المقالات
السياسة
جذب تحويلات المغتربين ؟؟؟
جذب تحويلات المغتربين ؟؟؟
11-19-2014 12:05 PM

فضل الله مصطفي احمد - السعودية - الدمام
الموضوع جذب تحويلات المغتربين ؟؟؟
[email protected]

اذا ادرنا موشر الزمن الي الوراء لنري كيف كان حال الاقتصاد السوداني في الاعوام ما قبل انفصال الجنوب وبالتحديد في الفترة ما بين 2006 الي العام 2010 فقد كانت قيمة الدولار لاتتجاوز 2000 ج وهذا يرجع لللعائد الكبير من تصدير البترول . ومايهمنا هنا انخفاض قيمة الجنيه الي اربعه اضعاف ذلك السعر مما ادي الي هروب كثير من المهاجرين لتحويل اموالهم عن طريق السوق الاسود بدلا عن قونات النظام المصرفي الرسمية وهو امر منطقي لكل فرد مهاجر عن وطنه ويريد ان يحقق اكبر عائد من التحويل ليواجه به مشكلاته الخاصه في السودان في ظل الارتفاع المضطرد لكافة السلع والخدمات في السودان , والمهم في الامر ان تحويلات المهاجرين من النقد الاجنبي تعتبر من الموارد الكبيره اذا احسنت الدولة استخدام سياسات اقتصادية تزرع في هولاء المهاجرين مبدا الثقه واليقين من ان هذه التحويلات ممكن ان تسهم بنسبه كبيره في رفع حصيلة الاقتصاد السوداني من العملات الصعبه والتي اصبحت بعد انفصال الجنوب من المشاكل المعقده . فكيف اذا العمل علي جذب تلك المدخرات واعادة توظيفها في استقرار اسعار صرف العمله الوطنيه مقابل العملات الصعبه , وفي العالم من حولنا هناك دول كثيره استخدمت اساليب جذبت بها مدخرات المهاجرين وتوظيفها بصورة جيده .
فمثلا دول شرق اسيا وبالتحديد دولة ماليزيا كانت دوما تسعي لمتابعه احوال المهاجرين ومشاكلهم وايجاد الحلول لهم فتسهل اجراءات التحويل فتجدهم دوما في صفوف البنوك الخليجيه وصرافاتها باعداد كبيره للقيام بتحويل مبالغهم الي بلدانهم عبر القنوات الرسميه ولن تجد سوداني واحد الان يصف في تلك الصفوف فما هو السبب وراء ذلك ؟؟؟؟؟ وقد كان اخر عهد السودانيين بتلك الصفوف في الفترة ماقبل العام 2010 م فاين يكمن الخلل وما هو الحل ؟؟؟ .
وفي تقديري الشخصي ان اهم الاسباب وراء عزوف المهاجرين عن القيام بتحويل مدخراتهم عبر قنوات النظام الرسميه هي ** فقدان الثقه بين المهاجر والنظام المصرفي ** واذا اردنا ان نعيد هذه الثقه نحتاج لسياسات نقديه وماليه من بنك السودان مرنه ومتوافقه مع المشكله الحاليه . فلاقتصاد السوداني في هذه المرحلة الحرجه يفقد كامل تلك المدخرات والتي تذهب جلها في اطار السماسره والمضاربين بسوق العملات الاجنبيه , فلم يصدر منشور من بنك السودان يعالج هذه المشكله حتي الان , فدولة ماليزيا كانت دوما تعطي سعر للتحويل اعلي من سعر السوق السوداء او سعر موازي وهذا هو المحفز لهولاء المهاجرين لللوقوف لساعات طويلة في تلك الصفوف وتسهل لهم في بلدهم الاصل سهولة استلام تلك التحويلات بكل سهولة ويسر عبر نظام مصرفي واسع الانتشار وبجوده اداريه ومحاسبيه متقنه ومدروسه تهدف لجذب العملاء الي اروقة تلك البنوك واستخدام كل وسائل التقنيه الحديثه وبرسوم وفوائد بنكيه تكاد تكون رمزيه وبالعمله التي يرغب المحول في استلامها وفي الزمن المحدد بدون مماطلات ووعود موظفين وروتين قاتل في نظامنا المصرفي الحالي . اضف الي ذلك الافكار التي تقدمها البنوك لهولاء العملاء من مشاريع استثماريه وتمويل في حالة تخصيص جزء من المبلغ المحول ليكون وديعه بالنبك ومشاريع تخص بناء المنازل والشقق كل ذلك من خلال حصر حجم هذه المدخرات والتعرف علي كيفيه استغلالها بصوره مثلي . فهي بهذه السياسة شجعت الادخار والاسثمار وحققت وفره من النقد الاجنبي وخدمت في نفس الوقت شريحه كبيره من المواطنيين المتواجدين خارج ارضها .
فاذا افترضنا ان كلفة رفع سعر الدولار ليوازي السوق السوداء عاليه وهي خطوة احترازيه لم يقدم عليها بنك السودان فبالمقابل تكلفة الفرصة البديله لغياب كامل هذه المدخرات عن الظام المصرفي اكبر من السابقه بكثير مما يتوقعه اصحاب القرار . فينبغي في هذه الحاله عمل دراسه علميه ودقيقه تهدف للاستفاده من مدخرات المهاجرين والاهتداء بتجارب كثير من الدول الناميه التي تعاني من نفس المشكله والتي استطاعات ان توظف ذلك بكفاءة عاليه ولينظروا الي النتائج فسوف يصلون حتما الي صيغه تجعلهم يتسفيدون منها بصورة ممتازة وبوعي اقتصادي متقدم ومتطور . والله نساله التوفيق .


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1137

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1153797 [ممغوص]
4.00/5 (1 صوت)

11-20-2014 11:04 AM
مقال فطير جدا ... طيب اذا بنك السودان رفع السعر ليوازي السوق الاسود.. ما السوق الاسود برضو ح يزيد تاني وبعدين هو في دولار غير حق المغتربين في الاسواق .. الحل في ذهاب هذا النظام الاخطبوتي عشان الثقة ترجع تاني وبلاش تنظير

[ممغوص]

#1153765 [ابو هاجر]
3.00/5 (1 صوت)

11-20-2014 10:39 AM
انت راجل طيب نعم هذا ما تفعله الدول ولكن السودان ليست دولة هي اقطاعية خاصة تدار بالمزاج واموال الفقراء مهما كان سعر صرفها تؤخذ نهارا جهارا وتضاف الى الى الاغنياء

[ابو هاجر]

#1153592 [aborafat]
3.00/5 (1 صوت)

11-20-2014 08:20 AM
هذا النظام لايملك العقل ولا الخطط ولا الاستفاده من تجارب الاخرين لهذا سيظل الحال بالنسبة للمغتربين على ما هو عليه لاتستفيد منهم ومن عائداتهم ولن يستفيد المغترب من اى خدمات او متيازات لما قدمه وما يمكن ان يقده لبلد يحكمه رجال متخلفين بالفكر والعقل لبقائهم سنين طويلهبالسلطه

[aborafat]

#1153238 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2014 05:37 PM
كلامك في الصميم وفيه حل المشكلة

لماذا لا تستفيد الدولة من هذه التحويلات

وعندما تدعم ارصدتها تستطيع ان تلعب دورا

في السوق الموازي باجبازه للهبوط

ان لست اقتصاديا ولكنه منطق الاشياء

[hassan]

#1153190 [مبارك]
5.00/5 (1 صوت)

11-19-2014 04:14 PM
فدولة ماليزيا كانت دوما تعطي سعر للتحويل اعلي من سعر السوق السوداء او سعر موازي وهذا هو المحفز لهولاء المهاجرين لللوقوف لساعات طويلة في تلك الصفوف وتسهل لهم في بلدهم الاصل سهولة استلام تلك التحويلات بكل سهولة ويسر عبر نظام مصرفي واسع الانتشار وبجوده اداريه ومحاسبيه متقنه ومدروسه تهدف لجذب العملاء الي اروقة تلك البنوك واستخدام كل وسائل التقنيه الحديثه وبرسوم وفوائد بنكيه تكاد تكون رمزيه.
لعلك تعلم استاذ فضل الله ان تجار السوق السوداء هم انفسهم ناس الحكومة ، لذلك لا اتوقع من الحكومة اي محاولة جادة لجذب تحويلات ومدخرات المغتربين . طبعا هنالك فرق كبير في السعر بين التحويل عن طريق تجار السوق الاسود وبين التحويل عن طريق القنوات الرسمية لذلك مافي مغترب يمكن ان يحول عن طريق القنوات الرسمية .
لا اتوقع من حرامية اصلاح وذلك لان الاصلاح والتعمير ليس من شيمتهم ، فاي حرامي مرتشي قد علا اعلى الدرجات في نظام الانقاذ بينما الشرفاء يهاجرون خارج الوطن والموجود داخل الوطن الله يكون في عونه. الفرق بيننا وبين ماليزيا ان هنالك اناس امينين بينما ناسنا حرامية ، هذا هو الفرق . لقد دمر نظام البشير السودان دمارا لم يشهد له مثيل حتى ايام الاستعمار ، فكبرت الرأسمالية الطفيلية لتكون بديلة عن الرأسمالية الوطنية ونشأت ظواهر غريبة لم تكن موجودة من قبل ومسميات ما انزل الله بها من سلطان مثل الشرطة الشعبية والدفاع الشعبي والجنجويد ومليشيات التدخل السريع . فماذا لم تم دمج هذه المؤسسات في المؤسسات الوطنية القائمة اصلا وان يتم دعم وتقوية المؤسسات الوطنية ، فيدمج الدفاع الشعبي في الجيش والشرطة الشعبية في قوات الشرطة وهلم جرا .لكن كل هذه افكار شيطانية اتت من البشير وحزبه ،وكل اناء بما فيه ينضح، تريد القضاء على السودان بمؤسساته التي كانت موجودة والنتيجة ظاهرة للعيان انفصال الجنوب وانتشارالحروب ولم يعد انسان السودان امنا في ماكله او روحه وما زال البشير يحلم بمزيد من حكم السودان ليمزقه اكثر فاكثر.

[مبارك]

#1153080 [شمام]
3.00/5 (1 صوت)

11-19-2014 02:09 PM
يا راجل

[شمام]

#1153028 [ابو فاطنه]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2014 01:13 PM
كلامك سمح وكلام منطقى وعقلانى وفي مصلحة البلد...لكن تعال شوف معاملة المغترب كانه قادم من كوكب آخر...الكل يريدان يأكلك بالكامل وحتى بعض الحوافز التي كانت في فترة سابقة إستفادت منها النخبة من المغتربين والذين لديهم فتامين واوفي مركز إتخاذ القرار وبح الصوت من أجل الإستفاده من مدخرات المغتربين ....فهل من مجيب لمقترح اخونا فضل الله ؟ الذي يصب في إنعاش إلإقتصاد السودانى.

[ابو فاطنه]

#1152999 [الحالم سبانا]
5.00/5 (1 صوت)

11-19-2014 12:44 PM
مقال جيد لكن اعتقد ان الكاتب يقصد اندونيسيا . فماليزيا ليست
بلد مصدر للمهاجرين بالعكس فهى قبلة للمهاجرين !!

[الحالم سبانا]

فضل الله مصطفي احمد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة