مفتاح خيار الوحدة..
06-17-2010 02:00 PM

كلام الناس

مفتاح خيار الوحدة..

نور الدين مدني

*قلنا مراراً وتكراراً ولن نمل القول من ان مستقبل البلاد ليس رهيناً بقرار شريكي نيفاشا، رغم ان الواقع الظاهر أعطاهما حق الحكم في الشمال والجنوب، ولكن الواقع ذاته يتهمها سوياً بأنهما سبب تفاقم الأوضاع وتوترها في كل ربوع البلاد.
*صحيح أن حق تقرير المصير بالنسبة لأهل الجنوب أصبح أمراً مقنناً ومفروضاً لابد من الالتزام باجرائه وبقبول نتائجه، ولكننا نخشى بل نكاد نجزم بأن نتائج الاستفتاء لن تكون معبرة عن إرادة أهل الجنوب وإنما هي للأسف ستكون معبرة عن إرادة أهل الحكم في الجنوب.
*نحن نحترم حزب المؤتمر الوطني كما نحترم الحركة الشعبية ونقدر الخيار السياسي لكل، ولكننا نقول بصراحة ووضوح أنهما سوياً لا يعبران عن إرادة أهل السودان وان اسلوب الهيمنة عند كل هو السبب في تعميق مشاعر عدم الثقة ليس فقط بينهما وإنما وسط كل مكونات الأمة السودانية.
* مايجري من نزاع حول دارفور يؤكد بعض ما ذهبنا إليه لانه امتداد للصراع الفوقي حول السلطة والثروة بعيداً عن مصالح الوطن والمواطنين.
*إن قيام المؤتمرات بما في ذلك مؤتمر الدوحة لن يحقق السلام في دارفور ما لم يتم التراضي الوطني الشامل بعيداً عن سياسات الهيمنة والقهر كذلك فان المبادرات الشعبية والحملات القومية وحدها لن تحافظ على وحدة الوطن أرضاً وشعباً وإنما لابد من ذات التراضي الوطني بعيداً عن سياسات الهيمنة وقهر الآخر فكرياً وسياسياً.
*إن الأخطاء التاريخية وتراكماتها صعدتها وعقدتها اكثر محاولات بعض أهل الحكم حالياً استمرار نهج الانفراد والهيمنة الآحادية التى تهدد حقوق المواطن في مقتل وتجعل الآخرين يتخوفون من معاملتهم كمواطنين من الدرجة الثانية، ولا تسلم الحركة الشعبية من ذات الداء الذي يفجر الصراعات القبلية في الجنوب.
*لا يوهمنا أحد بأن الخلاف بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية خلاف ديني، فهما في سبيل السلطة والثروة حققا إنتصاراً تاريخياً نخشى ان يهزماه بأيديهما إذا لم يحدثا إختراقاً حقيقيا تجاه الآخرين في الشمال والجنوب، بعيداً عن نتائج الإنتخابات المختلف عليها.
*نرى ان ذلك ممكن عبر إستكمال مبادرة أهل السودان في كنانة ومبادرة الاجماع الوطني في جوبا بعيداً عن التصنيفات المسبقة التى تجرم الآخرين سياسياً لمجرد حرصهم على تحقيق التراضي حول ما يجمع بين مكونات الأمة في وطن يسع الجميع.

السوداني


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 812

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نور الدين مدني
نور الدين مدني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة