المقالات
السياسة
قون النشلة
قون النشلة
11-18-2014 10:33 PM

والعجب إن كان قون النشلة هذا الذي يتم إحرازه في الدقيقة الـ «89» من زمن المباراة ناتجاً عن سرقة وتسلل ظاهر، عمل لاراش نفسو عنو نايم رشوة وتواطؤًا في نهائي بطولة كانت والا نهائي انتخابات رئاسية لأصبح قون النشلة ده بس نار قايدة في جوفك ما بيطفيها إلا عيشك ورؤيتك لخصمك هذا يوماً ما من الملعب ذليلاً مطروداً وللأبد من اللعب موقوفاً، ودونكم في ذلك قون النشلة ذاك الذي أحرزه الجمهوري بوش الابن الذي وحسب شهادة المخرج مايكل مور شخص جاهل ما بيعرف التكتح في مرمى منافسه الديمقراطي آل غور! تصدقوا في مرمى آل الملقب بـ«أبو انترنت المعلومات»!! في نهائي انتخابات الرئاسة اأمريكية لعام 2000م، تلك الانتخابات التي بالرغم من أن آل كان قد فاز فيها في التصويت الشعبي على بوش الابن إلا أن ذا الأخير تمكن من سرقة ونشل الفوز منه ليتسلل من ثم للبيت الأبيض بقوة المجمع الانتخابي الذي احتسب لصالحه تزويراً وسرقة 27 صوتاً انتخابياً في ولاية فلوريدا التي صدف أن حاكمها ـ أي ولاية فلوريدا ـ هو اخيه جب بوش وعصبته تلك!
لذا ما أن انتبهت لواقعة ان كل من آل والرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون قبيل 10 أيام من الانتخابات الرئاسية الامريكية لعام 2008م قد حطا رحالهما بولاية فلوريدا حتى وجدت عقلي فيما هو يتابعمها بانتباهة مستشرفة يسر لي قائلاً:ـ آل وبيل بصدد دق معسكر مقفول بولاية فلوريدا ليقفلا منه أول بأول كل الثغرات التي يمكن أن يتسلل منها مكين الجمهوري ليحرز في مرمى مرشحهما المعجبان به أيما إعجاب أوباما قون نشلة كالذي أحرزه سرقة بوش الابن في انتخابات الرئاسة لعام 2000م بمرمى.. آل.
علماً أن أعجابهما ـ أي بيل وآل ـ بأوباما قد تبدى من بدرررري في كلمات الناطق باسم بيل بأنه: «لا يزال الرئيس كلينتون يبدي انبهاره بالسيناتور أوباما وبحملته، وإنه يتطلع إلى المشاركة في حملة أوباما خلال الشهور المقبلة».
فيما بدا ظاهرا ذا الأعجاب منذ اللحظة التي أعلن فيها آل دعمه لترشيح أوباما حيث قال: «إنه من الآن وحتى يوم الانتخابات سأفعل ما بوسعي كي ينتخب أوباما رئيسا للولايات المتحدة».
والنصيحة ليك يا الله لم يألو كل من آل وبيل جهداً في دعم أوباما ليفوز بولاية فلوريدا ودونكم في ذلك جولات وخطب بيل الرايح جاي في أرجاء فلوريدا وكلمات آل الواردة بخطابه الانتخابي الذي ألقاه أمام جمهور الديموقراطيين بولاية فلوريدا بأن «كل صوت في هذه الانتخابات له قيمته، لا تسمحوا لأحد أن يأخذ صوتكم بعيداً أو يدفعكم إلى عدم التصويت، اذهبوا وصوتوا في وقت مبكر هنا في ولاية فلوريدا». والذي إذا ما وجدته يضيف قائلاً: «هناك خيار واضح جدا وفلوريدا كما تعلمون يمكن أن تكون الولاية التي تحدد نتائج هذه الانتخابات، يمكن ان تكون أنت الشخص الذي يحدد النتيجة هنا في فلوريدا».
وجدتني فيما أنا اتأمله أغمغم قائلة:ـ آل.. يبدو أن نار قون النشلة الذي أحرزه بوش الابن في مرماك تسللاً وسرقة القايدة في جوفك ما بيطفيها إلا عيشك ورؤيتك لبوش الابن ذا يوم من ملعب البيت الأبيض ذليلاً مطروداً وللأبد من اللعب موقوفاً.
لذا ما أن اعلن عن فوز أوباما بانتخابات الرئاسة الامريكية لعام 2008م إثر فوزه بولاية فلوريدا دونما انتظار لمعرفة نتيجة بقية الولايات، ومن ثم شاهدت أوباما فيما هو في حفل تنصيبه رئيساً للولايات المتحدة للبيت مُحاطاً إحاطة السوار بالمعصم بطاقمه المكون من وزرائه ومستشاريه وموظفيه الذين عمل أغلبهم تحت ادارة بيل وآل إبان تسيدهما للبيت الأبيض، ومن ثم انتباهة شاهدت في منصة تنصيب أوباما بوش الابن المغادر للبيت الأبيض ذليلاً محشوراً بين آل وبيل فيما هذان الأخيران يبتسمان بوجهه ابتسامة من عاش ليرى خصمه ذاك الذي أحرز في مرماه يوماً قون نشلة تسللاً وسرقة من ملعب البيت الأبيض ذليلاً مطروداً وللأبد من اللعب موقوفاً إلا وجدتني أهتف بهما قائلة:
ـ آل، بيل.. مبرووووووووك.. و.. و.. من بعد مرور سنوات على مباركتي لـ«آل وبيل» ومن بُعيد فراغي بداية هذا الشهر من قراءة الخبر الآتي: «انتخاب جورج بريسكوت بوش، حفيد الرئيس الأسبق جورج بوش الأب وابن أخ الرئيس السابق جورج دبليو بوش، مفوضّاً للأراضي في ولاية تكساس في جنوب الولايات المتحدة». ويُعد هذا المنصب من أقدم المناصب في الولاية وأُنشئ بعد ثورة الاستقلال عام 1836 ويتمتّع شاغله بصلاحيّات كبيرة، إذ يدير بلايين الدولارات من الممتلكات والاستثمارات والحقوق المنجمية في الولاية. وانتخب المحامي بوش «38 سنة» لمدة أربع سنوات، وهو أوّل أفراد أسرة بوش الّذي يفوز في الانتخابات من المرّة الأولى، بحسب ما أشارت وسائل إعلام أمريكية. وجورج بريسكوت بوش هو ابن الحاكم السابق لولاية فلوريدا جيب بوش وأحد المرشحين الجمهوريين المحتملين للانتخابات الرئاسية في «2016». من بُعيد فراغي من قراءة هذا الخبر غمغمت دونما تعجب قائلة:ـ عاد كيفن يا جورج بريسكوت بوش ما بتفوز في الانتخابات من المرّة الأولى ووالدك جب بوش وعصبته تلك هو من نشل الفوز في نهائي انتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2000م من آل غور لصالح عمك بوش الابن المتسلل لرئاسة البيت الأبيض بقوة المجمع الانتخابي الذي احتسب لصالحه تزويراً وسرقة «27» صوتاً انتخابياًِ في ولاية فلوريدا التي صدف أن حاكمها ـ أي ولاية فلوريدا ـ هو والدك جب بوش!!
* وإن مد الله في العمر نواصل مع الحاكم السابق لولاية فلوريدا جب بوش الذي بات ـ حسبما جاء في الخبر ـ أحد المرشحين الجمهوريين المحتملين للانتخابات الرئاسية في 2016!!


رندا عطية
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1077

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1152740 [ود الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2014 08:44 AM
ونحنا طوالى منشولين فى بلد النشالين

[ود الباشا]

رندا عطية
رندا عطية

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة