المقالات
السياسة
غازى العتبانى .. مؤتمر وطنى زعلان!
غازى العتبانى .. مؤتمر وطنى زعلان!
11-15-2014 03:42 PM


فى سالف العصر والزمان كنا نماحك أخواننا (المريخاب) ونقول لهم لا يوجد شئ اسمه مريخاب وأنما (هلالاب زعلانين) ونؤكد ذلك بأن تاريخ المريخ الحقيقى بدأ مع (زعل) المرحوم أبو العائله وأنتقاله من الهلال للمريخ واصبح بذلك قوة ضاربة بل أصبح ابو العائلة احد أهم أداريي المريخ عبر السنين.
الشاهد فى الأمر صراحة بأنى لا أثق فى الأسلاميين طالما عندهم فقه (الضرورة) الذى يلجأون اليه ويستخدموته حتى اذا لم يكن فى موضعه، والضروة فى (شريعتهم) هى التى تؤدى للموت وعندها يجوز للشخص أمرا لا يجوز فى الظروف العادية مثل أكل الميتة أو حتى لحم الأنسان!
ودونكم شيخهم الترابى وعودته لأحضان (البشير) المخجله وكيف يسخر منه البشير ويستهزء به، فتارة يناديه بشيخ حسن وتارة أخرى (بالأخ) حسن!
أما غازى صلاح الدين فهو يتحدث وينتقد ويملأ الدنيا ضجيجا وينخدع لحديثه كثير من (الليبراليين) والديمقراطيين، لكن مواقفه متطابقة تماما مع مواقف (المؤتمر الوطنى) وما يحقق مصالحه ولا يؤدى الى تفككه وسقوطه، وبخلاف ذلك فلا أمل فى تأسيس دولة سودانية تسع الجميع.
فقبل يومين أو ثلاثة نشر مقال لحركته (الأصلاح الآن) أكدت فيه مساندتها ودعمها لرؤية (المؤتمر الوطنى) الذى يصر على حصر النقاش فى أديس ابابا على قضية (المنطقتين) – جنوب كردفان والنيل الأزرق – أى الا يتمدد ذلك الحوار ليشمل (دارفور) التى فيها كل يوم أزمة ومعاناة جديدة.
فغازى وجماعته لا تهمهم دارفور طالما انها لا تهم المؤتمر الوطنى والهدف الأساسى من ذلك الرفض هو شق (الجيهة الثورية) وأظهار (الحركة الشعبية) وكأنها لا تهتم بدارفور اذا استجابت لمكر المؤتمر الوطنى ومعه المؤتمر الوطنى (الزعلان) غازى.
وأخيرا هل الدعوة لمناقشة مثل تلك القضايا داخل السودان وفى أروقة ما يسمى (بمؤتمر الحوار القومى) فى بلد يغتصب (الجنجويد) نساؤه بالمئات، والجيش والشرطه مؤسسات نظام لا مؤسسات دولة، دعوة انسان أمين ومخلص ويبحث عن حل حقيقى لمشاكل وطن مثقل بالجراح؟

تاج السر حسين
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1255

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1150848 [كمال الهدع]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2014 03:48 PM
حاليا وجدت من يفهم ألاعيب ناس الجبهة أمثال غازي وحسين خوجلي ، فهم لايختلفون في أي شئ .فقط أدوار يقومون بها توزع لهم كل حسب موقعه في الجبهة .
نحن لا ننسي ماكان يفعله حسين خوجلي في عهد اليمقراطية ووقوف ضد أتفاقية كوكا دام بين مولانا المرغني والزعيم قرنق .وو قوفهم ضد اليمقراطية ساعتها وهذا مايفعلونه حاليا ، فخلاص أهلنا ثورة تقتلعهم الى الأبد من الحياه السياسية السودانية ويذهبو الي مليزيا ...

[كمال الهدع]

#1150256 [ود الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2014 08:49 PM
لاخير فى غازى ولاالترابى فهما والمؤتمر الوطنى وجهان لعملة واحدة ضاربة غير مبرئة للذمة..

[ود الشيخ]

#1150222 [ياسر عبد الوهاب]
5.00/5 (1 صوت)

11-15-2014 07:32 PM
قيل أن غازي عندما ذهب يستخرج الرقم الوطني سألوه أها قبيلتك شنو ؟ حد عارف الجواب وألا أقول ؟؟

[ياسر عبد الوهاب]

#1150210 [Abumohamed]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2014 07:01 PM
كلامك صحيح مئة في المئة.

هناك حزب ايضا اسسته جماعة من الزعلانين - حسب وصفك لحزب غازي- وهم اعضاء في تنظيم الاخوان المسلمين. خفت صوتهم هذه الايام اي بعدعودة الشيخ الى حضن المؤتمر الوطني.

من اشهر مؤسسيي ذلك الحزب التجاني عبدالقادر و احمد كمال الدين وعبدالوهاب الافندي.

يعني اي جماعة لفظها المؤتمر الوطني تعمل حزب و ربما يمولها المؤتمر الوطني تحت تحت و من ثم تتطابق المواقف. مرة ناس القبلة و مرة ناس مناهضة اليهود و مرة التنظيم العالمي.

طالما التربية الحزبية واحدة فنتاج المخاض واحد.

[Abumohamed]

تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة