المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر أحمد خير الله
عرمان والحكم الذاتي : قنبلة ذاتية الإنفجار!!
عرمان والحكم الذاتي : قنبلة ذاتية الإنفجار!!
11-21-2014 10:03 AM


خ* )طالب الامين العام للحركة الشعبية قطاع الشمال ياسر عرمان بمنح حكم ذاتي للمنطقتين النيل الازرق وجنوب كردفان، في إطار السودان الموحد. وبرر مطالبته بحجة المنطقتين لضمان اغلب مسيحيي السودان ، بالاضافة الى الخصوصية الثقافية لهما وحذر من ان رفض الحكومة السودانية لهذا المطلب سيؤدي الى تكرار سيناريو جنوب السودان، في اشارة منه الى المطالبة بحق تقرير المصير والإنفصال عن السودان)
*لعل هذا التصريح يمثل اسوأ تصريح سياسي منذ اعلان انفصال جنوب السودان وحتى يومنا هذا ، والقراءة العامة لهذا التصريح تثبت ان النخب السياسية فى هذا البلد الكظيم، تتساوى مواقفها مع مواقف المؤتمر الوطني وكأنهم يتنافسون معه فى شنيع المواقف، فنحن لم نبتلع بعد مرارة فقدان جنوبنا الحبيب ونتعامل مع اننا اضفنا للعالم دولتين فاشلتين بعد ان كانت دولة فاشلة واحدة!! واليوم الاستاذ / عرمان يطل علينا بفكرة الحكم الذاتي للمنطقتين واهل المنطقتان قد إرتضوا المشورة الشعبية فمابال عرمان يرفع السقف ولمصلحة من؟! وهو يعلم ان دستور 2005الانتقالي والذي ارتضاه. السيد/ عرمان يؤكد على المشورة الشعبية تاكيدا لالبس فيه ،
* والحجة التى استند عليها الاستاذ / الفاضل تتسم بالبؤس اكثر من إتسامها بالحنكة السياسية ، فهل الحكم الزاتي هو الضمانة للمسيحيين في المنطقتين؟ ! الصومال الدولة ذات الديانة الواحدة هل منعها الانتماء العقائدي الواحد من ان تستمر حروبها ؟! وتجربة الجنوب وانفصاله هل منعت احترابه كون الاغلبية مسيحية ؟!اما قوله عن ان رفض الحكومة للحكم الذاتي سيؤدي الى تكرار سيناريو الجنوب ، وياسر اول من يعلم ان الحكومة مهما كانت بلاهتها فهي لن تتحمل وزر مشروع إنفصال جديد وان تتدثر بزي طفل جديد اسمه الحكم الذاتي ،
*ولطالما ان الحكومة لن تقبل بالحكم الذاتي من باب استفادتها من لظى الإنفصال _ على الأقل_ فهل يمكن ان تجد فرصة افضل من التى يسرها لها عرمان لكي تعود بنا الى المربع الاول ؟! وياسر الذي تابع تفاصيل التفاصيل من نيفاشا حتى الإنفصال فهل من المقبول ان يحدثنا عن حكم ذاتي وتكون فكرة منتجة؟! اما التحذير الذي يرسله للحكومة فهو كلام ساكت كما يقولها اهل السودان ،
*قد نفهم ان عرمان رجل تكتيك من الطراز الاول ، وللاسف واقعنا السياسي الان لايسمح بتكتيك، والعالم من حولنا لن ينتظر الى الأبد للسودانيين وخلافاتهم ، وبلادنا التي ظلت عرضة لأطماع الطامعين ، فاننا في واقع يعاني فيه شعبنا ويلات صبره على الانقاذ ، ويدفع ضريبة امله فى الحركة السياسية والقوى الحزبية ، ويتطلع لقوى ثالثة تعيد الامور الى نصابها ، فهل يمكن ان تكون هذه القوى الثالثة ممن ينادون بالحكم الذاتي ؟! وهم لايدركون او يتجاهلون انها قنبلة ذاتية الانفجار ..اخي عرمان اسحب هذا الطرح اليوم قبل الغد!! وسلام ياااااااوطن..
سلام يا ..
احداث الكنيسة الانجيلية ببحري لازال الترصد والتشاحن والترصد هو سيد الموقف ، اليس فيكم رجلا رشيد ؟! وسلام يا
الجريدة / الجمعه 21/11/2014


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1294

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1154556 [شيء من لا شيء]
5.00/5 (3 صوت)

11-21-2014 03:27 PM
استاذ حيدر نشهد له بالمواقف الوطنية ولكن في هذا المقال اختصر الموضوع في قدسية الماضي ووحدة التراب دون النظر في شعوب اصابها ما اصابها .... المطالبة بالحكم الذاتي ليس بجريمة وليس بمصيبة اكبر من تفتت الوطن وشعبه والبديل النار بالخرطوم تأكل الاخضر واليابس تحت شعار (كل القوى الخرطوم جوه) الشعار الذي يقاومه ياسر عرمان وبعض زملائه في الحركة الشعبية ويرفعه البعض الاخر من اخوة السلاح والنضال ،،، يرفضون خوفاً على السودان من مصير دمشق ومقديشو وطرابلس الغرب في ليبيا فالسياسة فن الممكن يا استاذ حيدر والبحث عن المستحيل هو تكريث للخراب والاحتراب في ظروف كوزنة السودان فقد اصبحت الغالبية العظمى في الوطن كيزان منهم من يلعب دور الحكومة والاغلبية يلعبون دور المعارضة بعقول متحجرة وضمائر متسخة وباسماء متعددة ولكنا في الهواء سوا:
كيزان بشعار الاصلاح
كيزان بشعار الشعب(الشعبي)
كيزان بشعار نصرة السنة
كيزان بشعار الصوفية والمحبة الالاهية
كيزان بشعار الامة ولن نصادق الا الصادق
وكيزان بشعار الاتحادي مع من وضد من وعاش ابو هاشم
وكيزان بشعار العروبة والقومية والقدس ضيعتنا
وكيزان مثلي اصابهم الجنون واصبحوا كيزان وهم لايعلمون بحكم المعاشرة

[شيء من لا شيء]

#1154552 [مهدي إسماعيل مهدي]
5.00/5 (1 صوت)

11-21-2014 03:15 PM
الأستاذ حيدر

ما الفرق بين الحكم الذاتي والحُكم الفيدرالي؟

نحن في كُردفان نريد حثكماً ذاتياً علشان نروى مويه!! فهمت ولا ولسع؟ نحن حالنا مثل إبل الرحيل شايله السُقا وعطشنان.

الحُكم الذاتي الضمانة الوحيدة لبقاء السودان موحداً.

[مهدي إسماعيل مهدي]

#1154528 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2014 01:47 PM
( ..اخي عرمان اسحب هذا الطرح اليوم قبل الغد!! وسلام ياااااااوطن..)
كان بدل الجملة الأخيرة (وسلام ...) تقول: وخليكم معانا لإسقاط النظام المركزي الاستبدادي الجهوي الفاسد أولا ونحاسب الظلمة المغتصبين ونقيم الحكم الديمقراطي الذي يحدد النظام الإداري للبلاد مركزيا كان أو إقليمياً ذاتيا أم خلاف ذلك.

[الأزهري]

#1154502 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

11-21-2014 12:34 PM
الافراد غادروا السودان لاركان الدنيا الاربع هربا من الانقاذ، يعنى حتى اراضيهم تركوها هروبا من الفقر المسلط عليهم و توابع الفقر الزل و المهانة و التفريض في العرض .فاذا طالبت جبال النوبة بالانفصال فهذا خيار افضل من الموت وحرق البيوت و الزروعات تحت قنابل الطيران الحربي. اليس هذا منطقيا؟
التوقيع:اغتصبت يوم اغتصبت بنات دارفور.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1154473 [Quickly]
5.00/5 (1 صوت)

11-21-2014 11:09 AM
مقال فطييرة
دا فهمك؟؟
الله يكون في عونك
الحكم الذاتي موجود في كثير من المقاطعات في دول اروبية مثل المانيا اسبانيا ايطاليا يا سيد
اشك انك تفقهه كلمة حكم ذاتي بالاساس !!

[Quickly]

#1154467 [Mohammed Hago]
5.00/5 (2 صوت)

11-21-2014 10:42 AM
يا حيدر دعك من شخصنة القضايا - القضية ليست عرمان وانما الازمة الوطنية الشاملة ...وبعدين متور نفسك مالك الحكم الذاتي يعنى سلطات إدارية وسياسية وإدراريه أوسع داخل الدولة...تعرف ما ممكن صفوة الخرطوم تدير الجزيرة والشرق ودارفور والجزيرة من مكاتبهم في الخرطوم...ثانيا ما مكن البترول يمر بكردفان وشبابهم عاطل عن العمل!! ياخى اما انك رجل بائس ياخى اطلع وذاكر وتحديدا في عالم اليوم المعلومة على قفا من يشيل ...مهمة الصحافة الحقيقة وتنوير الناس...طوالى ناطى ياسر ومرة مريم ....عذبتا يا حيدورى

[Mohammed Hago]

حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة