المقالات
السياسة
جياد الشكل وليس المضمون
جياد الشكل وليس المضمون
12-05-2014 05:36 AM


يكثر المحامون عبارة (شكلاً وموضوعاً) الشكل مهم في كثير من الأحيان وقديماً كانوا يقولون الجواب يكفيك عنوانه، أي الانطباع الأول على أهمية الشيء من عدمه من مداخل الأشياء.
أريد أن أتطرق إلى واجهة جياد وربما يعتقد البعض أن الموضوع لا يحتاج كتابة موضوع كامل. وربما يقول آخر بالله كان تمشي وتقول ليهم ملاحظتك دي. ردي على الأخير يشهد الله أني قلت بدل مرة عدة مرات وللشخص المسؤول وكانت كل كلمة قالها لي تذهب أدراج الرياح.
الحديث ليس مدينة جياد وأثرها في الاقتصاد السوداني، ولا أثر مدينة جياد الصناعية على المنطقة، ولا ماذا أضافت جياد للسودان المدني ولا العسكري وكل واحد من هذه المواضيع يحتاج بحثاً وعلماً بحقائق كثيرة حتى يستطيع المرء أن يخوض فيه. وقديمًا قلنا إن جياد تتاجر في الزارعة ولا تدعمها ضربنا لذلك مثلاً أسعار الجرارات الزراعية. وكل هذا ليس موضوع اليوم.
لا نريد ان نتحدث عن المستشفى الذي التزموا بتطويره ليصبح قبلة أهل المنطقة ويريحهم من الذهاب للخرطوم وأفردوا لذلك يومًا وعرضوا علينا حال المستشفى بعد التطوير ووضع حجر الأساس للطوارئ والعملية ومبانٍ أخرى وبحضور وزير صحة ولاية الجزيرة وممثل صحة ولاية الخرطوم والصف الأول من قياديي جياد وصفقنا ووحاتك الكلام داليهو قرابة السنتين وما زال حجر الأساس ينتظر من يقف بالقرب منه غير الكلاب التي اتخذته مبولةً.
موضوع اليوم تلك اللافتة المعلقة على جسر مدينة جياد الصناعية على طريق الخرطوم مدني عند مدينة الشقلة (قصرت معاكم يا ناس الشقلة عوج الدرب) هذه اللافتة أكل عليها الدهر وصار منظرها يوحي بأن هذه المؤسسة الضخمة لا تعرف الترويج ولا راحة النفس. عندما يشاهد الإنسان لافتة مهترئة وممزقة يأتيه شعور بأن حال المدينة الصناعية كله مثل هذه اللافتة ويتدحرج للوراء هذا الشعور لعابر مثلي كيف سيكون لزائر للمرة الأولى ويريد غرضاً منها أو معها.
مؤسسة في حجم التصنيع الحربي أو مدينة جياد يجب أن يكون فيها متخصصون في الجماليات والترويج وفتح النفس وتجديد مثل هذه الأشياء. حتى لو لم تكن ممزقة وصارت قبيحة كنت أتمنى أن يكون هناك من له شعور بالتجديد ولو لم تصل هذه المرحلة.
ما الذي يمنع أن تكون هذه اللافتة جميلة وثابتة ومن الألمنيوم أو أحدث من الألمنيوم أو من شيء لا أعرفه أنا. لماذا لا يكون هناك من يهتم بمثل هذه الأشياء التي تبدو بسيطة وعند بعضهم هي علامة شيخوخة وإهمال ويأتيك شعور أن العد التنازلي بدأ في كل المؤسسة وليس اللافتة فقط.
نهاية قولي في هذا المنظر الذي لا يسر إن لم تكن هناك ميزانية لإصلاحها أو إبدال هذه اللافتة إزالتها خير من بقائها بهذه الاهتراء.
أحلم بـ (مدينة جياد الصناعية) بشكل جميل وعلى جهتي الكبرى.
[email protected]

الصيحة




تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 842

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1164259 [هجو فسم السيد هجو]
5.00/5 (1 صوت)

12-06-2014 06:34 PM
ياسلام عليك يا استاذ ومربى الاجيال بعينك التربوية الفاحصة والثاقبة رايت العلة والتقصير وممايزيد الاعجاب والانبهار انك مارى بس يعنى ماوقفت عربيتك لتلاحظ وتراقب اللافتة المتهالكة التى تشكل خطر جسيم لارواح المواطنين عامة والبيقطعوا الجمارة فى الخلاء بصفة خاصة لانو لوو جاءت اى هبوبة او فسوة شيطان ربما وقع مالايحمد عقباهو
فالله درك

[هجو فسم السيد هجو]

#1163776 [شلعوها الخوالدة]
4.00/5 (1 صوت)

12-05-2014 11:34 PM
"نهاية قولي في هذا المنظر الذي لا يسر إن لم تكن هناك ميزانية لإصلاحها أو إبدال هذه اللافتة إزالتها خير من بقائها بهذه الاهتراء.
أحلم بـ (مدينة جياد الصناعية) بشكل جميل وعلى جهتي الكبرى"

بالله انت مابتخجل ولا بتختشى؟
وصلت مرحلة من الدناءة والوضاعة ماسبقك عليها حتى ناس الهندى عزالدين وفاطمة شاش

الناس بتبحث عن سبل خلع النظام المتعفن المتهالك وانت همك فى يافطة
ان شاء تقع فوق راسك وانت سائق عربيتك الاتوس الفرحان بيها
قال استاذ ومربى اجيال قال احتمال فى التعرصة والدهنسة

[شلعوها الخوالدة]

#1163705 [دكتوره سهير محمد نور]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2014 08:18 PM
البيسكت لينا ابوجهل ده منو؟؟؟

د سهير

[دكتوره سهير محمد نور]

#1163686 [الطريفي ود كاب الجداد]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2014 07:29 PM
اول مرة تقول ليك كلام سمح ياود اللعوته

[الطريفي ود كاب الجداد]

#1163571 [لحظة لو سمحت]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2014 02:09 PM
ما زلنا ننتظر الشئ البخلينا نكبر راسك يا انصرافى

[لحظة لو سمحت]

احمد المصطفى ابراهيم
 احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة