المقالات
السياسة
ليت الخارجية تصمت
ليت الخارجية تصمت
11-27-2014 02:36 PM


مصيبة الحكومة والقائمين عليها انهم دائما ما ينتظرون ان ترتد عليهم الهجمة ليقفوا جميعا فى خانة الدفاع المستميت خشية ان يلج مرماهم هدفا ويتركون عادة مبادرة الهجوم فى كل مبارة بينهم والاخرين زكأنهم يستمتعون بمهمة الدفاع التى عادة ما يفشلون فيها ليلج الهدف مرماهم بكل سهولة ويسر.
الان انظروا الى الحراك الكبير الذى تقوم به وزارة الخارجية لتجرسيم بعثة الامم المتحدة المشتركة لدارفور (اليونميد) على خلفية مزاعم اغتصاب تابت واتهام اليونميد باذكاء القضية اعلاميا وتشويه صورة الجيش ونساء دارفور.
الخارجية فى سعيها الدؤوب هذا واجتماعاتها المكوكية مع البعثات الاجنبية والاعلام الخارجي والمحلى ودعواتها المتعجلة لمؤتمرات صحفية متلاحقة لادانة اليونميد وتبرئة الجيش السودانى والوزارة لا تدرى انها تملك الاخرين معلومات وادلة دامغة على فشلها فى التعامل مع اليونميد طوال السنوات الماضية.
وكيل وزارة الخارجية يجمع أمس الأول قادة العمل الاعلامى ويخبرهم بان الاجهزة المختصة رصدت تجاوزات وخروقات كثيرة وكبيرة بل ومقلقة على اليونميد طوال سنواتها بدارفور ولم تحرك الوزارة ساكنا وفضلت صمت القبور.
الازرق يقول انهم رصدوا حوادث قام خلالها جنود اليونميد باغتصاب نساء فى دارفور ولم تتخذ البعثة ضدهم اى اجراءات محاسبية، ويؤكد ان معسكرات اليونميد اصبحت ملازا لمرتكبي الجرائم فى دارفور نتيجة للحصانة الدبلوماسية التى تتمتع فاى حديث هذا الذى يخرج عن وزارة مفروض عليها ان تحمى مصالح السودان واى وزارة تلك التى تعلم باغتصاب جنود اجانب لمواطنات شريفات فى دولتها دون ان تحرك ساكنا.
واى دبلوماسية تلك التى يتحدث عنها الازرق وهو يعلم ان البعثة الاممية تخرج عن التفويض الممنوح لها وتعيث فسادا فى دارفور وهو يجلس فى مكتبه المطل على شارع النيل ينعم بنسمات مكيفه دون ان يغادر الى دارفور لاقتلاع اليونميد ولو كلف الامر حياته.
والاهم من ذلك هو من سيصدق الازرق فى حديثه هذا الذى خرج الى العلن بعد ان سربت اليونميد تقريرا عن اغتصاب نساء تابت صب فى عكس مصلحة الحكومة؟ الم يكن من الافضل لوزارة الخارجية ان تعلن خروقات اليونميد للاعلام ولو لم تتخذ حيالها اجراء رسميا؟ ولماذا خرجت الان هذه المعلومات من وزارة الخارجية هل الهدف منها هو اقناع الشعب السودانى بسوء اليونميد ام لتبرير طلب خروج البعثة من دارفور.
الازرق ادان نفسه ووزارته وهو يعلن انه كان يعلم باغتصاب اجانب لنساء بلاده وظل يغفل هذه المعلومات فى اطار دبلوماسية المصالح.
لو كنت املك زمام هذه الدولة لعزلت وزير الخارجية الان قبل الغد ولاحلت الازرق هذا الى المعاش بعد ان اجبره لتقديم اعتزار للشعب السودانى عن فشله فى الحفاظ على اعراض نسائه.
متى تعلم الخارجية ان الحفاظ على الود مع المجتمع الدولى لا تعنى الخنوع والخضوع وتقبل الذل من منظمات الامم المتحدة وان المجتمع الدولى لا يحترم الا من يقف بقوة لنيل حقوقه.
فكرت وزارة الخارجية فى مصلحة الحكومة ولم تفكر فى مصلحة الشعب الذى انتهكت اعراضه اليونميد لذا كان صمتها وقبولها بما حدث وكان الحوادث التى كشفت عنها الوزاراة لم تقع فى دارفور وتمت خارج حدود الوطنسيدى وكيل وزير الخارجية.. ليتك صمت عن الكلام امس الاول.

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 898

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1158809 [COUR]
3.63/5 (4 صوت)

11-28-2014 12:50 AM
عزيزى لماذا كل هذا التعب الحكومة لاتعتبر سكان دارفور مواطنين لهم حقوق كما عليهم واجبات هولاء الزرقة لهم الويل من الجنجويد من الجيش والامن وموسى هلال . الان على السيد الوكيل اثبات حالات الاغتصاب التى قام بها اعضاء المنظمة طالما انها تعلم بذلك .اهل دارفور لهم اللة

[COUR]

#1158651 [كبسول]
0.00/5 (0 صوت)

11-27-2014 05:37 PM
الراجل دا بيقول كلام حلو اوي

[كبسول]

محجوب عثمان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة