المقالات
السياسة
ناس ماعندهم دين
ناس ماعندهم دين
11-10-2014 11:20 PM

مقولة الرسول صلي الله عليه وسلم لذلك الصحابي الذى قتل أحد جند العدو عندما تم حصاره وصاح (أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ) ولكن الصحابي قتله وقال للرسول (ص) إن الكافر لم يقل ذلك إلا خوفا من أن يقتل وقد رد الرسول على الصحابي بقوله ( أشققت صدره ) بمعنى كيف أيقنت أنه لم يقلها صادقا ؟؟هذه الواقعه التاريخيه كنت أتمثلها كلما شككت أو شك غيرى فى مسلك القوم الذين تسلطوا على رقابنا لسنين عددا , وبسبب هؤلاء قد إرتد البعض وتشكك آخرون ليس فى الدوله الإسلاميه بل فى الإسلام نفسه وسبقنى فى ذلك على الحاج الذى قال بهذا القول ولدينا عشرات المواقف التى عبر فيها البعض عن رفضهم لنظام الحكم الإسلامي بل صوبوا سهامهم نحو الإسلام كدين وهم من المسلمين !!وهنا سأتعرض للقليل من الأمثله ,وهي بالكاد تنبأنا بشيئين إما إن القوم لا دين لهم وهم محض ساسه باحثون عن مصالحهم الشخصيه أو أنهم يرون غيرهم من سائر الناس كقطعان الماشيه يشترون فيهم ويبيعون وإليك المثال الأول.
فى حوار مع أحدى الصحف يتحدث الشيخ إبراهيم السنوسي ويدافع عن حوارهم مع حوارييهم فى الوطني وأنه قد دخل حوارا أمه قرابة 82 حزبا سياسيا !!وبدورنا نسأل أنفسنا ونقول هل فى العالم المتحضر توجد دوله راشده بها عشرون حزبا سياسيا ناهيك عن 82 شاركت فى حوارهم والمسجله 102 حزبا!!؟ فهل إعترى الشيخ إعتلالا فى صحته أم يظن أن كل الشعب السودانى من الأغبياء ومن أتى بهذه الحثاله من الأحزاب التى لو تم جمعها كلها لما جاءت بنائب دائره !؟! فكيف أقتنع الشيخ ويريدنا أن نقتنع بتلك البجاحه!!! والشيخ وحواريوه يدعون أنهم يبتغون وجه الله تعالى فهل بالكذب والخداغ والمكر والدهاء ستخدع خالقك إن خدعتنا وصدقناك؟؟هل هنالك عاقل يبتغي وجه الله يقول هذا القول؟؟؟
أما السيد محمد الحسن الأمين إبن (الجبهة) المدلل والذى شاخ وهو يحن إلي أيام (نقطة نظامه) الخوالي فأمره عجب !!!يقول الشيخ محمد الحسن الأمين المحامي (إن رغبة الشعب وقضايا البلد والعقيده تملي علي البشير الإستمرار والترشح!!!؟؟؟) هل أجمع الشعب على الإنقلاب ؟؟ومازال يرجو شيئا من نظام الإنقاذ ؟؟وكيف أدرك سيادة المحامي القانوني رغبة الشعب وتلمس تلك الرغبة وبأى الوسائل تحسسها وبأى معيار تم القياس والإستطلاع للرأى وهل هنالك رأى لبشر غيركم ؟؟أما قضايا البلد فقد شهد العالم بأجمعه أنها بلغت مستو لم تبلغه حتى الصومال أو لبنان التى كنا نضرب بهما المثل فى الصومله واللبننه فقد بلغت قضية البلاد قاع الهاويه وتمزقت وتشرذمت وتفتت آحادا بفضل مقدم الإنقاذ المشئوم واليوم أصبحت البلاد مهدده بالتقسيم اكثر بكثير مما مضي فأي القضايا يعنيها السيد رئيس لجنة الأمن والدفاع المبجل؟؟ قضية الفشقه أم حلايب أم الأقطان أم خط هيثرو أم مشروع الجزيره أم فساد الولاه من الجنينه حتى بورتسودان ؟؟؟إن لجنة الأمن والدفاع أو سمها ماشئت برئاستك حق لحميدتى أن يقول (أى منجمنجه ممنوعه) وحق لكل دول الجوار أن تضم ماشاءت من أراضينا ياحامي الحمي !!!؟؟؟ أما العقيده فتلك جريمة إرتكبتموها بغلظه وفظاظه يحسدكم عليها أعداء العقيده منذ بدء الرساله وحتى اليوم حتى أبو لهب وأبوجهل وابليس لم يدر بخلد أي منهم أنكم ستحاربون المسلمين بإسم الإسلام وتتاجرون بالدين حتي تبور تجارتكم ويهرب المسلم منكم ويفر كما يفر الصحيح من الأجرب !!ألا يستحي محمد الحسن وهو يتحدث عن العقيده وقد شهد السودان فى عهدكم الرده والهروب لإسرائيل ومازلتم تسعون بل وتدعون الوقوف على أمر العقيده هل تخدعون الله؟؟؟ نعم أحزابنا عتيقه وباليه ومفلسه ماديا وفكريا ولكنها لم (تسرق) من مال الشعب وأى حزب يدخل معكم تلك الإنتخابات فهو سارق ولص !!!
مثال آخر ,الصحفي يسأل المدعو أمين حسن عمر وهو ليس بأمين !!! هل يرتدى الرئيس البزه العسكريه ؟؟ والسؤال واضح وقوي وجلي فالرئيس هو رئيس حزب أولا ويود الترشح للإنتخابات فهل يجوز أن يكون عسكريا يجمع بين الرتبة العسكريه ورئاسة الحزب ومرشحا ؟؟؟ ويرد أمين قائلا : الرئيس قائد أعلى وكل رؤساء الدول هم بمقام القائد الأعلى فلماذا لايرتدى البزه العسكريه ؟؟؟كعادته يرد على السؤال بسؤال مدعيا أنه الأذكي ولكنه لايعلم بأن القرآن تجدث عن العمي وفيما معنى الآيه أن هنالك عمي يصيب القلوب التى فى الصدور وليس عمي البصر , فهنالك عمي بصيره !!عمي يصيب العقول والقلوب وكل الحواس!!!فالرؤساء نعم يكون الرئيس بمقام القائد الأعلى , ولكنه ليس القائد العام !!!والفرق ياأمين ولست بأمين أن القائد العام على كتفيه علامات تميزه ولكن القائد الأعلى برمزيته وبموقعه كرئيس جمهوريه ولاعلامات على كتفيه يتبوأ هذا المنصب ويجلس على كرسيه فى لجنة أمن البلاد وفي وزارة الدفاع لبلده !!! ولكن رئيسك يرتدى بزه عسكريه وعليها علامات عسكريه فلا علاقه لهذا المثل بالمتعارف عليه عالميا !!! فهل الكذب والخداع من الدين والعقيده كما جاء على لسان كل من الشيخ السنوسي ومحمد الحسن من قياداتكم من الشيوخ والشباب هل تربيتم على الكذب والخداع حتى أنكم أصبحتم لاتخشون الله وتظنون أنكم تخدعونه؟؟؟
أما السيد غندور والذى يطلق عليه البعض من الكتاب إسم (غردون) فقد ظلم أولئك الكتاب غردون باشا ظلما بينا !!نعم هو كان ممثلا للمستعمر ويحكم هذا السودان ولكنه لم يقم بتقسيمه وعند ظهور الثورة المهديه لجأ كالإنقاذ لرجال الدين بحثا عن فتوى ببظلان دعوى المهدى ولكن الإنقاذيون قالوا إنهم هم المشروع الحضارى والدوله الرساليه وهم الدين نفسه فمن لم يركب قطارهم فاته القطار!! إذن كان غردون حكيما ولم يتجن على الإسلام والمسلمين ولم يتاجر به!! فماذا قال غندور قبيل إنعقاد مؤتمرهم العام ؟؟قال إنهم سيستأجرون عربات من القصر الجمهورى لنقل كبار المدعوين !! لأنهم قدموا الدعوه لشخصيات تتبوأ مقامات دستوريه فى بلدانها ولأن نقلهم من المطار ولمقر الإقامه يتطلب بروتوكول ولكن الدعوة مقدمه من حزب إن جاز تسمية حزبهم حزبا .وبالتالى ستتناول وسائل الإعلام أمر هذا الجهد وهنا يحاول السيد عندور خداعنا بأنهم دفعوا قيمة ترحيل من شاركوهم ولادخل للمال العام فى شأن حزبهم !!الله يسألكم هل ينطلي هذا الخبل والهتر على معتوه ؟؟وهل هنالك( مسطول) كما يتندر العامه يقتنع بأن الصرف على هذا المؤتمر من إشتراكات عضوية الحزب ؟؟ هل يخدعنا غندور ؟؟ نعم صدقناك ولكن هل ستخدع الله ياغندور ؟؟؟؟
أما ربيع عبد العاطي فقد إستفز كل الشعب عندما قال على فضائية الجزيره أن المعارضون لاوزن لهم ولاقيمة !!!ساسه أو عامه !!!وقد قال من قبل على ذات القناه إن دخل الفرد أصبح 1800 دولار !!!فهو لايخش الله ومن ثم فلا داعي أن يخش خلق الله !!!وحسين خوجلي عندما يتحدث فى قناته عن السنين التي قضاها السودان تحت نير الحكم العسكرى يقول:عبود سرق 7 سنوات ونميرى سرق 18 سنه والإنقاذ اليوم( إختلست)25 سنة !!!حتي السرقه لها إسم دلع عندما يرتكبها أدعياء الإسلام ولكن غيرهم يسمون لصوصا !!!.
كمال عمر –المحامي- فمن أراد الكتابه عنه أتمني عليه فقط أن يقوم بإستلاف تلك الصوره الكاريكاتيريه التي جادت بها عبقرية الكاريكاتيرست ود أبو علي الراكوبه ولايكتب شيئا فقط يرفع تلك الصوره ويقول كتيت عن كمال عمر!!!!!!
بإختصار شديد كل الذين تناولنا أقوالهم يحملون درجات علميه وأغلب ظني أنهم نالوا تلك الدرجات قبل الإنقاذ !!يعنى أكاديميات القوم ليست إنقاذيه ونالوها قبل أن تصبح الدرجات العلميه للبيع والشراء !!والرسول (ص) يقول فيما معنى الحديث أن المسلم يمكن أن يزنى أو يسكر أو أو أو ولكنه ليس بكاذب !!!وعلي من الكذب ونحن قد صدقنا الإنقاذ منذ مجيئها فلم نشق صدور القوم حتى ندرك صدقهم من كذبهم ؟!!وبالتالي فهم يكذبون علي الله !!!نعم فهم تخطوا مرحلة الإستخفاف بنا وبعقولنا بل وإستفزازنا , ثم أيقنوا بأنا صدقناهم ولكنهم يكذبون ويتحرون الكذب والدين والعقيده التى يتباكون عليها تمنع هذا منعا باتا !!!إنهم بلغوا مرحلة الجرأة على الله !!! ترى هل هؤلاء الناس عندهم دين غير الإسلام ؟؟؟أم ليس لهم دين ؟؟ معتنقوا كل الديانات من يهوديه ومسيحيه وغيرهم لهم مصداقيه ومثل وقيم ومبادئ والكذب منبوذ فى كل الديانات والأعراف إلا عند قومنا الذين ذكرناهم فهؤلاء من أكبر شيخ حتي أصغر غلام تربوا وأدمنوا الكذب والخداع وتلك ليس من شيم رجال الدين ولا يرضاها بشرا سويا !!! أظن وليس كل الظن إثم وبما قدمت أقولها وبالدارجه (الناس ديل ماعندهم دين)والسلام.


إسماعيل البشارى زين العابدين حسين
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1275

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1147630 [محمد أحمد أبوكلام]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2014 02:41 AM
السيد البشاري بارك الله فيك لقد أوفيت هؤلاء الكذبة ما يستحقون. نعم ، لا دين لهم ولا أخلاق تشبه الاسلام والمسلمين ، فالدين هو الصدق في المعاملة والقول. بل تلاعبوا حتى بلغة الشعب الطيب. فقد أدخل هؤلاء القوم نحوا جديدا في لغة السياسة السودانية. فهنالك ( واوالدغمسة واللولوة ) لكبيرهم الذي علمهم السحر ، وهنالك أيضا (جيم المجمجة الجنجويدية ).

[محمد أحمد أبوكلام]

#1147152 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 12:24 PM
والله يا اخوي اسماعيل لو عايز تكتب عنهم لملأت كراريس الدنيا وكتب الدنيا وانا عارف انت اعطيتنا امثلة بس ومناظر قبل الدخول في الفلم واعتقد انك لو تابعت فقط كلام محمد الحسن الامين بس سوف يغمى عليك من الالم ولو مشيت كمان لامين حسن عمر لأصبت بضغط الدم والسكري وكمان لو جيت على حريمهم لإصابك الدوار ولو مشيت على كبيرهم الذي علمهم اللولوة لرايت العجب العجاب وقلت في النهاية لصاحبك (آتنا غدائنا لقد لقينا من سفرنا هذا نصباً)
يعنى بالبلدي كدي (خلينا الناكل فترنا )
مقالك رائع وامثلة جميلة واصل في الامثلة لأن قلوبنا ماتت وشبعت موت ...

[المشروع]

#1147012 [عميليق]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 09:54 AM
صدقت يا اخى لله درك.

[عميليق]

#1146987 [احمد ابو القاسم]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 09:38 AM
ودى دايرلها فهامه الناس ديل اصلا دينهم لاسماوى ولا أرضى دينهم سفلي عديييييل
ملعون ابو دينهم في الدنيا والاخره .!!!!

[احمد ابو القاسم]

#1146948 [abusami1]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 09:09 AM
الأستاذ إسماعيل لك التحية،
هؤلاء ليسوا فقط لا دين لهم بل لا دين ولا أخلاق ولا رجولة .. هم يخادعون الله ورسوله من أجل سلطة زائلة لا محال

مع الود

[abusami1]

إسماعيل البشارى زين العابدين حسين
إسماعيل البشارى زين العابدين حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة