المقالات
السياسة

11-28-2014 01:01 AM

رسالتى اليوم الى الحركات المسلحة بدارفور والتى ترى أنها الكبيرة والمختصه بالشان الدارفورى ؟
هنالك سوابق مسجلة كماركة تفاوضية حصرياً فى ملف قضية دارفور ؟
ولكن فى البداية يجب الاشارة الى معرفة الفرق بين المنبر الناجح والمنبر الفاشل ؟ حيث أن الاول يعتبر منبر ناجح لانه يخدم مصلحة النظام ضد قضية دارفور والسلام العادل والشامل لكل أهل السودان وأما الثانى فهو المنبر الفاشل وهو المنبر الذى يفشل فى الجمع مابين النظام والحركات المسلحة حول طاولة المفاوضات وهذا النوع من أفضل أنواع المنابر التى تخدم أجندة الحركات المسلحة التى تكشف فيه كافة أوراق النظام المخفيه عن دول المجتمع الدولى والوسيط والوساطة ؟
فعندما يوصف المنبر بأنه ناجح ويصب فى خانة النظام وينتهى الى جولات تفاوض ولقاءات بين الوفود والوسيط يلعب فيه دور الموظف الحكومى لصالح النظام والوساطة تخفى مبدأ الحيادية وتتعامل مع النظام كدولة مسئولة والحركات مجموعات متمردة خارجه عن سلطة الدولة فى هذه الحالة كل هذه الاوراق تنتهى الى توقيع إتفاق ؟ ولكن الامر الملاحظ فى كل مرة هو أن هذه الحركات تأتى الى منبر بدون أن تكون لها ضمانه قوية من قياداتها وعضويتها وقواعدها فى الميدان والداخل وبالتالى تنحج الحكومة فى التنسيق مع مجموعة منشقه من الحركة وتقوم بالتوقيع بإسم الحركة ؟ وثمة ملاحظة أخرى مهمة للغاية ؟ ترى أن لو هنالك مجموعة إنشقت من الحركة قبل افتتاح المنبر أو بعد إفتتاح المنبر فان الحكومة ترفض التفاوض معها والوسيط والوساطة ترفض الاعتراف بها ؟ ليس هذا يحسب نجاح لصالح الحركة بقدر ماهو لصالح النظام ؟ فاذا رفضت الحركة التوقيع وخرجت من المنبر ؟ فان الوفد الحكومى يلجأ الى دولة أخرى للتوقيع مع تلك المجموعه بإسم الحركة ذاتها ؟
وثمة جزئية أخرى تختلف عن تلك المشار اليها ؟ حيث أنه فى بعض الاحيان يقوم بعض القادة السياسيين والعسكريين الى تأجيل خلافاتهم الداخلية الى الوقت المناسب وأن أفضل الاوقات هو وقت إعلان المنبر ؟ فاذا ما رفضت الحركة الدخول فى المنبر أو قبلت بالمشاركة فى المنبر فهنا تبدأ لعبة الكديس والفار وهما فى المركب وسط البحر ؟ فتزداد وتيرة الخلافات ويعلن عن انشقاق جديد ومؤتمر استثنائى وفصل لقيادة الحركة وبيانات متضاربه والرابح الاول هو النظام والوسيط والوساطة ؟
وهنا لابد من الاشارة الى الحالة الخاصة بمنبر أديس الحالى وهذا أخطر من المنبرين السابقين فى تسجيل حالات الانشقاق داخل هذه الحركات التى تزعم أنها كبيرة وهى المختصة بحضور المنبر والتفاوض وللاسف فى كل مرة تترك خلفها هدية مجانية للنظام يقوم بتقديمها للمجتمع الدولى وأهل دارفور كجائزة للسلام وإنتهاء الحرب ؟ هذه الحالة أنا شخصياً وضعتها محل بحث ومراقبة تكشف عنها الايام القادمات وهى تتعلق بهذه الامور :-
1. دخول حركات دارفور فى تحالف مايسمى بالجبهة الثورية وتقاطعات اهداف الحركة الشعبية شمال وقضية دارفور والمنطقتين ؟ هنالك بعض من القيادات السياسية والعسكرية داخل هذه الحركات له وجهة نظر تشكل رأى عام محل تاييد من الكثيرين (قد تطهر مجموعة منشق ببيان يشبر الى ذلك )
2. القادة العسكريين والجنود المقاتلين من الرفاق بدأوا القتال من دارفور وإستمروا فيه عشرة سنوات وهم فى كل يوم يلحقون الهزيمة بجيش النظام ومليشياته ؟ ولكن فجأة إنتقل الميدان الى خارج دارفور (كردفان والجنوب ) فكثير من القادة والعسكريين قد تململوا من هذا الوجود القسرى فى طبيعة لايجدون فيها ريحة الاهل الطيبين التى تولد فيهم عزيمة الثورة والنضال ( قد تظهر مجموعة منشقة تشير فى بيانها الى المشاركة فى قتال هم فيه مجبورين ولايخدم قضيتهم )
3. النظام وجهاز الامن التابع له وبعض الانتهازيين من أبناء دارفور بالتاكيد لديهم خطة البديل الجاهز فى حالة تعنت أى حركة من الحركتين محل التفاوض ؟ ولايمكن أن يقبل النظام بمنبر جديد ما لم يكون قد ضمن التنسيق مع مجموعات معينة من المشار اليها بالفقرتين أعلاه والان هم جميعا فى مرحلة الاعداد والتجهيز لكل الاحتمالات
4. غياب الحركة الثالثه وهى الاولى فى الظهور والثورة (قيادة عبدالواحد محمد احمد النور ) من يظن أنه يحقق السلام الشامل العادل أو يضع حد فاصل لقضية دارفور ؟ هذا شخص يعتبر جاهل جهل كبير بمبدأ وحدة الصف وأتحاد الكلمة والرأى فان يوم القيامة أقرب لكم من يوم توقيع إتفاق سلام شامل ؟
وأخيراً يعتبر المنبر فاشل ويخدم مصلحة قضية دارفور اذا فشل فى اللقاء بين وفد الحكومة والحركات وبالتالى عادت الحركات الى الميدان وهددت بعدم قيام الانتخابات فى دارفور وطالبت المحكمة الدولية بالقبض على المجرم المتهم الدولى وتحرك المجتمع الدولى لوضع حد لحالة الانتهاكات الجسيمة والخطيرة لحقوق الانسان والاغتصاب والقتل وعملت على تشكيل آلية لمساندة الكشف عن الحقائق الواردة فى تقرير د. عائشة البصرى ؟


اسماعيل احمد رحمه المحامى
arda_matawy@yahoo.com


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 860

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1159107 [عبد الباقي شحتو]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2014 08:17 PM
ما يهمننا الان ...ايجاد الحل الحقيقي و ليس الصوري و التمويهي او تغطيت النار بالعويش في التمهيد و الاعداد لحوارت نيفاشا 2و الدوحة 2.




علينا ان نتفق بان فكرة الجبهة الثورية فكرة ممتازة و ابداع جيد لكن كيف لنا ان نخلق من الفسيخ شراب يشفي جسد السودان الثقيم , صدقوني انا من الذين فرحوا وطربوا كثيرا بها و ملؤا الدنيا ضجيج باعلان ميلادها, ليس لتكسير ( تلج) و لكن للمارسة عادتي من التحريض الثوري لاخوتي القادة حتي يطبقوا و ينزلوا لنا المواطنين العادين فكرة الجبهة الثورية علي ارض الواقع و يمارسونها تحت اعيننا حتي تؤمن الجماهير و نحن من ضمنهم . طبعا ..بان قاتدنا قادة ثورين حقيقين يستحقون ورثة نضالات قائد الامة السودانوية جون قرنق و مجاهدات ... البطل خليل الجماهير المهمشة .

لكن للاسف الامور غير و اضحة و هناك مياه اثنة تحت تبن المفاوضات .و.انتم ادري ما يدور الان.. هنا ساكتفي بفطنة الشعب للرد علي اوهامي ولا احترم اي رد من...من مراسلي السلطان الجديد او من الذين يتسابقون للرد الغير علمي ... لانهم مشهورين بما يعرف ...اقتيال الحقيقية و الشخصية ..لكن اطمئنكم انا عنيد جدا ..صحيح انا اكتب كثيرا بانفعال , و تشوب كتاباتي الاخطاء الاملائية , لان الكتابة ليست تخصصي و لا اللغة العربية التي احترمها جدا هي مجال اهتمامي . فواهم من ظن انني اتخلي عن اصدح بقول الحقيقية و النضال من اجل اهل السودان عموما بلاحدود و لا قبلية .والكل يعرف فحوي قولي هذا و هم يتابعون ...تسابق الخبثاء للرد علي مقلاتي في الراكوبة , وغيرها لرضاء البطييل المصنوع !!!!!




اكرر لما ذا قتيال قرنق و خليلنا ... اين الثأر لهم و لو باضعف الايمان!! ان تعطونا و حدة في ادوات النضال ... لماذ لا تهدونا بدل الثأر تنظيم يحمينا الم انفصال طرف اخر من وطننا . الرجاء اهدونا ياناس تنظيم ثوري حقيقي و جامع لاهل البلاد ...لماذا قتيال قرنق و خليلنا بالتحديد و ليس اي فرد اخر؟

علينا ان نتفق ان لنا قادة ثورين لكن لكل له غرض يونسه .و هذا عيب كبير و خطير لابد من الاعتراف به و ادراكه و من ثم تصحح المسار فورا, و لابد من العمل الجماعي المؤسسي بدلا - من ون مان شو- و صناعة البطل المزيف , وعلي بطانتهم ان .. تسدي النصح لهم علي مدار الساعة , لان العدو سينفرد بكم ...و سيقلم اظافركم الواحد بعد الاخر و هو خبير جدا في هذا العمل . و هو بهذه الافعال يحقق ما يهدف اليه الا و هو اهانت جماهيركم و تدجيناها و من ثم ترويضدها حتي ينقطع املها في التحرر و الانعتاق , انه عمل نفسي مدروس و معروف النتائج ........ احزروا ان المركز و عملائه الذي سينفردون بكم و يهينون في شخصكم .شعوبكم... ( اضرب القراف خلي الكلاب تخاف ) ..و الامثلة كثيرة منها حلق رؤس الطورابورة في وسط السوق الفاشر و نيالا واقتيال و ضرب حراسة مناوي في امدرمان بالاضافة الي اقتيال حرس قائدي و صديقي القائد ياسر جعفر في باحت المنزل امام اسرته, اليس هذا شيئ مؤلم و مقرف , غير ان الشيئ الذي ذاد الطين بلة هو حشر رفاقنا مع قائدنا الفذ الصادق بقان امون و حجزه في زنازين حراسات مركز البوليس برغم الحصانات المتعدده البرلمانية و النيفاشية.

الم اقل لكم ان المركز خبيث و يخطط ليل نهار و معه قوة استعمارية عنصرية من خارج السودان ...و الذي يحدث يعكس بوضوح انه فعل استخباراتي مدروس لقتل نفسيات عشاق الحرية و الانعتاق – في السودان بنقول كسر عين .. و ما الاغتصابات الجماعية في دارفور اهل اقليم زوير عدل المركز الاسمي و قائد سلطة دارفور الا مثال بسيط و القادم ابشع !!!!! ياناس عووك!!! سامحونا نحن المنقهرين !!!


لكنني اطمئن نفسي و الجماهير بعرض و طول بلدنا السودان ان التغير قادم ,نعم قد يطول الزمن او يقصر من ال15 سنة هذا حسب صدق التوجه و العمل الجاد لقادة المستقبل لاحداث الثورة الحقيقية. اقول هذا , لاننا قد نلاحظ ان الكثيرين قد .... ملو النضال و ضاعت منهم البوصلة الثورية ... فتوهموا التغير من الداخل ....(بدون بناء تنظيم سياسي حقيقي يقف في وجه هذه الماكنة الانقاذية ), فهل يصدقهم الشعب .


, نعم نلاحظ انهم في هذه الايام قد نشطوا و زاروا الدراي - كلين مرات متعدده استعدا للاستوزار و العربة جياد البيضاء!!!!. لابأس هذه ظاهرة جيده ... خيرا لهم و للثورة ان يترجلوا , دعوهم يذهبوا حتي لا يعطلوا العمل و الفعل الثوري الحقيقي, الذي به تحل مشكلة السودان عبر التغير الرادكالي الشامل .

صدقزني هم الان في ضيق شديد ...و لا تغشكم هذه المناورات في رفع سقف المفاوضات.... و لعل لسان حالهم يقول المهم خيرا لنا ان نعش كم سنة برستيج و سلطة - انشاء الله واهمة - المهم ان يعيشوا و يتنسموا شيئا من الحرية - _ نعم من حقهم _ و الباقي الله كريم .


علينا الانتباه ان هناك سناريو اخر , ليس الكل يريد احضان النظام في زواج ميسار ثاني او نيفاشا 2....لا و الله , هناك ما يعده الاخرون بدهاء شديد لتحقيق سناريو الحوثي اليمني علي الارض , عبرتكتيك دخولهم في سلام مع المركز.اي ان تدخلوا في سلام ذائف و من ثم يتحالفون مع شيخهم الذي لاينسي ظلم الاقربين والذي يمني نفسه ان يصبح حوثي السودان ومن ثم يحقق رغبته الكامنة في ان يصبح مفكر و قائد الامة الاسلامية جمعا و هو حلمه القديم و المثل بقول (ا ابو انقدح بعرف بعضي اخوه.وين )-....مبروك عليهم هذه الفكرة لكنها ربما تعيدنا الي نقطة الانقاذ الاولي و الدبابن و المجاهدين ضد الشعوب الاصيلة !!! اذا ما العمل ؟؟؟؟ اتنمي ان لا اكون علي صواب , اي مجرد خوف علي مصير الثورة .










واخيرا علينا ان نعلم و لا نهمل ان هناك تململ... و سخط وسط الجماهير و القبائل التي قوية سطوتها مع ضعف الدولة المدنية , كما نلاحظ ان هناك حركات في طور الولادة من مجموعات كبيرة استشعرت الخطر القبلي و الاثني المحدق بها , فبعد ان كان عصاة تهديد يلوح بها المركز...( عصاة عز و كده)- .....حولتها بعض الحركات القبلية الي عصاة غليظة حقيقية و عدو جديد... كل هذا كان له ان لايحدث لولاء سوء... يقدير و ادارت الازمة السوداني بواسطة المجموعات الثورية السودانية فوقعت معظم هذه الحركات الثورية في فخ المركز و مرض الانا و الاخر , انا احمل حركاتنا الثورية بتحمل مسؤليتها في ممارسة اساليب التهمش و الاقصاء و التعالي ...علي الارض في الداخل و الخارجو لابد من اعادة النظر في كل شيئ.

فكل من يظن انه سيصبح حوثي الخرطوم او ان يقود الي تحقيق نموزج اثيوبيا بدخوله القصر- المسمي جورا بالجمهوري- عسكريا بدون استصحاب الجماهير ووفق تنظيم سياسي شامل, اقول له ان هذا الامر يا لا يبشر باي خير لاهل السودان, و صدقوني لن ينجح ابدا اولن يستقر به الحال...اذا لابد من ان يستصحب في معيته اهل السودان كافة , خاصة هذه المجموعات الاثنية الثورية الجديدة ذات الامتداد الدولي عبر الصحراء الافريقية بالاضافة الي منظمات المجتمع المدني في الداخل و الخارج بالضافة الي العمل مع الشباب في الداخل لانهم اصحاب المستقبل الحقيقين المدركين بانهم سودانين و كفي وان مصلحتهم وطن و احد معافي من القبلية و العنصرية و يجنبهم مخاطر عبور البحار و الموت علي الاسلاك الشائكة الحدودية و رصاص قناصتها العنصرين اللئام .

هنا اتفق مع د\ عشاري في هذه الجذئية التي اشار لها في احدي مقالاته , حيث نادي بتفعيل الشباب .... و اختلف معه بتواضع شديد احتراما للقامات بدعوته للشباب بالانضمام الي جبهتنا الثورية التي قتلت في طورها الجنيني للاطماع الشخصية و النفخة الوهمية التي حولتها الي حلم كاذب . للاسف نحن نجيد المحاكاة في سرقة الافكار و نفشل في تطبيقها حتي علي طريقة التزوير الصناعي الصيني , لذي تندرنا ... حينما قلنا ان افكار نيفاشا 1 جيدة وفق خيالنا في لبناء وطن جديد .(سودان جديد قال!! هل كان القصد فصل الجنوب ؟؟ ).. نعم افكار نيفاشا في الورق ممتازة , لكن من يطبقها ؟؟؟؟؟؟؟؟ هل نحن من دمر وطنه و انا ضمنكم ....لا و الله لايعقل ان نطبق اي شئ علي الاقل جيلي الحالي , لكن الامل فقط في الشباب , او اقول لكم تعاقدوا مع جهة اخري او ضمنوه في عطاء لشركة يابانية لتطبيق نيفاشا 1 او 2 او 30 في ارض الواقع, اي و الله هي الحقيقة انظروا ماذا فعل اسلامي السودان بدين الله ذاتو !!!! لاحولة و لاقوة الابالله, الحمد لله ان الاسلام له رب يحميه ..فيارب احمي ماتبقي من شعب السودان يارب العالمين .

الان احزروا من يفاوض لاسترداد شركاته و عقاراته , فمن اضاع من ورثة قائده الاصيل , لا يحافظ علي تماسك شعوب السودان ....؟؟؟؟؟؟؟

.المهم ...الان .....اذا لابد من السير في مسارين الاول الدبلماسيي في التفاوض مع الحكومة حتي لانفقد المجتمع الدولي حتي يسهل فضح تامرهم.....والتركيز الشديد المسار الاخر و هو و الله الاهم في ان نستمر في بناء التنظيم الواحد مادمنا نناضل من اجل هدف و احد هو الوطن و الشعب...فبالرغم من ان بعضنا يناور بمواثيق الفجر الجديد و اللواء السودان الجديد و السودان الجيد و اخيرا الجبهة الثورية ..الان انها الان مطلوبة و ملحة ...فعلي رفاقنا الذين ابتدعوا فكرة الجبهة الثورية و هم محقون في هذا التوجه لان الان , لاخيار لنا غير الوحدة و الاندماج الفوري في منظومة ثورية جامعة , مادام الاخر يتوحد , فالاحري بنا ان نتمم هذه الخطوة الان ...لا يضير ان يتفاوض المركز مع اي طرف منا .

اي بصورة اخري علينا ان نسير في كل المسارات خاصة ان الاطراف الدولية هي التي تدفع بالتفاوض متوهمة ان تصل الي سلام مع الثعالب . علينا ان ننتبه الي حالتنا و ان لا تشغلنا اي مسألة اخري غير اعادة التنظيم و الاندماج الفعلي و اشراك الجماهير كل جماهير السودان في هذه الخطوات حتي يتثني لها تنظيم نفسها و اعداد و اجهاتها المدنية و رفع درجات الثقة ورتق النسيج الاجتماعي و الانضباط السياسي.





اذا علينا جميعا يا اهل السودان الانتباه و الحرص و الاستمرار في التحريض الثوري دون النتقاص من مجهودهم الثوري الصادق , والا قضينا بقية العمر نتباكي علي اهرامات قادتنا خليل و قرنق و ندب حظنا في ضياع السودان القديم .

الرجاء ان لاتساعدوا في طول عمر الانقاذ .لقد هلك الشعب .

عبد الباقي شحتو علي ازرق

[عبد الباقي شحتو]

اسماعيل احمد رحمه المحامى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة