المقالات
السياسة
ضيعوك...ودروك..انت ما بتعرف صليحك من عدوك
ضيعوك...ودروك..انت ما بتعرف صليحك من عدوك
11-19-2014 07:55 AM

image

احيانا المعارضة تكون اضل والعن من الحزب الحاكم وتذكرني بمقولة فرديرك .نيتشة((جميعكم ايها الحكماء المتمتعون بالشهرة قد خدمتم الشعب وما يؤمن به من خرافات ولو انكم خدمتم الحقيقة لما اكرمكم احد ومن اجل هذا احتمل الشعب شكوكم في بيانكم المنمق لانها كانت السبيل الملتوي الذي يقودكم اليه وهكذا يوجد السيد لنفسه عبيدا يلهو بضلالهم الصاخب وما الانسان الذى يكرهه الشعب كره الكلاب للذئب الا صاحب الفكر الحر وعدو القيود الذى لا يتعبد ولا يلذ له الا ارتياد الغاب))...

(( ووفاة العبقري د.جون قرنق المباغتة اسهمت في تفكيك السودان بانفصال الجنوب... والحركة الشعبية شمال "المستهبلة" بي عقاب الشيوعيين ديل وحركات دار فور المتشرزمة المازومة ماشا في تفكيك السودان وتحميل المركز الرديء مشكلة الفوضى الخلاقة وتدمير السودان اذا انهار النظام فجاة دون وجود خارطة طريق حقيقية ...
لماذا حكم ذاتي ؟؟والازمة سودانية تخص كل السودان كما شخصت في بواكير الاستقلال في المركز وضع العلاج لها- اسس دستور السودان 1955الحزب الجمهوري ..ثم اديس ابابا 1972 الحكم الاقليمي اللامركزي الذى اجهضة لاخوان المسلمين 1978 وثم نيفاشا ودستور 2005 الذى ابقى الوضع الكونفدرالي مع دولة لجنوب لحدي 2011 مع النظام الشائه والمشوه في المركز واصلو ازمة السودان في المركز بكل اطيافه السياسية الوافد الرديء "القوميين والشيوعيين والاخوان المسلمين "والمحلي العاجز..الاحزاب التقليدية او اسم الدلع الذى اطلقه عليهم العلامة د منصور خالد "النخبة السودانية وادمان الفشل".وهم اسوا من ذلك بي كثير ..
والحل في السودان لا يرتبط "بشخص" وعروض الون مان شو البغيضة مهما على شانه وملا الدنيا ضجيج الحل ياتي من "برنامج حقيقي" يفكر في استعادة الجنوب بدل تفكيك ما تبقى من االسودان واستعادة السودان باسس جديدة(استفاد الجنوبيين شنو من الانفصال؟؟)...عشان نستمر في مسلسل القرد والكديستين وقطعة الجبنة في كتاب الانجليزي زمان
البمنع شنو
الالتزام بي مرجعية نيفاشا ودستور 2005 بعد النظافة والتعديل بواسطة قضاة محترمين في المحكمة الدستوريةالعليا- يجب النقاش يكون في اصلاح الدستور والمؤسسات السودانية كافة
1- ترجع الاقاليم الخمسة بتاعة 1972-1978 باسس ديموقراطية انتخاب حاكم اقليم ونائب اقليم والغاء 18 ولاية الغبية ديل طوالي والغاء المستوى الولائي من الدستور واستبداله بالمستوى الاقليمي الجديد
2- تنفيذ مبادرة نافع/ عقار2011 في شان المنطقتين والقرار 2046
3- مسار دارفور معروف ترجع اقليم ويحكمها ابناءاها بالصندوق مش بالقعقعة الشديدة والجعجعة الجوفاء ...وبعد الفيش ولتشبيه..
بعدين للموتورين والفاشلين القايلين نفسهم "الغزالةالفوق في السلم" وتسيطر عليهم رغبة الانتقام اكثر من تاسيس السودان من جديد ويدعون انهم يمثلون الشعب الذكي هذه رؤيتنا للعادلة الانتقالية والحساب ولد وبالوثائق من 1 يناير 1956

العدالة الانتقالية هي مسؤلية الحكومة المنتخبة ديموقراطيا من الشعب بعد زوال النظام الشمولي وتصفية كل مؤسساته-بواسطة المرحلة الانتقالية - وليس مسؤلية الوضع الانتقالي الذى قد لا يخلو من انقلابيين طارئين او ثوار انتهازيين يريدون تصفية حساباتهم مع النظام القديم على حساب الديموقراطية نفسها واستقرار الدولة كما حدث في مصر من اقلية مرسي الانتهازية مع حسني مبارك ونظامه والشيعة في العراق الذى جلب الفوضى في العراق حتى الان ما عدا كردستان العراق..الذين يشبهون دولة الجنوب في السودان وأخلاقهم العالية ونحن غير معنيين بالنماذج التي تقدمها دول الربيع العربي..والسبب واضح انهم يعيدون تدوير "الاخوان المسلمين" ونحن الاخوان المسلمين مدروين بينا من 1964 ونحن نريد استعادة مسار وست منستر والكمون ولث الذى تركنا فيه السيد عبدالرحمن المهدي"الاسطورة" والانجليز منذ 1956... والعالم ينضح بالتحول الديموقراطي النظيف وثورات الالوان ونلحق بالهند والبرزايل والحديث ذو شجون

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1302

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1153468 [شيء من لا شيء]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2014 02:55 AM
إلا في ستة من الجابرية

محمد سالم حميد

قالوا تعبكم خارم بارم
يذهب حاكم خلف الحاكم
والجابرية تظل في حالا
حلة حياتها تسر الظالم
صدفة تموِّت وتحيا اطفالا
لا جلكوز لا تقرا رسالة
لا راح يطلع منها عالم
ما بينصفكن إلاّ ضراعكن
عبّو ضراعكم يا رجّالة
وخلو بصركن دغري وسالم
حكم العسكر ما بينشكّر
كلّه درادر .. كلّو مظالم
ما هو قدركن تحيو همالة
مقصودين والقاصد فاهم
وقاطعناهن .. حاربناهن
تمّيناها البينا شتائم
حالَتُن احسن ناس في الحلة
إيدا نزيهة .. عقولا نبيهة
وقلنا يفرزوا وقلنا فواهم
يطلعوا فالصو وقطاع رحمة
عينة شماتة وخارم بارم
وإحنا القصّر واثقين فيها
وقطعناها معاهم جملة وقاطعناهن
وصاروا في جيهة ونحنا في جيهة
مرّ اليوم .. الشهر .. الحول
والجابرية بلد في حالا
قواسي شيوخا .. مآسي أطفالا
عذابات ناسا .. حلة تعافر ومقطوع راسا

[شيء من لا شيء]

ردود على شيء من لا شيء
Yemen [عادل الامين] 11-20-2014 05:06 AM
يرحم الله "الشاعرحميد "رحمة واسعة عندما تجاوز المركز وذهب لعيش في ارض حفيفة الاجنحة -كوش لاند-بعد الابصار وكتب شعره في السودان الارض والانسان شكرا على القصيدة الفاضحة للمركزالمفضوح اصلا وادوته القذرة منذ جاء نبات السلعلع للسودان من الجارة مصر"المتغطرسة " والمحيط العربي 1964 ...المطلب استعادةالاقاليم و استعادة الاقليم الشمالي تحديدا وبالدستور ونيفاشا.. اناس البورجغو في المركز وفي المعارضة المازومة عن دستور جديد ديل ..ولو جبت دستور امريكاللكيزان ديل وعملت ليهم درس عصر 10 سنة لن يحترموهاو يلتزمو ا به..عشان كده نعصرهم بالدستور الموجود والقرار الدولي 2046
***
وربما اكل الكلب مؤدبه ..

مقارنة بين رأسمالية الدولة والرأسمالية الاحتكارية
State capitalism and state monopoly capitalism
من أشكال الاقتصاد الرأسمالي تتحول فيهما المشروعات الرأسمالية الخاصة إلى مشروعات دولة وتوضع الأمور الاقتصادية تحت سيطرة الدولة وقد كانت رأسمالية الدولة- في مرحلة ما قبل الاحتكار تعمل لدفع سرعة الإنتاج الرأسمالي- وفي العهد الامبريالي عقبها رأسمالية الدولة الاحتكارية التي فيها تندمج الاحتكارات الضخمة مع جهاز الدولة البرجوازية فتخضع هذا الجهاز للاحتكارات بهدف استخلاص أعلى أرباح رأسمالية ممكنة وتمثل رأسمالية الدولة الاحتكارية أعلى درجات تشريك الإنتاج في ظل الرأسمالية ولهذا وصفها لينين(بأنها إعداد مادي كامل للاشتراكية) مع ذلك فا ن رأسمالية الدولة الاحتكارية لا تتميز عن الامبريالية ولا تتضمن التحرك السلمي للرأسمالية نحو الاشتراكية وإنها لا تغيير طبيعة الرأسمالية ولا تزيل التناقضات بين العمل ورأس المال أو فوضى الإنتاج أو الأزمات الاقتصادية ورأسمالية الدولة الاحتكارية –بدلا من أن تقوى النظام الرأسمالي-تعمق تناقضاته الأساسية ورأسمالية الدولة الاحتكارية تزيد من استغلال الشعب العامل وتقمع التحركات الشعبية ولا ينبغي الخلط بينها وبين رأسمالية الدولة الرشيدة التي تظهر في الدول النامية مثل الهند والبرازيل،هي تقدمية وتتبنى التنمية الاقتصادية والاستقلال الوطني وينبغي عند تقديم رأسمالية الدولة أن يوضع في الاعتبار أية مصالح تدعمها..هل هي مصالح الاحتكارات العابرة للحدود-البنك الدولي- أم مصالح الشعب؟؟!! ورأسمالية الدولة الرشيدة ليست هي الشكل الاقتصادي السائد في ظل دكتاتورية الطبقة العاملة كما كان في النظام العالمي القديم.وهي تختلف عنها اختلافا أساسيا في طبيعتها- لأنها قديما كانت تحت سيطرة الطبقة العاملة في إطار شمولي ودولة الحزب الواحد البوليسية و قاد ذلك إلى فساد هذه الطبقة الحاكمة وانهيار المنظومة الاشتراكية في الاتحاد السوفيتي السابق..بينما هي في الهند والبرازيل تحت سيطرة حزب اشتراكي في إطار ديمقراطي يسمح بالتداول السلمي للسلطة والشفافية في عصر العلم والمعلومات..فإذا أردنا أن نقتدي بهذه النماذج الاشتراكية المتقدمة علينا أولا أن لا نتحالف لا تكتيكيا ولا استراتيجيا مع أحزاب اليمين الرجعي في السودان مثل الإخوان المسلمين أو الجبهة الوطنية ، لأنهم رأسمالية طفيلية مرتبطة ارتباط وثيق بالامبريالية العالمية الجديدة المأزومة الآن في الاتحاد الأوروبي وانتفاضة وول ستريت ليس عنكم ببعيد التي تريد إعادة تدوير الإخوان المسلمين في دول أيتام الاتحاد السوفيتي السابق و تعيد تسويقهم ديمقراطياً عبر دول الربيع العربي..ولن يخدم التحالف معهم مصالح الشعوب في الوقت الراهن إطلاقاً....


وعلم النفس السياسي يخبرنا عن علاقة الراسمالية بهذا الفكر الغريزي.
ويسهم التحليل النفسي في تفسير نشات الرأسمالية بارجاع ظاهرة تراكم راس المال لا الى اديولوجيا دينية بروتستانية تدعو الى التراكم والتوفير والى العمل باعتبارهما واجبات دينية كما يذهب الى ذلك المفكر الاجتماعي الالماني ماكس فيبر بل يبرز الجوانب السيكولوجية الفردية المتمثلة في ترسخ عادات احتفاظية لدى الاطفال في المراحل الخمس الاولى من تكون الحياة الجنسية . وبالتالي فان التوفير والإنتاج والاستهلاك والتبذير كلها سلوكيات تضرب بجذورها في البنية النفسية للشخص في مراحل حياته الاولى والمتمثلة في تكون عادات وميول احتفاظية او تفرغيه خلال هذه الفترة..وطبعا السودانيين الاصليين احفاد خليوت بعاخي يمتازوا بالزهذ والورع ولا يمارسون الثراء الحرام لانهم لا يعانون من هذه الميول الاحتفاظية...

لا تاميم مع خفة يد ثورية/الشيوعيين او "هي لله هي لله ما للسلطة وما للجاه/الاخوان "..المسلمين..وهذا ما جاءنا مع الوافد وهدم الاصيل المتمدد قرون عبر رحلة النيل الخالد والسماء ذات الرجع والارض ذات الصدع والعلم ذو الثلاث الوان ازرق/سماء اصفر /صحراء اخضر /غابة..هذه هي كوشلاند لو تفندون...انظرو كيف انبطح نظام مرسي للبنك الدولي من اجل حفنة دولارات 4،5 مليار وجاءت ثورة الحريةوالتجديد"حركة تمرد"..وانقذت مصر وحصلت مصر من دول الخليج المحترمة السعودية والكويت والامارات على 12 مليار دولار غير قابلة للرد...وميسرة..

وطبعا الاخوان المسلمين"الراسمالية الطفيلية" هم افضل من ينفذ سياسات البنك الدولي ويتجرع غيرهم وصفاته القاتلة وسبق ان انتقلنا من ثورة مايو الاشتراكية ذات اعلى معدلات تنمية وانتاج ورفاه من مجانية تعليم وعلاج الى الخصخصة والبؤس والعوذ مع مشروع الاخوان المسلمين النسخة الاولى بعد المصالحة1978 التي قيل عنها وطنية وقوضت السودان سياسيا واقتصاديا..عبر بنك فيصل الاسلامي وقوانين سبتمبر الفاشية1983..واليعلم الجميع ان ثورةالانقاذ-مشروع الاخوان المسلمين- هم من نفذ سياسات البنك الدولي منذ وصولهم السلطة وتشريد الكفاءات تحت "التمكين" التي اوصلت البلاد الحضيض منذ مجئيهم وروشتات عبدالرحيم الحمدي..مع العلم ان الرفاه والتخطيط الاستراتيجي لابد ان يكون في ظل دولة ديموقراطية بكل اكسسوارتها من قضاء مستقل واعلام حر وانتخابات نزيهة ..وماقاله بن لادن عن الانقاذ بعد خروجه من السودان غضبان اسفا 1996 لصحيفة روز اليوسف المصرية كافي" انهم قليل من الدين مع الاجرام المنظم".. وان الازمة السودانية الحاليةاقتصادية في مظهرها ولكنها سياسية في جوهرها..والسبب المباشر لتردي الاقتصاد السوداني هو فصل الجنوب وفقدنا كوادر ذكية ونفط يشكل 75% من دخل السودان بسبب مازوم صحيفة الانتباهة-الخال الراسي-

وسبب اخر غياب المحاسبة والديموقراطية والصرف البذخي وترهل البلاد في فدرالية مشوهة اثقلت كاهل الشعب بالدستوريين وامتيازاتهم المريضة ونقلت السودان من خمسة اقاليم قوية في العصر الذهبي1976 الى25 ولاية ضعيفة في الانقاذ2013..مع فساد المسؤلين الذى تمشي به الركبان.فلماذا لا تفرغ الخزينة العامة !! ونسينا حتى شيء يسمى اصحاب القلم الاخضر"المراجع العام" ولو اعاد هؤلاء الفاسدين الكبار جدا ..المال الى خزينة الدولة بطريقة "السترة والفضيحة متباريات" عن طريق نشر ارقام حساب في وسائط الاعلام-يستعاد عبرها مال الله الذى للشعب وليس دولى بين الاغنياء الى خزينة البنك المركزي بدل الفرار بها من بلد الى بلد ..ولو الغي المستوى الولائي الفاشل واستعيدت الاقاليم الخمسة باسس جديدة-انتخابات في البطاقات 9و10و11و12 لوفرت 80%من منصرفات لوظائف غير منتجة..ولكفت المؤمنين القتال مع نظام يعاني من "الصمم الايدولجي" يرفع شعار"جوع كلبك يتبعك" ومعارضة عاجزة تعيش بياتها الشتوي الطويل في عام 1964..وشارع مشتعل كانما نسوا الشق الاخر من المثل "وربما اكل الكلب مؤدبه" وان غدالناظره قريب..


#1152851 [مجودي]
5.00/5 (1 صوت)

11-19-2014 10:33 AM
يا عمنا ...

خلينا من التهريج بتاعك . الكوبي وبيست الفالقنا بيهو من زمن ...

والله هي كان وقفت على " الحكم الذاتي " تكون والله ما خلت حاجة ...

انتو عارفين الانتنوف دي قاعدة تعمل في شنو ؟... ما جايبين خبرها . الا اظنها لحدي ما

تجي تفك ليها برميلين تلاتة في عطبرة حتين تعرفوا انو الله واحد ...

هو طق حنك ساي ؟ ... انتو عملتو شنو علشان تخلوا الناس "التانين" ما يجيبوا

كلمة "الحكم الذاتي " ... ؟ شنو دوركم كان كمجتمع مدني في ضرب مخططات الانقاذ وبعث

الثقة في المساكين المهجرين داخل الكهوف وفي العراء ...؟

دوركم بس طق الحنك ؟ ... كان دا شغلكم .. والله الحكم الذاتي زاتو كتير عليكم

كان مفروض يطالبوا الليلة بالانفصال . واظن دا كان ممكن يحصل لولا انو بقايا

الشيوعيين "المستهبلين " قاعدين في وسطم ... وين الناس التانين الما مستهبلين

اللي زيك قاعدين ؟ وين الجمهوريين الفالقنا بيهم وحزبم لليلة دي ما عتبو جنوبي

واحد ولا نوباوي ... وين ... وين ...؟

والله اذا ما كربنا حيلنا تمام وفكرنا بطريقة عملية الانفصال محمدنا كان ما بكرة ..

بعد بكرة ... وانت اقعد بس في الكوبي بيست بتاعك دا ....

[مجودي]

ردود على مجودي
Yemen [عادل الامين] 11-20-2014 05:14 AM
image


محمود محمد طه عمل مشروع سوداني للحكم محترم جدا (اسس دستور السودان 1955 قائم على الفدرالية ولاشتراكية الليبرالية الكانت ما معروفة الا للجنوبيين والشماليين الاذكياء فقط
وعمل سد كمهندس في مدينة رشاد في جبال النوبة من 1955 ولحدي هس اسمه سد محمود..
وريني ودا وسواعاويغوثا ويعوقا ونسرا ...بتاعين المركز ديل انجزوا شنو في مشاوراهم السقيم الممتد من 1964-2014 مع نبات السلع لع الوافد من مصر
لف السودان ده كلو تلقى فقط حاجات ربنا الخلقا ثم اثار اجدادنا الخالدين وحاجات الانجليز مع السيد عبداالرحمن المهدي وحاجات عبود وحاجات نميري ...وتاني التكتح مافي...


#1152827 [محمد فضل علي..ادمنتون كندا]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2014 10:08 AM
عادل محمود اتمني ان تكون بخير واشواقنا بلاحدود علي امل حدوث المعجزة التي تجمع شمل الناس من جديد..

[محمد فضل علي..ادمنتون كندا]

ردود على محمد فضل علي..ادمنتون كندا
Yemen [عادل الامين] 11-19-2014 02:46 PM
ود الفضل
سلام
لا معجزة ولا هم يحزنون..اسوا حاجة تعيد نفس التجربة مرتين مع نفس الناس كما قال اينشتاين وتتوقع نتائج مختلفةمن 1964 ولحدي 2014 ونفس الناس ونفس الفشل والمرة دي معاهم الحركة الشعبية شمال..مشت لينا بالشنقيطي ولمت حركات دارفور المتشرزمة-الجبهة الثورية - ثم الامام تقدس سره "اعلان باريس "وبعد داك جو اديس ابابا لحوار كقطاع شمال مع الحزب الحاكم وطبعا االمجتمع الدولي لا شغال بي لجبهة الثورية ولااعلان باريس القاشر بيه الامام...والناس ديل بقو يتوهمو ذلك
المجتمع الدولي عمل ليهم مسارين واحد للمنطقتين والتاني لي دارفور وكانك يزيد ما غزيت..وقلنا ليهم الكلام ده زمان من 2005 مسار قضية دارفور يختلف من مسار الحركة الشعبية
والحل مشاكل للسودان كله يمر عبر هذه الرؤية طال الزمن او قل لن يجدي استهبال المؤتمر الوطني ولا المعارضة البليدة او المتبلدة
ا يبدأ الإصلاح بالمحكمة الدستورية العليا

عادل الأمين*
المرجعية الحقيقية:اتفاقية نيفاشا للسلام الشامل والقرار الاممي رقم 2046

الثوابت الوطنية الحقيقية
-1الديمقراطية "التمثيل النسبى"والتعددية الحزبية
-2بناء القوات النظامية على أسس وطنية كم كانت فى السابق
-3 استقلال القضاء وحرية الإعلام وحرية امتلاك وسائله المختلفة المرئية والمسموعة والمكتوبة"التلفزيون-الراديو –الصحف"
4-احترام علاقات الجوار العربي والأفريقي
5-احترام حقوق الإنسان كما نصت عليه المواثيق الدولية
6-احترام اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور المنبثق عنها
********
خارطة الطريق 2014
العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور -
المؤسسات الدستورية وإعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الآمن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الإسلامي في بلد المنشأ مصر يجب ان نعود إلى نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الأشخاص لن يجدي ولكن تغيير الأوضاع يجب ان يتم كالأتي
1-تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لأهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة ألان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي أزمات سياسية محضة..
2-تفعيل الملف الأمني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
3-تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجهيزها للانتخابات المبكرة
4-استعادة الحكم الإقليمي اللامركزي القديم -خمسة أقاليم- بأسس جديدة
5-إجراء انتخابات إقليمية بأسرع وقت وإلغاء المستوى ألولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه "عبر المشورة الشعبية والاستفتاء..
6-إجراء انتخابات برلمانية لاحقة
7-انتخابات رأسية مسك ختام لتجربة آن لها أن تترجل...
8-مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية


عادل الامين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة