المقالات
السياسة
انهم يتوهمون المتعة مع ناريمان
انهم يتوهمون المتعة مع ناريمان
11-21-2014 08:31 PM

*بكل براءة سالت الطفلة وعد ،استاذ التربية الاسلامية ، عن الدرجات التي حصلت عليها ،بعد ان التقت استاذها صدفة في الطريق ، وما ان بادرته بالسؤال حتى منحها الاجابة الاجابة ، وفق سلوكه الخاص ،باصطحابها للمدرسة في يوم العطله الرسمية ،ليبدا في تنفيذ مؤامرة رخيصة ،دفعت فيها وعد ثمن السؤال ، عاجلا ،اذ وجدت نفسها كومة لحم تم نهشه بشراهه مبتذله ،وسالت دماؤه على يد اثمة ،امسكت من قبل ،وفي تراتيب العمل ،بكتاب طاهر لم يتسلل معناه الى القلب ،فدنسه المدعو معلم التربية الاسلامية بجريمة منتصف النهار !

*ولم نستوعب بعد تفاصيل ماحدث ل (وعد) حتى جاءت سطوة اخرين ، في انتزاع طفلة من حضن امها والشمس لم تشرق بعد ! وبدلا من التسبيح وحمد الخالق باشراق عافيه جديدة ،كان الاحتفاء داخل النفوس المريضة ، بانتهاك ستر المحرمات والدخول الى منزل مجاور ،قفزا عبر جداره العالي.لقد استطاع زوار منتصف الليل تسلق حائط منزل محمد ادم والهروب بطفلته ناريمان ، ذات العامين الى منزلهم ، المجاور ،ليتم التناوب العاجل ،على اغتيال براءتها باغتصاب متكرر ، ولم تكن الوجوه المغتِصبة غريبة على الحي ،فقد كان منزل (العزابه )وشخوصه مسرح الجريمة وادواتها !

*اوضح لي والد ناريمان الاستاذ محمد ادم ان ان الاسرة ،بكاملها كانت تغط في نوم مستطاب ،وناريمان اكثرهم ،تتمتع بدفء طبيعي في حضن والدتها التي ضمتها بعناية الى صدرها ،لم تصدر الطفلة صوتا عند انتزاعها ،كما لم يسري الاحساس والشعور في جسد الاسرة ،التي كانت غائبة تماما عن عالم الحركة والوعي ،ولم تكن تعلم بما يدور الا في الصباح الباكر ، وصرخة من الام تعلن عن غياب صغيرتها ،ليبدأ البحث المضنى ، الذي كانت خاتمته مفاجاة عقدت لسان والدها ،دهشة والجمته حزنا ووجعا ودموعا ،وهو يرى ابنته على سرير في منزل العزابة وهم حولها يتسائلون كيف جاءت ابنتك الى هنا ؟؟؟؟

*لصوص البراءة وفي وضح النهار يتنصلون عن ذنب ارتكبوه ،ودليله يعلن عن نفسه!!!! السارقون فرحة الاسرة وطفلتها ! يضعون قناع السؤال بدلا عن الاجابة ! العابدون للشهوات المنفلته يسعون لمتعة مع طفلة لم تبلغ الفطام بعد!!! ويتوهمون النشوة !! الخارجون على حدود الله والقانون والاعراف والتقاليد والموروث ،يذبحون القيم على عتبة منزلهم ! ويرقصون على اشلاء حسرة والدة الرضيعة ناريمان !

*حملها والدها الى اقرب مشفى لاسعافها ،فكان مستشفلاى بشائر الذي اعلن اعتذاره عن اسعاف الطفلة ، فاتجه بها والدها وسط ركام همومه وعذابه ، الى مستشفى الشرطه التي اعتمدت مبلغ (3620) قبل وضع اليد على جسد الطفلة ، التي نهشتها الذئاب فجرا ناذ قدم المستشفى قائمة طويله بنصيب كل فرد داخل غرفة العمليات ، فكان نصيب الاخصائيين (1000) جنيه والتخدير (300) والاطباء 150 ، والكوادر المساعدة 100 ،وغرفة العمليات (1000)، ورسوم الاقامة ( 500) واستخراج فايل (20)، والكوادر الادارية(200) والسسترات (200) والعمال (100)جنيه وجاء التشخيص (Rectal and Vaginal Tear)واسسقط في يد محمد ادم السؤال من اين له ه بهذا المبلغ ؟ وهو الذي يكسب رزقه بالعمل اليومي ! ولكن وفي لمحة اسرع من البرق الشالع في ظلمة ليل الخريف ، تم جمع المبلغ بايدي شباب الخيلر ووعد البشارة القادم ،وقبع امنا امنا في خزينة مستشفى الشرطة ،ى لتبدا بعده رحلة علاج ناريمان –امنياتي لها بالشفاء العاجل ).

*تظل قضية الرسوم في المستشفيات ،هي احد المعضلات التي تحول دون تلقي الاطفال الاسعاف فيها ، فقبل هذا التاريخ كانت الرسوم احد الحواجز التي ،منعت من دخول الطفل ادم لمستشفى التجاني الماحي(750) جنيها وعجلت برحيله،اذ عجزت وحدة حماية الاسرة والطفل عن سدادها ،واظهرت يديها المكتوفتين ،وهي التي تتبع لرئاسة الجمهوريه !!! ورغم ان الطفل ادم والرسوم ،كانت هي محور الحديث والمجادلة والدعوة الى تنظيم وشق قنوات ايجابيه ، داخل وحدة حماية الاسرة والطفل من قبل ناشطين وانا واحدة منهم الا ان ،ذلك لم يحرك بركة ،الوحدة فظلت ساكنه ،وكشرت الرسوم عن انيابها ، الطويلة استعدادا لافتراس الاطفال !! والان وفي حالة الرضيعة ناريمان كم كنت ،اتمنى ان يهرع الى مستشفى الشرطة، مجلس الطفوله والامومة ووحدة الحماية كذلك ويسارعون بالسداد ، لكنهم وكعادتهم دائما توارى كل واحد منهم خلف النظريات الباهته والحديث المستهلك الذي كم سمعناه ولم نر اثرا ،فبلعته الريح !!!!!

*همسة

مات في عينيها ضوء الصباح....

وضاقت الدنيا حولها .....

استسلمت لصمت مخيف .....

وحبست دمعا في الماقي .....
[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1220

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1154837 [khalid Osman]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2014 08:21 AM
لك الله يابلد.......

[khalid Osman]

#1154722 [حريقة]
5.00/5 (1 صوت)

11-21-2014 11:46 PM
(( وحدة حماية الاسرة والطفل عن سدادها ، واظهرت يديها المكتوفتين ، وهي التي تتبع لرئاسة الجمهوريه !!! ))

شنو البتبع للرئاسة وأياديه غير مكتوفتين ، ما البلد كلها (مكتفه) اليدين ، عاجزة ، (رهينة) رقبة السفاح المتواري خلف هؤلاء لضحايا
الذين يموتون في كل يوم وكل ساعة .. قاتله الله وزبانيته .

[حريقة]

اخلاص نمر
 اخلاص نمر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة