المقالات
السياسة
حاج ومستهلك
حاج ومستهلك
11-07-2014 04:41 PM


بسم الله الرحمن الرحيم


نفترض بكل طيبة قلب وربما يسميها البعض سذاجة نفترض أن هناك جهة تريد الاصلاح وتريد الحق ولا مصلحة لها فيما يجري الآن. بعد كل هذا الافتراض المتفائل. نسأل إدارة الحج الى متى هي بهذا القصور ( كنت عايز اقول التخلف ولكن تذكرت إن الكلمة الطيبة صدقة).
جمعية حماية المستهلك كان منبرها الاسبوعي الأخير بالرقم (198) بعنوان حج 1435 ما له وما عليه. وعلى مدى ساعتين تامتين كان الحضور يتحدثون عن الحج وكان ذلك في غياب أي ممثل لإدارة الحج وتُليَّ على الحضور خطاب منهم بأن المدير العام ما زال في السعودية.( ياربي بجهز لحج السنة القادمة وللا شنو؟ يمكن بقفل في الحسابات. كله وارد!).
ذكر بعض المتحدثين افضال الادارة وإيجابياتها وأنا معهم دورها لا ينكر وانا معهم إدارة أو هيئة على مستوى عالي من التجويد مطلوبة حتى نقلب معادلة السودان أقرب بلاد الله لمكة وحجه أغلى حج من أي بلد آخر ليش؟؟؟
شبه إجماع بأن ترك الحج للقطاع الخاص مرفوض لما عرف عن شره القطاع الخاص وجشعه في كل التجارب التي أوكلت له.
د الطيب مختار جاء بالأرقام حيث قال ان متوسط ما دفعه الحجاج 525 مليون جنيه ( بالقديم مليار) افترض الاسكان لجميع الحجاج بمبلغ 84 مليون والاطعام 35 مليون والترحيل 35 مليون والسفر 69 مليون وهذه 223 مليون أين الباقي 302 مليون افترض 53 مليون مصروفات ادارية اين الباقي وهو مبلغ بسيط صغنوني 249 مليار أين ذهبت او اين ستذهب؟؟
لماذا لا تأتي الجهة التي افترضنا فيها الاصلاح وتخرج لنا كل تفاصيل الحج على شاشة يقرأها كل الشعب السوداني ؟ وإن لم تفعل فذاك إثم. يقول الرسول صل الله عليه وسلم :الاثم ما حاك في الصدر وخفت ان يطلع عليه الناس).
جاء دوري وقلت لن أخوض في التفاصيل والماضي والأكل كان سيء أو بسيط كل هذه لا تفيد .ولكن نريد إدارة حج جديدة خالص لا تحمل من مكروبات الماضي أي مكروب وتخطط مستعينة بعقول جديدة حتى نصل الى ما وصلت اليه ماليزيا في تابوقي حج.
يعرف كل مواطن مسلم متى سيحج ؟ وذلك قبل عشرات السنين وكم سيكلف حجه ويدفعه لمؤسسة تستثمره لا تأكل منه ويوم تحين سنة حجه تبدأ معه الهيئة او الادارة قبل عشرة شهور وليس قبل 15 يوم كل هذه الشهور العشرة تدريب وتهذيب وتدريس وتثقيف وتنظيم واتوكيت وبذا نكون كسبنا مرتين حاج واعي وسيعود مواطن اوعى.
هذا لن يحدث بالتمني وهو ممكن جدا إذا ما وجد متجردون يعملون بصدق وهم مؤهلون . الصدق وحده لا يكفي والعلم وحده لا يكفي . وكيف يكون أللا علم وأللا صدق واللا همة مصلحة ومصلحة.
ما يدفعه الحاج السوداني اليوم مبالغ فيه ويذهب لآخرين بدون مقابل لا داعي للتفاصيل.

الصيحة

[email protected]




تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 905

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1144529 [شانشيء]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 10:46 AM
مافي داعي للتفاصيل دي ياها الغتستو بيها حجر البلد

[شانشيء]

#1144236 [Abufatima]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2014 07:37 PM
يبدو أن الجماعه تعودوا على (الخج) ما الحج الشعيرة

[Abufatima]

#1144198 [الطريفى ود كاب الجداد]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2014 06:22 PM
"ما يدفعه الحاج السوداني اليوم مبالغ فيه ويذهب لآخرين بدون مقابل لا داعي للتفاصيل"
احى الحر ماقلتو نوبة
عارف لو اتكلمت طرف الصوت حيجى نازل فوقك ياجبان

[الطريفى ود كاب الجداد]

#1144197 [رضوان الصافى]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2014 06:20 PM
اخى احمد المصطفى
المواطن السودانى دائماً فى ( خانة ) المظلوم
لان الظالم يلبس عباءة ( الثغلب )والتمساح
الى متى نظل السلطة حكومة جبايات وتنظر للجيوب وحتى من ضيوف الرجمن ؟
فالسودان يحتاج الى ثورة تصحيحية فى كل المناحى السياسية والاقتصادية والاخلاقيةوالا وضاع ما تبقى من قيم اخلاقية ..

فاننا سمعنا بالتجارة والسمسرة ولكن لم نسمع بالتجارة فى ضيوغ الرحمن .

[رضوان الصافى]

ردود على رضوان الصافى
[احمد المصطفى ابراهيم] 11-08-2014 07:08 AM
اخي رضوان السلام عليكم ورحمة . اتفق معك تماماً.
بالمناسبةوللا تجو وللا نمشي.


احمد المصطفى ابراهيم
 احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة