المقالات
السياسة
...سفلي الانقاذ...!!
...سفلي الانقاذ...!!
11-08-2014 04:29 PM

لان الاخوان المسلمين كفكر مشبوه مرتبط بعجلة الامبرالية في النظام العالمي القديم..كان لابد ان ياخذ الانقاذيين في السودان المسار الراسمالي ولكن ليس الرسمالي الخلاق والمنتج والمسور بالديموقراطية والحريات(اليابان وكوريا الجنوبية ولهند والبرازيل ) بل نظام راسمالي طفيلي شمولي.. وفاشي مرتبط با لامبرالية الجديدة التي قودهالغرب والبنك الدولي على طريقة شيلوك تاجر البندقية في رية وليم شكسبير
لقد اسسو بنك فيصل الاسلامي في تجربة نميري الاسلامية في 1980 وبدات تعاسة الشعب السوداني منذ ذلك الحين،اما تجربة الانقاذ الاكثر بشاعة قبل النفط عملت على عصر الشعب وموارده المحدودة ونظام الضرائب التعسفية وغير المباشرة وابتزاز المغتربين....ومن اسوا ما افرزته الانقاذ ظاهرة الثراء الحرام..والقتل الرخيص في الهامش ونهب الموارد والخام الذهب والماشية وتصديرها حية...وتوريط السودان دوليافي جرائم ضد الانسانية
بعد النفط وفي حقبة 1998-2005 ظهر (سفلي الانقاذ) والثراء غير المبرر الذى تساءل عنه د.التجاني وانفتحت عليهم كنوز الدنيا دون وعي تنموي اوبيئي يفيد المواطن والوطن...فقط اقسمو على ان لا يدخلها عليهم مسكين فقط هم واسلاميين العالم ،فكر الاخوان المسلمين لا يهتم بالمواطن ولا الوطن بمفهومه الجغرافي المعاصر حيث الوطن نفسه لا وجود له في وعي الاخو المسلم...وهذه ازمة اخرى
....
الاقتصاد علم وهو ثلاث انواع
اشتراكي اوراسمالي اومختلط فمن اين جاءت فرية "الاقتصاد الاسلامي"؟!!
ولكن بعد نيفاشا وانتشار افكار السودن الجديد تعلم الانقاذيين شيء جديد يسمى التنمية ولكنهم حتى هذه اللحظة لا يتقنوه تماما..سد مروي وازمة المناصير.. وكجبار ...
اولا فكرة الاخوان المسلمين الصفوية او(الجماعة الفوقية النظيفة) عندما قامو با كبر عملية ابادة جماعية للخدمة المدنية والقوات النظامية والسلك الدبلوماسي واستبدالهم بكواردهم المقدسة التي لا ياتيها الباطل من بين ارجلها او ايديها وحافظة القران وتصوم الاثنين والخميس , اثبت فشلها الواقع فالشمولية تورث الاستبداد والاستبداد يورث القهر والقهر يورث الفقر والموت والتشريد..انهارت اخر معالم الدولة المدنية التي ورثناها من الانجليز وتردت كافة المرافق الى يومنا هذا...وماتت عمليا الدولة السودانية واضحت تتساقط اطرافها اليوم كمريض الجزام
هذه هي نتائج اول غلطة قاتلة وهي
1- الفصل للصالح العام تشريد الكفاءات السودانية الحقيقية
واحدة من اكبر ازمات النخبة السودانية وادمان الفشل من الاستقلال الي يومنا هذا
عجزهم عن التفريق بين الذكاء الاكاديمي(الشهادات العليا)ذي صاحبنا الذى ولى ولم يعقب...والذكاء الابداعي(توليد الافكار)

لقد قامت هذه النخب باستيراد الايدولجيات الجاهزة من الجارة مصر او المحيط العربي
الشيوعيين الاخوان المسلمين الناصريين البعثيين السلفيين وولاية الفقيه وحكمة ربك حتى اللجان الثورية.. وجلها تترنح الان في النظام العالمي الجديد...
اما ارباب الذكاء الابداعي الذين ينطبق عليهم الوصف التام للدكتور ..هما الاستاذ محمود محمد طه والدكتور جون قرنق..كلاهما صنع فكر سوداني اصيل بغوصه في التاريخ..والتشخيص العلمي السليم لازمة السودان...والتاريخ ابن عم الجغرافيا فاذا غاب التاريخ او غييب تعهرت الجغرافيا وتشظى الوطن..
...
واليوم سنبصر ونرى مع مرور الزمن وحركة الوعي الصاعد
هل
1- الجنوبيين ام الشماليين فاشلين
2- مشكلة السودان هل كانت في الجنوب ام المركز
الدول المتقدمة حتى امريكا نفسها تحترم مفكريها عبر العصور من هنري برجسون الى هنجنتون وفكوياما الان وتبني الاسس الرئيسة لسياساتها على هداهم...وتسرق التحف من العالم لتصنع لنفسها تاريخ مزور..بينما ابناء رجل افريقيا المريض...يحتقرون تاريخهم ويهملونه ويتركونه للرمال..ويحاربون الابداع السوداني والمبدعين ارباب الفكر الحقيقي تحت شعار واقسموا ان لا يدخلها عليهم مسكين...حتى غدت كالصريم
....
والسؤال: هل مجرد لقب دكتور قادر ان يجعل صاحبه عبقرية فذة ودكاترة المؤتمر الوطني اكثر من المزارعين وشاهدنا بروف في التسعيينات ايام امريكا قد دنى عذبها يخرج في مسيرة هادرة يهتف(خاسيء خاسيء يا عنان" وذهبت مثلا لمقولة السودانيين(القلم ما بذيل بلم)

عادل الأمين
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 797

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1145801 [River Nile]
3.98/5 (19 صوت)

11-09-2014 06:41 PM
نعم هو سفلى الإنقاذ ،
المتسلط فى السودان ،
سفلى الترابى ،
وسفلي على عثمان ،
و سفلى نافع،
و سفلى قوش،
و سفلى عمر البشير،
أما غندور،
فهو مجرد طرطور،
أصبح يثرثر و يتبجح الاَن ،
بعد أن صمتوا جميعأ ،
من الْخِزْي و العار ،
الذى يلاحقهم الى الأبد .

[River Nile]

عادل الأمين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة