المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
د. علي حمد ابراهيم
أنا بحب الثورية وعرمان وبكره حميدتينا والدعم السريع!
أنا بحب الثورية وعرمان وبكره حميدتينا والدعم السريع!
11-29-2014 01:04 AM

مثل شعبان عبد الرحيم:
أنا بحب الثورية وعرمان وبكره حميدتينا والدعم السريع!

بالمختصر المفيد الجماعة بدأوا فى ترتيبات الزوغان من العنتريات التى نثروها ضد السيد الامام فى محاولة للفصل بينه وبين زملائه فى إعلان باريس أملا فى عودته للاشتراك فى جلسات الباطل الحنبريت الجارية الآن المسماة بالحوار الوطنى ، أقصد الحوار الوطنى الذى لحمته وسداه هم الكيزان السابقون وحنبريت الفتات الذين سماهم الترابى نفسه باحزاب الزينة . وليس اقذع من هذه التسمية الصادقة. لقد بدأوا للتو مغازلة الامام بعد أن رأوا أن هذا الباطل الحنبريت لم يجد راغبا فيه غير تنابلة الترلة المشحونة على الآخر بالمنفعجية من احزاب الفكة الذين لن التملأ عضويتها المنتفعة مجتمعة صالة اعراس الريفيرا بما فيهم أطفالهم ونساؤهم زائدا النور جادين صاحب براءة الاقتراع . يظنون انهم بهذا الهزر المقيت يضحكون على الامام الذى جعلوه بالامس القريب جدا عميلا صهيونيا يجب أن يحاكم على عمالته . الشعب السودانى المعلم مفجر الثورات باغصان النيم كما وصفه لى ذات مرة دبلوماسى افريقى شهد شهد ثورة اكتوبر وهو سكرتير دبلوماسى صغير السن فى سفارة بلاده فى الخرطوم ، يتبسم الآن ساخرا من قوة عين هؤلاء القوم ومن عدم خجلتهم فى ممارسة الزوغان فى الضحا الاعلى . يتبسم الشعب الممغوص فقط اذ لم تعد لديه قدرة على الضحك المجلجل . لقد عايش زوغات انقاذية اكثر جرأة : من حلائف وطلاقات من عينة ( بوريه ازرق واحد ما يدخل دار فور الا على جسدى ! ) وكلنا نعلم اليوم أن ثلاثين الف بوريه ازرق دخل السودان وليس فقط دارفور . دخلوا على جثة كرامة الشعب الأبى . وسلم جسد اخينا ياهو المعروف لديكم جميعا . سبق لى أن خاطبت السيد الامام فى مقال حاد النبرات فى ما يو 2008 تحت عنوان " خل عنهم ياحضرة الامام و الزم سارية الجبل " طالبته فيه بقطع علاقته بهؤلاء القوم الذين لا يرعون إلا ولا ذمة لأحد غير إلتهم وذمتهم . و العودة لقاعدته الاسمنتية وعدم الحجر عليها فى الاندشاش فى الشارع العريض ،ذلك النمط الذى يعرفونه ويجيدونه متى اعطوا حريتهم واطلقت ايديهم . بعد ميثاق باريس ذرت السيد الامام فى مقر اقامته فى القاهرة مباركا الخطوة الفارهة سياسيا . ولم اترك شيئا لم اقله فى تمجيدها . واعود اليوم لاجدد للسيد الامام الطلب بأن يبتعد عن أبالسة الالفية الثالثة . ويلزم سارية الثورية وسارية الجبل . واغنى مثل شعبان عبد الرحيم :
أنا بحب الثورية وبكره الدعم السريع و الجنجويد !
وبحب ياسر عرمان وبكره حميدتينا ، اسم الدلع من حميدتى .
اكرر بحب الثورية وعرمان وبكره حميدتينا والدعم السريع
والرهيفة تنقد !


على حمد ابراهيم
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1335

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1159907 [سوادني أصيل]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2014 04:00 PM
ايوه كده الكلام ولا بلاش ... رجالة وجسارة وعلم

[سوادني أصيل]

#1159381 [الحلومر]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2014 01:11 PM
ياسعادة السفير انا شهادت الانصار يحملون سيارة السيد الامام وبمعيته عدد خمسة اشخاص لمسافة تزيد عن الخمسة كيلو متر( تخيل سيارة صالون يتنابون في حملها ويتبركون بغبارها يمسحون به الوجوه اي والله هولائي هم انصار الامام)
فلو امر الامام هؤلاء الانصار للخروج للشارع لفعلوا
لو امرهم بقذف أنفسهم في النيل لفعلوا
ولو امرهم بقذف انفسهم في جهنم لفعلوا
ولكن الامام لا يريد لانصاره الخروج للشارع

[الحلومر]

على حمد ابراهيم
على حمد ابراهيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة