المقالات
السياسة
الإنقاذ ملاح الويكاب الاندفّق فينا ..
الإنقاذ ملاح الويكاب الاندفّق فينا ..
11-18-2014 06:59 AM


كل الشواهد تقول ان هذا الشعب السوداني يستحق وسام الانجاز من الدرجة الاولي الممتازة في الصبر علي الشدائد وقوة الاحتمال! فلقد ظللنا ومنذ ان وعينا وبعضنا منذ ان وُلد وجاء الي هذه الحياة في ظل حكومة ليس لها سقف للبقاء وليس عليها ديباجة إنتهاء صلاحية لكن الراجح انها منتهية الصلاحية منذ العام 1989 نفسه ( سنة الإنتاج )وبرغم ذلك نتجرع والبلد سياساتها القاتلة والمميتة منذ ذلك التاريخ وإلي اليوم!.. 25 عام يحكمها رئيس إلي ان إضطرّ لتغيير الركب من الرقص والنطيط بالإضافة لعمل رقعة لحباله الصوتية من فرط النبيح المتواصل علي المنابر وفي الميكرفونات وحلايف الطلاقات التي لم تذهب لا بفاطمة او وداد رغم حنثه المتواصل بها!.. بالإضافة لسيادة الرئيس نجد انه قد احاط نفسه وعصر علينا بشخصيتين هما فقط ممن تبقوا من العسكريين في طاقم رئياسته بعد ان تساقط الاخرون وانتهي دورهم المرسوم, وهما بلاشك اكثرهم هبنقية واغباءهم عسكرية بكري وعبدالرحيم! بل ان عبد الرحيم حسين بالذات يعتبر الاطول عمرا في الوزارة منذ ان عرف السودان كلمة وزير طوال تاريخه ولا شكّ كذلك انه الافشل فيها دون منازع!ابتلينا كذلك بوجوه قبيحة المخبر والمظهر كل تلك السنوات امثال علي عثمان ونافع وعوض الجاز! ظلوا في ذات الحكومة يتقلبون ويتبادلون المواقع في ذات الطاولة!.. بالاضافة لهم نجد هنالك مصطفي اسماعيل ومهدي ابراهيم وقطبي المهدي وامين حسن عمر هؤلاء ان كانوا في فريق كرة قدم لاصبحوا مدربين لذات الفريق الذي لعبوا له منذ الناشئين وحتي بلغوا مرحلة عصام الحضري في التعمير في الملاعب وهيثم والعجب ثم اعتزلوا بعد ان تلاحقهم لعنات الجماهير!.. حكومة تحكم 25 عام ولازالت تمني نفسها بسنوات اخري رغم كل الفشل الذي اوجدته ورغم كل الفظائع والموبغات التي ارتكبتها في حق البلد وشعبه!.. استلمت البلد حتي لايصبح سعر عملتها عشرون جنيها كاقصي مراحلة من التضخم والانهيار يمكن كان ان يصلها الجنيه الزمااان! ولكنهم لعبقريتهم الفذّة اوصلوه اليوم لما يقارب العشرة ألف جنيه! كم من السنوات كان يحتاجها السودان في غير وجود هولاء الشرزمة لتصل عملته الوطنية لهذا الانهيار الفظيع إذا كنا سنسير دونهم علي متوالية السوء قبل مجئيهم! , قالوا ان التمرد كان علي مشارف الخرطوم ولولا هبتهم لإنقاذنا لدخل المتمردون الجنوبيون الخرطوم! والان اين كل الجنوب نفسه! فصلوه عنا واصبح التمرد والحرب يحاصران كل البلد ودخلت قواتهم حتي امدرمان!بل واصبحت الحرب في معظم ولايات السودان غربا وجنوبا وشرقا! وبعد كل هذا لايعلنون الفشل ثم الرحيل إن كانت هي تلك مبررات إستلامهم للسلطةومنطقهم! دع عنك كل الخراب في كل المجالات منذ جاءوا الي اليوم حيث تبدّل كل شئ لادني درجات ومراحل السوء!.. حكومة الانقاذ وقادتها لاحياء لهم هذا مؤكد ولا جدال فيه! لكنا كشعب المتضررون! هم بالدارجي حقنا كدا ناس لوايييق! ويشبهون تماما وان كنت اخشي ظلم ملاح الويكاب السوداني الاشهر في لايووقيته! فليعذرني ملاح الويكاب فلم اجد اكثر منه رمزية حتي اشبه به رئيس المؤتمر الوطني وحكومتهم الانقاذ وقادتها فهي للاسف ملاح ويكاب واندفق في البلد وفينا ونحتاج كي نتخلص وننضف منهم لجهد كبير واطنان من المنظفات والتعب!..


[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 809

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1152232 [ابراهيم1£2]
3.00/5 (2 صوت)

11-18-2014 01:16 PM
والله ظلمت ملاح الويكاب،. عندما تشبهين العواليق الفسدة هؤلاء به.. الويكاب أذكي ريحة،. أجدى نفعاً ، وشعبية و. أصالة .. والله الكول أطيب ريحة منهم. وحتي حمامات السوق أطهر منهم،، هؤلاء انجاس وكفى

[ابراهيم1£2]

#1151937 [fadeil]
1.00/5 (1 صوت)

11-18-2014 08:52 AM
صدقت يا نضال المناضله من أجل هذا الشعب المستكين لما هو حاصل في سوداننا الحبيب، أما هذه الحيكومه في أليق من الويكاب، قالويكاب طعام يستصيغه كل سواني أما هم ( الحيكومه ) فقد أضحت كالسيلسيون ( ماده يلصق بها اطارات الدراجات )ولا مخارجه منها الا بالنضال المستمر اذا كان قد بقي في هذا الشعب ذرة احساس بالوطنيه المفقوده هذه الأيام .

[fadeil]

نضال عبد الوهاب
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة