المقالات
منوعات
سحر الأمكنة
سحر الأمكنة
11-30-2014 05:01 AM

سحر الأمكنة ( ج )
هذه المرة طارت بي جاذبية سحر الأمكنة و حلقت عالياً و خفقت بأجنتها عبر مفاتن الطبيعة الملونة و المتباينة ، بطبيعتها الماكرة التي لا تنفك تتصيد ولعي بهوى حضرة مخايل الإفتتان الكامنة خلف الغيوم و لا تفتأ تنصب فخاخها غواية لي ، و تشبك في سنارتها طُعماً بالغ الإثارة لأمثالي من الذين لا يصمدون طويلاً أمام جمال المناظر الخلابة و بدائع تضاريس الأرض المائزة !!!؟؟.....
* * *
ذات صيف في أمريكا ، إحتقبتُ ذاتي و ظعنتُ على ظهر الطائر الميمون صوب مدائن السحر و الجمال و الثقافة و الفن و السينما و المصائف المبهرة و أمكنة اللهو الفاتنة
حيث تتصدر ولاية California
الشمال الغربي للأرض الجديدة و تزينه !!!؟..... و هناك رأيت العجب العجاب !!؟....
إبتداءً ثمة مناخ معتدل ، لا Snow
يغطي الشجر و المدر و أسقف البنايات و أسفلت الشوارع ، كما هو الحال في Michigan و لا حر خانق و لا رطوبة عالية گما في بعض الولايات الجنوبية ؛؛؛؛
فقط ثمة light rain و أحياناً showers
مجمل القول إن هذه الولاية تحظى بأكثر المناخات إعتدالاً !!!؟....
فضلاً عن تضاريسها الجبلية التي تمنحها جمالاً فائقاً من خلال منازلها
المعلقة على القمم الشماء و بناياتها السامقة على سفوحها الخضراء ؛؛؛؛؛
و لم يمض طويل وقت ، حتى أخذتني أخذاً San Francisco بمفاتنها الآسرة و سحرها الذي لا يُقاوم و هو ينسرب الى الوجدان إنسراباً دون
إشعار مسبق !!!!؟؟....
* * *
في البدء تجولنا بمدن Bay Area
San Jose , Santa Clara , Palo Alto , San Ramoon
ثم زرنا المدن الصغيرة التي تحتضن المقرات التي لوَّت أعناق العالم و لم تستعد رقابهم إستقامتها بعد !!!.....
Facebook , Google , Apple Twitter & WhatsApp
والأخيرة إشتراها الفيسبوك من صاحبها الروسي ب 17 مليار دولار
كل هذه الوسائل الإسفيرية و الرقمية و غيرها تتمركز في Bay Area على المحيط الباسيفيكي ، بجانب كل هذا هناك Silicon Valley التي تضم العديد من الشركات المنتجة ل AppStore و خلافها من رصيفاتها، فضلاً عن وكالة NasA و إستديوهات السينما في المنطقة الجنوبية بمدينة Hollywood ..... أحياناً مثل هذه الأمكنة لا يجتذبك سحرها ، فهي عارية من مثل هذه المفاتن بل ربما يكون الدافع هو رؤيتك لها لأول مرة كواقع ملموس بعد أن كانت خيالاً و كنت تسمع عنها و تتعامل معها بإعتبارها أمكنة إفتراضية !!!؟....
* * *
و عوداً على بدء ، و قفتُ مأخوذاً أمام
Golden Gate
في أكبر مدن Bay Area
San Francisco
لم يكن المشهد يقارب أو حتى يلامس ما يمكن أن يخطر على البال ، بل فاق أقصى طاقات التخيل !!!!؟؟....
كنا و نحن نخترق بالسيارة البوابة الذهبية ، عبر مسارها المبهر و من تحتنا مياه الخليج الموارة ، تعزف أنشودة الحياة المبهجة ، فنستشعر
نشوة طاغية ، تنسرب إنسراباً الى مسام الجسد فتجدد خلاياه ، و عبر ومصة عابرة تشملني موجة ناعمة من وسن .....
تجعلني إستعيد ولهي القديم في إرتكاب مشاق السفر و وعثائه من أجل التمتع بسحر الطبيعة المتوحشة و قدرة الإنسان على إلانتها و تحديها
و تشكيلها وفقاً لمراميه !!!!؟؟....
و لأن النظرة الأولى لا تكفي لإشباع
نهمك و إرواء ظمأك لمثل هذه المشاهد الماتعة !!!!؟؟.....
فقد عاودنا خلال اليوم التالي التمسح
و التحديق طويلاً بالبوابة الذهبية و ذات الأمكنة مثل الحصن التي يبدو
أنها لن تبرح الذاكرة ما حييتُ !!!؟...
* * *
و عقب أيام معدودة من تلك الأيام الماتعة ، صافحت عيوني المشرئبة و المتشوقة دوماً لسحر الأمكنة المقرونة بالمسطحات المائية مثل Beach of Capitola
و غيرها من المصايف ذات الفاعلية الجامعة لكل الأعراق المتمايزة التي تسم الطابع العام لأمريكا ، هنا كل المواقع ، و أمكنة الترويح عن النفس متاحة للجميع !!!!؟؟.
و لعل هذا المصيف الكامل الأوصاف
يجعلك مشدوداً إليه ، لا تجرؤ على مغادرته إلا بعد أن يبتلع الأفق قرص
الشمس و تستحيل السماء Overcast
و هكذا يظل سحر الأمكنة يطوح بي
هنا و هناك و عبر ما وراء البحار و دون ذلك الى أن تلتقم الأرض كياني الفاني !!!؟....

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 549

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1160556 [فيصل مصطفى]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2014 03:38 PM
حينما يخط د. عبدالماجد بيراعه
المبدع تعليقاً على ما يكتبه فيصل
مصطفى ، كأن ثمة ومضة أضاءت
داخله و ملأت كيانه حبوراً
أنا فعلاً كائن مكاني
فذاكرتي المكانية أقوى من ذاكرتي
الزماني
ربما تلحظ ذلك من خلال كتاباتي

[فيصل مصطفى]

#1160430 [د. عبدالماجد الحبوب]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2014 01:32 PM
نعم.. للأمكنة سحرها والانسان ملتصق بالمكان..

.. هذا سرد (سيرذاتي) جميل.. وهو ضرب من فن سردنة الحياة .. فالمدينة المسرودة تظل تحيا من جديد كمدينة فنية مختلفة, حتى وهي تمتح بشكل مباشر من مدينة الحياة !!

..عشت فترة من الزمن في مدينة في شمال انجلترا.. ذات طبيعة خلابة جداً.. ولا تزال أليفة جداً في الذاكرة.. فالانسان كائن مكاني أيضاً !!

[د. عبدالماجد الحبوب]

فيصل مصطفى
 فيصل مصطفى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة