المقالات
السياسة
تسليح المجتمعات القبلية ... عندما ينقلب السحر على الساحر
تسليح المجتمعات القبلية ... عندما ينقلب السحر على الساحر
11-28-2014 09:34 PM


من واجب القوات النظامية حماية المواطن و الدولة و فرض القانون و توفير الامن و حماية الارض من اي عدوان خارجي و من اي تهديد داخلي بمعني اخر الشرطة تحمي الانسان في ماله و روحه و تنفذ القانون و تتاكد ان المجرم قبض عليه و عرض للمحاكمه لينال جزاءه اما الجيش فمن واجبه حماية الدستور و الارض و حماية الدولة من كل اشكال العدوان.
لكن فكرة تسليح المجتمعات القبلية اخترعتها حكومات الخرطوم و انتقلت العدوى الى دولة جنوب السودان و الفكرة تقوم على تسليح المجتمعات القبلية التي تعتقد الحكومة انها موالية لها فتدعمها الدولة بالاسلحة النارية و تضخ اموال لزعماء تلك المجتمعات حتى تتولى افراد تلك القبيلة بعض المهام التي يفترض ان تقوم بها قوات نظامية مدربة و هذا امر مخالف للدستور فالقبائل مجتمعات مدنية تقع حمايتهم على عاتق الدولة و ليس القبيلة هي التي تحمي الدولة بل الدولة هي التي تحمي القبيلة.
قد تكون فكرة تسليح القبائل جزابة في بادي الامر الا انها ليس كذلك فعندما تعطي السلاح الى مواطن عادي غير مدرب فهذا يترتب عليه العديد من الاشكاليات التي تقع خارج سيطرة الدولة قد يساعد المواطن المسلح في مجهود الحرب التي تشنه الحكومة لكن بعد ذلك يمكن لذلك المواطن ان يسيئ استخدام ذلك السلاح فيقوم باعمال النهب و القتل و الاغتصاب و تسفية اعدائه العزل من المجتمعات الاخرى و الاسوا من ذلك قد ينقلب ذلك الحليف القبلي للدولة الى عدو يحارب الدولة و هنا ينقلب السحر على الساحر و ينتشر الانفلات الامني و انتهاكات حقوق الانسان و الجرائم ضد الانسانية و جرائم ضد الدولة نفسها و تصبح الدولة عاجزة تماما عن القضاء على الجوانب السلبية الناتجة ان تسليح القبائل الموالية لها.
ان السلاح في يد شخص لم يخضع للتدريب العسكري خطر كبير لحاملها اولا و للمجتمع المحيط به و للدولة برمتها.
اذا كانت الدولة تحس ان هنالك فجوة في القوات النظامية لماذا لا تجند المزيد و تقوم بتدريبهم عسكريا و تجهزهم بدنيا و تعلمهم القانون و الدستور و حقوق الانسان و تعرفهم عن واجباتهم فهذا اقل تكلفة من الاستعانة بعناصر قبلية غير مدربة تسبب مشاكل ااخرى اكبر من المشكلة التي تنوي الدوله حلها عبرهم.
بالاضافة الى ذلك تسليح المواطنين يكلف الدولة ثمن باهظ و عندما لا يعود الدولة بحاجة الى تلك المليشات تكلف نزع السلاح الدولة اموال الاخرى اذا لماذا لا تتفادى الدولة تلك التكاليف الباهظة؟
فكرة تسليح القبائل لمساعدة الدولة اثبتت فشلها تماما في اي مكان ببساطة لانك لا يمكن ان تحل مشكلة بمشكلة اخرى فهل يعقل ان تسد دين بدين اخر؟

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 882

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1159340 [osama dai elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2014 12:06 PM
اخي الكريم -- لك الود والتقدير-- انظر الي دولة مثل الهند فهي بذات الفقر ولكنها منذ استقلالها عن بريطانيا في عام 1947 لم تعدل نمط الحكم البريطاني بمواصلة اتباع الديمقراطية ولا توجد انقلابات عسكرية وجندرمتهم ماسكه ادبها وجالسه في ثكناتها تجود صناعتها حتي اصبحت الهند قوة عسكية ضاربه والان اصبحت دولة نوويه وتنافس امريكا في مجال الكمبيوتر وتطبيقه ولكن السودان الذي نزع استقلاله قبل اكثر من خمسين عاما وحطم تمثال كتشنر حطم معه ايضا اي صلة تربطه بالديمقراطية وترك العسكر ثكناتهم وولغوا في الحكم تارة باسم الشيوعية والقومية العربية والضباط الاحرار واخري مطية وعلي ظهرهم الترابي يصرف ارباح اسهمه التي استثمرها في شركة ( الاخوان المسلمون) وهكذا ضاعت البلد وضاع الجند ولم يجد الحاكم الا الاستعانة بالفهم القديم للقبيلة فبدلا من ( جعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا) اصبح فهمنا( لتتحاربوا وتتعاركوا) في عهد الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني ولتصحيح داركم في دولة الجنوب الحبيبه عليكم الاتجاه الي تعميق الديمقراطية والتبشير بها وتصحيح الفهم للجندية لاعادتها الي مواعينها وثكناتها وحجمها الطبيعي وعليها ان لا تستخدم ادوات العمل اليومي( السلاح) لانتزاع الحكم الذي يجب ان تكون طبيعته مدنية يتم فيه التداول سلما ولك تحيتي ومودتي

[osama dai elnaiem]

#1159171 [ملتوف يزيل الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2014 11:40 PM
الناس المحترمين والذين يفترض فيهم المعرفة بالموضوع المتناول ، كثيرا ما يكتبون كلاما يفتقد المعرفة بحقائق ،تعتبر من ابجديات المعرفة عموما و المعرفة الخاصة بموضوعهم. الكاتب المحترم يكتب مفترضا ان نظام الانقاذ هو نظام دولة مع العلم ان اي جاهل ،مثلي ، يعرف ان الانقاذ عبارة عن عصابة. فالعصابة قد تدير شلة قمار او فرقة سطو منزلي او كارتيلا عابر قارات تتكون ماليته من مداخيل اكبر من ميزانية السودان اكثر من مرة. فاذا كان موضوع هذا المقال مبني على عدم دراية بالركن الاساسي فان نتيجة ذلك ستكون غير ذات فائدة.

[ملتوف يزيل الكيزان]

بقت مكواج انقويك
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة