ما دوَّامة..!ا
02-21-2011 12:12 PM

بالمنطق

ما دوَّامة..!!!!

صلاح عووضة

٭ وبن علي الذي كانت صحته (زي الفل) طوال سنوات حكمه الثلاثين - وسنوات عمره السبعين ونيف - يرقد الآن على فراش المرض بين الموت والحياة..
٭ وحسني مبارك الذي كانت صحته (زي البمب) طوال سنوات حكمه التي تربو على الثلاثين - وسنوات عمره الأربع والثمانين - تنتابه الآن حالات إغماء من شدة المرض..
٭ واللواء حبيب العادلي الذي كان يزأر كما الأسد طوال تقلده لمنصب وزير الداخلية في عهد مبارك، أضحى الآن حملاً وديعاً (مكتئباً) داخل سجن ليمان طرة..
٭ وكذلك هم (المكنكشون) في كل زمان ومكان..
٭ (يفترون) حين تكون بأيديهم السلطة..
٭ ويمرضون ويكتئبون ويموتون حين تنتزع منهم السلطة هذه..
٭ فهم لا يهيئون أنفسهم أبداً ليوم يرجعون فيه إلى الله..
٭ ولا يهيئون أنفسهم كذلك ليوم يُرجعون فيه إلى الشعب..
٭ فالسلطة التي يظنون أنهم خالدون فيها تعمي شهوتها أبصارهم وبصائرهم عن رؤية العواقب الدينية والدنيوية لأفعالهم..
٭ هم لا يبصرون العواقب هذه على حقيقتها - ويتبصرون فيها - إلا حين تزول من على أعينهم وبصائرهم غشاوة هذه الشهوة..
٭ عند ذاك فقط هم ينتبهون إلى ما كان قد حاول كثيرون تنبيههم له - خلال سنوات حكمهم - فأضحى جزاؤهم البطش والتنكيل والتغييب..
٭ أو في أحسن الفروض، أضحى جزاؤهم التسفيه و(التكميم) و(بالتطنيش)..
٭ وكلما تطاولت سنوات حكم (المكنكشين) إزدادوا تكبُّراً و(عنطزة) و(عنجهية)..
٭ فهم يكادون يرددون عبارات فرعون نفسها من شاكلة (ما أريكم إلا ما أرى)، و(أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي) و(أنا ربكم الأعلى)..
٭ ثم يكادون يرددون عبارته ذاتها التي قالها عند الغرق: (آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين)..
٭ فمبارك - مثلاً - الذي كان يقول (متفرعناً): (خليهم يتسلوا)، هو مبارك نفسه الذي قال (منكسراً) - حين أحس بغرق نظامه -: (إنني أعي مشروعية مطالب الشعب)..
٭ وبن علي - من قبله - الذي كان يقول (متعنطظاً): (نظامي أقوى من أن يهزُّه شوية شغب)، هو بن علي نفسه الذي قال (متمسكناً) - حين شعر باهتزاز عرشه من تحته -: (الآن فهمتكم)..
٭ ورغم رؤية (مكنكشين) آخرين لما حاق بنظراء لهم إلا أنهم لا يتعظون أبداً ظناً منهم بأنهم (حاجة تانية خالص)..
٭ وهذه العبارة التي لا نملُّ ترديدها سبق أن قالها حسني مبارك عند سقوط نظام بن علي في تونس..
٭ فهي تؤكد حقيقة الغشاوة التي تحول دون رؤية (المتفرعنين) للواقع كما هو..
٭ تحول دون رؤيتهم لفداحة ما اقترفوه من جرم في حق شعوبهم..
٭ ما سفكوه من دماء..
٭ وما اكتنزوه من مال..
٭ وما مارسوه من تعذيب..
٭ وما انتهكوه من حقوق للإنسان..
٭ وما تسببوا فيه من إفقار وإعسار وإذلال لمواطنيهم..
٭ ثم تحول كذلك دون رؤيتهم لما لإفعالهم الدنيوية هذه كلها من عواقب دينية هي في انتظارهم حين يقوم الأشهاد..
٭ فمن الغرائب (الكنكشية) أنه حتى الذين يحكمون باسم الإسلام - عقب انقضاء عهد الخلافة الراشدة - تحول غشاوة السلطة دون رؤيتهم لما يقترفون من آثام هي عند الله من الكبائر..
٭ من لدن يزيد وزياد، مروراً بالحجاج والسفاح، وإلى يومنا هذا هم كذلك إلا من رحم ربي..
٭ والآن نرى أشباهاً لمبارك وبن علي يلغون في المزيد من دماء شعوبهم استماتةً منهم في الدفاع عن كراسي جلسوا عليها بما يعادل أعمار أناس من شعوبهم من السنوات..
٭ فهنالك في هذه الشعوب من يموت في عمر الثلاثين أو الأربعين من شدة القهر والفقر والعوذ..
٭ وهنالك من حكام هذه الشعوب من (كنكش) لثلاثين أو أربعين عاماً ولا يزال الواحد منهم صحته مثل (الحصان)..
٭ أرأيتم - مثلاً - كيف (تقافز) أحدهم خلال قيادته لتظاهرات مضادة رغم سنوات حكمه (الأربعين)، وسنوات عمره (السبعين)؟!..
٭ ولكن لو قُدِّر لهذا القائد ذي القوة (الحصانية) أن (يلحق) بنظيريه مبارك وبن علي، فسوف (يتمدَّد) مثلهما على فراش المرض حزناً على مفارقة السلطة..
٭ وسوف يفعل أعوانه ذوو القبضة (الحديدية) مثل الذي يفعله شبيههم حبيب العادلي هذه الأيام داخل (اللومان)..
٭ فقد قيل أنه يجلس حزيناً مكتئباً رافضاً أن يأكل الفول والطعمية..
٭ ومن حوله تتعالى أصوات بعض المعتقلين بأغنية شعبية مصرية تماثل في معانيها تلك التي سبق أن منع بثها جعفر نميري لتذكيرها إياه - حسب ظنه - باستحالة (الخلود!!!)..
٭ أغنية (ما دوَّامة!!!!!).

الصحافة


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3473

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#100195 [ابن السودان]
0.00/5 (0 صوت)

02-22-2011 09:37 PM
درهم الحكم ولا قنطار دهب


#99593 [gasim ali]
0.00/5 (0 صوت)

02-22-2011 02:09 AM
شكرا عووضه....مخهم زِنخ..مليان مُخاطه...


#99536 [فتنة الحكام]
0.00/5 (0 صوت)

02-21-2011 10:25 PM
ينصر دينك


#99394 [واحد مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

02-21-2011 05:08 PM
طبعا انا واحد من الكثيرين الذين لا علاقة لهم البته بوسائل الاعلام والاعلان السودانية لاسباب اقتنعت بها0 وعجبت أشد العجب لهذه المقالة وهى تنشر فى واحدة من اهم صحف (الخرطوم) ومازال ود عووضة على وجه الارض وليس بعد الشر00 فى باطنها00 وهذا بطبيعة الحال ليس صك براءة لنظام كونه يعطى مساحة للراى والراى الاخر ولكن ربما وصل النظام لنفس القناعة التى وصل اليها الرئيس المتنحى حسنى مبارك (خلوهم يتسلوا) إذا ما يخطه ودعووضه لم يعدو كونه (شوية تسالى نقزقزها) ونحن صابرين او هى تجعلنا أكثر صبرا وهذا التصرف فى حد ذاته مبعث استفزاز !! ويبدو ان النظام ليس فى حاجة (لابطال قوميين) ليعطوهم شرف الخروج من المعتقلات بأعتبار انهم قاوموه (بسن القلم!!) وسبق ان عرضت على ابننا ود عووضة تقدم الصفوف وينال الشرف (بأخذ علقة من الباسيج السودانى) ولا بأس إذا راح فى حق الله نتيجة العلقة 00أهو 00على الاقل نباهى به الشوايقة والجعلية واولاد الجزيرة وغيرهم من الامم ونسطر اسمه بجوار خليل فرح وبعانخى وتهراقا0


#99344 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

02-21-2011 04:04 PM
نسال الله ان يحفظ شعب السودان ليري نافخ و المشير و جنودهما و قد زالت عنهم السلطة و الجاه و الحراس و العنجهية، لنري هل سيمارسون نفس اساليبهم و يستخدمون نفس عبارات فرعون ام تنزل عليهم \" غاشية \" من الهداية و اخلاق اولاد السوداني


#99259 [أبورماز]
0.00/5 (0 صوت)

02-21-2011 02:00 PM
ما دوامه الله هوى الدنيا ما دوامه .. طيرى يا قمريه وركى فى الطاقيه .. شوفى ناس الحوش القعدو فى الضابطيه .. ضبحو تور أنقور الأزرق أبرقطيه .. وغنو غنوة ليه ما بتعاين ليه .. ما دوامه الله هوى الدنيا ما دوامه ..

بتين أشوف الشوف وأفك مغسة الجوف .. متين ألم ناس ديك فى كوبر المعروف .. متين أشيل همى واضبح الخروف .. ورينى يا قمريه متين تعاينى ليه .. متين تحنى عليه .. ما دوامه الله هوى الدنيا ما دوامه ...

عووضه يا ود كشتا متين نشوف الكشه .. كشة الكنكاش والرايش الدواش .. متين نغنى معاك غنوة الما عاش حليل شليلنا الراح .. الماكلو كان تمساح .. حليلنا يا عووضه باعونا للأوباش .. ما دوامه الله هوى الدنيا ما دوامه ..

والله ديل مش يخلونا نبقى شعرا ديل يخلونا نطقع فى الشوارع ....
بعدين يا صلاح ياخى أكتب عنوانك زى ناس الطاهر ..


ردود على أبورماز
Sudan [محمد صالح] 02-22-2011 08:37 PM
الى الاخ أبو رماز..عنوان الاخ عووضه هو [email protected]


#99192 [HAIDER]
0.00/5 (0 صوت)

02-21-2011 12:33 PM
انهم مثل الاسماك لا تستطيع الحياة خارج الماء و لا يستطيعون الحياة خارج بريق السلطة


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة