المقالات
السياسة
من عجائب الإنقاذ والتى لا ندرى متى ستنقضى: بعض طلاب الجامعات يرقصون فى الأسواق‎
من عجائب الإنقاذ والتى لا ندرى متى ستنقضى: بعض طلاب الجامعات يرقصون فى الأسواق‎
11-14-2014 12:05 AM

عَنْ ابْنِ مَسْعُودٍ عُقْبَةَ بْنِ عَمْرٍو الْأَنْصَارِيِّ الْبَدْرِيِّ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم "إنَّ مِمَّا أَدْرَكَ النَّاسُ مِنْ كَلَامِ النُّبُوَّةِ الْأُولَى: إذَا لَمْ تَسْتَحِ فَاصْنَعْ مَا شِئْت" . رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ
قال شاعرنا الكبير محمد سعيد العباسى:-م
العـلـمُ يـاقـومُ يـنـبـوعُ السعـادة كـــم **** هدَى وكـم فكَّ أغلالاً وأطـواقــــــــــــا
فعـلِّمـوا النشءَ عـلـمًا يستبـيـنُ بــــــه **** سُبْلَ الـحـيـاةِ وقبـلَ العـلـمِ أخلاقـــــا
فلـو درى القـوم بـالسـودان أيـن هـــــمُ **** مـن الشعـوب قَضَوْا حـزنًا وإشفـاقــــــــا
وقال أمير الشعراء أحمد شوقى:إنما الأمم الأخلاق ما بقيت … فإن همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا
صلاح أمرك للأخلاق مرجعه … فقوّم النفس بالأخلاق تستقم
إذا أصيب القوم في أخلاقهم … فأقم عليهم مأتماً وعويلاَ
اليوم الخميس 13/نوفمبر وبعد صلاة المغرب مباشرةً،وفى أثناء تواجدنا بمحطة المواصلات بإستاد الخرطوم،إذ بكل من يقف فى إنتظار البصات والحافلات للعودة لذويه،كان شاهداً على بعض طلاب الجامعات والذين كان عددهم أكثر من خمسة يقومون بالرقص أمام كافتيريا تقع جنوب الموقف وهولاء الطلاب يؤدون رقصات بصورة خليعة توحى بأن الحياء كاد أن يرفع من أرض السودان وخاصةً فى زمننا الغابر هذا والذى حكمت فيه الإنقاذ الناس بالحديد والنار،وشغلت أمثال هولاء الطلاب بالرقص والمجون ونسوا قضايا مُلحة تهم وطنهم وشعبهم،فشتان بين ما كان عليه الطلاب المستنيرين والفرسان والذين فجروا ثورة أكتوبر ومن ثَم أبريل أضف لذلك شهداء سبتمبر وبين هولاء الطلاب الذين لا هم لهم إلا كيف يعيش الواحد فيهم اللحظة ولكنه لا يفكر فى مقبل أيامه ولا يتعظ مما فاته من كسب طيب فى سابق حياته،فكل هذه الأفعال تدل على غفلة وعدم إكتراث الحكومة القائمة وعدم إهتمامها بعددٍ من الأجيال سيأتى ليوم الذى تتولى فيه هذه الأجيال مسئولية قيادة الدولة،وهل هذا السلوك الذى رأيناه بأم أعيينا رأى العين يصلح لقادة المستقبل؟وهذا السلوك الغريب وغيره من الثقافات السالبة والوافدة على مجتمعاتنا السودانية المحافظة كلها ظهرت فى عهد الإنقاذ والتى قاربت الثلاث عقود،والهم الوحيد لأهل الإنقاذ كما هو معلوم لجميع أهل السودان ،هو التشبث بكراسى الحكم،ولا يهم على أى حال يكون حال المحكومين هل هم فى كامل صحتهم أو فى أوج سقمهم؟،فى حالة شبعٍ أم جوعى؟،يتعلمون بصورةٍ جيدة ليحافظواعلى قيم وطنهم وشعبهم السامية أم يتعلمون علوماً تقودهم إلى دفن قيمهم المرعية فى الأرض وتمزيق تقاليدهم الأصيلة فى الهواء الطلق كما فعل هولاء الطلاب موضوع المقال ومن غير حياء أو إحترام للناس الذين كانوا متواجدين بالمحطة وكأنهم فى قطرٍ لا علاقة له بالسودان وبخصوص الحياء،قال أهل العلم الشرعى الحياء نوعان من حيث المصدر:-م
الأول: حياء طبيعي يخلقه الله ويجعله في جبلة العبد بحيث ينشأ من الصغر متصفاً بالحياء فيجتنب القبيح ويفعل الحسن بلا تكلف وهو قليل في الناس وصاحبه يحميه الله من الصبوة والمعاصي منذ نعومة أظفاره كحال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وهذا من أجمل الأخلاق ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: (الحياء لا يأتي إلا بخير). وقال الجراح الحكمي: (تركت الذنوب حياءً أربعين سنة ثم أدركني الورع). ومن رزق هذا فليحمد الله وليحافظ على هذه النعمة الجليلة.
الثاني: حياء مكتسب وهو الذي يتخلق المرء به ويكتسبه بالتعلم والتربية والمجاهدة والمصابرة والتفكر ولم يكن الحياء من خلقه وهذا حال كثير من الناس لم يعرفوا بالحياء في نشأتهم ثم تعرفوا عليه وربوا أنفسهم ودربوها على الحياء ثم تخلقوا به وهذا من خصال الإيمان وقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم رجلا فقال: (استحي من الله كما تستحي من رجل من صالح عشيرتك)م
ولأهل الإنقاذ نقول:هذا هى ثمرة حكمكم الفاشل لشعب السودان ولربع قرن من الزمان ،ألا يكفى هذا الحدث وحده لتقديم إستقالاتكم ومغادرة مناصبكم وأن تتركوا السلطة لرجالٍ أكفاء أمناء لكى يحافظوا على قيمنا الرفيعة وتقاليدنا الجميلة والتى ورثناه كابرٍ عن كابر .
وما ذلك على الله بعزيز
د.يوسف الطيب محمدتوم-المحامى
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1502

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1149559 [هناء عبدالعزيز]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2014 04:56 PM
درسنا فى بريطانيا وعند صعودنا لمنصة التخرج كنا نسير ورأسنا محنى احتراما لاساتذتنا وفى السودان يرقص الطلاب على انغام الموسيقى وهم فى طريقهم الى منصة التخريج لاستلام شهاداتهمامام الاهل والاساتذه بدون ان يزجرهم احد فلماذا تلومونهم. هم اطفال يبحثون عن الحدود التى يجب ان تحد تصرفاتهم فلا يجدوها حيث الكل مشغول بنفسه ولا احد يكلف تفسه عناء كلمة تفتح بصائرهم فلا الاهل ولا المعلمين ولا المجتمع يتفوه بشئ....فقط نشكو

يبدو لى ان العلاج هو ان نحاول تقمص دور تخلى المربين عنه.ابدأ بتفسك وعند رؤيتك لاى تصرف خطأ قل شيئا ولا تصمت وتحمل الردود رغم فظاظتها فلو فعل الجميع ذلك لما تمادى الشباب فى افعالهم ولما اصبح اللص يحظى بمكانه فى المجتمع

[هناء عبدالعزيز]

#1149419 [عمار]
5.00/5 (3 صوت)

11-14-2014 10:49 AM
ما غريبة لانو رئيسنا زاتو بيرقص ويهز مؤخرته انتا ما قاعد تشوفو يا استاذ في التلفزيون , 25 سنة بيرقص

[عمار]

#1149371 [ِِAbu S hihab]
5.00/5 (1 صوت)

11-14-2014 08:29 AM
يادكتور......لاتحسبوا رقصي بينكم طربا فالطير يرقص مذبوحا من الالم

[ِِAbu S hihab]

#1149367 [الحلومر]
5.00/5 (2 صوت)

11-14-2014 08:00 AM
لا ادري ماذا اقول غير انني غضبان ،حزين ، مهوم، مغبون ،ومحبط وعيوني والله العظيم يا استاذ تذرف الدمع السخين وتتساقط علي مفاتيح الكيبورت اثناء كتابة هذة الكلمات ونحن شعب ما عاد يهمنا اي شيء لا كرامة ولا مثل ولا اخلاق ولا استطيع ان اشخص حالي وحال شعبي هل هو خوف ضعف جبن انهزام وعجز واستلام ام إنه حزن نبيل وغضب جميل لابد ان يتفجر يوما ما ويثور كالبركان من اجل التغيير كان الله في عوننا اذا ظننا ان السماء سوف تمطر لنا ذهباً

[الحلومر]

د.يوسف الطيب محمدتوم-المحامى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة