المقالات
السياسة
بؤس الولاية الشمالية
بؤس الولاية الشمالية
11-16-2014 05:32 PM

مالذي يميز الولاية الشمالية عن غيرها من ولايات السودان ؟ البعض يرى أن الذي يميزها هو أنها ولاية تتمتع بقدر من الإستقرار الأمني ، لكن هذه الولاية لا تخلو من حوادث قتل بسبب الأرض من وقت لاخر فالأرض تعنى كل شئ لإنسان الولاية ، لكن ذات الأرض التى يتقاتل الناس عليها ويقتل فيها المرء أخيأه أو قريبه أو جاره ،تعجز في أن تطعم إنسان الولاية من جوع، لذلك تجد مواطني الولاية يجلبون معهم من العاصمة الخرطوم الخضر والفاكهة ، لأن من يتولون قيادتها منشغلون بأشياء غير تطوير القطاع الزراعي فيها أو استثمار هذه الأراضى التى تعد الأخصب على مستوى السودان، فتجد كثير من تلك الأراضي بورا بلقعا ، ورغم تمتعها بمناخ ملائم لانتاج الكثير من المحصولات البستانية والحقلية على مدار العام فهى لا تنتج شيئا يذكر ،ومن الأمور المبشرة أن التغير المناخي ساعد على أن تهطل الأمطار هذا العام بنسب لا بأس بها في الشمالية، الأمر الذي يمكن أن يساهم في دفع عجلة الزراعة هناك وقلنا في مقالنا السابق أن الزراعة في الولاية لم تستفد البتة من إنشاء سد مروي، فمنطقة زراعية خصبة كالسليم التى تنتج أجود أنواع الفول المصري ، والبقوليات مثل الحلبة والشمار والبصل والثوم وقبلها القمح، لم تستفد مشاريعها من كهربة السد ، بل فشلت حكومات الولاية المتعاقبة في تجميع الحيازات الصغيرة في السليم وغيرها لإنشاء مشاريع عملاقة، تخرج الولاية من حالها البائس، ورغم أن الولاية من ضمن ولايات البلاد التى تنخفض بها معدلات الجريمة ، الا أنها من أكثر الولايات طردا للإستثمار الزراعي والصناعي، وكان بالإمكان بقليل من الرؤية الثاقبة، والتخطيط العلمي الجيد جعلها الولاية الأولي للإستثمار العربي والأجنبي ، بالطبع ليس لكون واحد من أبنائها المسؤول الأول عن الاستثمار فقد أثبت الدكتور مصطفي عثمان اسماعيل فشلا كبير فى إدارة الاستثمار في البلاد، ولم يغير شيئا في قوانين الاستثمار أو الطريقة التى تدير بها الاجهزة الاستثمارية الاتحادية والولائية الاستثمار حيث الروتين والبيروقراطية والرشاوي هي من تجعل المستثمرين يحزمون حقائبهم ويولون الادبار بعد يوم أو يومين من قدومهم الى الخرطوم ، نعم لا استثمارات تذكر فى الشمالية ،رغم أن في دنقلا مطارا يمكن أن يصبح دوليا ،بقليل من الجهد أيضا ورغم ربط الولاية بطرق لا بأس بها بجانب ان الولاية تذخر بمياه جوفية وسطحية والنيل يشقها وصولا لمصر ورغم وجود سد مروى الذى يوفر 1200 ميقاواط من الكهرباء .الا ان الولاية لم تستفد منه حتي الان في المجال الزراعي وربما مواطنو الولاية لا زالوا في صدمة او فرحة إنارة منازلهم من كهرباء السد ،ونسوا أن الكهرباء إن لم تدعم قطاعي الزراعة والصناعة في الولاية فلا معني لوجود السد في أراضيها ،تتميز الشمالية أيضا بموارد طبيعية ومعدنية متنوعة ، فالذهب الذي هجر الناس بيوتهم اليه لم تستفد منه الولاية شيئا، ربما بعد سنوات سوف يشكو الناس من ظهور أنواع من السرطانات ما كانوا يعرفونها، بسبب التلوث الذي يصاحب عمليات التنقيب لهذا المعدن النفيس وانعدام معايير السلامة فيها ، ولا تستفيد الولاية من ميزة توفر المناطق السياحية والاثرية الجاذبة للسياح رغم أها تجاور بلدا عرف صناعة السياحة منذ زمن بعيد، و بقليل من الجهد أيضا بامكان الولاية أن تصبح قبلة للسياح ،ولكن المعالم السياحية في الشمالية كما هو الحال في سائر أرجاء البلاد بائسة جدا ،وهي بالطبع أشد بؤسا في شماليتنا رغم أن القطريين يبذلون جهدا مشكورا للنهوض بهذا القطاع المهمل، فهل تستفيد الشمالية من طريقين حديثين يربطانها بالشقيقة مصر؟ ام أنهما سينقلان الينا الأواني البلاستيكية وعدة المطابخ فقط؟ على حكومة الولاية أن تستفيد بتصدير منتجاتها ذات العائد المجزي الى مصر، بتنسيق مع المركز ، و لا يعقل أيضا أن لا تستفيد الولاية من المخزون السمكى فى بحيرة النوبة وبحيرة سد مروى ، فلو فكرت أن تأكل وجبة سمك شهية في أي من مدن الشمالية لما وجدت فارقا يذكر في سعرها عن أي بقعة سودانية أخري لماذا؟ اجابة السؤال نتركه لحكومة الولاية الرشيدة ، حكومة الولاية التى ما فتئت تحدثنا عن اهتمامها بأبنائها المغتربين ،وأنها تعمل على توفير السكن اللائق لهم باعت لهم أراض سكنية ( درجة ثالثة) في بعض مدن الولاية خاصة مدينة دنقلا ( مربع 28) ولم توفر أية خدمات أو بنى تحتية تذكر تمكنهم من بنائها، مما جعل البعض يفكر في بيعها بأبخس الاثمان ، وحتى ما تسميه الميناء البري ليس حتى الان سوى صحراء جرداء، ينقع فيها البوم،وهو ما يستدعي من الأخ والي الولاية وأركان وزارته أن يهبوا لإنقاذ ما يمكن انقاذه، ولو نزل أحدكم من بص يقله الى السوق الشعبي في دنقلا لكفاه ما يرى هناك من بؤس الحال، في أن يفكر في رؤية باقي مدن الولاية، التى تفتقد الى التخيطيط والتطوير والى كل شئ تقريبا دعك من حال الاسواق الأخرى ودعك من معاناة المزارعين المستمرة مع تمويل المواسم الزراعية ودعك من بؤس الجامعات والتعليم والصحة وأخشى أن يأت علينا يوم يا سعادة الأخ الوالي لا تجد فيه شخصا في طول الولاية وعرضها لتحكمه، فلمن يشتكي مواطن الولاية الظلم والأهمال الجاثم علي صدره؟ انهم أهلك وعشيرتك ورعيتك يشتكون من التصحر هنا وهناك يشتكون من الهدام الذي يأكل جزرهم، يشتكون من غلاء قطع غيار الوابورات، والجازولين وغلاء اسعار السلع الاستهلاكية، صعوبة تعليم ابنائهم ، علاج مرضاهم، فالمستشفيات فى حاضرة الولاية على سبيل المثال لا الحصر مستشفي دنقلا المسمي زورا وبهتانا بالتخصصي بؤس حاله من الداخل يغنيك عن السؤال عن بقية المنظومة الصحية في الولاية كلها ، يفتقر لكل شئ تقريبا ، ليس بوسع مرضى القلب ان يتعالجوا فيه حيث لا مناظير ولا رنين مغناطيسي ولا رسم للقلب يجدون فيه وجع القلب فحسب، كل التخصصات الحيوية والاطباء الاختصاصيون غائبون عن مدن الولاية فماذا تنظر سعادتك؟ باختصار هو مبني جميل من الخارج وزريبة بهائم اعزكم الله من الداخل ويجب نزع اللافتة عنه فورا .
*ركعتين بين كل لقمتين :
قال رجلٌ لبعضِ البخلاء : لِمَ لا تدعوني إلى طعامك ؟
فقال البخيل : لأنك جيد المضغِ ، سريع البلع ، إذا أكلتَ لقمةً هيَّأتَ أخرى !
فقال الرجل : وهل تريدني أن اصلي ركعتين بين كل لقمتين !
*أبو لهبٍ وأم جميل :
قال معاوية رضي الله عنه يوماً لأهل الشام ، وعنده عقيل بن أبي طالب رضي الله عنه : هل سمعتم قول الله عزّ وجل : ( تبت يدا أبي لهبٍ وتب ) فقال الحضور : نعم سمعنا ، فقال معاوية إن أبا لهبٍ عمَ هذا الرجل وأشار إلى عقيل .
فقال عقيل : هل سمعتم قول الله عزّ وجل : ( وامرأته حمالة الحطب ) فقال الحضور : سمعنا . فقال عقيل حمالة الحطب عمة هذا الرجل وأشار الى معاوية.
*وجهك إلى ثيابك :
جاء رجل إلى الإمام أبي حنيفة النعمان وقال له : إذا نزعتُ ثيابي ودخلتُ النهر أغتسل فإلى القبلة اتوجه ام إلى غيرها ؟
فقال له الامام : الأفضل أن يكون وجهك إلى جهة ثيابك لئلا تُسرق !

سليم عثمان
[email protected]
*كاتب وصحافي مقيم في الدوحة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1126

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1151377 [مدحت عروة]
1.00/5 (1 صوت)

11-17-2014 11:06 AM
47 او48 سنة من الحكم العسكرى والعقائدى كيف لا تكون البلد كلها بائسة وليس الشمالية فقط ؟؟؟
ولا انا غلتان والدول الديمقراطية مثل اوروبا الغربية وامريكا واليابان وكوريا الجنوبية والهند ما قدروا يبنوا كبارى وطرق وسدود وبرج الفاتح وكبرى توتى المعلق مثل الانقاذ او الحكومات العسكرية؟؟؟؟
ما اصلا الديمقراطية ما بتنفع ولو بتنفع كان نفعت دول اوروبا الغربية وامريكا والهند هسع الدول المتطورة والمستقرة هى الدول التى حكمت بناس الرئيس القائد والحزب الرائد مثل السودان والعراق ومصر وسوريا وليبيا وكوريا الشمالية والاتحاد السوفيتى وايران وهلم جرا!!!!!!!!!!!!
انا بستغرب من الاغبياء والدلاهات والناس الريالتهم كآبة البيقولوا ليك الديمقراطية ما بتنفع فى السودان وانتوا الدايرين يحكمكم منو وليس كيف تريدون ان تحكموا؟؟؟
واختم تعليقى كالعادة بالف مليون تفووووووو على اى انقلاب عسكرى او عقائدى عطل التطور الديمقراطى فى السودان!!!!!!

[مدحت عروة]

#1150993 [نصر الله]
1.00/5 (1 صوت)

11-16-2014 08:50 PM
بالله الولاية الشمالية بائسة لهذه الدرجة --- لذلك انجبت هؤلاء البؤساء التعساء الذين اثقلوا كاهل السودان حتى انشطر وكاد ينكسر وهم عبد الرحيم محمد حسين ظل الرئيس الشوم وحرامي العمارات المنهارة بكري حسن صالح لعله صالح لا ادري وزعيم الشحادين مصطفي عثمان حامل القرعة الى كل مكان وسيد الحاقدين على عثمان الذي تامر على اخوانه ودمر الحركة الاسلامية ودمر البلاد جنوبا بالانفصال وغربا بالابادة والدميم اللئيم حريف السارقين عوض الجاز الذي سرق الجاز-- وكبير الجواسيس صلاح بوش الذي باع السودان للامريكان --- كيف لا تكون الشمالية بائسة ومنها اتى كل هؤلاء الجلاوذة ومن المفترض ان يكونوا بها بررة وبالسودان اكثر برا -- لكنهم كانوا عاقين واعاقوا السودان كله عندما اخذوا كل اموال البلاد الى الخليج وماليزيا وسويسرا وتركوا امهم التي ولدتهم تعاني البؤس والفقر والاقتتال -- شكيناهم لله عالم الغيب والشهادة

[نصر الله]

ردود على نصر الله
United Arab Emirates [ودالباشا] 11-16-2014 10:36 PM
نعم يا منصور الشمالية بائسة كباقى مناطق السودان وعندما زارها لام اكول قال مفروض انتوا تدخلوا الغابه الذين ذكرتهم نعم ابنائها ولكنهم لايعنيهم فى شئ والدليل هم فى الحكم وزاد بؤسها هؤلاء ولائهم للحركة الاخوانية وحزبهم اولا واخيرا ولذالك اهل الولاية مكتوين مرتين والله المستعان


#1150970 [منصور]
1.00/5 (1 صوت)

11-16-2014 08:05 PM
والله ياخي اعتقد ان سؤالك موجه الي ابناء المك نمر او احفاد المك نمر هو السودان قاطبة عن بكرة ابيه لم يجد شئا من التنمية ولا التطور خليك من الشمالية امشي العاصمة القومية حقتهم دي وشوف الفضايح الحمير دي سارحة ومارحة علي كيفها ولا الزلط اللي تقول شاحتنو شحتة والكباري ولا المستشفيات والله العاصمة القومية اللي فرحانين بيها مدينة نائية في السعودية اجمل منها وكلو دا مين السبب مين انجب هؤلاء الجبناء هي الولاية الشمالية وهي ايضا لم تجد من الرعاية والاهتمام حتي بوجود السد الذي يعتبر من اكبر السدود في افريقيا الا انها تظل صحراء قاحلة ليس بها حياة الي كل ابناء هذه الولاية الغاليه في قلوبنا ان يرفعو علم البراءة من هؤلاء المنافقين تجار الدين وان يعلنو ايضا انضمامهم للشعب السوداني شرقه وغربه شماله وجنوبه والا والله لن تقوم لهم قائمة عليكم بمحاربته قبل الولايات الاخري

[منصور]

ردود على منصور
United Arab Emirates [ودالباشا] 11-16-2014 11:00 PM
الرد السابق كان لنصرالله اما انت ياعزيزى لاخلط الكيمان اهل الولاية مكتوين من هؤلاء المتأسلمين من قبل ما يعتلواالسلطة هؤلاء يهمهم تنظيمهم فقط لقد جارواعلى ممتلكات الولاية وباعوا ارضيها للشركات ويردون جلب المصريين وسد مروى المأكلة فيه اكثر من نفعه وحرائق النخيل التى تنسب لمجهول او عدم النظافة الحقول كمايدعوا وجرائمهم كبيرة وكثيرة ومفجعة وهذه محمده لاهل الشمالية حتى لا يظلموا بسبب هؤلاء الابالسه لان اذا كانت غير ذالك لقالوا عمروا ولايتهم فكيف يكون الانضمام وهوالاكثر اوجاعانصرك الله


#1150932 [mahmoudjadeed]
1.00/5 (1 صوت)

11-16-2014 06:45 PM
تسلم يا سليم .

[mahmoudjadeed]

سليم عثمان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة