المقالات
السياسة
بردوها ياجماعة..!!؟
بردوها ياجماعة..!!؟
11-16-2014 02:16 PM



حالة من الإكتئاب يعيشها هذه الأيام الزملاء فى صحيفة الصيحة جراء عدم الإطمئنان على استمرارية الصحيفة او إستمرارية لقمة عيشهم على الرغم من فرحتهم بعودتها. .
حيث اصبح الواحد منا لأيثق في الصبح أن جاء المساء ولايثق فى المساء ان اقبل الصبح وكل على حذر من اتصال هاتفي فقط يوقف معيشتهم.
الجميع داخل صالة التحرير فى صراع دائم مع بعضهم حول كيفية ايجاد فكرة موضوعية تكون مقبولة للقراء ولاتغضب القائمين على الصحف.
و يصيح صديق رمضان باعلى صوته في اجتماع التحرير اليومي، مقاطعاً،(يايوسف الجلال بلاي ارجوك فكرتك دي مابتنفع معانا وماناقصين مناطحة مع الناس ديل ياخ قلنا ليك مية مرة الناس ديل نفسهم ضيق).
ويمضى رضمان فى القول بالله بقينا الواحد يكتب زي الماشي ليه فى ضريسة قدر مانكتب المادة نشوفها حارة).
ويقاطع عبدالوهاب جمعة، حديث رمضان بقوله( ياخ الجريدة دي بردناه لا من بقت تلجة وبعد كده لحقوها صادروها عليكم الله بعد ده اقلوبوها لينا اخبار ولايات بس خلونا ناكل عيشنا ياخ الناس ديل مابتصاقعوووووا الترابي ما قدر عليهم).
وتضج الصالة بالضحك وأحيانا باليأس والدبرسة والسنتتة وعبارات الحوقلة وكلمة حسبي الله ونعم الوكيل على لسان الجميع، وشيخ التاي يكيل للناس بالأيات والأحاديث التى تبث الصبر والثبات في نفوسهم).
الكل يملك من الوثائق مايملك والمانشيتات الساخنة التى تقيم الدنيا ولاتقعدها، ولكن يبدوا ان المدرب احمد يوسف التاي امر المهاجم حافظ الخير بعدم التهديف من الخارج، لأن الصيحة تلعب فى ظروف حرجة وتوقيت ينبقي أن تخرج فيه النتيجة تعادلية كسائر الصحف، خوفا من التحكيم).
على كل حال سنضطر نقدم مادة صحفية تتناسب مع الحريات المتاحة ونؤكد للجميع إننا لا نعمل لخراب بلد إو ارتزاق وإنما غيرة على هذا الوطن، ونريد بكل ما نستطيع أن نساعد من ولاه الله علينا بالحكم، وان نكون بصيرته وبصرة ، وعلى أن نعكس له سؤاته، ونكيل له بالمدح عندما يفلح فى قضاء حوائج العباد)..
وحتى يطمئن الجميع ويتركنا نساهم في بناء الوطن ،فنقول بالصوت العالي ، ليس هناك من يسطيع أن يغير الإنقاذ فى الوقت الراهن، وذلك لأن كل مقاومات التغيير معدومة في الساحة السياسية والعسكرية، سوى كان للمعارضة او الحركات المسلحة . اما المواطن نفسه فليس هناك من يفكر في تغيير النظام لأن الجميع يخشى من عواقب التغيير..
وكل مايتمناه الناس هو تغيير حقيقي ينعكس على علاجهم ومواصلاتهم ومدارس ـ أبنائهم وهذا ما قاله والي الخرطوم د.عبدالرحمن الخضر بالأمس.
لو استطعت أن توفر ذلك سيدى الوالي ستاتي لك المعارضة مهللة ومكبرة ويأتيك التمرد طائعا مختاراً منضماً الى حزبك ونعدك بان نخلدك فينا والياً الي يوم الدين وتمنياتنا بأن يكون حديثك محل فعل وفقك الله.
اخر الدعاء
اللهم اكفنا شر الإغلاق والمصادرة والبلاغات ، وشر غضب الرقيب ، واسالك اللهم سعة الانتشار وغزارة الاعلان (عشان الناشر يعوض خسارته).


[email protected]



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 644

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1150891 [فتحي محمدحسن امين]
5.00/5 (1 صوت)

11-16-2014 05:14 PM
عرفت الحكومة كيف تخيف المعارضين لها بمساومتهم بإغلاق مصادر رزقهم واتبعت نفس السياسة مع الصحفيين التي أصبحت لجنة المراقبة تظهر أمامهم كل مااخذ أحدهم ورقة ليكتب فيها مقالا او شي جال في خاطره حتي لايفسر في غير المساق الذي كتب فيه فتصادر الصحيفة ويتم إغلاق المقر لعدة ايام وربما أدي ذلك الي فصله من العمل
لذا دب الخوف في اغلب اصحاب الأقلام لان كل اصحاب الصحف يريدون الكسب وليس الخسارة ولهذا اصبح اغلبهم يغض الطرف عن اغلب مايشاهده

[فتحي محمدحسن امين]

#1150869 [ود صالح]
5.00/5 (1 صوت)

11-16-2014 04:22 PM
"ونريد بكل ما نستطيع أن نساعد من ولاه الله علينا بالحكم".

لا حول ولا قوّة إلّا بالله العلي العظيم يعني الآن ما شاء الله عليك يا خالد "ختيتا في ربّ العامين". ربّ العالمين غير مسؤول عن تولّي الظالمين والإنقلابيين وذلك لأنّه حرّم الظلم على نفسه فكيف يرضه لعباده. هؤلاء أتوا بليل وتغلبوا بالقوّة الجبريّة وعلينا أن لا نعترف بهم وألّا نعطيهم الشرعيّة كأضعف الإيمان. كما علينا أن نتذكّر قول المسيح عليه السلام ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان.

علينا أن لا نتخلّى عن دور المثقّف في رفع راية الحريّة والعدالة عند أوّل إمتحان ونرضى بالخبز وحده.

[ود صالح]

ردود على ود صالح
Saudi Arabia [سوداني انا] 11-17-2014 03:34 AM
يا خوي اليدو في النار ما زي اليدو في الماء صحيح من الصعب كبت حماح الصحفي الا ان لهم اسر وابناء وزوجات منتظرين حق الرعيف حسبي الله علي المسبب والمتسبب والترابي


خالد فرح
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة