المقالات
السياسة
النهايات ..وقد بدت اشراطها ...ماذا انتم فاعلون ؟؟!!
النهايات ..وقد بدت اشراطها ...ماذا انتم فاعلون ؟؟!!
11-05-2014 08:32 AM

image

اصداء :بناء على المقابلة مع علي عثمان وقطبي المهدي المنشورة في الراكوبة..من اجل وعي جديد..

يا اخوى علي عثمان خلينا من دولةالراعي والرعية والريع والرعاع التي يمثلها البشير ورهطه المفسدين
لو التزم البشير "شخصيا" بدولة المؤسسات التي تمثلها اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 وكل الاتفاقيات الموقعة بين المؤتمر الوطني والقوى السياسية الاخرى لما كان هناك حرب اصلا في السودان بعد قيامة الساحة الخضراء 2005 ولكن راهنتو على خرافة اسمها لاخوان المسلمين والخلافة ورجب طيب ارودغان وخرافات العرب الممجوجة وداعش والغبراء وانتهى الامر في ميدان رابعة العدوية2013 وتوفت حركة الاخوان المسلمين عالميا واضحى يتخبطكم المس بعد تركة كبيرة من الاجرام والفساد وعااااافكم الشعب والمجتمع الدولي ودول الجوار وعرفتو نفسكم لن تاتو بصناديق الاقتراع تاني..عايزين تعملو نكسة جيدة بتقويض دستور 2005 ونيفاشا وصناعة دستور شمولي يجعل كل الصلاحيات عند رئيس الجمهورية المنتهي الصلاحية اصلا...ونرجع لدولة التعيين والمحسوبية-المركزيةالمشوهة والبوليسية لينهار ما تبقى من السودان وانتم تشهدون...
وسؤال كده
منو الاجهض نيفاشا "العظيمة"التي لم يندم عليهاعلي عثمان بعد وفاة د.جون قرنق واعاد السودان والانقاذ الى "الجاهليةلاولى والعنصرية وتحقير ابنا جنوب السودان في المركز التي دفعت الجنوبيين على الانفصال ومنو الاجهض اتفاقية نافع عقار مع الحركة االشعبية شمال ورجع ابناء المنطقتين الى الحرب وماساتها الانسانية وقال لابناء النوبة "حاطاردكم من كركرو لي كركور" وانتم تشهدون في انتخابات 2010المجهضة وتنامي الامر واصبح جبهة ثورية متمددة حتى دارفور...
وهسة نحن في اخر 2014 منو الاحق بالحريات الاربعة والجنسية المزدوجة دولة جنوب السودان ام مصر السيسي؟
السودان دولة مؤسسات ومتعدد الاقطاب وليس دولة لزعيم والون مان شو وترشح مع عمر البشير في انتخابات 2010 ...9 اشخاص بينهم امراة عظيمة وكان هو اسواهم من حيث الفيش والتشبيه والاخلاق التي تلائم منصب الرئيس...تجوا الليلة تقولوا لينا الظرف ما بسمح وداوني بالتي كانت هي الداء..
****
قطبي المهدي يقول احزاب السودان القديم شاخت ولم يعد لديها جديد تقدمه للشعب بعد 1964...اذا افترضنا هذا الامر فيه شيء من الحقيقة..ايضا الاخوان المسلمين انتهت في كل العالم ويرتكز عليها حزب المؤتمر الوطني وايضا برنامجه ومشروعه انتهى بالتجربة في السودان واضحو يخشون حتى خيارات الشعب الانتخابية الحرة واضحى يقدم حزب المؤتمر الوطني نفس عروض الون مان شو "حزب الرجل الواحد"بل تجاوز وثيقة الاصلاح نفسها التي تداعيتم لها من الوثبة الاولى ..والسؤال هل في السودان لا يوجد غير حزب المؤتمر الوطني واحزاب السودان القديم؟؟..ما رايكم في كرة الثلج "الحركة الشعبية"الاصل" ورؤية السودان الجديد الذى يسع الجميع والتي تتدحرج كل يوم وتكبر لتمثل الاغلبية الصامتة"الماعاجبا البنا-حزب المؤتمر الوطني ولا البعجن في الطين-احزاب السودان القديم-" .. وهي بسيطة جدا جسدها برنامج "الامل" الانتخابي 2010.. بقرارات جمهورية مسؤلة رجعوا الاقاليم الخمسة وخلوا ابناءها ينتخبون من يصلح من ابناءهم وكل زول يطور اقليموا يخلي ذى الخرطوم ما في داعي يجي السودان كله يقعد في الخرطوم في ظل دولة مركزية فاسدة وفاشلة وفاشية قائمة على برنامج مشبوه ومضروب ووافد من خارج الحدود ... ووصل موته السريري في بلده مصر .. وهذا هو نقل المدينة الى الريف...وهذه هي رؤية السودان الجديد..بكل بساطة...
****
اما عن انعدام الرؤيةوالبرنامج مع القمع المتواصل للشباب الجديد والمتجدد"انتفاضة سبتمبر 2013" مع الحديث عن الحوار المجتمعي...النظام مصاب بالصمم الايدولجي والعمى ايضا..فهو لا يرى ولا يسمع رؤية الحادبين المتجردين والاكايميين حتى من داخل منظومة الاخوان المسلكمين نفسها ..ناهيك من ابناء السودان من كفاءات نادرة وعالميةخارج الاخوان المسلمين...لا يريد ان يحترم برنامجمهم....ولا يريد ان يطبقه نيابة عنهم ...ولايريد ان يفسح لهم المجال ليطبقوه عبر برنامج حكومة انتقالية"مقترحة" او القفز الى انتخابات حرة نزيهة بكافة اشراطهاالتي لا تكاد تبين الان مع بداية تسجيل هذيلة ومقاطعة شعبية واضحة من غير تفعيل الفيش والتشبيه من التسجيل وحتى اعلان النتيجةباشراف المحكمة الدستورية العليا التي قضاتها"محترمين ومستقلين" ليسو مؤتمر وطني ...ويود ان يجهض اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 ليقيم دولة بوليسية خاجر اطار عصرها لن تبقيه يوما واحدا على السلطة المتداعية الان وحتى لاينهار وتنهار معاه البلد كلها...هذه خارطة طريق مزمنة وواضحة للجميع...
****
ما تقولو ما في رؤية ..هذه رؤية حتى بالموجود الان والمتاح قبل تشويه نيفاشا ودستور 2005...قول بس انا ما شايفا وما داير اشوفا...دي رؤية اعتبروها من الحوار لمجتمعي
ا يبدأ الإصلاح بالمحكمة الدستورية العليا


المرجعية الحقيقية:اتفاقية نيفاشا للسلام الشامل والقرار الاممي رقم 2046

الثوابت الوطنية الحقيقية
-1الديمقراطية "التمثيل النسبى"والتعددية الحزبية
-2بناء القوات النظامية على أسس وطنية كم كانت فى السابق
-3 استقلال القضاء وحرية الإعلام وحرية امتلاك وسائله المختلفة المرئية والمسموعة والمكتوبة"التلفزيون-الراديو –الصحف"
4-احترام علاقات الجوار العربي والأفريقي
5-احترام حقوق الإنسان كما نصت عليه المواثيق الدولية
6-احترام اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور المنبثق عنها
********
خارطة الطريق 2014
العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور -
المؤسسات الدستورية وإعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الآمن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الإسلامي في بلد المنشأ مصر يجب ان نعود إلى نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الأشخاص لن يجدي ولكن تغيير الأوضاع يجب ان يتم كالأتي
1-تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لأهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة ألان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي أزمات سياسية محضة..
2-تفعيل الملف الأمني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
3-تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجهيزها للانتخابات المبكرة
4-استعادة الحكم الإقليمي اللامركزي القديم -خمسة أقاليم- بأسس جديدة
5-إجراء انتخابات إقليمية بأسرع وقت وإلغاء المستوى ألولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه "عبر المشورة الشعبية والاستفتاء..
6-إجراء انتخابات برلمانية لاحقة
7-انتخابات رأسية مسك ختام لتجربة آن لها أن تترجل...
8-مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 969

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1143503 [bashir]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2014 12:22 PM
الاخ عادل.
أعتقد ما ذكرتة صحيح مائة في المائة. لكن ذي البتاذن في مالطة. قال الس في بلد العجائب(Alais in Wonderland )اذا كنت لاتعرف انت ذاهب الي اين ؛ لا يهم اي طريق تسلك.

[bashir]

ردود على bashir
Yemen [عادل الامين] 11-06-2014 03:22 PM
ويا بشير نحن البلد الوحيد في العالم الما عنده ازمة حزب حاكم بس... بل كمان ازمة معارضة ما عارفة مين يودي على وين كله ون مان شو...
المشاريع السياسية السودانية المجهضة عبر التريخ اكبر دليل على ازمتنا النفسية وشعورنا بالدونية حيال لوافد حتى اذا فشل في بلد المنشا
لحدي هسةيكون في اخوان مسلمين وشيوعيين وناصريين وبعثيين وسلفيين ليه في السودان؟؟


#1142625 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2014 02:11 PM
لمن يجيبو سيرة الانتخابات 2015 كمان المعارضة تخت الشروط اعلاه وبالترتيب وبي الزمن قبل التسجيل وتحدد هي كيف تكون الانتخابات وتفكنا من حكومة قومية.زعاشن الكيزان ما يرجعو يقولو نيفاشاوالدستور مرجعيتنا وما فيها حكمة انتقالية قومية لحدي 2015
الناس ديل وصلوا مرحلة"الكيزان "و الكوز اصلا مرحلة متردية من الاخوان المسلمين وقد قال حكيم من بلاد "ساسوكا" قديما ان اليساريين السودانيين -الشيوعيين والقوميين- انقدح فيهم الفكر يمكن تتحاور معهم وتصل لي نتيجة ومكن ان تتعايش معهم في اطارا دولة ديموقراطية لكن الاخوان المسلمين اشبه بالاناء الذى ولغ فيه الكلب يجب غزله ستة مرات والسابعة بالتراب ..حتى يصلح لاستخدام البشر مرة اخرى.مغرورين..جهلة.انانيين..باردين االشعور و كذابين ...ودون حياء ...ولا يرون وطن ولا مواطن و من اسوا ادوات الماسونية والبنك الدولي المموهة في المنطقة... ثمانية مرشدين يشكلون المرجعية العليا للاخوان المسلمين في مصر عبر لعصور ..مرشد واحد عنده علاقة بالفقه الاسلامي اوالقانون والادارة او الاقتصاد او السياسة نفسها مافي ..اخر واحد بديع دكتور بيطري وقبله عاكف مدرس تربيةرياضية..فما بالك في النسخةالردئية في السودان التي شكلت اقبح وضع للرجل غير المناسب في المكان غير المناسب والنتائج الكارثية قدامك..وبعد ده عايزين اعادة تدوير البشير وخرق الدستور وفرضه على السودان وشعب السودان الفضل بعد25 سنة من الخراب والاحتراب...بحجة لا يوجد بديل..نعم لا يوجد بديل اسوا من البشير في تنظيم الاخوان المسلمين ليستمر في تنفيذ مسلسل التفتيت وقتل الناس الرخيس ولكن يوجد بديل افضل مليون مرة من البشير في السودان-خارج منظومة الاسلاميين من احفاد بعانخي...يرجع السودان ده بس في خمسة سنة من 2015-2020 لعصره الذهبي بتجرد ودون اوجاع تذكر

[عادل الامين]

#1142530 [ابوغفران]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2014 12:41 PM
ياريت يااستاذ عادل لو تتحقق رؤيتك فهى الدواء لكل داء , ولكن اعتقد بان سرطان الانقاذ على وشك ان يقضى على جسم السودان , وعليه لابد من الاستعجال فى العمل.

[ابوغفران]

عادل الامين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة