المقالات
السياسة
المرأة ضحية النظام ...
المرأة ضحية النظام ...
11-18-2014 01:31 AM


المجتمعات الراقية تحترم المرأة وترفع من قدرها ومكانتها, لأن حسن التعامل هو سلوك وفكر وأدب وقيم وممارسات أخلاقية يومية, ولا غرو ان حثنا ديننا الحنيف ورسولنا الكريم على حسن معاملة المرأة والرفق بها, لقوله صلى الله عليه وسلم: (واستوصوا بالنساء خيرا). ولكن لماذا أصبحت المرأة مقهورة في وطننا السودان, الوطن الذي رفعت فيه شعارات الشريعة الاسلامية المفترى عليها؟

للاجابة على هذا السؤال: أعتقد أن الضغط على المرأة ناتج عن انهزامية الذين هم على سدة الحكم, فالرجل المهزوم دائما ما يسلط سهامه وسياطه عل من يعتقد أنه أضعف منه ويفرض عليه سطوته وجبروته, ويحاول النيل منه ليبدو في نظر الناس أنه الأقوى.

لقد ظل النظام يمارس جميع أشكال العنف المادي والمعنوي على المرأة, من اغتصاب وتعذيب مختلف أنواعه وألوانه باسم التأديب والتهذيب, ولكنه في واقع الأمر تعذيب ناتج عن نفوس مريضة وعقول خربة.المجتمعات الراقية تحترم المرأة وترفع من قدرها ومكانتها, لأن حسن التعامل هو سلوك وفكر وأدب وقيم وممارسات أخلاقية يومية, ولا غرو ان حثنا ديننا الحنيف ورسولنا الكريم على حسن معاملة المرأة والرفق بها, لقوله صلى الله عليه وسلم: (واستوصوا بالنساء خيرا). ولكن لماذا أصبحت المرأة مقهورة في وطننا السودان, الوطن الذي رفعت فيه شعارات الشريعة الاسلامية المفترى عليها؟

للاجابة على هذا السؤال: أعتقد أن الضغط على المرأة ناتج عن انهزامية الذين هم على سدة الحكم, فالرجل المهزوم دائما ما يسلط سهامه وسياطه عل من يعتقد أنه أضعف منه ويفرض عليه سطوته وجبروته, ويحاول النيل منه ليبدو في نظر الناس أنه الأقوى.

لقد ظل النظام يمارس جميع أشكال العنف المادي والمعنوي على المرأة, من اغتصاب وتعذيب مختلف أنواعه وألوانه باسم التأديب والتهذيب, ولكنه في واقع الأمر تعذيب ناتج عن نفوس مريضة وعقول خربة.

لا أريد أن أقول لقد آن الأوان أن نتخلص من هذا البلاء, ولكنني أقول: لقد فات الأوان, مما جعل الشعب السوداني خنوع مطأطئ الرأس لادمانه حياة الذل والهوان, واعتياده على شظف العيش واللهث وراء لقمة يسد بها رمقه, فلا هو بالغها ولا يستطيع التخلي عن البحث عنها, دافعه غرغرة البطون ونظرات أطفال يتباكون, وعجائز يئنون ,الى متى سنظل صامتون؟!
أستغفر الله وأتوب اليه

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 412

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1152383 [ابو أسد الله محمد الشريف]
1.00/5 (1 صوت)

11-18-2014 04:43 PM
الأخت الكريمة
السلام عليكم. شكرًا على المقال. لا أملك كلاماً اكتبه كرجل سوى ان اعتذر لكل أم و اخت فى بلادي أني عجزت عن نصرتهم.

[ابو أسد الله محمد الشريف]

منى خوجلي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة