المقالات
السياسة
استغفر الله سيد ادم جمال
استغفر الله سيد ادم جمال
11-22-2014 07:30 PM


السيد ادم جمال ...السلام عليكم ...
يعز علي ان خاطبتك بهذه النغمة الجافية ..كماتقول بعض الناس في بلادي....ويعز علي ان لا اخاطبك بما اعتدت ان اخاطبك به...لانك فرزت عيشتك واعلنت انك من قبيلة سميتها...لايعنيك غيرها ...قلت ذلك وبالامس القريب اقترحت ( نفرة ) تحرر السودان..وتدحر القتلة ....واقول لك بأثر رجعي.....مالك ومال بلادا... ليست بلدك واناس ليسو اهلك؟.
حتي يستقيم الفهم...سيدي نفتح الكلام من اوله ...اراك تصب جام غضبك علي رجل وهب نفسه لقضية وطنية , افني فيها زهرة شبابه ومازال يغذ السير في شعابها...مضحيا من اجلها بكل رخيص وغالي وهل اغلي من النفس سيدي وشرخ الشباب ؟.
ماوفرت له شئ مما عده الناس تبخيس لهدف واسترخاص لمسعي ألا لأنه نادي أن حي علي الوطن ؟ ..حاسبته بنواياك ومقاصدك وما اليه تهجدك ونسكك ان كان ....فلمأرب لاماتعارف الناس عليه ...ماعهدتك تضمر هذا السوء....حتي علي بني عمك...فالقائد عبدالعزيز ادم الحلو...ورفيقة الذي تعاديه...دون ذنب او جريرة...لم تجمعهم القبيلة بل جمعهم هم وطني اقلق مضاجعهم فحملوا رؤوسهم في اكفهم سيدي ودقشوا الغابة ...مع بواسل...فيهم من بني جلدتك قوم كثر لم يستطيبوا حياة الترف ..وكان لابد ان تكون اسرهم في مأمن وانت ادم جئت الي اخر الدنيا لتنعم واسرتك بجنة الله في الارض...وتحرم الامان لاهلهم ؟ , اصبحت تحاكي الفرنجة ابناء المستعمر...تسخر من (الابورجنال) وهم اسياد الارض لاتناصرهم ادم بل تناصر (الاوزي)...ونفر غير قليل يفعل مثلك من الذين ادهشهم (الباربكيو )...وهل من سوداني يدهشه اللحم ؟ .
موقفك سيدي يفضح دواخلك التي تستعذب اضطهاد من امنك وبقيت لك بلده وطن ثاني, لن تذود عن حياضه اذا احتدم الوغي ...بل تفر فرار السليم من الاجرب...هذا مايقوله قولك لاما اقول انا , فبينك ومن تناصرهم بقلمك المهيب الاف الكيلومترات , هم قومك وحدك كماتقول....تتنسم اخبارهم عبر الاسافير ومن يسمع قولك يحسبك في ( السمة) فلماذ باخع نفسك هكذا يارجل ؟.
شتمت من هو اولي بالمدح وصمت صمت القبور عمن هم اولي بالذم واللعن منهم...اماسمعت ان وفدا ممن كذبوا علي مكتب الامم المتحدة بمصر وصعروا خدودهم للمنظمات ...الكنسية ...( وهل جاد علي فقراء المسلمين ومعوزيهم غيرها ؟) وافتروا علي نظام الخرطوم وزموه وفروا بجلودهم ( السخينة ) الي الولايات المتحدة لاجئين يطلبون الحماية...فلما تحصلوا علي جنسية بلاد عمهم سام عادوا عودة الفاتحين ليصلحوا بين الجاني والمجني عليه القاتل والمقتول وان يقولوا لاهلكم ( اصبروا من مات فقد تم اجله ومن هدمت الغارت منزله او احرقت زرعه فقد ابته الديار... ومن ابته ديار فلله ديار ...فسوحوا في الارض ).
بدعوي من عفاف تاورالقيادية بالمؤتمر الوطني جاء وفد الضلال ليهدي , فيهم الحكيم محمد ابوعنجة والاملس كحية ازرق زكريا , وكبيرهم الغتيت امين بشير فلين , كان في استقبالهم نفر غير كريم من قبيلتك منهم اللواءالمهزوم عبدالباقي قرفة...تلفون كوكوابوجلحة...دانيال كودي ...الفريق محمد جراهام ...محمد مركزو كوكو ... باكو تالي ...والتي اعياها الباه فاعلنت ذلك صراحة لكن تجارتها بارات رغم سوقهم العامرة, , ونفر حمدت الله اني لم اعرفهم ...اتعرفم من هم ادم ؟ لقد اعماك الغرض عن اهلك وماكحل ناظرك الا ياسر عرمان والبطل عبد العزيز الحلو...وما اوغر قلبك واجج حقدك الاهم ؟
لم تكتفي بياسر عرمان بل غمزت قناة فكره السابق وما اظنك الأ.... كمستشارا يوم الحشر في تدقيقك وتعنيفك...وحملك علي الحزب الشيوعي كمن يقول اسمعي ياجارة واياك اعني.
كان الرجل عضو نابه فيه لا امعة , سيحصد المجد ان بقي , لكنه اختار مجد اخر فذهب..., لم يكن مطرودا كمن طردوا معية الدجال ولا كان ضمن من فروا بجلودهم بعد ان اختصموا مع القاتل ولاهو ممن سماهم شعبنا اللماح (كلاب الامن ) ولا كان هايما في الجنوب يتطقس الاخبار ويبعثها (للجهاز ) .
لقد قدر الرجل امرا قاده لتحول فكري يقود لذات الهدف بالبندقية ونرومه بغيرها, فالعلاقة بين الحزب الشيوعي وبينه ليس زواجا كاثولكيا...او ( تموت تخليه ) ,الانتساب للحزب سيدي خيار طوعي او كماقال بعض قادتنا قطار يتغشي في طريقه محطات فمن شاء نزل ومن شاء ركب...لاغسر ولاترهيب...ليس كمن (يدرعون ) حبل العبودية طوعا حول رقابهم ويسلمون الزمام لشيخ الطريقة ...ومن يحرر المستعبد طوعا واختيارا ادم ؟ ... ان في بلادي نفر من الناس يقطع ايمانهم بان امهاتهم ولدنهم مدموغين بخاتم العبودية يتمرغون في اوحالها الي الابد...والعجيب ادم يحدث ذلك باسم الدين...وهتافهم الدموي يصم الاذان...اذ يقولون ...او تسيل منهم دماء او تسيل منا دماء او تسيل كل الدماء , ختاما لك اقول لم يبع رفاقة ياسر ولم يفشي سرهم...ولم يهرع عدوا الي (الجهاز ) ليجلس علي كرسي الاعتراف...حفظ سرنا فحفظنا له الود...عندنا الرجال دناقر ماكبر عناقرسيدي وهو من الدناقر.
اعلم ادم ان مؤسستنا لاتسوم خصومة ما لفرد ولاهي كانت من اجل ذلك ولايعنيها من الدنيا الا الشعب السوداني , ارضه ورفاهيته..من يقربها ستتصدي له نفسه وستحكم عليه حكم الرجل الذي صوره المبدع صنع الله ابراهيم في فريدته ( اللجنة ) فهل تريد ان تأكل نفسك ادم ...؟...ان حملك لابد الي حوار بعد ان قارب ان يكون الي كوار لو انك اسرجت بعيرك واطلقت نفيرك ...ووقفت في صف الفلاح, لكنك ضليت الطريق ادم وتوجهت لال كشكوش.
لا احد كبير علي النقد...في الحركة الشعبية او الجبهة الثورية ....لكن ماتفعل...محض تخوين.
في فكرك ما خان من اصطف مع العدو.... ولاخان من صوب سلاحة نحو الرفاق ...ولاخان من جلس بعيدا...يخون الجميع ...هم وحدهم الخونة لانهم قالوا للقاتل لاتقتل وقالو للسارق لاتسرق..لماتمنع خاطبوه باللغة التي يفهم فهل ظلموه ؟ انظر ادم كيف اشتريت الضلالة بالهدي ؟ .
عندما رفضنا القبلية فهي تعني ان من ينادي بها وحده هو الاصل ومن يبحث عن اصل ...الامن لا اصل له ,لا أعني ان ليس لنا قبيلة....قبيلتنا من اعز قبائل الدنيا وليس في الدنيا من هو ليس بعزيز...ادم كفانا بالسودان قبيل ...
هذا توضيح ليس دفاعا عن الحزب الشيوعي السوداني , لاعن ياسرولاعن قريبك , بل دفاع عنك انت حتي تستقيم جادة الصواب.
يقول التاريخ ادم ...ظل الاخوة الاعداء واسيادهم ملوك الطوئف يسالون الله ان تشرق شمسهم ولايجدون (كليتون)... فعبود وجنرالاته الاشاوس ما استطاعوا ان ينهوه ادم عن الدنيا ولا (ابعاج) استطاع ان يمحوه منها رغم انه ولغ في دماء قادة افذاذ ممن اوجدوه واوسعهم تقتيلا واعتقالا ,
اذ فعل بعض ممن كانوا معهم مثل ماتفعل الان...ازكرك ان نسيت..كان فيهم احمد سليمان...وسمي خيانته لصحبه خطا كتبت عليه (فمشاها ) ..وفيهم معاوية ابراهيم...الذي قضي ...وهو يلعن حظه العأثر..ويستغفر ربه من حق الشهداء...وفيهم من اخرسهم عن صوت الحق الطمع فسرقوا (دبايوا واكلو المحور)....وماخفي...كان اعظم...وفيهم من ظل يلوب...في دروب التيه...حتي تقطعت نلعيه...فجاء الي كرسي الاعتراف ينتقد نفسه...يطلب الصفح من الرفاق فناله... فمايخرسك ادم ؟...
قام من كبوته كطائر الفينيق ينفض رماد حرائقه..فأهدش العالم...وكان كأن شئ لم يكن...لم نشتري اخر جديد ولم نستعره لان لامثيل له فقد صنع خصيصا للسودان , لكن رجال رضعوا حليب امهات كالسباع تنادوا , شمروا عن سواعد حديد هي بل امضي ونظموا غزل اسطورتنا بزاهي الالوان ...فسرت الناظرين ...ماهابوا العسس ولا المخبرين....خلفهم كن المرايم ...زغاريدن تشق عنان السماء اغذا بعينك ادم ام بالعين عوار...؟¬¬¬¬¬¬¬ هاهو ملء السمع والابصار ....ما اعماك واياهم عن جادة الصواب وما اوغر صدرك؟ الا تدري انك تتحدث بلسان البشير...؟ لقد كافانا مرض الدبر الذي اصابه شره فكف عن النباح ...فهل خرست ادم عافاك الله ؟ .
لعمري لم اكون ادري ان هناك وزير اعلام سري غير (الكضااااب)
...ولا ادري ان هناك من يتطوع لقتل اهله فيشحذ السيوف والمدي وهو يحدثهم عن مجد الجدود في غابر الزمان فتبت يداه سيدي لايداك.
هاهم رهطك يعوسون في البلاد مايربو علي الربع قرن , خربوا الزرع والضرع وعم الفساد وما استطاعوا ان يقربوه...كان بغيتهم الاولي وهدفهم ان يفنوه ولكن هيهات...سيذهبون ويبقي حزبنا... ويبقي صبيتنا الميأمين يهزجون ...ماشين في السكة نمد في سيرتك للجاين....شايفنك ماشي تسد وردية ياقاسم امين..اما من ركبوا مركب السلطان فهم الي هلاك
...قريبا يغادرونها كالجرزان فهي غارقة لامحالة ...خاب فالهم وطأشت رميتهم , ينامون في صقيع التكيف بالمجلس ( البطني
) ونساء النوبة والاطفال تحصبهم القنابل العنقودية...فتحميهم كراكير الجبال والبيوت المنقورة......حذر الطائرات المغيرة...كاهل الكهف تزروهم الشمس ذات اليمين وتزروهم ذات اليسار , هم كذلك ومن تعادي يسكنون في معسكرات القطاطي والعشش وانت سيدي تمتشق قلمك, تعوم كليتيك في بحيرة من المياه المثلجة وتهب عليك نسايم (الكرير ) لتخوض معاركك المتوهمة ضد ياسر عرمان وعبد العزيز الحلو...وتختم بالذي ليس قبله قبل ولا بعده بعد...وتكيل لنفسك المديح اذ تقول ان الطلقة تقتل شخص واحد وما ادراك ما الاطلاقة... اماقلمك فهو الصاخة ...اسمعت من قال ( السيف اصدق انباء من الكتب ....في حده الحد بين الجد واللعب ) انه يقول غير ماتقول .
قذيفة المدفع والدبابة اسمها الدانة ...يا ادم ....انسيتها..؟ وقد ابتدع اهلكم دواعش الخرطوم قنايل عنقودية بالبراميل سيدي..فهي ليست اطلاقة انها تقتل المئات لا واحد..وهل الواحد الانفس تفقده ام , اخت , زوجة , ولد , اهل وصحاب ؟ اقد قلبك من حجر...ام ان من يكثر شرب الكولا يعتريه شئ من القسوة وجفاء ؟.
ادم اني لك من الناصحين ...استغفر ربك وتب اليه... ساعود لاكمل لك ردي علي ما افتريت ...حتي ¬نلتقي...ابقي عافية¬¬¬¬¬¬
حسن النور
ليزبردج بارك 20/11/2014

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 565

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن النور
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة