المقالات
السياسة
مزايا الليبرالية
مزايا الليبرالية
11-26-2014 03:08 PM

مزايا الليبرالية:
هناك خلط كبير عن الليبرالية ؛ وذلك لأن الليبرالية ليست نظرية متكاملة ، بل مقتطفات إقتصادية وفلسفية وقانونية من هنا ومن هناك. غير أن منطلق الليبرالية هي الحرية الفردية حيث لا يملك فرد على فرد حق الوصاية عليه فيما يتعلق بسلوكه الشخصي والمنهج الذي يتخيره للتعاطي مع حياته . إن الليبرالية تنطلق من الخصوصية الفردية. ويقول بعض فلاسفتها أنها لا تقف ضد المجتمع بقدر ما تنطلق تجاهه لأن خير الفرد هو خير المجتمع في محصلته النهائية. ولذلك -وفق هذا الرأي- فإنها هي الأقدر على تحقيق النفع العام أكثر من الشيوعية؛ هذه الأخيرة التي تقول بعكس ذلك حيث ترى أن منفعة الجماعة تؤدي بلا شك إلى خير الفرد . غير أن النقطة الجوهرية في الليبرالية هي منع الوصاية على الفرد سواء من فرد آخر أو من الجماعة في شكل السلطة ويعتبر ذلك امتدادا تلطيفيا وأكثر واقعية للأناركية التي تعتبر السلطة شر مطلق وترفضها رفضا قاطعا. وتتعدد مفاهيم الليبرالية في مستوياتها الأفقية والرأسية . فهناك الكلاسيكية التي تعتبر الأكثر إطلاقا وهناك الإجتماعية والتي تقترب من الإشتراكية كحل وسط. إلا أن أغلب الليبراليين يقفون ضد هذه الأخيرة. يمكننا أن نشاهد هذا التجاذب بين بين الاتجاهين الكلاسيكي والإجتماعي على مستوى الدولة ؛ كالنزاع والجدل حول القوانين التي حاول أوباما صياغتها فيما يتعلق بالتأمين الصحي. فيعتبر الكلاسيكيون أن هذه القوانين إرتداد إلى الخلف. ويعتبرها الإجتماعيون تطورا لليبرالية . وقد انتصر هذا الاتجاه الأخير . وأعتقد أن سبب هذا النصر هو الأزمة الاقتصادية العالمية من جهة. عززته ثورات الربيع العربي من جهة ثانية. وقد رأينا كيف أن المجتمع الأمريكي قد خرج عقب ثورتي تونس ومصر مطالبا بالاستيلاء على وول استريت وكانت لافتات وشعارات تنادي بالإقتداء بالشعب المصري.
ورأيي المتواضع أن الليبرالية يمكننا أن نقسمها إلى قسمين: ليبرالية ثقافية ؛ وأخرى اقتصادية. أما الثقافية فهي المنطلق الأساسي لليبرالية ؛ أي الحرية الفردية التي لا غنى عنها في تطوير الفكر والديمقراطية والأنظمة القانونية. وأما الاقتصادية فقد جعلت لها قسما خاصا لأنها تثير إشكاليات عديدة من ضمنها فكرة تدخل الدولة في الاقتصاد أو مجرد تأثيرها على قانون السوق.ومن ضمن الإشكاليات ؛ الجدل حول حماية بعض الطبقات أو الفئات الفقيرة (أي العدالة الإجتماعية بصيغتها الإشتراكية) وبين (دعه يمر أو السلام الإجتماعي بصيغته الليبرالية الكلاسيكية). واعتقد أن الأخذ بهذا أو بذاك أو بحل وسط (كاشتراكية الوسط أو الليبرالية الإجتماعية) يتوقف على طبيعة ومقومات كل دولة على حده.
كردفاني


[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 629

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1158228 [فيصل مصطفى]
0.00/5 (0 صوت)

11-27-2014 07:32 AM
الليبرالية الحقة هي الحرية الفردية التي ترفض
الوصاية من أي جهة أو فرد على الخصوصية
الشخصية كما تقول بذلك
عكس الأنظمة الشمولية التي تتدخل في حياة
الفرد و تصادر حريته
ما أفضل الليبرالية يا كردفاني لرعايتها للفرد الذي
بصلاحه و سعادته يصلح المجتمع و يسعد

[فيصل مصطفى]

ردود على فيصل مصطفى
[المندهش] 11-27-2014 01:38 PM
اوافق الرأى تماما


د. أمل الكردفاني
د. أمل الكردفاني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة