المقالات
السياسة
تايتنيك titanic
تايتنيك titanic
11-26-2014 06:51 PM

تايتنيك _titanic
فيلم يحكي كارثة واقعية وهي غرق السفينة الشهيرة تايتنيك ويحكي الفيلم عن الشجاعة الاعلي
بلا ادني شك اناس يواجهون الموت بثبات وتضحية وتفاني
العازفون علي قيثارتهم واوتارهم
ينشدون السكينة .والقبطان يوفون بعملهم حتي في لحظات
الموت الحائط بهم ومن كل مكان والمياه تندفع وتنتذع الابواب وتشطر السفينة الي نصفين .
هنالك قصة اخري للحب والوفاء حيث حاول جاك ( دوسن) المستحيل لانقاذ حبيبته وفعلت المحال لتشاركه الحياة او الموت القت بنفسها من المركب الي داخل السفينة لانها فضلت علي حياة من غير حبيبها جاك الموت
مات جاك متجمداً ممسكاً بلوح خشب ترقد عليه روز باطراب ظل يوصي الي اخر انفاسه
حبيبته روز بان تقاوم الموت وتحيا لتنجب الاطفال ولانها
وعدته تحدت الموت لتعيش
علي امل الوفاء بهذا العهد.في هذه القصة تظهر قيم اخري للشجاعة وهي ان تواجه الموت وانت تتسلح بالتضحية من اجل الاخرين وتواجه الموت لتهذمة ليس من اجل الحياة ولكن من اجل الوفاء بوعد عزيز لحبيب راحل.
تذكرت كوزيت وبؤساء فكتور هيجو .وبؤساؤنا في دارفور وكردفان وفي الشمالية والجزيرة في بلادي التي تفتح فنادقها للمفسدين وتمنع لقمتها وامنها عن البؤساء والمساكين
تذكرت شيء اخر محمود محمد طه الاستاذ الذي وقف اعزل امام جلاده يتحدي الموت
بابتسامة تناقلتها صحف الغرب والشرق وكانه يجد الموت الذي
يناسبه حيث قدم نفسه كبش فداءلحرية الضمير ولحرية الراي
العلاقة قوية بين محمود وذاك العازف الذي ظل يعزف للناس حتي ينشر السكينة بينهم والمياه تنشر عبثها بالجميع ثم يبتسم الي اصدقاءه ليقول لهم انها ليلته الاجمل هي الاجمل لانه اعطي في لحظات تصعب وتتمنع إلاعلي الفرسان الحق فرسان
المواقف النبيلة والتضحيات
الجسام اولئك الذين يستقبلون الموت بابتسامة وغصن من الزيتون .

دفع الله البدوي
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 721

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




دفع الله البدوي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة