المقالات
السياسة
لا خير فينا إن لم نقلها..!
لا خير فينا إن لم نقلها..!
11-17-2014 10:32 AM

في تصريحات صحفية لرئيس لجنة النقل والطرق بالبرلمان قال الأستاذ عبد الله مسار إنهم بصدد رفع مقترح لرئيس الجمهورية لتكوين آلية رقابية مستقلة من مجلس الوزراء لمتابعة البرنامج الاقتصادي، ومنحها سلطات عليا للتأكد من أوجه صرف المال العام.. وأن الآلية المقترحة من شأنها مراقبة أداء وزارات القطاع الاقتصادي والإشراف على الخطط ..وعلق بعبارة في التصريح.. لمعرفة( أي قرش طلع مشى وين)..!
تخيلوا معي أن يصدر مثل هكذا مقترح من لجنة في البرلمان.. النواب المفترض أنهم على دراية عالية وإيمان بما يسمى المؤسسية والسستم في الدولة ..وهذه المؤسسية وهذا السستم له آليات تتنقل عبرها كل معاملات الدولة المالية بصورة تؤمن لنفسها الحماية والكنترول دون الحاجة لتشكيل لجان من خارج السستم لفرض الرقابة ومعرفة( أي قرش طلع مشى وين) على حد تعبير رئيس لجنة النقل والطرق بالبرلمان.. لقد تم إنشاء وزارة بكاملها على رأسها وزير وبعدد لا يستهان به من الإدارت وأرتال من الموظفين لتقوم بمهمة الرقابة على المال العام وكما ذكرت لها آليتها في ذلك.. وهناك ما يسمى بديوان بالمراجعة العام للدولة وأيضاً هو عبارة عن مؤسسة كاملة بعدد لا يستهان به من المراجعين على رأسهم المراجع العام مهمتهم معرفة( أي قرش طلع مشى وين)..!
منذ أن تخطت الحكومة بمساعدة بعض أذرع المجتمع الرسمية النظام المؤسسي للدولة.. وتم ابتداع مثل هذه اللجان خارج السستم أصبح للفساد جذور متينة وأذرع أخطبوطية صعب اجتثاثها، بل إن الاتجاه لتشكيل مثل هذه اللجان هو الفساد عينه..إذا سلمنا لهذا المقترح من وجهة نظر هذه اللجنة( البرلمانية.!)ما الضمان على عدم تواطؤ هذه اللجان مع قيادات هذه الوزارات المراقبة وبدلاً عن(الخمش) مرة يصبح مرتين..وخاصة إذا منحت سلطات عليا حسب مقترح السيد مسار..؟
فقدنا الأمل في إصلاح الحكومة ووعي نواب البرلمان وإيقاظ ضمائرهم منذ سنوات طويلة..ولكنا كدنا نصدق الثورة الإصلاحية(الخطابية) التي نظمتها الحكومة خلال الفترة الماضية بعد الاعترافات التي سجلتها في إخفاقها بالقيام بمهامها وإعلان مسؤوليتها عن ما يحدث في البلاد..ونيتها التغيير وإصلاح المنهج..ولكنا نفاجأ كل صباح بأحداث تؤكد أن الحكومة ماضية في ذات المنهج، بل هناك (مجاهرة) بالفساد وتخطي النظم والقوانين.. ويا للعجب .. جسد البلاد المتهالك أصبح لا يحتمل هذه(المراهقة) المتأخرة..الوطن ينهار بتتابع مخيف ..انظروا إليه هل هذا هو السودان ..؟؟ السودان مشروع الجزيرة الذي كان يغذي المصانع البريطانية بالأقطان(طويل التيلة وقصير التيلة).السودان مشاريع ومصانع السكر في كنانة وعسلاية والجنيد والدندر والرهد التي كانت تفيض خيراتها على دول الجوار وكانت تدعم الاقتصاد السوداني واقتصرت اليوم في كنانة البقرة الحلوب ومركز أنصار الحزب الحاكم..السودان الصحة والتعليم والخدمات التي أصبحت كلها في(خبر كان).والأهم ..السودان الإنسان الذي ينضح بالوطنية والشرف والأمانة وعزة النفس وحامي حمى الأسرة والمجتمع وأصبح الآن الشاطر منهم من يستطيع اللعب بالبيضة والحجر..!!
البرلمان الجهاز الرقابي والتشريعي حينما يصبح جزءاً من السلطة الحاكمة يغيب فيه صوت الضمير ويأتمر بأوامرها..وحينما يتقبل الشعب هذا العبث الذي يجعل الجهاز الرقابي التشريعي هو عينه الجهاز التنفيذي.. يصبح إصلاح الحال من المحال.. ولا خير في انتخابات ترجعنا من حيث انتهينا.. اللهم هل بلغت، اللهم فاشهد.
____
الجريدة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2012

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1152314 [المشروع]
4.13/5 (19 صوت)

11-18-2014 03:12 PM
قال الأستاذ عبد الله مسار (إنهم بصدد رفع مقترح لرئيس الجمهورية لتكوين آلية رقابية مستقلة من مجلس الوزراء ..الخ)

-- بعد ايه ؟
ولماذا صحا ضميرك وفكرك اين كنت ؟ يا مسار والمشكلة ان تركيبة الحكومة اصلاً غلط ومسكها للحكم بالطريقة التي تعرفها غلط وانها جاءت بالناس الغلط وانت ذاتك عزيزي مسار مع صاحبكم الدقير والدكتور/ احمد بلال وغيركم من الذين استخدمهم المؤتمر الوطني لتطعيم الحكومة بعناصر من الخارج وسلخكم من احزابكم لخداع الشعب بأنها حكومة تضم احزاب اخرى وهي لا تضم الا رعاع اخرين وافقوا على اعانة الحكومة على النهب الذي تريد ان تراجعه..

[المشروع]

#1151591 [كفاية]
3.44/5 (20 صوت)

11-17-2014 04:09 PM
تتكلمين عن المؤسسية وديوان المراجع العام فكم من تقرير للمراجع العام ضرب به عرض الحائط خصوصا اذا جاء فيه تجريم لاحد المتنفذين مثل قضية الاوقاف فقد شطب الاتهام رغم اثبات تقرير المراجع بوجود فساد وفي الطريق قضايا وقضايا وما قضية مكتب الوالي منكم ببعيد فلم يتحللوا ولم يحاكموا رغم اثبات حالة الفساد

[كفاية]

#1151580 [على محمد الشيخ عثمان]
3.91/5 (19 صوت)

11-17-2014 03:53 PM
عفارم عليك يا هويدا يا بنتنا .

[على محمد الشيخ عثمان]

#1151562 [هجو نصر]
3.69/5 (21 صوت)

11-17-2014 03:26 PM
مؤسسية وسستم ! والله انتِ طيبة وعلي نيات !

[هجو نصر]

#1151424 [محمد]
4.16/5 (20 صوت)

11-17-2014 12:06 PM
اه ثم اه لجان ولجان ومفوضيات فات عليك اختي الكاتبة عدة آليات لم يرد زكرها (مغوضية مكافحة الفساد ومفوضية تخصيص الموارد) هذه مؤسسات لاقسمة لها وخصما على الأليات الرسمية الموجود في الصلاحيات والمهام وايضاً الميزانيات . اختي الفاضلة ليس الغرض منها اداء مهمام معينه بل الغرض منها خلق وظائق وكنبة احتياطي ) وين وزارة المالية ويين ديوان المراجع العام ويين ديوان الحسابات ووين وزارة العدل . استغفر الله . ةتاني لجان اضافة للجان الوزارات .

[محمد]

#1151417 [Sudan The Last Cry]
4.10/5 (21 صوت)

11-17-2014 11:51 AM
أختي الاستاذة الفاضلة لقد أصبت في طرحك الموضوعي . البرلمان هذا في نفسه عبء على الدولة ولا فائدة في وجوده طالما النظام الحاكم خليط من الدكتاتورية الطاغية والبيروقراطية الفاسدة ونظام الحزب الواحد الفاسد فهؤلاء العواطلية ممن يحسب نفسه برلماني وعضو لجان ناهيك عن لجنة واحدة ناس مأكلة وبس وليس فقط لأنها كثيرة عليهم...اللهم أفقع مرراتهم وأطمس على عيونهم يعمهون فقد أصابونا بالغم والهم والنقم ... فلا أمل في سودان طالما حاميها حراميها... لقد خجوا كل شيء ... كل شيء مخجوج وتجاربهم في ربع قرن من الزمان أثبتت فشلهم وفسادهم في كل مرفق حكومي حتى دمروا الاقتصاد السوداني تدميرا كاملاً فلا امل مع هؤلاء ولا رجاء في هؤلاء والان فقد أصاب الداء المؤسسة التعليمية...أنظروا أبناؤنا وبناتنا رغم نجاحاتهم الباهرة لا يتم استيعابهم في الجامعات بحجج واهية بل تشتيت للجهود وتحبيط للهمم حتى يتوجهوا لدور التعليم الخاص التي أنشأؤوها والرسوم الباهظة التي فرضوهاعلى هؤلاء الطلاب. لجان مسار هذه لجان سفسفة . كيف يفوت على البرلماني أنه في حصانة الدولة والدور الرقابي هو عمله الاساسي والصحف هي التي تنشر كل خلل في الدولة لتقوم الحكومة بالاصلاح ولكن فاقد الشيء لا يعطيه. لابد من الثورة فلا أمل ولا رجاء في أمثال هؤلاء ولابد من المحاسبة في الدنيا وحساب الاخرة عند مليك مقتدر.

[Sudan The Last Cry]

#1151401 [المعز عثمان]
3.79/5 (20 صوت)

11-17-2014 11:29 AM
استاذة هويدا
سلام و الف تحية

لا خير فينا ان لم نقلها اسم عمود اسبوعي للاستاذ عثمان بوب بجريدة الوطن

[المعز عثمان]

ردود على المعز عثمان
Saudi Arabia [حالم بوطن أحلى] 11-18-2014 01:26 PM
وأيه رأيك يا معز إنو هويدا الكتّابة ذكرت العبارة دي في مقالاتها قبل أن يظهر عمود الاستاذ عثمان حينما كانت تكتب تحت عنوان "أجندة جريئة". بعدين هذا قول مشهور وليس حكرا للاستاذ عثمان وهي عبارة للخليفة عمر رضي الله عنه حين قال: لا خير فيكم ان لم تقولوها ولا خير فينا ان لم نقبلها. وكان ذلك عندما قال أحدهم لعمر: "إتق الله يا أمير المؤمنين" فعاتب رجل آخر القائل فرد عمرا بعبارته التى سارت بها الازمان وأصبحت ضرورة تقال للحكام وأصحاب السلطة من عند الضرورة.


#1151387 [هاشم علي الجزولي]
3.97/5 (20 صوت)

11-17-2014 11:12 AM
هويدا سر الختم يا استاذه اولا حمدا الله اننا سمعنا صوتك المكتوب بعد طول غياب
اما عن ما تفضلتي به ياستي ماهو ده الحال كل مره يطلع لينا واحد بتقليعه جديده وحسب النظام المتتبع هناك خطوط حمر يجب عدم الاقتراب منها حتي لايظهر المستور تحت ما يعرف باالفساد فاالستره مهمه حسب الفتوي السلطانيه التي تدعو للتمكين كما عبر عنها عراب التنظيم الترابي وديل تلامذته فتكوين لجنه معناها تلجين الشغل والتصليح للاتي للهبره الكبيره وبعدين الي متي نحن مع هذه الاسماء المكرره الممله التي فقدنا فيها الثقه فاالمدعو مسار عندما كان والي لنهر النيل ومشكله المناصير في بدايتها وعندما كان المدعو اسامه عبد الله امبراطور الساحه لم يستطيع مسار فعل اي شيء بل قال ( المي حار مالعب قعونج وده شغل جعليه مع شايقيه ) يعني ياالمناصير ليكم الله الجماعه ديل اتفقوا عليكم الشايقيه والجعليه وومعلوم الباقي
خلاص انتهي الدرس باالنسبه لنا ولم نكن اغبياء ولكن كنا نحسن النيه الي بانت الحقيقه وانكشف المستور ولم نكن نتوقع ان يصل السؤ الي هذه الدرجه وان تصل الانانيه وحب الذات لتدمير الاخر وما تم فعله باالمناصير شيء يندي له الجبين

[هاشم علي الجزولي]

هويدا سر الختم
هويدا سر الختم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة