدجل الفكرى المتاسلم غطاءا متعفنا" لسقوط سياسى عظيم وصراع تغذيه اطراف بعيده وتمثل العدوا الاكبر ومؤامراتها تمثل التحدى الاعلى لامة ضحكت من جهلها الامم
نسود الاعراب بمعرفتنا وهى منكورة فكيف نسود بينهم ونحن اتباع تخلفهم الا ان اردنا ان نكون لهم بعربة الفرملة لقطارات السكة حديد...اخر الصف.....فلما نغلق مراكز الشيعة الثقافى بالخرطوم ويهلل لذلك العامة وحتى الخاصة ارضاء غير مقبول لمن اردنا مشاركته بالدفاع عن الوجود والذى لايتاتى الا بالمعرفة..وهى ان الصراع سياسى بالمقام الاول وثقافى فالتفتح النوافذ لتطرد الروائح الكريهة لا ان تغلق فنذداد تعفنا".
[email protected]



تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 989

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1143926 [سهيل احمد سعد]
2.08/5 (11 صوت)

11-07-2014 07:00 AM
الاسماء المستعارة تنبى بجبن صاحبها وافتقاده للثقة فى نفسة الدعوة لفتح النوافذ.....دعوة للحوار بين الطرفين وليس الحرب غير الاخلاقية الان وهى حرب وكالة....والموضوع لمن وصفه بليث بحثى بالمعنى العريض فقد صدق ولكنه لم يعنى غير التهجم .....وماذكر حقائق من فيض من الكوارث لدى الطرفين لايعلمها البسطاء.......وهى كبسولة دعوة لمن يفهم بن هناك المذيد ليرجع للمراجع واستكشاف الحقيقة....وهى رسالة الوعى التى نطرحها.........ولربما ببعض التخلف فى ادمغة من يردوا بسفه اجابة لتساؤل ماذا اصاب السودانين بعد ان كانوا رموز معرفه ....ليشتهروا ويشهر بعامتهم رموز جهل وغباء وان مازالوا يطالعون الاصدارات المعرفية.ربما جين غباء ورثناه باخر القرن وعلامة اجيالنا الجديدة وهى تابعو ثقافيا بلا ادراك وبغبغاءات تردد بغير عمق وانظر لتعبير ايها الرافضى.وكفى.وهى دعوة للقائمين بعدم تانشر لاسم مستعار لايمتلك الشجاعة بحدها الادنى مرة اخرى

[سهيل احمد سعد]

#1143757 [اريج الوطن]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2014 06:41 PM
الزول ده ادوه قرشه وخلوه ينزل في اقرب محطة

[اريج الوطن]

#1143737 [الإغيبش]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2014 06:03 PM
نسأل الله أن يهديك ويهدينا يا رافضي ....

[الإغيبش]

#1143484 [بعبع]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2014 12:09 PM
بالله عليكم الفهم حاجة من المقال ده إشرح لينا .. نرجو من الكاتب أن يلخص
لنا ما يرد أن يقوله لأننا لم نفهم ماذا يريد ..

اشتم من المقال أن الكاتب شيعي يستخدم التقيه في الوصول إلى هدفه ..

[بعبع]

#1143479 [حسن عمر]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2014 12:04 PM
وما رأيك في إجرام بشار وإيران وحزب الله ضد الشعب السوري يا مقبل أرجلهم!!!

[حسن عمر]

#1143332 [الدفاع المدني]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2014 10:05 AM
ما عندك موضوع ، لست بباحث حتى تخوض في أمر شائك بمثل هذه السذاجة...

[الدفاع المدني]

#1143226 [محمد خليل]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2014 08:54 AM
ديوس الصحيح ديوث
العتباد الصحيح العتبات
هذا قليل من كثير
أنا لا أدرى كيف يسمح كل من هب و دب لنفسه بالكتابة بدون أن يمتلك أدواتها؟

[محمد خليل]

ردود على محمد خليل
[سهيل احمد سعد] 11-06-2014 12:33 PM
للكتابة مطلوب الفكر والرؤية ولميكانيكا الكتابة طالما يوجد مثلك من يهتم بالهوامش فلاباس....هب ودب دى جبتها من وين ايها الخليل....لربما ان عرفتنا لادركت انك تطاول بلا حق ذاتى


#1142655 [سعاد]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2014 02:37 PM
.

[سعاد]

ردود على سعاد
Saudi Arabia [سعيد الياس] 11-05-2014 06:15 PM
سعاد لا بارك الله فيك ولا في امثالك ..من انت ايتها الوقحة حتي تخوضين في اخطاء صحابة رسول الله عليه السلام ..لعنة الله عليك .


سهيل احمد سعد
 سهيل احمد سعد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة